السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذا الموضوع فقط لمن رضى بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمدا صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا

مشاهد:

-اذا قابلت شابا غريب الهيئه فى رقبته سلسله ونصحته قال لك : حريه شخصيه

-اذا رايت فتاه تمشى وشعرها واجزاء من جسدها مكشوفه ونصحتها قالت لك : حريه شخصيه

-اذا شاهدت مجموعه من الشبان والفتيات يتسامرون باختلاط سافر وذكرتهم بالحلال والحرام قالوا لك : حريه شخصيه

-اذا نصحت احدا يسمع الاغانى وقلت له انها حرام قال لك : حريه شخصيه

-اذا رايت احدا يدخن وذكرته باضرارها وحرمتها قال لك : حريه شخصيه

اذا ما معنى الحريه؟؟؟؟

ان اسلامنا الحنيف دين الحريه ودين الديمقراطيه والتقدم لا يحجر على احدا فى فكره ورايه طالما هذا الراى او الفكر لا يتعارض مع ما نهى او امر به الاسلام اما ان يكون الراى او الفكر او العمل يتعارض مع ما نهى عنه الاسلام ونقول حريه شخصيه فهذا يعتبر تطاول على الله عز وجل ومجاهره بالمعصيه والتى يكون عقابها اليم عند الله عز وجل

يقول الله عز وجل:< وما كان لمؤمن ولا مؤمنه اذا قضى الله ورسوله امرا ان يكون له الخيره من امرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا> الاحزاب 36

ويقول رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم :< لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به>

فالحريه الشخصيه يجب ان توافق امر الله عز وجل وامر رسوله اما ان نفعل المعصيه ونقول حريه شخصيه فهذا لا يجوز فالرسول اخبرنا ان الانسان لا يؤمن حتى يكون هواه تبعا لما امر به ونهى عنه صلى الله عليه وسلم نسمع ونقول <سمعنا واطعنا>

اما من يساير هواه ونفسه فقد عصى الله ومن يعصى الله فقد ضل ضلالا مبينا
يقول الله عز وجل : <قل ان صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين * لا شريك له وبذلك امرت وانا اول المسلمين> الانعام 162_163

ومعنى الايه ان تكون كل حياة الانسان وكل حركاته وسكناته وعباداته ومعاملاته وحتى مماته ان تكون كلها لله

فاسالوا انفسكم اخوانى واخواتى فى الله :
هل حياتك كلها جعلتها لله؟ هل جعلتها فى طاعته؟ هل تمتثل لامره وتجتنب نهيه؟ هل تسمع وتطيع لرسوله؟
فاذا وجدت الاجابه بنعم فاحمد الله وزد فى طاعته وان كان غير ذلك فاحذر عقاب الله
يقول الله عز وجل :<افحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لا ترجعون>
فانك راجع لله وواقف بين يديه فاحذر عقابه

وقفه مع هؤلاء:

وقفه مع المشاهد التى بداناها مع من يدعون ان الحريه الشخصيه فى التبرج او الغناء او الاختلاط او غير ذلك انها ليست حريه شخصيه بل هى انقياد للشيطان وانقياد للشهوات

وهذه الادله:

- اين الحريه الشخصيه بجوار هذه الايه الكريمه <وليضربن بخمرهن على جيوبهن> النور 31
اين الحريه الشخصيه بجوار امر الله فاحذرى يا اختاه عقاب الله عز وجل واصلحى فيما بقى من عمرك قبل ان تموتى وبالله عليك هل عندما يسالك ربك عن سبب تبرجك فى الدنيا هل ستقولى : حريه شخصيه

-اين الحريه الشخصيه بجوار هذه الايه الكريمه<واذا سالتموهن متاعا فاسالوهن من وراء حجاب ذلكم اطهر لقلوبكم وقلوبهن> الاحزاب 35
فما بالنا بمن يجلس بجوار فتاه بالساعات الطويله وحجته انها صديقته وان هذا الفعل حريه شخصيه
فان كان هذا الفعل حريه شخصيه فى نظرك فهو عند الله معصيه عظيمه يجب البعد عنها ثم التوبه

- اين الحريه الشخصيه من هذه الايه الكريمه<ولا تلقوا بايديكم الى التهلكه> ونحن نرى التدخين وما يسببه من امراض كثيره تؤدى للوفاه ونقول حريه شخصيه

- اين الحريه الشخصيه من هذه الايه الكريمه<ومن الناس من يشترى لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا اولئك لهم عذاب مهين> لقمان 6
وقد قال عبد الله بن مسعود رضى الله عنه عن هذه الايه انه الغناء فاين الحريه الشخصيه بجوار امر الله؟

الحريه الحقيقيه

ان الحريه الحقيقيه والتى تجلب لك السعاده فى الدنيا والاخره هى امتثالك لما امر به الله وامر به رسوله وايتعادك عن ما نهى عنه الله ونهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم
الحريه الحقيقيه : حينما تقول لربك <سمعنا واطعنا>
الحريه الحقيقيه : بان تكون رجلا تحمل راية دينك
الحريه الحقيقيه : حينما تترك التفاهات وتنظر الى معالى الامور
انظر معى الى قول هذا المستشرق : < ياله من دين لو كان له رجال>
انه دين الاسلام دين الحق دين الحريه والتقدم ولكن رجاله وشبابه لاهون وراء شهواتهم ظنا منهم ان حريتهم ستكون فى هذه التفاهات

ثلاثة اسئله:

هل رضيت بالله ربا؟
هل رضيت بالاسلام دينا؟
هل رضيت بمحمدا نبيا ورسولا؟

اراك تقول بملىء فمك نعم
اذا فامتثل لامر الله وعد له واستغفره وكن ايجابيا وسارع الى ترك المعصيه حتى وان كانت صغيره
يقول بلال ابن سعد:< لا تنظر الى صغر الخطيئه ولكن انظر الى عظم من عصيت>
اقتدى برسول الله فى اقواله وافعاله واقتدى بصاحبته الكرام فهم النجوم الحقيقيه وليس هذا الممثل او تلك المغنيه

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : < اصحابى كالنجوم بايهم اقتديتم اهتديتم >

واعلم ان الجنه ليست الا للمتقين الطائعين الممتثلين لامر الله وامر رسوله صلى الله عليه وسلم

ولا تنسونا من صالح دعاؤكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



منقول للفائده