مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7

المواضيع: قلبا لم أعرفه ..!

  1. #1

    قلبا لم أعرفه ..!

    قلبا لم أعرفه

    دق الباب

    ذهبت في اتجاه الباب العتيق واهنة الخطى ، تتسربل في جلبابها

    الشاحب فوق الكتفين ، هزيلة هي ، تحمل فوق عاتقها آلام تثقل

    الجبال ،

    أهذه هي ؟

    أين من كانت تمشي تتهادى الأرض طواعية تحت أقدامها ؟

    أين من كانت تتمايل الأشجار طربا إذا ما تمتمت بأنشودتها

    الصباحية؟

    ورقصت العصافير على استحياء حولها فرحة برحيق ابتسامتها البريئة؟

    وهي تحمل جرتها في اتجاه النهر

    أين من كانت تتهافت المياه لملء جرتها وتلامس يديها خلسة و لتنعم

    بحملها على رأسها ، ترافقها في رحلة العودة إلى دارها القابعة بين

    الحقول ؟

    أهذه هي ؟

    جالس أنا في زاوية الدار

    أرقبها ذاهبة نحو الباب العتيق

    تتقاذفني شكوك الخوف

    أعتقد أنه هو

    أحاول طمأنة نفسي

    ليس هذا موعد عودته

    اعتدت أن يعود بعدما أندس في سريري مدعيا الدخول في سبات عميق

    مدت أناملها الرقيقة نحو الباب تفض الصمت المسدول عليه منذ سنين

    تساءلت بصوتها الرقيق : من؟



    سرت بجسدينا قشعريرة رعب عندما أتانا صوت أجش من وراء الباب

    : من؟

    ترددت في فض الباب العتيق لكنها أيقنت باستحالة التراجع

    نظرت نحوي

    اندفعت من عينيها تجاهي نظرة المغلوب على أمره

    لم أقو على الحراك فارا بنفسي من نظراته

    هرعت داخل نفسي أختبئ كي لا يراني

    دسست وجهي الهالع بين ركبتي





    انفض الباب

    غمرني سيل الضوء المندفع بين مصراعيه

    وأراني أدور

    تسحبني لأسفل دوامات الرعب الجاثم على صدري

    حجب الضوء ظلام حالك

    أختلس النظرة من بين يداي المتشابكة حول ركبتاي

    وأراه

    ليثا ينقض على فريسته الثكلى

    تجمدت أطرافها خوفا

    وجاء زئيره مزلزلا الأرض من تحتي

    : ألم أحذرك من ارتداء السواد

    سمعت اصطكاك ركبتيها وهي تحاول الإفلات من قبضته

    قالت متحشرجة :

    حاضر ياخويا حاضر

    قالتها وانطلقت كالريح تتوارى خلف باب غرفتها

    انطلق خلفها ، فهدا يلاحق فريسته الفارة

    اندفع الباب خلفهما ، فارتجت جنبات الدار


    لا أدري من أين جاءت المسكينة بكل هذه القوة

    سمعت زئيره يدوي يلاحقه صمت


    تسللت إلى غرفتي تتحسس أصابع قدمي الطريق

    بالكاد وصلت

    أغلقت الباب خلفي خلسة

    رميت بنفسي فوق سريري الحديدي

    أدس وجهي السلبي بين وسائده القطنية

    تتساقط أمطار دموعي تغرقها

    أتمتم :

    حتى السواد ؟ حتى السواد


    تتوغل إلى شعري أنامل حنان

    يتسلل داخلي صوتها الحاني

    : علي ؟ علي

    أحاول منع اشتياقي لحضنها الآمن كي أتلذذ بنبراتها ، لا أقدر

    تضمني لصدرها

    :علي ؟ البكاء حيلة النساء

    ألف وجهي باتجاهها

    : حتى السواد يا أمي ؟ حتى السواد ؟

    أليس الذي مات هذا ابنه ؟

    منعك من العويل ،

    منعنا من البكاء ،

    لكن ، حتى ارتداء ملابس الحداد يمنعك منه ؟

    ليس أبا هذا

    أهذا الذي ينبض بصدره قطعة من حجر أم ماذا ؟

    : يا بني الحزن في القلب

    ليس الحزن بارتداء السواد

    : نعم يا أمي نعم ، ولكن

    : علي ، أباكم يخاف عليكم من الحزن

    :وهل السواد يا أمي

    : علي أنت لم تعرف أباك بعد

    : أنت دائما هكذا يا أمي

    : في يوم من الأيام سأبرهن لك ، والله إنه ليقبع على صدره حزن
    الكون

    هيا يا علي ، هيا ، فلقد تأخر نومك

    أسدلت فوقي الغطاء وراحت تربت على صدري

    لم أشعر بعدها بشيء


    وأثناء الليل

    شعرت بأناملها تهزني ،

    أتى همسها إلى مسامعي :

    علي ؟ علي؟

    : نعم يا أمي ، ماذا هناك ؟

    : قم ، تعال معي

    : خيرا يا أمي ، خيرا ، هل حدث مكروه لا سمح الله ؟

    : لا تنزعج يا بني ، ألم أقل لك أنك لم تعرف أباك بعد ؟

    : وهل توقظينني يا أمي لتقولين لي هذا ؟

    : نعم تعال معي

    قمت معها ، أخذتني من يدي و اتجهت إلى غرفة أبي

    : حذار أن يحس بنا


    فتحت برفق باب الغرفة

    وجدته جالسا في ضوء المصباح الشاحب مفتوحا بين يديه كتاب الله

    وصلت إلى مسامعي حشرجة مكتومة

    : والله إنا لفراقك يا محمود لمحزونون

    انهمرت من عينيه سيول الدمع المتفجر بعد محاولاته المضنية لكبتها

    وانطلقت أنا لغرفتي أحاول أن أكتم حزنا جاش بصدري


    لا أدري ، أهذا أبي ؟

    أيعقل أن هذا الجبل الصلد يحمل داخله كل هذا الحنان ؟

    أيعقل أن هذا الجبروت الجامح يحمل بين صدره هذا القلب الحاني ؟

    واحسر تاه على هذه السنين التي ضاعت دون علمي بهذه الحقيقة

    واحسر تاه على هذا الحنان الضائع أدراج الرياح

    كيف يا أبي استطعت أن تخدعنا كل هذه السنين ؟

    و الله إن الحق كل الحق معك يا أمي

    نعم أنا لم أعرف أبي بعد

    نعم فحزنه على محمود يكفي العالم أجمع

    أحمد الله أنني الآن عرفت أبي ، عرفت الآن و الآن فقط هذا القلب

    النابض بالرحمة


    شق الصمت صوت ارتطام بالأرض تبعتها صرخة مدوية

    إنها صرخة أمي ، نعم هذه أمي

    انطلقت إلى غرفة أبي


    دفعت الباب الواقف في وجهي

    توقف قلبي رعبا عندما بصرت أمي تهز جسد أبي الممدد فوق الأرض

    تدور الغرفة من حولي

    وأراني أقترب رعبا

    تترقرق الصورة بعيني ، أراه ممددا حاملا فوق القلب كتاب الله



    يرحمك الله يا قلبا لم أعرفه
    +-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=-+
    attachment

    +-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=-+


  2. ...

  3. #2
    أحمد الله أنني الآن عرفت أبي ، عرفت الآن و الآن فقط هذا القلب

    النابض بالرحمة
    attachment

    الآن فقط ادركت من الذي يملئ البيت نورا وايمانا .....

    الآن ادركت من الذي يصلي صلاة في محرابه ليلا .....

    الآن ادركت من الذي يرتل تلك الترتيلة المنسوجة بصوت جهوري ٍ ....

    ياحمـــــــامة للسلام تعالي وارسلي لابي احلى سلام ...

    attachment

    قولي له ... يامن كنت العطف والرحمة ...يامن كنت نورا اهتدي به

    لقدر ادركت انك كنت .....شيئ لا يستهان به .....

    ولكن الوقت ادركني ..........



    سلمت على هذه الخاطرة الرااااااائعه جدا اخي sad souL

    مع احترامي

    اختك في الله

    سراب الروووح
    attachment
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

  4. #3
    اقدم لك احترامي يا اخي

    كتابتك لاتفوق اية كتابة لقد صورة مشهد نعيشه في منزلنا

    سلمت اناملك في انتظار جديدك
    attachment


  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة سراب الروووح
    attachment

    الآن فقط ادركت من الذي يملئ البيت نورا وايمانا .....

    الآن ادركت من الذي يصلي صلاة في محرابه ليلا .....

    الآن ادركت من الذي يرتل تلك الترتيلة المنسوجة بصوت جهوري ٍ ....

    ياحمـــــــامة للسلام تعالي وارسلي لابي احلى سلام ...

    attachment

    قولي له ... يامن كنت العطف والرحمة ...يامن كنت نورا اهتدي به

    لقدر ادركت انك كنت .....شيئ لا يستهان به .....

    ولكن الوقت ادركني ..........



    سلمت على هذه الخاطرة الرااااااائعه جدا اخي sad souL

    مع احترامي

    اختك في الله

    سراب الروووح
    attachment

    شكرا لكي أختي سراب الروح على مرورك وتواجدك الدايم في مواضيعي وصفحاتي .. دمتي ودام تواجدك في مواضيعي

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة مشاعر غامضة
    اقدم لك احترامي يا اخي

    كتابتك لاتفوق اية كتابة لقد صورة مشهد نعيشه في منزلنا

    سلمت اناملك في انتظار جديدك

    أتمنى دائما أن أكون عند حسن ظنكم

    وأن تلقى كتاباتي ولو القليل من تقديركم

    تحياتي ..

    وشكرا على تواجدك في موضوعي المتواضع

  7. #6
    خاطرة ملؤها المشاعر والأحاسيس الصادقة..
    عبرت وأجادت التعبير..
    صورت وبدقة أجادت فن التصوير..
    رسمت بالخيال قصة ..
    فأشعرتني بصوت الباب يفتح..
    وبوقع الأقدام تمشي وتتحرك ..
    رأيت الوجوه بين كلماتها..
    وسمعت اصوات تلك الوجوه حتى انتهاء جملها..
    هي رائعة فعلاً..
    لك شكري عليها..
    وبإنتظار جديدك..
    :::::::::::::::
    :::::::::

    أوراق الورد
    attachment




  8. #7
    اضطررت للإبتعاد عنك يا ابي..

    لم تكن موجودا في تلك المرحلة من حياتي..

    كم كنت اشتاق اليك..

    شوقا يتخلله شعوري بالخوف..

    بالاضطراب..

    لا اعرف كيف استطعت ان اكون بعيدة عنك..

    رغم اننا تحت سقف واحد..

    كنت اضم لعبتي الى صدري و ابكي دائما..

    كنت اشعر بالضياع..

    كنت افرح حين تذهب انت و عائلتك..

    احب المنزل من دونك!!

    و مع هذا كنت اشعر باليتم..

    لا اعرف لماذا ابتعدت عنك..

    اذكر ذلك اليوم..

    حين فتحت باب المنزل فجأة..

    وقتها تملكني شعور بالخوف.

    امسكت بيدي و اختي و اخذتنا الى حجرتك..

    فقط لتطمئننا اننا بأمان معك!!

    بعدها لم ارك..

    لم اجرؤ على الاقتراب منك.

    و بعد ان عرفتك ..

    بعد ان عرفت من انت..

    كنت لي عونا بعد الله تعالى في قوتي..

    كنت استمد منك كرامتي..

    انت مخطئ..

    لكنك قدوتي يا ابي..

    لست افضل رجل..

    لكنك افضل اب عرفته على الاطلاق.

    ابي..

    انا مخطئة في حقك..

    انا لا اسير على دربك..

    لكن اتمنى ان تسامحني..

    اعرف بانني لا استحق ان اكون ابنتك..

    +_+_+_+_+_+_+_+_+_+_

    احيانا نجده يصمد طويلا امام الجميع..

    لكن..

    يجب ان نعرف ان من يفعل هذا هو انسان رائع من الداخل..

    اتذكر..

    حين صرخت في وجهها..

    صرخت في وجهها لأنك رأيت دموعا قد خانتها..

    الآن..

    فهمت انك فعلت ذلك لتخفي دمعة حارة سقطت من عينيك!!!


    ابي..


    انت انسان عظيم..

    سامحني لأنني لن استطيع ان ابدي اعجابي بك يوما..

    لكني احبك..

    و اتمنى من الله ان يغفر خطاياك..

    اتمنى ان لا ترحل عنا ابدا..

    لأنك عندما رحلت لأيام..

    شعرت ان جدار سقفي تحطم..

    شعرت بأنني دون مأوى..

    قد لا اراك كثيرا..

    لكني اشعر بك دائما..

    وجودك يمدني بالقوة..

    اطال الله في عمرك..

    اتمنى ان اموت انا قبل ان اشهد يوم رحيلك..

    لأنني لن استطيع يوما ان اتصور حياتي بدون وجودك..

    +_+_+_+_+_+_+_+_+_+_+_

    صديقي ساد سول..

    كلمات رائعة..

    بل..

    ابدعت..

    كلماتك لامست جزءا حساسا من قلبي قد دفنته منذ وقت طويل..
    attachment
    شكرا جوجو e418

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter