بسم اللة الرحمن الرحيم هناك الكثيرون ممن كتبوا فى ما سأكتبة لكنى فى هذا الموضوع قد أقوم بزيادة عما قام بة الاصدقاء فى المنتديات
كافة و منها بالطبع منتدانا مكسات

و منهم من سيجد هذا قديما و شبع من الاستماع الية و من ترديدة و لكن و ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنون
سأقوم بما أردت القيام بة من مدة
و هو الكتابة عما يحدث فى فلسطين على يد الخنازير و للعراقيين بين فكى الجيوش الانجلو أمريكية
و أخيرا ما يحدث لإخوتنا فى لبنان الشقيقة من إعتداء عليها من أمريكا عن طريق آداتها إسرائيل
و التى ما هى إلا الشوكة فى ظهر العرب
و فى حرب لبنان و التى ما هى إلا المرحلة الثانية بعد العراق فى مسلسل الآستعمار الجديد
و الذى يريد الشرق الاوسط كلة مرة أخرى
صدمت و صدمت و صدمت لا بسبب الحربو لكن و الدموع تنساب من عينى لا تعرفون أو اعرف انا حتى أهى
دموع الحزن أم الدهشة !
نعم الدهشة ليست الدهشة من الهجوم على لبنان
فقد كنت أتوقع هذا عاجلا أم آجلا
و لكن دهشتى كانت من صمت الدول العربية
لقد صدقوا حينما قالوا أن الحكام العرب قد أذوا الجنسية الاسرائيلية
إن حكامنا لم يصلوا الى كراسيهم تلك الا بعدما حلفوا القسم للأم أمريكا انهم سيذلون مساعيهم لحماية كلب أمريكا المدلل إسرائيل و لولا هذا لما و صلوا لما و صلوا الية من كراسيهم و التى تشبثوا بها
لقد صدمت من موقف الدول العربيةو خاصة الكبرى أمثال دولتى الحبيبة مصر
و السعودية قبلة المسلمين و التى يجب ان يكون الحق و كلمة اللة العليا بها مهما حدث إنها دولة رسول الاسلام الذى حارب الكفر و الجهل و الخرافة و مات الكثيرون هنا و هناك لإحياء و رفع كلمة اللة كلمة الحق
أنموقف مصر و السعودية مشين خاصة بعد ما ابدوة من وقوف الى جانب امريكا و اسرائيل و تخاذل عن نصرة الاشقاء
نعم اننى أقولها صريحة و لا أخاف فى اللة لومة لائم
لقد تخاذلوا عن نصرة أشقائنا
أنهم يحاولون المحافظة على كراسيهم و عروشهم الفانية الزائلة
كم سيعيشون سيموتون و يرجعون الى اللة الذى لا تضيع و دائعة و انى لاستودعتة الحفاظ عل الدين لا علينا اننا نجنى ثمار ما حدث و ما زرعتة ايدينا
لقد دهشت من موقف مصر و السعودية الذى أعطى الاذن بدون شعور لاسرائيل لتصول و تجول فى لبنان
تلك الدولتان اللتان عرف عنهم وقوفهم لجانب الحق و الاشقاء هكذا فجأة تخلوا عن و اجبهم
فتقوم السعودية بمحاولة لبسط نفوذها فى المنطقة و سحب البساط من تحت أقدام مصر
أنا لست متحامل ضدها بل انا أويد اى دولة تبسط نفوذها فى المنطقة و لكن بالعدل يكون حكمها بالعدل لا بالتخلى عن واجبات الدولة العظمى لقد تخلت مصر عن معظم واجباتها لذلك حدث لها ما حدث
و الشعب ساكن أننى أدعو من هنا لانطلاق حملة لمحاولة تصحيح الاوضاع ادعو لتكاتف شعوب العرب فى وجة الاستعمار لا اطالب الجامعة العربية باى من هذا لقد اعلن وفاتها منذ زمن
و لا من الحكومات انهم و صراعاتهم الذين تسببوا فى فقداننا لامننا و حريتنا لقد شبعت من التصريحات التى تؤكد وحدتنا و لكن كلها اوراق مللنا منها
ادعوكم كلكم للدعوة معى لتلك الحملة و لندعوها حملة التصحيح لم لا نفعلها لقد فعلناها فى مصر حين انحرفت الثورة عن اهدافها فى 1979 و اعدنا الثورة لطريقها لماذا و نحن الجيل الجديد الذى سيمسك الزمام فيما بعدلا نتحد معا ارجو منكم ان توافقونى اننى ساكتب لكم الدلائل التى و قعت تحت يدى بالادلة باذن اللة ان استطعت
دلائل اثبات ان اسرائيل الحلية و يهود العالم ليسوا من نسل يهود عهد موسى و الكثير من الدلائل التى قد يعرفها بعضكم و قد لا يعرفها
أرجو ان تجيبونى بآرائكم فى حملة التصحيح و كيف نجعلها تنجح انتظر ردودكم اخوانى وارجو الاجابة على تساؤلى هل لازال بإمكاننا الوحدة أم صار دربا من دروب الخيال؟ ألم تحلم بهذا؟
أم ان هذا حلم آبائنا فقط؟
و السلام ختام و لكن أستودعكم من لا تيضع ودائعة أبدا أنتظر ردودكم بمشيئة اللة
و السلام عليكم و رحمة اللة و بركاتةermm