مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    مقال او خبر [ .. أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ؟.. ]

    attachment
    attachment
    attachment
    attachment


    attachment

    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبيّنا وسيّدنا وحبيبنا محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلوات وأتم التسليم ، الحمد لله فاطر السموات والأرض مقلب الليل والنهار القدير القادر الكريم الشكور الحليم القوي العزيز ، ارسل إلينا الرسل والأنبياء مبشرين ومنذرين ، يا ايها الذين آمنوا قوا أنفسكم من نار وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد ، ونعوذ بالله من الشيطان الرجيم ونزغاته ، اعلموا احبتي في الله ان كل محدثه بدعه وكل بدعه ضلاله وكل ضلاله في النار ، فســلامــً قــولاً مــنــ رب رحــيــمــ ،،

    attachment

    السـلام عليـكم ورحـمه الله وبركـاته ،،

    كيف حال أعضاء مكسات ؟ إن شاء الله الكـل بخير !!

    هذا الموضوع إهداءً منّي إليكم أيها الأحبه في الله ، بقدوم شهر رمضان المبـارك .. أعـاده الله لنا ولكم باليمن والبركـات ^_^!


    أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة


    لـحـظـة إحـسـاس ! .. من المعلوم أن آداب وأعمال المسلم بأن يتقرب إلى الله ، وأن يقرأ كتاب الله عز وجل كل يوم ! .. وكلما تقرأ كتاب الله تشعر بالإيمان ويزداد إيمانك ويزداد يقينك وتتأثر وتحس بكلام الله سبحانه لدرجه أنك تبكي تأثراً وخوفاً وحباً لله سبحانه وتعالى ، وأيضاً لتتفكر بعظمة وكرم الخالق الوهاب .. وكثيراً منّا من مرت بنا تلك اللحظات الحساسه التي لها طعم من الإيمان الذي يتميّز بروعته وطمأنينة القلب .. فلذلك يسعدني بأن أعبّر لكم عن تلك الأحاسيس والمعاني الذهبية وسأتحدث عن الدنيا والآخرة وعن أوضاع البشر ^_^
    3

    attachment

    في يوم من الأيام افتتحت القرآن الكريم بالفاتحة ، واخترت سورة التوبة لأقرأهـا .. فمرت الآيات وزادت المعاني والأحاسيس والـعـبـر ، فوقفت .. نعم وقفت ! .. وقفت في قوله تعالى (( يا أيّها الذين آمنوا ، ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتكم إلى الأرض ، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة )) .. فتساءلت في نفسي وأجبت بأن ما قسمه الله لي هو ما سيكون وسيحدث وأن الدنيا لا قيمة لها وهي دنيا دنيّه فانية ، والآخرة هي دار القرار والدوام إما في جنه ونعيم وإما في جهنم وعذاب .. فتابعت إكمال الآية فابتسمت ، نعم ابتسمت ! .. لأن الجواب على السؤال موجود بعد الآية لـ قوله تعالى (( أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ، فما متاع الحياة الدنيا إلا قليل )) أي : زائلة ، فآمنت وتأكدت وسعدت بأن كانت إجابتي صحيحه .. ثم تابعت التلاوة ثم تذكرت ، نعم تذكرت ! .. تذكرت خير الخلق وآخر المرسلين نبيّنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى (( الا تنصروه فقد نصره الله ، إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار ، إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا )) لـحظة تأثر بموقف النبي عليه الصلاة والسلام مع أبي بكر رضي الله .. وزاد اليقين في الجزاء على فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، في قوله تعالى (( فأنزل الله سكينته عليه وأيّده بجنودٍ لم تروها ، وجعل كلمة الذين كفروا السفلى ، وكلمة الله هي العليا ، والله عزيز حكيم )) انظروا إلى مدى ذلك التعبير .. فكان جزاء الله هو انتصار الرسول عليه الصلاة والسلام وجعل كلمة الله هي العليا واسقاط كلمة الكفار !!



    هل رأيتم إلى هذا المدى من التعمق والتفكر ؟

    106

    هل أحسيتم بتلك الأحاسيس والمعاني الصادقه والعذبة ؟


    سبحان الله جلا جلاله




    وفي صورة أخرى بأحاديث من النبي صلى الله عليه وسلم في قوله (( الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر )) .. فهذا وصف بليغ على حال المسلم والكافر في الدنيا والآخرة ! فأيهما تختار يا أخي / أختي ؟ .. بالطبع الآخرة ^^ وفي قوله صلى الله عليه وسلم (( اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصا، ولا يزدادون من الله إلا بعدا )) فهنا عرفت مراد تلك الآيه " أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة " .. كما أن النبي صلى الله عليه وسلم أوضحها بأن الناس في موعد اقتراب الساعه تكون أحوالهم متمسكين وحريصين بالدنيا بإزدياد .. ولايزدادون من الله قرباً ولقاء .. نسأل الله بأن يقرّبنا إليه ويحببنا بلقاءه ^_^! وهناك صور أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم ووجهنا لها في قوله (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل )) أو في قوله (( وعدّ نفسك من أصحاب القبور )) فتأمل واستشعر بذلك !!

    attachment

    أخي / أختي .. إني أدعوكم بالإجابة على هذا السؤال من قرار نفسك بسراً وعلانيه :

    هل رضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ؟

    ويسعدنا ويشرفنا تعليقكم لهذا الموضوع وإجابتكم الكريمه لهذا السؤال ..

    وإذا أحسست بتلك المعاني فتقدم واعرضها لنا مشكورا .. وأحسن الله إليكم ^^!


    يؤسفني بأن أختم هذا الموضوع بما فيه من الروح الإيمانيه والهمم العاليه والاستشعار الصادق إذ أحببته كما أرجوا أنكم أحببتوه ورضيتم به .. فنسأل الله بأن يثبتنا على طاعته ودينه وعلى حسن عبادته وشكره وأن يرحمنا ويهدينا ويصلحنا ، وأن يحفظ لنا والدينا وأن يطول بهم الأعمار ، وألا يجعل الدنيا آخر همومنا وأسرانا .. وأن يرزقنا حسن الخاتمه وأن يبارك لنا في لقاءه وأن يرزقنا الفردوس الأعلى برحمته إنه هو القادر الشكور .. بارك الله لي ولكم وأستسمحكم عذراً بلقاء جديد وموعد قادم بإذن الله ، وصلى الله وسلم على نبيّنا وحبينا محمد صلى الله عليه وسلم .. ونشوفكم على خير ~__^
    1

    attachment

    إعداد و تقديم
    بقلم / أوّاب .


    اللهم بـارك لنا في شعبـان وبلغنا رمضـان ^^

    ســلامــً قــولاً مــنــ ربٍ رحــيــمــٍ
    اخر تعديل كان بواسطة » أواب في يوم » 02-09-2006 عند الساعة » 07:24


  2. ...

  3. #2
    جزاكى الله خيرا اخى
    الكلام جميل والموضوع أكثر من رائع
    ماشاء الله
    انت عرضت علينا السؤال ده
    هل رضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ؟
    بالطبع لا
    (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ))
    بالنسبه ليه الدنيا دى كأنها متاهه وانا فيها وفى أخر المتاهه دى باب ومهمتى إنى أجمع النقط الى موجوده فى المتاهه وفى النهايه هخرج من الباب هخرج زى مادخلت ومش هاخد معايا غير النقط الى جمعتها فقط وطبعاً النقط دى هى الحسنات
    فأنا مسافره ومسيرى هرجع للى إتخلقت منه للأرض والحمد لله قانونى فى الدنيا دى تلت جمل

    الله معى
    الله شاهدى
    الله ناظرى

    وإن شاء الله مع التلت جمل دول نهاية الطريق هيبقى جنة الفردوس الأعلى إن شاء الله
    جزاك الله خير جزاء أخى عالموضوع الأكثر من رائع ماشاء الله
    اللهم بـارك لنا في شعبـان وبلغنا رمضـان
    فى أمان الله
    591ea70d9d5107ecb29490926cd6d18f Let's be Friends
    ed3addd12069ec01cf2d9dd3b99c8bf6

  4. #3
    جزاك الله كل خير اواب..

    ليس المهم عدد مشاركاتي...ولكن الأهم تاريخ الإشتراك



  5. #4
    بارك الله فيك يا أخي على هذا الموضوع الهادف , بالفعل , تنتاب الإنسان أحيانا لحظات من الصفاء و السكينة , تجعله يعيد النظر في أسلوب حياته , وتدفعه للتساؤل عما سيخرج به من هذه الدنيا , ولعل أعظم هذه اللحظات , هي أثناء قرائته لكتاب الله عز وجل , فبه تطمئن القلوب و تستكين .
    و الإجابة عن السؤال الذي طرحته هي كالتالي :
    هل رضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ؟

    لا و ألف لا , فالدنيا ليست إلا اختبارا لقوة إيماننا , نحن كمسلمين نطمح إلى ما هو أعظم من الدنيا , إنه لقاء وجه الله عز وجل , فليس هناك ما هو أعظم , كما أن حب الدنيا هو رأس الخطايا والسيئات , مصداقا لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : { من كانت الآخرة همه ، جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله , وأتته الدنيا وهي راغمه ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه ، وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا الا ما قدر له } .
    فلماذا لا نقتدي بخير البرية , الذي عرضت عليه الدنيا ومفاتيح كنوزها فلم يأخذها واختار ان يجوع يوما ويشبع يوما ؟
    عموما , حب الدنيا و حب الآخرة لا يمكن أن يجتمعا في قلب واحد , وقد ورد هذا في أكثر من آية , بحيث لا يتسع المقام للذكر .
    ختاما نسأل الله الهداية لجميع المسلمين , و جزاك الله خيرا على طرحك لهدا الموضوع الهادف .

  6. #5
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,,

    كيف حالك أخي اواب ,,ان شاء الله بالف صحه وعافيه ^_^

    اولا" شكرا كثير على الموضوع الممتاز ,,الله يرضى عليك اخي,,
    اسال الله انه يعطيك على قد نيتك ^__^

    حلو الواحد انه يكتب عن مشاعر خطرت بباله لموقف بعينه

    موضوعك وكلامك ذكرني بموقف صارلي مده ,,يمكن من سنه او اكثر لااذكر بالضبط ,,
    وهو شبيه بسؤالك ,,(يعني الموقف الي صارلي يصلح يكون اجابه للسؤال^_^! )

    [ .. أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ؟.. ]

    يمكن وقتها حسيت بنفس شعورك ,,
    وخطرت كلمات في بالي ,,وللحين حافظتها وموجوده بمحفوظات الرسائل بجوالي من يومها ^__^

    واسمح لي ان انقل لك الكلمات التي خطرتني لحظتها ,,

    آآه يادنيــا ماأحقرك ,,وماأغبانا نلهث ورائك بكل حماقه ,,!!
    ندوس على كبريائنــا بإختيارنا ,,ونختان أنفسنا مزهوين بحماقة
    متوجه ,,من حظــرة جنــابك ,,!!

    ومع كل ماتفعلينه بنــا ,,!!
    لازلنا متمسكين بحبــك ..!!

    عجزت عن تسمية الحـال ,,أهي لعبه من لعب الحياه ؟؟!!
    إذا فماتلك الشروط ومن يسن القوانين ؟؟,,
    من الخــاسر بل من عليه ان يعترف بخسارته ,,ومن الفائز الحق فيها ,,
    أمختال غني؟ ,,أم فقير جاحد؟,,
    جــار حــاســد ,,وصديق كــاذب ,,وأي فـائـز !!


    دار النكــــد والكبــد ,,دار متى ماأضحكت في يومها ,,
    أبكــت غــدا" قبحــا لها من دار !!


    ربما قد لاتنقصني معرفة اجابات تلك الاسئله لحظتها ,,ولكن ربما اردت ان أذكر نفسي بأجوبتها
    فجربت ان اسألها ^_^!

    وشكرا" أواب مره أخرى على الموضوع الطيب ,,ماعدمناك ,,smile
    اخر تعديل كان بواسطة » ЯŘ في يوم » 05-09-2006 عند الساعة » 07:18
    attachment

    اللهم صلي وسلم على حبيبك محمد

  7. #6

    نقاش :+: اللهم بلغنا رمضان :+:

    وعـــليكم الســـلام ورحــــمة الله وبـــركاتـــه smile

    ^__^

    جـــزاك الله الـــخير والـــجنة اخوي الغالي [ أواب ] علـــى الموضـــــوع الأكثــــر مــــن رائـــــع redface


    ما شاء الله عليك كفيت ووفيت .. ومـــــا خليت لنا كـــلام نكتبــــة redface

    اللهــــم بــــارك لـــــنا فـــي رجــــب وشـــــعبان .. وبــــلغـــــنا رمــــــضان redface

    ودمتم لمحبة الله وطاعتــه وفعل الخير في شهــــر رمضــــان بــــإذن الله smile


    اخــــوكم .. هـــــزيم ،، ^__^
    2386bc6c285805b5602e3620bbb1c799
    Miss ya BMA

  8. #7
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    جزاك الله خيرا أخي أواب على الموضوع و جعله الله تعالى في ميزان حسناتك
    و بارك الله فيك و أحسن إليك
    و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    اخر تعديل كان بواسطة » Hunter_X_Chjr في يوم » 07-09-2006 عند الساعة » 14:13
    attachment




    f-dnemark

  9. #8

  10. #9
    بارك الله فيك الموضوع اكثر من رائع
    و الله ما رضينا بالدنيا
    رزقنا الله و اياكم حلاوة الايمان
    [SIGPIC][/SIGPIC]
    تزود من التقوى فإنك لا تدري****إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter