مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4

المواضيع: عزف منفرد

  1. #1

    رائع عزف منفرد

    السكون يخيم على المكان ، وصوت الليل تحدد وساعة الحائط تدق دقات رتيبة تحدد الزمان ... وأنا أعيد ترتيب الأحداث ترى ماذا حدث بالفعل أكان حباً ... أم سراباً .. ؟ فى الأجندة البنى عزف منفرد يتردد لناى حياتى .. معك أحلق فى سمائى وصدقى ولكن إلى أين ؟؟ لا أعرف ... ظللت ارددها .. أريد قلبك .. أريد قلبك ... لم يسمع كلماتى غير أنين قلبى ... فى هذه المدينة المهولة التى تبتلع كل يوم آلاف البشر ، إنهم يركضون ويلهثون من أجل شىء واحد ماهو ؟؟؟ أكتب أبحث عن قلب ومازلت أبحث عن هذا القلب المفقود ... اقرأ ، أحبك ... أحبك بطريقة تجريدية ، أنت الحلم فى زمن قلت فيه الأحلام تأملتك طويلاً ، حاورتك كثيراً ولكن إلى أين ؟؟ أريد قلبك تبلورت دمعتان حارقتان فى عينى أتساءل : أكان كل هذا الحب يعيش فى أعماقى يوماً ما ؟؟ .. من هذا الذى أحببته ونبض قلبى بالحب له ؛ ألم وشجن ودموع تساقطت شربتها الوريقات الصفراء فى الأجندة البنى شعرت بمزيد من الألم وأبتعلت ملوحة دموعى ....يربطنى الحب بالأشياء بالبشر بالحياة .. أشعر أننى فى حالة صلح مع الكون يلهب مشاعرى حواسى عقلى يسمعنى سيمفونبة غير مكتوبة ...زقزقة العصافير رقرقة الماء نعومة البحر وجنانه ضحكات الأطفال رقصات الأزهار عبير النسيم رقة الندى نعم إنه الحب قال لى يوماً .. أخاف عليك من حماسك ... قلت حماسى كبير وفى كل اتجاه لاشك أن شخصاً ما حدثنى بهذه الكلمات ولكن من هو ؛ !!

    اقرأ فى الأجندة البنى ... أجتذبنى إليه جنونه وذلك الشجن العميق فى عينيه حدث ألم وحسرة كأنه يحمل أخطاء العالم فوق كتفيه معان لأول مرة أراها فى مرآة أسمها العيون البشرية ربما تطابق مع ماهو مرسوم الآن فى أحداقى وأخفيه بنظارتى السوداء ...

    قال : .. أحب فيك ضعف وبراءة مشاعرك .

    قلت : أحبك بطريقة تجريدية .. أريد قلبك الرقيق ..

    قال : بحثت عنك طويلاً وجدتك بين أوراقى وابدية حياتى ..

    قلت : ..أحبك عمرى وزمنى الماضى والآتى أحبك وشفاء روحى وسعادتى المفقودة أنت ملاذى كلما ضاقت بى الدنيا هرعت إليك يبتسم إبستامة حائرة يظللنا الصمت يبوح الصمت بكل شىء .... عناق النظرات .. آه جمعتنى به أشياء ما كطفلة أداعبه ألملم أوراقه أحتضنها بين أصابعى أخفى قلقى عذابى تعمدت إلا أشكو له حيرتى – قلقى ، جنونى آهاتى ، بعض من نفسى يشعر بالأمان إليك والبعض الآخر يخاف من مل شىء حولى ..

    اقرأ فى الأجندة البنى عزماً منفرداً لناى حياتى ...لماذا أعترضت طريقى وأعترضت طريقك؟ أقدر هذا !! سؤال حيرنى ولا يخرجنى من قلقى إلا أنت لم أشعر قط أنه نظر إلى كأنثى إنه يعاملنى كإنسان وإنسان .. ربما ضايقنى كثيراً أنه لم يشعر بانوثتى ..

    أتساءل كتلة مشاعر متوهجة الحب ورغبة وصداقة وأخوة وأبوة الحب هو الحب .. اقرأ لم أتخيل ولكنى فى حاجة إليك أعتدت وجودك فى حياتى ان أنقب فى أعماقى عن شىء ما وكأن انقب أننى أحبك كلمة كتبتها بكل الألوان والأشكال ومنذ سنين طويلة ولكن لمن بالتحديد لا أعلم ..

    فى الأجندة البنى عزف منفرد على ناى حياتى .. وأنا أعيد ترتيب الأحداث وصوت الليل ساحر ينبش فى بحر الزكريات ... ونبض القلب بالحب المفقود ترى ماذا حدث بالفعل أكان حباً أم سراباً ... ؟؟؟؟
    مع تحياتي احلى سعبولةgooood gooood


  2. ...

  3. #2
    سلامي للجميع ....

    كلامات جداً جميلة وبصراحة تركت كل شي .. لأني من أعشق قراءة هاذي الكلمات .. smile

    مشكرة أختي سعبولة على الموضوع الجميل .. smokersmokersmoker
    أنْتَمِي حَيْثُ ....

    لاَ أَتَّفِقُ مَعَالحُزنِ أَبَداً ..!!


  4. #3

  5. #4

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter