مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    ساكنات الكرتون ولقاء معهن

    ساكنات الكرتون ولقاء معهن

    لقاء مع نجمة

    في فضاء سبيس توون اجتمعت أنا وساكنات كواكبها في حفل وهناك لقيت فرصة بأن أجتمع مع كل بطلة من بطلات الكرتون لأجري لقاءا معها وأول واحدة أجريت اللقاء معها كانت ........ريمي ........ سألتها عن أحوالها وأمورها وكيف كان لقائها مع أمها وإليكم ماجرى من بيننا من حديث :

    أنا:لقد مررت بالكثير من الظروف القاسية فكيف لم تيأسي وأنت تبحثين عن والدتك الحقيقية دون أن تعرفي من تكون؟

    ريمي:تمسكت بإيماني بالله وبالأمل وكان إحساسي الداخلي يخبرني بأنني سأجدها يوما ما، وفي الحقيقة وجدنا بعضنا البعض لأنها هي أيضا كانت تبحث عني.

    أنا:كيف كان لقاؤك بوالدتك الحقيقية بعد كل هذه السنوات؟

    ريمي:كنت متشوقة لتلك اللحظة كثيرا، وعندما رأيتها نسيت كل الصعوبات التي واجهتتها في سبيل اللقاء،فقد كان كاسبر يحاول إختطافي ليطلب المال مقابل أن يعيدني، لكن أصدقائي المخلصين ساعدوني في التخلص منه، وقبضت عليه الشرطة.

    أنا:مالذي تعلمته من خلال رحلتك مع فيتالس وتجولكما عبر المدن والقرى؟

    ريمي:لقد علمني فيتالس الصبر على الشدائد من خلال رحلتي معه،ومنحني القوة لمتابعة طريقي في الحياة، وعلمني معنى التضحية حين ضحى بحياته من أجلي، لقد كان طيبا حقا ونزيها، وسأذكره دائما.

    أنا: هل تمكن ماتيو من تحقيق حلمه أصبح موسيقيا مشهورا؟ وماذا فعل باقي الأصدقاء؟

    ريمي:بالتأكيد تمكن من ذلك بإصراره وعزيمته، فقد أكمل تعليمه ودرس الموسيقى وقواعدها، ولأنه يمتلك الموهبة نجح وحقق حلمه، أما باقي الأصدقاء فقد عاشوا في بيت خصصته لهم أمي وعمل كل واحد منهم في المجال الذي كان يحبه.

    أنا: سأنقل مادار بيننا لأصدقاء سبيس توون فماذا تحبين أن تقولي لهم؟

    ريمي: أرجو يا صديقاتي أن تكونا قد استفتم من قصتي واستمتعتم بشاهدتي على قناة سبيس توون.
    أتمنى لكم حياة سعيدة، ألقاكم عما قريب.


    وأنا أيضا يا صديقاتي أقول لكم إلى اللقاء مع نجمة أخرى وأعدكم أنني سوف أجري لقاءا مع كل نجمة كل يوم.

    **************************************

    التقيت مع ساكنة أخرى في الحفل وقد كانت .....حنين.....سألتها عن أمورها وأحوالها وعن الأشخاص الذين ساعدتهم.

    أنا:أنا فتاة عمري 6 سنوات أريد أن أكون مثلك كي أنشر السعادة في مل مكان.

    حنين:أبعدي الخوف عن قلبك وكون صادقة وشجاعة،وافعلي أشياء تحبينها، عندها يمكنكي أن تنشري السعادة، وأتمنى لك التوفيق.

    أنا: بعضهم يقول: إنك توقعين نفسك في ورطة عندما تساعدين الآخرين، فما حاجتك إلى ذلك، أليس من الأفضل لك أن تبتعدي عن المشاكل؟

    حنين:الوقوع في ورطة مع الأشرار هو مايجعلني خبيرة في التخلص من المشاكل، ومساعدة الآخرين شيء لا أستطيع الاستغناء عنه لأنني أعتبر أنه واجب علي طالما أنني أستطيع أن أفعل ذلك.

    أنا: عزيزتي حنين ماهي المهنة التي ستختارينها عندما تصبحين كبيرة؟

    حنين: أنا أتعلم في كل مغامرة أقوم بها مهنة جديدة وهذا سيفيدني في اختيار المهنة المناسبة عندما اكبر، لكنني لم أقرر حتى الآن ماذا سأكون في المستقبل.

    أنا:لقد أعجبني مسلسلك كثيرا وأحببت ملك جزيرة السعادة وزوجته، وأمك وأبوك لطيفان جدا، وأنا أحب أن أتابع مسلسلك دائما فهل سيكون هناك جزء ثان؟

    حنين: أفكر في عمل جزء ثان ربما سيكون ذلك في المستقبل لا أعرف.

    أنا: كم أحبك يا حنين فأنت سعيدة دائما ولديك أصدقاء تمرحين معهم.

    حنين:أشكرك يا صديقتي أتمنى أن تكوني أت أيضا سعيدة، وأقول لكل الصديقات : شاهدنني دائما على قناة سبيس توون وإلى اللقاء.

    وأنا أيضا يا صديقاتي أتمنى أن يكون اللقاء قد أعجبكم ولا تنسوا وعدي لكم إلى اللقاء.

    **************************************

    وفي الحفل إلتقيت أنا وساكنة أخرى وقد كانت القائدة العظيمة لمملكة سانك والمندوبة الوحيدة لعائلتها وهي......ريلينا....... لقيتها وقد تحدثنا عن بعض الأسئلة التي قمت بسؤالها إيها وإليكم بعضا من أسئلتي:

    أنا: كيف تعرفتي وتمكنتي من هيرو مع أنه كان يحاول قتلك ؟

    ريلينا: لقد تمكنت من ذلك بإراتي وحس نوايايا وبالفعل لا أنكر أنني كنت فضولية قليلا عندما كنت أبحث عن سره لاكني تمكنت منه في النهاية.

    أنا: يقولون أنك قد تزوجته فهل كان ذلك صحيحا؟

    ريلينا: في الواقع نعم فلقد طلب مني الزواج وبالفعل تزوجنا وأنجبنا طفلين جميلين.

    أنا: كيف إستقبلتي خبر أن زيكس ماركيز هو أخاك وكيف استقبلتي خبر موته ؟

    أنا : لم أستوعب الأمر في البداية لكني قدرت على إستيعاب الأمر بالنسبة لموته كان الخبر مريرا جدا وبالفعل حزنة لفراقه ولكن سيبقى خالدا في ذكراي ولن أنساه أبدا.

    كيف أصبحتي حاكمة لسانك كلها وأنت ما زلت فتاة صغيرة؟

    ريلينا لا أنكر أني تعبت منه ولكني قدرت أن أوفر لسكانها الحمياة قليلا ولكن إخترق الجنود أسوار بلادي وأخذوني وقد كان شيئا مؤلما وأنا أرى مدينتي وهي تدمر لكن في النهاية عادت كما هي فقد أعدت بنائها من جديد.

    أنا ريلينا كم أنا معجبة بشخصيتك جدا ومعجبة بكي فلديك أصدقاء كثيرون .

    ريلينا: أتمنى أن يكون لديك أصدقاء سعيدة معهم.

    أنا: هل تحبين أن تقولي شيئا لصديقاتكي في سبيس توون .

    ريلينا: أتمنى أن يكون أصدقائي إستمتعوا بمشاهدة برنامج أجنحة كاندام على قناة سبيس توون وأن تكونوا كلكم سعيدين إلى اللقاء.
    أهدتني ريلينا صورة تذكارية منها وهذه هي:






    ****************************************

    وكما وعدتكم كل يوم سنلتقي بنجمة وقد التقيت اليوم بنجمة محبوبة عند الناس جدا واسمها ......راوية...... من برنامج إبنتي العزيزة راوية وقد دار الحديث بنا عن أشياء كثيرة وإليكم مادار بيننا:

    أنا: كيف استقبلتي خبر وفاة أمك الحزين
    وكيف كان شعورك؟

    راوية: لا أنكر بأنني قد حزنت كثيرا شعرت بأنني وحيدة في هذه الدنيا لكن أبي وأصدقائي أعادوا غلي البسمة في وجهي ولكن بصعوبة.

    أنا: عندما علمت أن سيدة أخرى ستتزوج من أباك كيف استقبلتي الأمر؟

    راوية: كرهة هذه المرأة في البداية لكني أحببتها لقد انفعلت عندما علمت بأن أبي سيتزوج لم أكن أريد لاأحد أن يأخذ مكان أمي عند أبي.

    أنا: هل كنت تحبين المدرسة الداخلية التي أرغمتي على الدراسة فيها وهل أحببت صديقاتك؟

    راوية: لقد كنت حزينة قليلا على ابتعادي عن أهلي وأصدقائي واجهت الصعوبات في تلك المدرسة ولكني أحببت مدرساتها وأحببت صديقاتي.

    أنا: أنا أحبك ياراوية جدا وأحب أن أتابع برنامجك كثيرا.

    راوية: شكرا لك يا صديقتي .

    أنا: هل تحبين أن تقولي شيئا لصديقاتك في قناة سبيس توون؟

    راوية: أجل أحب أن أقول لكم أنني أحبكم جميعا وأتمنى أن تكونوا قد استمتعتم بشاهدة برنامج على قناة سبيس توون إلى اللقاء.

    أيضا أهدتني راوية صورة لكا تذكارية.





    ****************************************

    التقيت أيضا بساكنة أخرى وكانت جميلة جدا ولطيفة ومهذبة ولديها حيوانتها التي هي أصدقائها وهي......سندريلا...... سألتها عن أحوالها وعن أحوال خالتها وإليكم مادار بيننا من حديث :

    أنا: كيف صبرت على أذى خالتك لك ؟؟

    سندريلا: لقد صبرت عليها لأن أعرف أنها تخفي طيبة في صدرها لكنها لا تبوح بما في نفسها .

    أنا : هل مازلت تدعين شارل بالكذاب ؟

    سندريلا : أحيانا أكون مازحة معه فأقول له هذه الكلمة لكنه بالفعل شاب قوي وتتمناه كل فتاة .

    أنا : سندريلا أنا أحبك جدا فلديك أصدقاء كثيرون .

    سندريلا : أتمنى أن تكوني سعيدة مثلي.

    أنا : سأنقل مادار بيننا إلى صديقاتك في سبيس توون .

    سندريلا : أحب أن أقول أتمنى أن تكونوا قد استفدتم من برنامجي وأحب أن أقول لكم شكرا على كل شيء وإلى اللقاء .

    وأنا أيضا ياصديقاتي أقول لكم إلى اللقاء مع نجمة أخرى .

    منقول
    6at693fdl0fh

    attachment


  2. ...

  3. #2
    مشكووووووووووورة على الموضوع الرائع
    ويشرفني ان اكون أول من رد

    الى الامام دوما
    وباتوفيق

  4. #3

  5. #4
    مشكووووووووووووووووووره
    وداعًا مكسات

    وداعًا أخواتي العزيزات

    أسأل الله أن يتغمدني و إياكنّ في واسع رحمته

    دخلت مكسات لأسجل هذهـ الكُليمات في توقيعي

    و لأطمئن الأخوات و الصُّحيبات أنني بخير لا أفتأ رافلةً بثياب الصحة و العافية

    و ما انقطاعي ها هُنـا إلا لنتيجة بعض الظروف و التغييرات ,

    فدوام الحال من المحال و إنني لأرجو من لدنكم دعواتٌ صادقة تمطرونني بها في ظهر الغيب

    أختكم في الله / سابينت

  6. #5

  7. #6

  8. #7

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter