مشاهدة النتائج 1 الى 11 من 11

المواضيع: قصة هاري بوتر

  1. #1

    قصة هاري بوتر

    كان اليوم هو أكثر أيام الصيف حرارة والصمت يطبق على المنازل المربعه في شارع بريفت درايف والسيارات تقف كالعادة في أماكنها وهي متسخه بالغبار بينما تتمدد أنابيب الماء الزمرديه متأهبة للغسيل اليومي للسيارات والشخص الوحيد الذي كان خارج المنزل في هذا اليوم الحار هومراهق يتمدد على وسادة من الأزهار خارج المنزل رقم 4 بريفت درايف.
    كان الفتى نحيفاً ذو شعر أسود ويرتدي بنطالاً من الجينز مع تي-شيرت واسع، ظهور هاري بوتر في منزل خالته لم يكن يجذب اهتمام الجيران لأن خالته كانت تخبرهم بأنه صبي جانح يعاقبه القانون، ولأنه كان يختبئ وراء كومة من الأعشاب فهو كان مختفياً عن أنظر الماره والطريقة الوحيده لإكتشافه كانت إذا دس عمه فيرنون أو خالته بتونيا رأسيهما من نافذة غرفة الجلوس ونظرا الى الأسفل.
    ومع ذلك كله كان هاري يهنئ نفسه بخطته في الاختباء هناك ولكنه لم يكن مرتاحاً بتمدده في الحر والأرض الصلبه لكن من رأي آخر لم يكن هناك أحد يحدق فيه أو يزعجه بأسئلته السخيفه ويمنعه من الاستماع للأخبار مثلما يحدث كل مره يحاول فيها الجلوس مع عمه وخالته لمشاهد التلفاز في غرفة الجلوس.
    وبينما هاري يفكر في هذا تكلم فيرنون درسلي عم هاري :"انا سعيد لأن الفتى توقف عن التدخل لمشاهدة الأخبار، بالمناسبة اين هو؟"
    "لا اعرف" قالت العمة بتونيا غير مبالية"ليس في المنزل"
    زئر العم فيرنون قائلاً "يريد مشاهدة الأخبار....اريد ان اعرف ماذا يخطط.كأن هناك صبياً طبيعياً في العالم يهتم بالأخبار، ددلي لايملك دليلا عما يحدث في العالم اعتقد انه يعرف من هو رئيس الوزراء وحسب! كأن أحداً من جماعته سوف يذكر في أخبارنا..."
    "فيرنون ششش" قالت العمة بتونيا"النافذة مفتوحة"
    "آه-صحيح-آسف يا عزيزتي"
    وصمت آل درسلي، استمع هاري الى اغنية عن حبوب افطار بالقمح والفواكه بينما كان يشاهد السيدة فيج،سيدة عجوز محبة للقطط من منطقة قريبه من شارع ويستريا،كانت مقطبة الجبين وتتمتم لنفسها. هاري كان سعيدا انه مختبئ جيدا ولا يمكنها ان تراه لأن السيدة فيج كانت تدعوة لشرب الشاي في منزلها كلما رأته في الشارع، استدارت السيدة فيج واختفت عند زاوية الشارع.
    "ددرز خرج لتناول الشاي؟"
    "عند عائلة بولكيس"قالت العمة بتونيا"لديه الكثير من الأصدقاء الصغار..انه محبوب جداً"
    حاول هاري ان يكتم ضحكة سخرية بصعوبة.....آل درسلي كانوا اغبياء حقاً بتصديقهم قصص ابنهم الكاذبة عن تناول الشاي مع اعضاء مختلفين من عصابته كل ليلة من ليالي اجازة الصيف.
    هاري يعرف تماماً ان ددلي لايذهب لتناول الشاي كما يزعم بل يرشق السيارات والناس بالحجاره عند زوايا الشوارع ويدخنون في الحديقة العامة، هاري يراهم دائماً خلال جولته الليلية حول ليتل وينغينغ، لقد امضى معظم ليالي الصيف يتجول ويلتقط الجرائد المهملة في الشارع.
    بدأت موسيقى اخبار الساعة السابعة تعزف وأصدرت معدة هاري حركة مزعجه- ربما الليلة بعد انتظار شهر طويل -تكون الليلة المرتقبه.
    "عدد قياسي من مدبري رحلات الشواطئ ملأ مطار اسبانيا حيث هجوم حاملي الحقائب وصل اسبوعه الثاني "
    "سوف اعطيهم فصل لمدى الحياة لو كان الأمر بيدي" قال العم فيرنون عند نهاية جملة مذيع الأخبار ،ولكن هاري لم يهتم لو حدث شيئ سوف يكون أول خبر تنشره الأخبار جرائم قتل وتدمير سوف تكون بالتأكيد أكثر اهمية من مرتادي الشواطئ.
    أخذ هاري نفسا طويلا وبطيئا وأخذ يحدق في السماء الزرقاء الخلابة .كل يوم من اجازة الصيف هذه يكون كالسابق; التوتر ، التوقعات ،الراحه المؤقتة،والتوتر المرتفع مره أخرى.....ودائما يبدو السؤال اكثر اصرارا :لماذا لم يحدث شيئ حتى الآن؟.
    ظل هاري يستمع على امل ان يجد دليلا واحدا عن اشياء غير واضحه للعامة مثل اختفاء مجهول السبب او حوادث غريبة ....لكن هجوم حاملي الحقائب مالبث ان تبعه اخبار عن جرعة في الجنوب الغربي("اتمنى ان يسمع جارنا الأخبار"قال العم فيرنون) ثم طائره مروحية كادت ان تتحطم فوق سوراي ثم طلاق ممثله مشهورة من زوجها المشهور ("كأننا نهتم بزواجهم وطلاقهم" قالت العمة بتونيا التي تابعت القضية بشغف في كل مجلة استطاعت ان تضع يديها النحيفة عليها) أغلق هاري عينيه مقابلا السماء المتألقة "-وأخيرا بانجي الببغاء وجد طريقة جديدة للمحافظة على برودته هذا الصيف، بانجي الذي يعيش في الريشات الخمس في بارنسلي تعلم التزلج فوق الماء ،ماري دوركينز ذهبت لتكتشف المزيد..."
    فتح هاري عينيه بما انهم وصلوا الى ببغاء متزلج فوق الماء ،فلن يكون هناك شيء يستحق الاستماع اليه،تحرك هاري بحذر الى الأمام ثم رفع نفسه على ركبتيه ومرفقيه تأهبا للزحف من تحت النافذة .
    تحرك هاري مسافة انشين عندما حدثت اشياء عديدة بسرعه غريبة.
    صوت كراك عالي قطع صداه السكون النائم كطلقة مسدس ، هربت قطة من تحت سيارة واقفة واسرعت هاربة من المكان ،انطلقت صرخة وصوت تحطم طبق الصين من نافذة غرفة الجلوس في منزل آل درسلي. كأنها كانت هذه هي الإشارة التي ينتظرها هاري ليقفز الى قدميه واقفاً وفي نفس الوقت أخرج عصا نحيفة خشبية من جيب بنطاله وأمسكها كالسيف ،لكن قبل ان يرفع نفسه الى طوله الكامل اصطدمت قمة رأسه بحافة النافذة وأطلقت العمة بتونيا صرخه أعلى بعد الصوت كراش. شعر هاري كأن رأسه انقسم الى نصفين ،عيناه مغلقتان من الضجة بينما امسكت بعنقه يدان ضخمتان بنفسجيتان "خبئها بسرعة"قال العم فيرنون"الآن قبل ان يراها أحد"
    "ابتعد-عني"قال هاري محاولا التخلص من يدي عمه ذات الأصابع التي تشبه النقانق بيده اليسرى بينما يمسك عصاه باليد اليمنى،وعندما ازداد الألم في رأسه افلته العم فيرنون كأنه اصيب بصعقه كهربائية.قوة غريبه ومخفيه جرت في هاري جعلت امساكه مستحيلا.
    سقط هاري يلهث على الأرض ثم اعتدل وأخذ ينظر حوله ،لم يكن هناك اي اثر للمخلوق الذي اصدر الصوت لكن كان هناك وجوه فضولية تطل من نوافذ الجيران، ادخل هاري عصاه في جيبه بسرعه وحاول ان يبدو بريئا.
    "مساء الخير"قال العم فيرنون للسيدة في المنزل رقم سبعه"هل رأيت حادث السيارة ذاك؟ارعبنا انا وبتونيا جدا" ظل العم فيرنون يبتسم بطريقه اشبه بالمجانين الى ان اختفى الجيران الفضوليين من النوافذ. لكن هذه الابتسامة اختفت تدريجيا وحل مكانها وجه العم فيرنون الغاضب اقترب هاري قليلا لكنه توقف في المكان الذي لايمكن ليدا العم فيرنون ان تمسكه.
    "ماذا بحق السماء كنت تعني بذلك ياولد؟" قال العم فيرنون في صوت يمتلئ بالغضب
    "ماذا اعني بماذا؟" قال هاري ببرود وهو ينظر يمينا ويسارا في الشارع وهو يتمنى ان يعرف من الذي اصدر الصوت.
    "تصدرصوتا كانفجار العاب نارية خارج..."
    "انا لم اصدر الصوت"قاطعه هاري بحده
    ظهر رأس العمة بتونيا النحيل الشبيه بالحصان بجانب الوجه البنفسجي لزوجها ووجهها مزرق من الخوف
    "لماذا كنت تتسكع تحت نافذتنا؟" قالت العمة بتونيا
    "نعم-نعم هذا صحيح بتونيا! ماذا كنت تفعل تحت نافذتنا يا ولد؟"
    "أستمع الى الأخبار" قال هاري ببساطة
    "تستمع الى الأخبار مجدداً؟"
    "انها تتغير كل يوم كما تعلم" قال هاري
    "لا تتذاكى علي ياولد!اريد ان اعرف ماذا تنوي عليه حقا- ولا تعطني تفاهة اريد ان استمع الى الأخبار انت تعلم تماما ان جماعتك-"
    "احذر يا فيرنون "قالت العمة بتونيا في صوت مذعور
    أخفض العم فيرنون صوته حتى لايسمعه احد سوى هاري "انت تعلم ان جماعتك لاتذكر في اخبارنا"
    "هذا كل ما تعرفونه" قال هاري
    للحظات حدق فيه كلاهما ثم قالت العمة بتونيا
    "ايها الكاذب الصغير المزعج.ماكل تلك-" هي ايضا اخفضت صوتها حتى لايسمعها احد لدرجة ان هاري اضطر الى ان يقرأ شفتيها ليعرف الكلمة "البوم تفعل اذا لم تكن توصل اليك الأخبار؟"
    "اها!" قال العم فينرنون في همسة انتصار"اخرج من هذا ياولد!اذا لم نكن نعرف انك تتلقى الأخبار من تلاك الطيور اللعينة"
    تردد هاري للحظه، قول الحقيقه هذه المرة سوف يكلفه غاليا حتى عمه وعمته يعرفون ان لن يقر بذلك.
    "البوم لا تحضر لي الأخبار" قال بصوت ضعيف
    "انا لا أصدقك" قالت العمه بتونيا بسرعة
    "ولا انا" قال العم فيرنون
    "نحن نعلم انك تخطط لشيء غريب" قالت العمة بتونيا
    "نحن لسنا اغبياء كما تعلم" قال العم فيرنون
    "حسناً...تلك الأخبار لي" قال هاري وقد ارتفعت حدة غضبه وقبل ان يناديه احد هرب من الحديقه الى الشارع


    الحلقة الثانية


    انه في مشكلة الآن وهو يعرف ذلك . هاري كان متأكدا ان ذلك الصوت صادر عن شخص يظهر أو يختفي. لقد كان نفس الصوت الذي يصدره دوبي قزم المنزل عندما يختفي في الهواء .
    هل من الممكن ان يكون دوبي هنا في بريفت درايف؟ هل يمكن ان يكون دوبي يتبعه في هذه اللحظة؟ بينما خطرت هذا الفكره في ذهنه، أسرع هاري الى بريفت درايف لكن المكان كان خاليا وهو متأكد تماما ان دوبي لا يستطيع ان يجعل نفسه شفافاً.
    عاد هاري مره اخرى لم يكن يعرف الطريق الذي يسلكه فهو في هذه الأيام غالبا ما يسير الى حيث تحمله قدماه نحو الأماكن المفضلة التي يزورها معظم الأحيان . وبعد كل بضع خطوات كان يلقي نظراتالى الخلف،شخص من العالم السحري كان بجانبه بينما كان يستلقي على أزهار العمة بتونيا الميتة، لقد كان متأكدا من ذلك ،لكن....لماذا لم يحدثه؟لماذا لم يتصل معه؟ لماذا كان مختفيا عنه الآن؟ ربما لم يكن ذلك صوتا سحريا على الاطلاق ،ربما كان هاري مشتاقا الى اصغر علامة من العالم الذي ينتمي اليه لذلك فهو يتعامل مع اي ضجع عاديه حوله بجدية كبيرة.
    هل كان متأكدا انه لم يكن صوت تحطم شيء في منزل الجيران؟ شعر هاري بالكسل وبشعور بالهبوط في معدته وبدون ان يدري بدأ الشعور بفقدان الأمل الذي اعتراه طول الصيف يتسلل اليه.
    غدا في الساعة الخامسه صباحا سوف يستيقظ على صوت نقر على زجاج النافذة ويدفع للبومه التي توصل اليه المتنبئ اليومي، ولكن...هل هناك فائده من الاستمرار في استلامها ؟ هاري ينظر الى الصفحة الأولى وحسب قبل ان يرميها جانبا هذه الأيام .عندما يدرك الأغبياء الذين يديرون الصحيفه أن فولدمورت قد عاد سوف يكون الخبر الأول هذه الأيام، وهذا هو النوع الوحيد من الأخبار الذي يهتم به هاري .
    لو كان محظوظا سوف يكون هناك بوم تحمل رسائل من أعز أصدقائه رون وهرميون رغم ان اي توقع بأن رسائلهما سوف تجلب أخبار جديده سوف يكون محبطا.
    "لا نستطيع قول الكثير عن -أنت تعرف من- الحقيقه...لقد أخبرونا ان لا نقول أي شيء مهم تحسبا لو ان الرساله اختطفت ...نحن مشغولان جداً لمني لا أستطيع ان أعطيك التفاصيل هنا ... هناك اشياء كثيره تحدث هنا سوف نخبرك كل شيء عندما نراك"
    0


  2. ...

  3. #2
    تكميلة القصة

    كن متى سوف يقابلونه؟ لا أحد يبدو مهتما بذكر موعد محدد.نقشت هرميون "أعتقد اننا سوف نراك قريبا" داخل بطاقة عيد ميلاده لكن الي اي مدى القريب سيكون قريباً؟ لكن من الأدله المبهمه استطاع هاري ان يستنتج ان رون وهرميون في نفس المكان بالأحرى في منزل والدي رون. لايستطيع هاري ان يتحمل انهما يقضيان وقتا مرحا في الجحر بينما هو عالق في بريفت درايف. في الحقيقه كان هاري غاضبا جدا منهما لدرجة أنه رمى صندوقين من شوكلاتة دوق العسل الذان ارسلاهما له في عيد ميلاده دون ان يفتحهما حتى، سوف يتناولهما لاحقا بعد السلطه المقرفه التي ستقدمها له العمه بتونيا هذه الليلة.
    ما الذي كان رون وهرميون مشغولين به؟ لماذا لا يكون هو-هاري- مشغولا؟ ألم يظهر قدرته على تحمل أشياء كثيره أفضل منهما؟ هل نسوا جميعا ما الذي دخل المقبره وشاهد سدريك يقتل وكان مربوطا الى شاهد القبر وكاد ان يموت؟. لاتفكر في هذا أخبر هاري نفسه للمره المئة هذا الصيف . لقد كان سيئا كفاية انه يزور المقبره ثانية في كوابيسه بدون ان يفكر في ذلك وهو يمشي، استدار هاري عند زاوية نحو هلال مغنوليا،في منتصف تجاوز هاري الحاره الضيقة أسفل الجانب الآخر من الكراج الذي رأى فيه أياه الروحي أول مره -سيريس-على الأقل يبدو انه يحس بشعور هاري في الواقع رسائله كانت خالية من الأخبار مثل رسائل رون وهرميون لكن على الأقل كانتتتضمن تحذيرات وتوجيهات بدلا من أدله سخيفه "أعرف أنك غاضب الآن ، أبقي أنفك نظيفا وكل شيء سوف يكون على ما يرام ، كن حذرا ولا تفعل شيئا متهورا"
    "حسناً" فكر هاري بينما هو يقطع هلال مغنوليا ويستدير نحو حديقة اللعب المظلمه ، لقد فعل كما نصحه سيريس ...على الأقل قاوم هاري الاغراء بأن يربط صندوقه الى مكنسته والطيران الى الجحر بمفرده ، في الحقيقة اعتقد هاري ان تصرفه كان جيدا جدا بالنسبه الى مدى غضبه لأنه كان عالقا في بريفت درايف طويلا وانه كان يختبئ في حوض الأزهار على أمل ان يسمع شيئا يدله على ما كان اللورد فولدمورت ، بالرغم من ذلك كان يبدو غريبا ان يقول لك رجل قضى 12 سنه في سجن السحره -أزكابان- وهرب منه ثم حاول ان يرتكب الجريمه التي سجن بسببها منذ البداية ثم يهرب على ظهر هيبّوغريف مسروق أن لا تتهور.
    دخل هاري الحديقة وأخذ يركض فوق العشب ، الحديقة كانت خالية تماماً كما الشوارع حولها، عندما وصل هاري الى الأراجيح جلس على الأرجوحه الوحيدة التي لم يحطمها ددلي و عصابته. أمسك هاري بالسلسلة ونظر بإكتئاب الى الأرض ، لن يستطيع أن يختبئ في حوض أزهار آل درسلي بعد اليوم، غدا سوف يفكر في طريقه جديدة للإستماع الى الأخبار، في الوقت الحالي ليس لديه شيء يتطلع اليه سوى ليلة أخرى لايشعر فيها بالراحة لأنه وإن هرب من كوابيسه عن سدريك سوف يدخل في أحلام عن ممرات طويله مظلمة تنتهي بطريق مسدود او ابواب مغلقة، الذي اعتقده هاري ان له علاقة بشعوره كأنه مسجون عندما يكون مستيقظا. وغالبا ما تؤلمه الندبه القديمة التي على الجانب الأيمن من جبينه بشكل غير مريح، لكنه لم يخدع نفسه بأن رون أو هرميون أو سيريس سيجدون هذا الخبر مهما بعد الآن. في الماضي عندما تؤلمه الندبه كان ذلك يدل على ان فولدمورت يزداد قوة، لكن بما لن فولدمورت قد عادسوف يذكرونه انها اشاره عادية كان متوقعا ان تحدث.... لاشيء يدعو للقلق... أخبار قديمة.
    الشعور بالظلم بدأ يشتعل داخله لدرجة أنه يرغب بالصراخ من الغضب. لو لم يكن بسسبه لن يعلم أحد ان فولدمورت قد عاد، وجائزته كانت بأن يعلق في ليتل وينغنغ لأربعة أسابيع جامدة، مقطوعا تماما عن العالم السحري ، مجبرا بأن يستلقي على الأزهار الميتة ليستطيع السماع عن ببغاء يتزلج فوق الماء. كيف يستطيع دمبلدور ان ينساه بسهولة؟ لماذا كان رون وهرميون مجتمعان معا بدون ان يدعواه معهما؟ الى متى يستطيع ان يتحمل توجيهات سيريس بأن يجلس كفتى مطيع ، أو ان يقاوم الاغراء بالكتابه الى المتنبئ اليومي الغبية ويخبرهم بأن فولدمورت قد عاد؟. هذه الافكار تجمعت في رأس هاري وداخله يغلي من الغضب بينما بدأ الليل المخملي يهبط حوله ويحيط بالهواء حوله رائحة العشب الدافئ الجاف والصوت الوحيد كان صوت حركة السير الخافت من الشوارع البعيدة عن الحديقة ، لم يعرف هاري كم قضى من الوقت وهو يجلس على الأرجوحة قبل ان يسمع أصواتا لأشخاص قطعت أفكاره ورفع هاري رأسه.مصابيح الشارع من الطرقات المحيطة به كانت تلقي ضوءا ضبابيا كافيا لتمييز مجموعه من الأشخاص يعبرون طريقهم عبر الحديقة ، أحدهم كان يغني اغنية قبيحه بصوت عال بينما البقية كانوا يضحكون وصوتا ضعيفا قادما من بضع دراجات سباق غالية الثمن قادمة اليه. هاري كان يعرف من هؤلاء الأشخاص، الشكل في المقدمة كان بالتأكيد ابن خالته ددلي درسلي عائدا الى المنزل ومصحوبا بعصابته المخلصه ددلي كان سمينا كالعادة لكن سنة كامله من الحمية القاسية واكتشافه موهبه جديدة صنعا شكلا مميزا لجسمه، بينما العم فيرنون يخبر كل من يستمع بسعادة ان ددلي اصبح مؤخرا بطل مسابقة المدارس في الملاكمه من الوزن الثقيل في الجنوب الشرقي. "الرياضة النبيلة " كما يسميها العم فيرنون جعلت ددلي قويا أكثر مما كان يعرفه هاري أيام المدرسة الابتدائية عندما كان يمثل كيس ملاكمة ددلي الأول، هاري لم سكن خائفا من ابن خالته بعد الآن ومع ذلك فهو يعتقد ان تعلم ددلي الضرب بقوة أكثر شيء يستدعي الاحتفال به ، أطفال الجيران كانوا خائفين منه - أكثر من خوفهم من ذلك الصبي من عائلة بوتر الذي حذروهم أهاليهم منه لأنه كان نزيلا صعبا في مركز سانت بروتس لاعادة تأهيل المراهقين الجانحين.
    راقب هاري الأشكال المظلمة تعبر فوق العشب وتسائل من هو الذي تم ضربه هذه الليلة، انظروا خلفكم وجد هاري نفسه يفكر بينما هو يراقبهم هيا انظرو خلفكم أنا جالس بمفردي هنا هيا تعالوا وابدؤا الشجار. لو رأى أصدقاء ددلي هاري جالسا هنا سوف يجعلون منه بالتأكيد الخط المباشر للضرب وماذا سوف يفعل ددلي يا ترى؟ انه لا يريد ان يخسر ماء وجهه أما عصابته لكنه سوف يكون خائفا من محاولة استفزاز هاري ، سوف يكون مسليا جدا مشاهدة ارتباك ددلي بينما هو لا يقوى على الرد ، واذا حاول احدهم مهاجمة هاري سوف يكون مستعدا ، انه يملك عصاه، دعهم يجربون سوف يكون مسرورا بأن يصب جزءا من جام غضبه على الصبيان الذين جعلوا حياته جحيما يوما من الأيام.
    لكنهم لم يستديروا لقد وصلوا تقريبا الى باب الحديقة ، حاول هاري الا يناديهم،البحث عن شجار ليس عملا حكيما يقوم به، يجب عليه ان لا يستعمل السحر، سوف يخاطر بأن يطرد مره ثانيه.
    اختفت اصوات ددلي وجماعته بينما اتجهوا نحو طريق مغنوليا." حسنا سيريس" وجد هاري نفسه يفكر بملل" فعلت كما طلبت مني ،أبقيت أنفي نظيفا ولم أتهور، العكس تماما لما فعلته أنت"
    نهض هاري وتمطى ، العم فيرنون والعمه بتونيا يعتبران أي وقت يعود فيه ددلي مناسبا بينما يعد ما بعده متأخرا جدا.هدد العم فيرنون هاري بأنه سيحبسه في الخزانه تحت الدرج اذا رجع بعد ددلي مرة ثانيه، لايزال متكاسلا تثاءب هاري ومضى نحو باب الحديقة . طريق مغنوليا كان مثل بريفت درايف؛ ممتلئا بمنازل كبيره مربعه حدائقها مقلمة بشكل جميل ومتناسق ويكنها اناس اغنياء يقودون سيارات نظيفه كما سيارة العم فيرنون ، هاري يفضل ليتل وينغنغ بالليل عندما تلقي الستائر المغلقه ألوانا جوهريه في الظلمه ولا يرى أحدا يتكلم عن كونه مجرما عندما كان يعبر بين المنازل؛ لقد كان هاري يمشي بسرعه فبعد لحظات لمح ددلي وجماعته في منتصف طريق مغنوليا، كانوا يودعون بعضهم في هلال مغنوليا ، اختفى هاري تحت ظل شجرة ليلك حتى لايرونه وانتظر.
    "لقد كان يصرخ كالخنزير أليس كذلك؟" قال مالكولم للآخرين "ضربه موفقة يا دي الكبير"قال بييرس.
    "نفس الوقت غداً؟" قال ددلي
    "تعالوا الى منزلي سوف يكون والداي بالخارج" قال غوردن
    "حسنا اراكم لاحقاً"قال ددلي
    "باي داد"
    "نراك لاحقا دي الكبير"
    انتظر هاري حتى يذهب بقية العصابة قبل ان يتحرك مره ثانيه؛ عندما اختفت أصواتهم وراء الزاوية في هلال مغنوليا اخذ يمشي بسرعه الى ان وصل الى مسافه قريبه من ددلي الذي كان في طريقه الى المنزل يهمهم بكلمات لامعنى لها .
    "هيي دي الكبير"واستدار ددلي
    "اوه" زئر ددلي"انه انت"
    "منذ متى أصبحت(دي الكبير) ؟"قال هاري
    "اصمت " قال ددلي مستديرا
    "اسم رائع"قال هاري مبتسما بينما يحاول مجاراة ددلي في خطواته "لكن ستبقى ديديكينز المدلل بالنسبة الي"
    "قلت لك اصمت" قال ددلي بينما تحولت يداه الى قبضة.
    "الا يعرف اصدقاؤك بماذا تناديك والدتك؟"
    "أغلق فمك"
    "انت لا تقول لها ان تغلق فمها.ماذا عن (بوبكين) و(دينكي ديديدومز) هل يمكنني استخدامهما؟".
    0

  4. #3
    وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااو واو واو
    هاري بوتر ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
    والله انك مبدع ياحسام الله يعطيك الف عافيه
    خلينا نشوف جديدك في المنتدى

    واصل والله معاك....واصل واحنا وراك....
    مشكوووووووووووووووووووووووووور وماتقص

    يالله بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااي
    attachment
    0

  5. #4
    إرسلو لي ردود أنا ماشفة شيء من الصباح إلى الأن eek
    0

  6. #5
    آسفه لأني أبي أخرب عليك بس فيه مواقع أعرفها تحط روايات هاري بوتر كامله في كتب إلكترونيه..
    والترجمه ممتازه..
    سلام..
    0

  7. #6
    nice cooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooool


    go go go


    thanks u



    bye
    attachment
    0

  8. #7

    Talking coool goooooooooo

    hi iam danya
    nice cooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooooool


    go go go


    thanks u



    bye asian
    0

  9. #8
    0

  10. #9
    0

  11. #10
    شكراً لك أخي....gooood

    للمعلومية هذا...الجزء الخامس:

    هاري بوتر و جماعة العنقاء

    في انتظار التكملة و شكراً....^^

    [IMG]http://dc01.******.com/i/00107/a8maxie14ugf.jpg[/IMG]
    0

  12. #11
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter