مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    ][بشرى من الله للمسلمين في افغانستان][

    بشرى من الله للمسلمين الأفغان !!!
    بشرى من الله للمسلمين الأفغان !!!

    أيها المسلمون المؤمنون بأفغانستا بعد أن حاربتم الربا وأتخذتم من كتاب الله العزيز وسنة نبيه الكريم دستوراً لكم ونبراساً لمواطنيكم تسيرون على هديه وتشريعه سيحاربكم اليهود والنصارى والمنافقين ممن يدعون بالإسلام زوراً وبهتاناً وعزاؤكم في كتاب الله العزيز ومبشراته الكثيرة لعباده المؤمنين بالنصر على الأعداء مهما كثرة قوتهم عدةً وعددا والله سبحانه وتعالى أغير على دينه وعباده المؤمنين من كل أحد لقوله تعالى (( إنَّ الله يدافع عن الذين آمنوا )) وكل شيء بقضاء الله وقدره لقوله تعالى (( إنا كل شيء خلقناه بقدر )) وقوله تعالى (( قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون ))
    وقوله تعالى (( كَم مِّنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةَ بِإذْنِ اللهِ واللهُ مَعَ الصَّابِرِينَ )) وقال تعالى (( وَأَعِدُوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّاللهِ وَعَدُوَّكُمْ وءَاخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمْ اللهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيءٍ فِي سَبِيلِ اللهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ )) صدق الله العظيم أعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل فهذه الأساطيل وهذه القوات الهائله والأسلحة الفتاكة التي حشدت من جميع دول العالم لمقاتلة أمارة أفغانستان الصغيرة وبن لادن الذي تظهره لنا القنوات الفضائية وهو يمتطي جواده في جبال أفغانستان ومع هذا أرهبوا العالم بأجمعه فما أعظم كتاب الله العزيز فبما نستطيع من قوة ولو قليلة ومن رباط الخيل نرهب بها أعداء الله وأعداؤنا الذين يمتلكون القنابل الذرية والأسلحة الفتاكة .
    ويقول ربنا جلَّ علاه ( مَا كَانَ اللهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطّيِّبِ )

    ويقول جلَّ شأنه ( الَّــذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَد (( جَـمــَعــُوا )) لَكُمْ فَاخْـــشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعـمَ الــوَكِيلُ فَانْقَلَبُوا بِنِعمَــةٍ مِّنَ اللهِ وَفَضْلٍ لَّــم يَمْسَسهُم سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضوَانَ اللهِ وَاللهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيـمٍ ))


    ويقول الله تعالى ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ) ..ويقول الله تعالى:
    إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ آَوَوا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ )

    و إنَّ أبلغ ما نقوله للمنتسبين للإسلام زوراً وبهتاناً بعد أن ماتت ضمائرهم وخانوا الأمانه وباعوا دينهم وآخرتهم وأوطانهم وأهلهم بدنياهم . قول الله تعالى :-

    (الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا ) .

    وقول الله تعالى : (( ولأوْضَــعُوا خِلاَلَكُمْ يَبغُـونَكُمُ الفِــتْـنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُـــــونَ لَهُمْ وَاللهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ )) !

    وقول الله تعالى ( لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم ...)

    وَإِنَّ الظَّالِمِينَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَاللهُ وَلِيُّ الْمُتَّقِينَ ) .. ) ويقول الله تعالى

    ويقول الله تعالى ( لاَ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ فِي شَيْءٍ.

    ويقول الله تعالى ( الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ للهِ جَمِيعًا ..

    ويقول الله تعالى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )

    نسأل الله رب العرش العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى الحي القيوم ذو الجلال والإكرام أن ينصر عباه المؤمنين المستضعفين في أفغانستان على أعدائهم بآية من آياته العظمى تكون موعظة للناس قاطبة تذل بها الجبابرة من الكفرة والمنافقين الذين حشدوا الحشود وجيشوا الجيوش لغزو عبادك الصالحين في أوطانهم هذا ما نحسبهم والله حسيبهم ولا نزكي على الله أحدا إنك على ذلك قدير وبالإجابة جدير آمين آمين آمين يارب العالمين وصلى الله على سيدنا ونبينا ورسولنا محمد .


  2. ...

  3. #2

  4. #3

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter