مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15
  1. #1

    لحظة...تحمل في طياتها الموت..والحياة.......!

    لحظة......


    تحمل في طياتها الموت.....والحياة!!




    أكاد أسقط من الهاوية وأنا أنادي....أين الحقيقة؟؟


    ما هو الحل؟


    هل ظلمه قلبي أم أن قلبه هو الذي لم يعد يرسل تقريره اللحظي عبر نبضات حبنا الخالدة؟؟


    أين أنت يا قلبي؟؟


    ذائب في طيات الألم والحيرة



    متنسك في محراب العذاب الدائم....تغمض عيناك وتسير...لا تعرف إلى أين المصير.....



    راحل أنت يا قلبي إلى ضفة مياه.....



    أغرى بريق الماء عطشك المتلهف.....فذهبت دون أن تعلم أهو ماء بحر مالح؟؟


    أم هو ماء عذب رقراق سائغ للشرب؟؟


    ذهبت إليه دون تفكير..,أنت تعرف أن الطريق هذا واحد لا ثاني له..وأنك إذا قررت الذهاب فإنك لن تعود....



    وهذا يعني..


    أنك إما ستعيش إلى آخر عمرك مرتوي لا تظمأ إلا ورواك هذا النهر...


    وإما أنك ستعيش...وإلى آخر لحظة....عطش....متلهف إلى شربة من ماء...لكنك لن تطولها..

    فهذا ماء مالح...لن تشربه...ولن تعود......




    لقد أخترت الطريق..........لذا عش بقية حياتك سجين إختيارك.....


    وستبقى للأبد.......تحت تأثير لحظة


    تحمل في طياتها الموت...والحياة......


    معا..............................................






    أطيب التحية:
    أنين السكون
    " فإنّك بأعيننا " ❤


  2. ...

  3. #2
    عندما يجد الإنسان نفسه غريقا في أمواج الحياة..

    يستنجد ب جذع شجرة يطفو على الماء..

    يفعل ذلك لأنه تعب كثيرا..

    يريد أن يحتضن ذلك الجذع..

    ثم يغمض عينيه و ينام..

    يريد ان ينسى كيف يصارع الأمواج..

    أن ينسى كل شيء..

    لكنه لا يعلم..

    ما إذا كان هذا الجذع قوي ليتحمله..

    أو أنه مليئ بالأشواك..

    و هل سيغدر به يوما؟

    هو هو جذع؟

    أم حديدة ضخمة قد صدأت منذ وقت طويل..

    أحيانا لا يملك المرء إلا قرارا واحدا..

    يعرف انه ربما سيسقط..

    و سيتحطم..

    لكنه لم يعد يملك الاختيار..

    أخشى أن قد فات الأوان على ذلك..

    أخشى انك تعلمين..

    أن المياه ليست عذبة في ذلك المحيط..

    انت تشقين طريقك اليه مهرولة..

    أقول لك فقط..

    اتمنى ان تجدي السعادة دائما..

    و لا تنسي.

    أن تتوكلي على الله تعالى..

    انه رحمن رحيم..

    أتمنى ان ينير الله خطاك..

    هو الوحيد القادر..
    على جعل المياه المالحة تصبح عذبة حتى آخر المطاف..
    attachment
    شكرا جوجو e418

  4. #3
    رائع ما خطت اناملك
    نتمنى منك المواصلة
    اتحفينا بجديدك يا مبدعة
    رسالة الى ابي الراحل

    لان طالت بنا الغربة وحاالت دون لقيانا ..

    وعاد الطير للغصن ..يغني النصر جلانا ..

    اعود اليك في زمن شغف ابث القبر تحنانا ..

    انثر فوق مثواك دموع الشوق ريحانا ..

    ياحلمي الموعود قد عدت فلاترحل

    ولاتجرح بحد الوجد وجداني ..وجداني

  5. #4
    عندما يجد الإنسان نفسه غريقا في أمواج الحياة..

    يستنجد ب جذع شجرة يطفو على الماء..

    يفعل ذلك لأنه تعب كثيرا..

    يريد أن يحتضن ذلك الجذع..

    ثم يغمض عينيه و ينام..

    يريد ان ينسى كيف يصارع الأمواج..

    أن ينسى كل شيء..

    لم يوجد هذا الغصن صدفة....


    بل وجد لأن قدره أن يعيش مرة أخرى....


    ولأنه مهما كان هذا الجذع قاسيا أو غير قادر على حمل هذا الإنسان..إلا أنه قد أنقذ حياته من الغرق..


    أيقظ شيئا ميتا كان داخله...


    جعله يستعيد أروع ما في هذه الحياة....ولو للحظات......هو الأمل...


    حعله يعيش في حلم العودة إلى الحياة مرة أخرى...ولو للحظات


    لذلك سيبقى لهذا الجذع مكانة في نفس هذا الغريق......مهما كان قاسيا....ومهما كان غير قادر على الإحتمال...





    لكنه لا يعلم..

    ما إذا كان هذا الجذع قوي ليتحمله..

    أو أنه مليئ بالأشواك..

    و هل سيغدر به يوما؟
    ..................................


    يكفي أنه حمله إلى العيش مرة أخرى بعد أن كان على وشك الموت........

    هو هو جذع؟

    أم حديدة ضخمة قد صدأت منذ وقت طويل..
    هنا يكمن الألم....ويكمن الخوف........bored


    أحيانا لا يملك المرء إلا قرارا واحدا..

    يعرف انه ربما سيسقط..

    و سيتحطم..

    لكنه لم يعد يملك الاختيار..

    أخشى أن قد فات الأوان على ذلك..

    هذا القرار سيحدد الحلم....هل سيبقى كلما في طور النوم والأوهام فقط؟؟


    أم أنه سيهبط كملاك حارس إلى أرض الواقع والحقيقة....ليرسل النبضات مرة أخرى إلى القلوب الميتة....


    أم أنه.....سيكون حلما.....سعيدا...وسيتحول إلى كابوس مخيف بعدها............وقتها نتمنى أن نصحو


    ولا نصحو بعدها إلى الحياة أبدا...........




    أخشى انك تعلمين..

    أن المياه ليست عذبة في ذلك المحيط..
    لو كنت أعلم......لما ترددت في أن أعود مرة أخرى إلى بداية الطريق...وأتحمل ذاك العطش إلى أن أرتوي من مياه عذبة حقيقية لا تخدع بحلوها أو ملوحها....


    انت تشقين طريقك اليه مهرولة..
    العطش حين يكاد يقتلك....ستبحثين عن أي شربة..وحين تجدينها .....لن تهرولي فقط..بل ستركضين

    إلى أن تصلي إلى ذاك الماء...لكن الألم..أن تكتشفي أنه سراب..وأنك قد أضعتي قافلتك حين تركتيها وأعتمدتي على وجود الماء...الذي أصابتك الصدمة حين علمتي أنه غير موجود..وأنه سراب واهم....


    أقول لك فقط..

    اتمنى ان تجدي السعادة دائما..
    smile


    و لا تنسي.

    أن تتوكلي على الله تعالى..

    انه رحمن رحيم..

    أتمنى ان ينير الله خطاك..

    أشكرك على كلماتك الرقيقة حبيبتي....

    هو الوحيد القادر..
    على جعل المياه المالحة تصبح عذبة حتى آخر المطاف..
    أنا أشاء...وهو يشاء....وأنت تشاء.....والله يفعل ما يشاء



    أشكر لكي ردك العطر..


    لكي مني فائق الود..


    وأطيب التحية:
    أنين السكون

  6. #5
    رائع ما خطت اناملك
    نتمنى منك المواصلة
    اتحفينا بجديدك يا مبدعة
    رائعة هي إطلالتك.....وكلماتك وردك العاطر الذي نثر الضياء عبر الحروف

    شكرا لمرورك الطيب حبيبتي


    لكي مني كل الود

    أنين السكون

  7. #6
    لحظة تفصل بين الصدق والكذب
    لحظة تفصل بين الحقيقة والاوهام
    في لحظة رحل قلبي إلى البعيد
    وتمنيت ولو للحظة ان اراه من جديد
    لحظة معه تزيد من سعادتي
    لحظة بدونه تمثل كل تعاستي
    شكرا اختي انين السكون على مان حاكته يداك من كلمات
    وننتظر كل جديد لكي
    ودمتم بود

    sad-soul....
    +-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=-+
    attachment

    +-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=+-=-+

  8. #7
    لحظة تفصل بين الصدق والكذب
    لحظة تفصل بين الحقيقة والاوهام
    في لحظة رحل قلبي إلى البعيد
    وتمنيت ولو للحظة ان اراه من جديد
    لحظة معه تزيد من سعادتي
    لحظة بدونه تمثل كل تعاستي
    شكرا اختي انين السكون على مان حاكته يداك من كلمات
    وننتظر كل جديد لكي
    ودمتم بود

    sad-soul....

  9. #8
    ابدعتي وموفقه



    اي خدمه



    سلمان biggrin
    ¶¤§¤¶ ][[GLOW]تـــرٍقبوٍآ‘ موٍفــآ‘جـــآ‘ة آ‘لخيـــآ‘طيـــن القـــآ‘دمـــة [/GLOW]][ ¶¤§¤¶
    +
    +
    +
    +


    attachment



  10. #9
    شكرا.............................................. ...........................................

  11. #10
    تسلمين اختي والله ع الكلام الحلو
    attachment
    مشكوووووووووووووووووور
    ولد الظاهري ع التوقيع الكول

  12. #11
    كلماتك أكثر من رائعة
    أشكرك من أعماق قلبي على هذه الكلمات وننتظر إبداعاتك
    8aaadf5005

    لا تنسوا ما قال الغرب عند بدء المقاطعة:
    (بعد فترة سينسى المسلمون محمد ، كما نسوا فلسطين)


    الأقصى ينزف .....!!! فهل من مداو؟؟؟!

  13. #12
    *
    *
    *


    في مرة من مرات زماني..
    كان يحكمني سيد يدعى القلب ..
    قلب اعمى .قلب احب الالم واحب التعاسه ..
    قلب لا يرى الا ما يريده بكل حقاره وذل ..
    مرت الازمان وقابلت من يقلبونه العقل..
    رأيت ما لم يراه او يسمعه او يحيكه ذاك القلب الاحمق..
    تبا لك يا قلب من الان وصاعدا لن تخطو خطوه الا بمشورة سيدك وحكيمك العقل ..


    *
    *
    *
    لقد خلا هذا الزمن
    إلاّ من لحظات حميمة
    أنقذتنا جميعا ,,

  14. #13
    مشكووووووووووورين على الكلمات الرقيقة العذبة وننتظر دوما الجدبد
    attachment

    swahlcom_b81b

    [GLOW]لا يأس مع الحياة ... ولا حياة مع اليأس[/GLOW]

  15. #14
    يريد ان ينسى كيف يصارع الأمواج..

    أن ينسى كل شيء..

    لكنه لا يعلم..

    ما إذا كان هذا الجذع قوي ليتحمله..

    أو أنه مليئ بالأشواك..

    و هل سيغدر به يوما؟

    هو هو جذع؟

    أم حديدة ضخمة قد صدأت منذ وقت طويل..

    الآن...ادركت أنه معك حق في كل كلمة....



    >_<

  16. #15
    لقد اقتحمت الكاتبة أنين بمعاناتها تلك عالم الشباب الجديد


    وعرفت كيف يفكر معظمهم، وما هي اهتماماتهم سواء البنات أو الأولاد

    فلم يعد هناك فروق حاسمة في هذا الموضوع، فالكل قابل للخديعة، والكذب

    ما دمنا لا نرى بعضنَا وجها لوجه.

    وبما إننا وراء الشبكة أوالجوال قادرين على إخفاء أنفسنا وأسمائنا

    ولون عيوننا، ومظهرنا الخارجي، وربما الداخلي

    فكل شيء مباح. الحب مباح، الكره مباح، النصب مباح .. كل شيء .. كل شيء.

    لقد جلبت إلينا شبكة الإنترنت، عوالم مثيرة وجديدة وجادة

    وأيضا تافهة وسطحية، تماما مثلما هي الحياة

    ما كان المرء يستطيع أن يفكر فيها من قبل.

    وهذه الأمور كانت في حاجة إلى من يعيد صياغتها في صورة فنية

    مثل: القصة، أو الرواية، أو المسرحية، أو القصيدة، أو أي شكل فني آخر.

    ولقد قرأنا من قبل كتاب "رحلات سندباد الإنترنت" لعبد الحميد بسيوني

    وقصة "والليل إذا جاء" لوفية خيري، وها هي الكاتبة العربية ندى الدانا

    من خلال قصص قصيرة جدا تضع يديها أيضا على ذلك العالم المثير التافه

    الذي يتلاعب فيه الفتي بشعور الفتاة، أو الفتاة بشعور الفتى، فالكل يتسلى

    ولا مجال للأحاسيس والمشاعر الحقيقية

    أو المشاعر الراقية،

    في عالم السيبر سبيس، أو عالم الفضاء التخيلي.



    في حياتنا الكثير من الإحتمالات الممكن حدوثها..

    لا تنصدمي..عند لحظه حدوثها.. بل تمالكِ نفسك..

    ولاتسقطي إلا واقفة!!


    (*..إحتمال..*)


    أن يغرس أحدهم شوكا في جسدك، وأن يغرس أنيابه في قلبك..

    محتمل جداً.. أن يضحك آخرون لأنكِ تبكين!! فترين دنياك شديدة القسوة..

    محتمل جداً.. أن يهاجمك عدوٌ بأنياب ضاربه في لحظة مباغتة!! فترين عالمكَ

    غابة متوحشة..


    .. من الطبيعي..أن تسألي نفسك : ماذا فعلت مع هؤلاء ؟؟

    .. الإجابة معروفة..لم أكن سوى إنسااااااااااااااانة طيبة واضحة بسيطه..

    ..النتيجة..تحتاري في واقعك الغريب !!


    (*تتسائل..*)


    هل تنتظري أم تبادري بالإنتقام؟

    أم تكتفي بالكراهية والحقد على منابع الأذى؟

    كيف تقاومي الشر وتحاربي الكراهيه ؟

    كيف وسلاحك الحب والنقاء والبراءة!!

    البقاء للأقوى أم للأصلح؟؟ .. أم للأكثر طيبة ونقاء ؟؟


    ..تستخلصي أنه..

    لاتوجد قاعده لذلك!!

    ..ولكـــــــن..قفي!!

    .. في كل الاحيان..تحسسي قلبك كل يوم ..

    لا تتركي عليه أي ذرات سوداء بفعل الأحقاد المدمره ,

    حافظي عليه نظيفا بريئا....يعلمنا البعض أحيانا الكراهيه

    وحب الإنتقام فنصبح صورة طبق الأصل منهم! وحين نحاول

    العوده كما كنا نفشل .. ونكتشف وموت الجمال فينا بأيدينا !!


    ˆ~*¤®§(*دائماً..*)§®¤*~ˆ


    إذا كان في حياتك نموذج قبيح للبشر ..حاولي هجر أوكار

    القبح وأبحثي عن الجمال .. فمجرد التفكيرفيما تكرهي يسجل

    لك أعلى معدل للخساره .. وأنت أكبر من هؤلاء الصغار!!

    وقلبك الكبير أكبر وأكبر وربك سينصرك ويحميك

    فقط ثقي بالله تعالى.. ثم ثقي في نفسك..

    ثم في الخير والحب والحياه ..


    محتمل جداً .. أن تضيع الحقيقه وسط الزحام وتجد ألف شاهد

    على أنكي لستي إنسانة ولستي مجتهدة ولستي مستحقة من الحياة

    سوى التجاهل !! تحاولي أن تقسم أنكي بريئه .. أنكي إنسااااااانة ..

    مكافحة .. مثابره سيغلق الكثيرون عيونهم وقلوبهم وآذانهم

    ستعلق أقوالك في مشنقة الزيف ماذا تفعلين إن ضاع حظك و حقك؟

    و كيانك؟ و اجتهادك؟


    °ˆ~*¤®§(*..تذكـــري..*)§®¤*~ˆ°


    أن للكون رباً لا تأخذه سِنة ولا نوم..

    يراكي من حيث لا ترينه..

    يعلم بخفايا النفوس..

    يجيب دعوة المضطرإذا دعاه..

    ودعوة المظلوم متى لجأ إليه..


    °ˆ~*¤®§(*..إعلـــــمي..*)§®¤*~ˆ°


    أنكي أقوى من الجميع مادام الله معك قولي يارب.. بصدق

    وستأتيك البراءة وثقي بأن القوة من القوي العـــــزيـــــز

    وستظهــر شمس الحقيقة..ولو بعد حين..أجل.. ولو بعد حين

    محتمل جداً .. أن تخدعي في الحب فتحبي من لا يستحق حبك

    أو يتسلى بأجمل مشاعرك..

    أو يلهو بأصدق نبضاتك أوينتقم من أحداث الأيام..بك !!

    محتمل جداً أن تصدم بهذه الحقيقة بعدأعوام أو ثقة عمر بأكمله


    (*يحــدث..*)


    زلزال في قلبك وعقلك وكيانك .. تفاجائي بحريق

    يلتهم أطراف ثوبك وأعماق قلبك


    إنـــها..

    الحقيقة المرة وللأسف الشديد !!!!

    قولي لنفسك : من فينا المخطىء .. من فينا الظالم ؟

    فإن لم تكوني ظالمة .. ولكن فقط مخدوعه!!!

    فمن حقك أن تبكي قليلاً .. من جراء مرارة الخديعه ..

    ثم أبحثي في الحياه .. ستجدين المخلصين كثيرين والأوفياء

    كذلك والحب يبقى في النفوس الجميله ويضيع من النفوس

    الرديئه فهل نحزن على شيء رديء؟؟




    مودتي


    الكناري




    تم حذف التوقيع من قبل الادارة
    يمنع الاعلان لمنتديات اخرى

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter