السلام عليكم ،،


قضية غامضة جداًً،،

السؤال الذي حير الملايين :

من قتل جي.اف كينيدي؟؟؟







22 أكتوبر 1963 ،

كان الرئيس الأمريكي جون كينيدي في زيارة رسمية لمدينة دالاس في ولاية تكساس،

بينما هو في السيارة و التي كانت ذات سقف مكشوف ،،


أصيب بثلاث طلقات أودت بحياته،،

طلقتين قرب القلب و طلقة في الرأس ،،

كثير من الآراء تقر بوجود بندقيتين ،،

لكن الخبر المثبت هو:


أن الذي اغتاله هو لي هارفي أوزوولد:



%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9:LHO14



و لكن لماذا اغتاله و ما العوائد التي تعود على الولايات المتحدة من مقتله؟



لطالما كانت المجتمعات و الحكومات على مر السنين ،،


تجند نفسها لتتطور على مثيلاتها من الحكومات و الأنظمة ،،

لو اضطرت ان تخوض في الفساد،،

كذلك النظام الأمريكي،،


قبل اغتيال كينيدي كان كنيدي سيوقع على عدة قرارات منها انسحاب الجيش الأمريكي من فييتنام،،

سأكمل لاحقاً...