مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    أربـــع زوجـــات ....


    الســـلام عليكم ورحمة الله وبركــاته



    كــــان لـــملك فى قديــــم الزمــــان أربــــع زوجـــــات ....
    وكـــــان يحب الرابعـــــة حباً جنونيـــــــاً
    ويعمـــــــل كل ما فى وسعه لإرضائهـــــــا ....

    أما الثالثة فكان يحبها أيضاً ...
    ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر .....

    زوجته الثانية كانت هى من يلجأإليها عند الشدائد وكانت دائماً تستمع إليه وتتواجد عند الضيق

    أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت
    تحبه كثيراً وكان لها دور كبير فى الحفاظ على مملكته

    وفى يوم من الأيام مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر
    وقال : أنا الآن لدى أربع زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحدى .....
    فسأل زوجته الرابعة :
    أحببتك أكثر من باقى زوجاتى ولبيت كل رغباتك وطلباتك ، فهل ترضين أن
    تأتى معى لتؤنسينى فى قبرى ؟
    فقالت : مستحيل .
    وانصرفت فوراً بدون إبداء أى تعاطف مع الملك .

    فأحضر زوجته الثالثة وقال لها : أحببتك
    طيلة حياتى ، فهل ترافقينى فى قبرى ؟
    فقالت : بالطبع لا ، الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك .
    فأحضر الثانية وقال لها :
    كنت دائماً ألجأ إليكِ عند الضيق وطالما ضحيتِ من أجلى
    وساعدتينى ، فهل ترافقينى إلى قبرى ؟
    فقالت : سامحنى ، لا أستطيع
    تلبية طلبك ، ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو أن أوصلك إلى قبرك .

    حزن الملك حزناً شديداً على جحود هؤلاء الزوجات ، وإذا بصوت من بعيد ويقول : أنا أرافقك فى قبرك ، وسأكون معك أينما تذهب .
    فنظر الملك فإذا
    بزوجته الأولى وهى فى حالة ضعيفة وهزيلة ومريضة بسبب إهمال زوجها لها
    ، فندم الملك على سوء رعايته لها فى حياته ، وقال لها : كان ينبغى لى
    أن أعتنى بكِ أكثر من الباقين ، ولو عاد بى الزمن لكنتِ أنتِ أكثر من
    أهتم به من زوجاتى الأربع

    فى الحقيقة كلنا لدينا أربع زوجات

    الرابعة .. الجسد :
    مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا فستتركنا
    الأجساد فوراً عند الموت

    الثالثة .. الأموال والممتلكات :
    عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص
    آخرين

    الثانية .. الأهل والأصدقاء :
    مهما بلغت تضحياتهم لنا فى حياتنا فلا
    نتوقع منهم أكثر من إيصالهم لنا للقبور عند موتنا

    الأولى ..
    الروح والقلب :
    ننشغل عن تغذيتها والإعتناء بها على حساب شهواتنا
    وأموالنا وأصدقائنا مع أن أرواحنا وقلوبنا هى الوحيدة التى ستكون معنا
    فى قبورنا

    يا ترى إذا تمثلت روحك لك اليوم على هيئة إنسان ... كيف سيكون شكلها
    وهيئتها ؟؟؟ ... هزيلة ضعيفة مُهمَلة ؟ ... أم قوية مدرَّبة معتنَى بها ؟



    وشــكــرا ....

    مــلاحظة : الموضوع غيــر منقــول ولكن من احدى صفحات الكتــب ...
    attachment

    attachment


  2. ...

  3. #2
    مشكووووور اخوي على القصة الروووووعه
    تسلم

    اختك
    سراب الرووووح
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter