مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه الطريق الى الجنة >>>(محطات التصفية في الدنيا والاخرة )

    attachment
    كلنا بلا شك نطمح للنهاية السعيدة التي لا شقاء بعدها الا وهي الجنة دار الابرار ...........
    ولكن ذنوبنا واثامنا وقلة اعمالنا الصالحة قد تشعرنا ببعدنا عن الجنة فالجنة لا يدخلها الا الانقياء فقط كما قال الله تعالى على لسان الملائكة ((طبتم فأدخلوها خالدين ))الزمر الاية 72
    أذن كيف يستطيع الانسان الوصول الى هذه الدرجة مع كل ذنوبه وأثامه ؟..
    فأقول لكم اخواني المسلمين .......smile ان الله عز وجل من رحمته بنا قد جعل للمؤمنين محطات تصفية تبدأ في الدنيا وتنتهي عند الصراط ,عدد هذه المحطات (11)محطة ,(4 في الدنيا )و(3 في القبر )و(4في الاخرة ).....فتعال معي نستعرض هذه المحطات .....
    اولا :محطات التصفية في الدنيا وعددها اربعة محطات :
    1- التوبة :
    أول وسائل التنقية واهمها وشروطها كما نعلم :الندم على الذنب و ترك الذنب والعزم على عدم العودة اليه gooood وارجاع الحقوق smile ان كانت تتعلق بحقوق الناس وهذه الوسيلة يستطيع بها المسلم ان يمحو كل خطاياه فالتائب من الذنب كمن لا ذنب له ........وربما ختم الله عز وجل له حياته بهذه التوبة فيموت خاليا من كل ذنب smile
    الاستغفار :

    فالمؤمن يتوب من الذنب الذي يعرفه اما الاستغفار فيكون من الذنوب التي يعرفها ويذكرها او التي لا يعرفها وكذلك من التقصير في حق الله وقد قال الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ((والله اني لاستغفر الله واتوب اليه في اليوم اكثر من سبعين مرة ))رواه البخاري .
    ومن فوائد الاستغفار الدنيوية قوله صلى الله عليه وسلم :
    ((من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب ))رواه ابو داوود

    حسنات تمحو السيئات :
    فكما قال الله تعالى :((ان الحسنات يذهبن السيئات ))هود من الاية 14 وكما قال الرسول الكريم المصطفى صلى الله عليه وسلم :((واتبع السيئة الحسنة تمحها ....)) رواه الترمذي ,فليحرص المسلم على الاكثار من الحسنات فالمسلم الصادق يضرب له في كل غنيمة بسهم وكل مكرمة بحظ ,فلا يزهد بأي عمل خير يزيد من رصيده وخصوصا الاعمال التي تبقى صدقة جارية كدعوة الناس الى أي عمل خير فالدال على الخير كفاعله أو على الاقل وضع نسخة من القران الكريم في مسجد من المساجد ........
    المصائب :
    فأن ما يصيب المسلم من مصائب وأهات في الدنيا هي من مكفرات الذنوب لمن استقبلها بقلب المؤمن العابد الراضي بقضاء الله وقدره المحتسب الى الله عز وجل وكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم (عجبا لامر المؤمن ان امره كله له خير وليس ذلك لاحد الا للمؤمن ان اصابته سراء شكر فكان خير له وان اصابته ضراء صبر فكان خيرا له ))رواه مسلم ..
    ولكن مع الاسف نحن ننظر الى المصائب نظرة تشاؤم ermm
    هذه المحطات الاربع هي اهم محطات التصفية من الذنوب لانك تملكها ما دمت حيا اما ما بعدها فهي ملك للغيب لا تعرف هل تشملك اما لا فأحرص على ان تنقى في الدنيا وان تدخل القبر وأنت نقي ..........gooood





    يتبع .............


  2. ...

  3. #2
    ثانيا :محطات التصفية في القبر وعددها ثلاث محطات :
    القبر بعد محطات التصفية الاربع في الدنيا روضة من رياض الجنة لمن اصبح نقيا او حفرة من حفر النار لمن بقي فيه شيء من الذنوب ولكن له فرصة اخرى في النجاة !!
    1- صلاة الجنازة :
    فكلما كثر عدد المؤمنين المخلصين الصادقين الذين يحضرون هذه الصلاة كانت شفاعتهم لاخيهم المسلم اكثر رجاءا ان تقبل عند الله عز وجل وان يخفف من عذابه ........وياللاسف كم يزهد الناس في هذه الصلاة في ايامنا هذه .......
    2- اهوال القبر :
    وهي عديدة كظلمة القبر ووحشته ودوده وكل هذه الاهوال والعذابات تخفف من ذنوب المؤمن ......
    3- هدايا الاعمال والاثار :
    اجمع علماء الامة ان الحج والعمرة والصدقة والدعاء تصل الى الميت في قبره وترفع درجته وتزيد حسناته أذا قام بها شخص واهدى ثوابها الى الميت ........وكذلك الاثار وهي الاعمال التي قام بها الانسان في حياته ويستمر نفع الناس بها بعد مماته كمن دعى الى دين الله وكمن علم العلم النافع وكمن بنى مسجد او حفر ساقية او ما شابه ذلك من الاعمال الخيرة
    فأحرص اخي المسلم الا تموت الا وقد تركت وراءك صدقة جارية او علما ينتفع بع او ذرية صالحة تدعو لك ..................

    يتبع ..............gooood

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter