مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2

المواضيع: هل للحزن نهايه؟؟

  1. #1

    Thumbs down هل للحزن نهايه؟؟

    أصعب أن تكون حياتك مجرد مجموعة أحزان

    تحيط بك من كل جانب تجدها أينما اتجهت

    نعم ما أصعب أن تجد الناس ينظرون إليك

    وكأنك أنت عنوان أحزانهم

    من أراد أن يحزن ينظر إليك فيحزن

    من أراد أن يتألم ينظر إليك فيتألم

    وكأنك أصبحت تماثل لأحزان الناس من حولك;

    الحزن الذي يخنق الأنفاس

    ربماأنت أصبحت عنوان لأحزان العالم من حولك !!

    الحزن الذي قتل البسمة على شفتيك

    الحز ن الذي يودع الفرح بالدموع

    الحزن الذي أدمى قلبه بالألم

    الحزن الذي يقول لدموعك لا تتوقفي

    الحزن على حب ضائع

    الحزن على أفكارك التي تعطلت داخل عقلك

    الحزن على عينيك التي تنهمر دموعا لكل كلمة ألم

    الحزن على الغربة التي تدمرك وأنت بين أهلك

    الحزن على الوحدة التي عشت معها سنين

    الحزن على ما تلاقيه ممن تحب

    الحزن على الألم وفراق أحبابك

    الحزن على الأمل الذي لم يتحقق

    الحزن على أنفاسك وهمساتك وحروفك التي لم تجد من يفهمها

    الحزن وكأنك طفل فاقدأبويه في وقت واحد

    احزان تتوالي وهموم تسكن في الوريد
    احبائي

    هل أصبح للحزن وجوه عدة في زمن

    الحزن هذا الذي نعيشه ..؟

    هل أصبحت سلعة الحزن مرغوبة الى

    هذه الدرجة لدى سكان هذه البسيطة..؟

    لماذا نرى الحزن في وجوه الأطفال قبل الكبار ..؟

    والشباب قبل الشيوخ ..؟

    ألهذه الدرجة تمكن غول الحزن منا

    أفتراس مشاعرنا ..؟

    لماذا حتى الضحكات التي تخرج

    من أفواهنا تكون مغلفة بالحزن ..؟

    أيوجد مخلوق تنبض عروقه بالحياة

    يستطيع القول يأنه ليس حزيــــن ..؟

    اوانه لم تمربه حالات حزن وألم؟


    م ن ق و ل


  2. ...

  3. #2
    يشرفني اني اكون اول الواصلين واني اكون اول من يرد على الموضوع الجميل وفي انتظار المزيد
    2605794c23

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter