الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 46
  1. #1

    أول مواضيع فرقة (( رسالة الإسلام )) ؛ ( الصلاة )

    مقدمة

    e9a0cfb287

    بسم الله الرحمن الرحيم

    190c9ec00f

    والصلاة والسلام على رسول الله محمد
    وعلى آله وصحبه ومن والاه...

    إخوانى أخواتى فى الله , سنحاول فى هذا الموضوع تقديم شرح مبسط عن الصلاة

    وسنتحدث عن صفتها ولماذا نصلى ولمن نصلى , وفضلها وأجرها وفوائدها

    والتيسير فيها و الإمور التى تمنعها , عقوبة تاركها وخطورة هذا الأمر...

    إخوانى أخواتى فى الله , إن كنتم ممن يصلون فإقرأ موضوعنا

    سيفيدك ويقوى إيمانك بها , وسيفيدك لدعوة من لا يصلون

    وكما قال سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم )

    " لأن يهدى الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم " (( متفق عليه ))

    إخوانى أخواتى فى الله , إن كنتم ممن لا يصلون فأرجوكم إقرأوا هذا الموضوع

    وإفهموه جيدا , نحن والله لم نكتب هذا الموضوع لشهرة

    بل والله خوفا عليكم وحبا أن تدخلوا الجنة مع النبى..

    ونعتذر مسبقا لو كان الكلام شديد وعنيف

    لأن الموضوع فى غاية الخطورة والأهمية


    والكلام الذى فى الموضوع ليس بكلامنا

    بل كلام الله وكلام نبيه محمد رسول الله

    وأدعوا الله أن يوفقنا ويبارك لنا فيما نكتب
    حتى نصل لرضاه ونحقق ما نسمو إليه وهو دخول الجنة .

    وأرجوا عدم الرد على الموضوع حتى يوضع كاملا

    3214b11353

    أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
    قد تستغرب من هذه البداية , لكن أكل القرأة لتعرف فائدة هذه البداية

    فضل الصلوات :

    قال تعالى:
    ( إِنَّ الصَّلاَةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ ) سورة العنكبوت


    عن ابي هريرة ( رضي الله عنه ) قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول :
    (( أرأيتم لو ان نهرا بباب احدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات ، هل يبقى من درنه شئ ؟ )) قالوا : لا يبقى من درنه شئ .قال : (( فذلك مثل الصلوات الخمس ، يمحو الله بهن الخطايا )) متفق عليه


    وعن ابي هريرة ( رضي الله عنه ) أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال : (( الصلوات الخمس ، والجمعة الى الجمعة ، كفارة لما بينهن ، ما لم تغش الكبائر )) رواه مسلم



    فضل الصلاة الصبح والعصر :

    عن ابي موسى الاشعري ( رضي الله عنه ) ان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
    قال : (( من صلى البردين دخل الجنة )) متفق عيه

    و ( البردان ) هما الصبح والعصر .

    وعن ابي زهير عمارة بن روبية_ رضي الله عنه_ قال :
    سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول : (( لن يلج النار احد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ))
    يعني الفجر والعصر . رواه مسلم
    و ( يلج ) يدخل . أي لن يدخل النار



    فضل المشي للمسجد :


    عن ابي هريرة ( رضي الله عنه ) أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : (( من تطهر في بيته ، ثم مضى الى بيت من بيوت الله ، ليقضي فريضة من فرائض الله ، كانت خطواته ، احداها تحط خطيئة ، والاخرى ترفع درجة )) رواه مسلم .

    عن ابي سعيد الخدري ( ضي الله عنه )عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : (( اذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالايمان ، قال الله عز وجل (( انما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر )) . رواه الترمذي وقال : حديث حسن



    فضل انتظار الصلاة :


    عن ابي هريرة رضي الله عنه ان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال : (( الملائكة تصلي على احدكم ما دام في مصلاه الذي صلى فيه ، ما لم يحدث ، تقول : اللهم اغفر له ، اللهم ارحمه )) رواه البخاري .



    فضل صلاة الجماعة :


    عن إبن عمر ( رضي الله عنهما ) أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال :
    (( صلاة الجماعة افضل من صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة ))
    متفق عليه .و ( الفذ ) : الواحد .



    باب الحث على حضور الجماعة في العشاء والصبح :

    عن عثمان بن عفان ( رضي الله عنه ) قال : سمعت رسول ( الله صلى الله عليه وسلم ) يقول : (( من صلى العشاء في جماعة ، فكأنما قام نصف الليل ، ومن صلى الصبح في جماعة ، فكأنما صلى الليل كله )) رواه مسلم .



    باب الامر بالمحافظة على الصلوات المكتوبات والنهي الاكيد والوعيد الشديد في تركهن


    قال تعالى : (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى ) سورة البقرة

    عن جابر ( رضي الله عنه ) قال : سمعت رسول ( لله صلى الله عليه وسلم ) يقول : (( أن بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة )) رواه مسلم .

    عن أبي هريرة ( رضي الله عنه ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : (( ان اول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته ، فان صلحت ، فقد افلح ونجح ، وان فسدت ، فقد خاب وخسر ، فان انتقص من فريضته شيئا ، قال الرب عز وجل : انظروا هل لعبدي من تطوع ، فيكمل منها ما نتقص من الفريضة ؟ ثم يكون سائر اعماله على هذا )) رواه الترمذي وقال حديث حسن .

    المرجع : كتاب رياض الصالحين من صفحة 433 الى صفحة 443

    eb824d4f47


    من كنوز الصلاه


    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها " رواه مسلم .


    و قال صلى الله عليه و سلم : " بشروا المشائين فى الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة "
    رواه أبو داوود و الترمذى .


    و قال ( صلى الله عليه و سلم ) : " ما من عبد مسلم يصلى لله تعالى كل يوم اثنتى عشر ركعة تطوعاً غير الفريضة الا بنى الله له بيتاً فى الجنة " رواه مسلم .


    و قال ( صلى الله عليه و سلم ) : " من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر و أربع بعدها حرمه الله على النار"
    رواه أبو داوود و الترمذى و قال حديث صحيح .


    و قال ( صلى الله عليه و سلم ) : " يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة فكل تسبيحة صدقة و أمر بالمعروف صدقة و نهى عن المنكر صدقة و يجزئ عن ذلك كله ركعتان يركعهما من الضحى " رواه مسلم .





    و اليك أخى الحبيب بعضاً مما قاله المستشرقون عن الصلاة :



    أثناء زيارة بينيس للقدس فى القرون الوسطى , عبر عن إعجابه الشديد لما شاهده قائلاً : " و بدون أدنى تقليل من شأن القسس, فإن المسلمين يصلون باستمرار و بصورة منتظمة .. ففى أى مكان و فى أوقات محددة منتظمة من اليوم يركعون و يسجدون و يعبدون ربهم فى خشوع عجيب .


    و قد أبدى ريكولدو أحد مفكرى القرون الوسطى إعجابه قائلاً : " و ماذا أقول عن صلاتهم ... لقد اندهشت عند رؤيتى لهم و انعزالهم الشديد عن كل ما يحيط بهم و جو الصمت و الاستغراق الكامل أثناء عبادتهم " .


    و قال الفيلسوف الفرنسى رينان : " ما دخلت مسجداً قط دون ان تهزنى عاطفة حارة , أو بعبارة أخرى دون ان يصيبنى أسفٌ محقق على أننى لم أكن مسلماً ...... " ربما يودٌُ الذين كفروا لو كانوا مسلمين " .


    و قال زكى عريبى و قد كان عميداً لليهود فى مصر ثم اعتنق الاسلام " كان هناك سؤال يتردد فى نفسى و يلح على عقلى دائماً و يهزنى من أعماقى و هو لماذا لا أعتنق الاسلام ؟! و ذلك كلما رأيت رجلا متواضعاً من زراع الأرض يقف بين يدى الله مؤدياً صلاته فى المصلى الصغير على شاطئ الترعة , فكنت أود لو ناجيت مثل مناجاته ثم هدانى الله للاسلام و لكن بعد أن حرمت من ذلك خمسة و ستون عاما ً.
    اخر تعديل كان بواسطة » انصروا الله في يوم » 24-07-2006 عند الساعة » 19:31
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK


  2. ...

  3. #2
    الصلاة صورة وروح :-

    فصورتها عبادة الأعضاء ,وروحها عبادة القلب , وهي : رياضة بدنية , وروحية , يشرق قلب صاحبها ووجهه بالأنوار الإلهية , وتسمو بها روحه , وهي الصلة بين العبد وربه , وإقامتها من اكبر علامات الإيمان وأعظم شعائر الدين , وأظهر آيات الشكر لله على نعمه التي لا تحصى , وإضاعتها انقطاع عن الله تعالى , وحرمان من رحمته وفيض نعمه وجزيل إحسانه , وجحود لفضله تعالى وآلائه .

    والصلاة الصحيحة هي الدواء الشافي من أمراض القلوب وفساد النفوس , والنور المزيل لظلمات الذنوب والآثام .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه انه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

    " أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرا هل يبقى من درنه شيء "

    قالوا : " لا يبقى من درنه شيء "

    قال : " فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهن الخطايا "




    لماذا لا نصلي ؟؟


    لماذا نصلى ؟؟ أول شئ هذا السؤال مرفوض , وهو مدخل من مداخل الشيطان
    لكننا سنرد عليك حتى لا يكون عندك حجة لو تركت الصلاة .

    قبل أن أجيبك هل تحب الله ؟؟ ستقول بسرعة و بكل تأكيد ونبرة واثقة وصوت قوى " طبعا "
    وطبيعى من تحبه تتمنى أن يحبك , وتتمنى أن تفعل له أى شئ حتى يحبك .

    وسأضرب لك هذا المثل , ولله المثل الأعلى :

    تخيل أنك تخرجت وبدأت تبحث عن عمل وبقيت سنوات تبحث ولم تجد
    وفى من الأيام شاهدك رجل غنى فى الشارع وساعدك للعمل فى أحد شركاته وبمرنب محترم
    بالله عليك ماذا ستفعل ؟؟ بالتأكيد ستفذ كل أوامره وبالحرف الواحد .

    وهذا ينطبق على الصلاة :


    الله أوجدنا من العدم وخلقنا فى أحسن تقويم , ونأتى ببساطة نضيع أوامره
    أقل شئ نفعله شكر على أنه خلقنا , أن نصلى .

    أخى الصلاة ... وما أدراك ما الصلاة ... كانت وصية النبى ( صلى الله عليه وسلم )
    كما قالت أم سلمة , قالت : " كانت عامة وصية رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حين حضرته الوفاه , قال :
    (( الصلاة.. الصلاة.. وما ملكت أيمانكم ))

    حتى جعل رسول ( صلى الله عليه وسلم ) يغرغر بها صدره وما يكاد يطيب بها لسانه , أصبحت تتجلجل فى صدره ولا ينطق بها لسانه من التعب والمرض وبلوغ الروح الحلقوم ( بأبى وأمى أنت يا رسول الله )

    أنظر النصح للأمة الى أين وصل فى آخر لحظة فى حياته , يفكر فيك حتى آخر لحظة وأنت ببساطة لا تفكر فيه
    ( صلى الله عليه وسلم ) ولو للحظة..!
    إن آخر نصيحة من حبيبك محمد ( صلى الله عليه وسلم ) وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة

    الصلاة إنها الفريضة الأولى فى الإسلام بعد التوحيد , والوحيدة التى فرضت فى

    السموات من فوق سبع سماوات

    حين كان النبى محمد ( صلى الله عليه وسلم ) قاب قوسين أو أدنى

    بدون واسطة بينه صلى الله عليه وسلم وبين ربنا تبارك وتعالى


    الصلاة:
    إنها نور فى القلب..
    نور فى الوجه......
    نور فى الدنيا........
    نور فى الآخرة......
    قال ( صلى الله عليه وسلم ) " الصلاة نور "

    الصلاة إخواني إنها الفريضة التى كان يفزع لها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) إذا واجه أمر و كان صلى الله عليه وسلم إذا أهمه أمر فزع الى الصلاة .

    الصلاة أخى فى الله هى الصلة بينك وبين الله فلا تقطعها فتقطع وإذا إنقطعت أكلك الذئب وهو إبليس لعنه الله
    الصلاة العبادة التى كان الأولون من سلفنا رضوان الله عليهم يستريحون إليها ويستريحون فيها
    قال ( صلى الله عليه وسلم ) " إرحنا بها يا بلال " والحديث إن ضعفه بعضهم ولكنه قابل للتحسين إن شاء الله.


    أخوتى لماذا نصلى ؟؟



    أولا الصلاة أم العبادات , الصلاة دونما سائر العبادات , أمر الله أن تستحوذ الصلاة على كل كيانك ظاهرا وباطنا

    أمر العبد حال الصلاة أن تستفرق الصلاة قلبه ولسانه و وجوارحه .

    ويأتى بعضهم ويقول هذا الذى يجعلنى لا أصلى , لأننى عندما أصلى أشرد بذهنى
    أقول لك لا صلى وأيضا إشرد بذهنك , وجاهد نفسك وإستعن بالله , والله سوف يعينك ويوفقك

    قال الله تعالى (( وقوموا لله قانتين )) وقال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) " إن فى الصلاة لا شغلا "

    حرم على المصلى الأكل والشرب والإلتفات والحركة , بخلاف بعض العبادات الإخرى

    الصائم يباح له الكلام والحركة , المجاهد يتلفت ويتحرك , الحاج يأكل ويشرب

    الصلاة جمعت كل أنواع العبودية , قريبة من الحج إستقبال القبلة ,
    قريبة من الصيام منع الطعام , قريبة من الجهاد الثبات..
    عبودية شاملة للقلب والعقل والبدن واللسان



    عبودية اللسان فى الصلاة : الشهادتان والتكبير والتعوذ والبسملة وقرآة القرآن والتسبيح والتحميد والإستغفار والأدعية.

    عبودية الجوارح فى الصلاة : الركوع والقيام والسجود والإعتدال...

    عبودية العقل فى الصلاة : التدبر والتفكر والتفهم والتفقه...

    أم عبودية القلب فى الصلاة : خشوع ورقة وخوف وطمع وضراعة وبكاء...

    لهذا إنتبه لهذه الكلمة المهمة , وإقرأها بتركيز : " إن تفاضل الناس اليوم , بتفاضلهم بالصلاة ............ !!!

    الصلاة ميزان , كيف ؟ , بمعنى أن تتابع زيادة الإيمان ونقصانه فى قلبك , ما هو أول شئ يكشف عليه الطبيب ؟ حرارة المريض

    الصلاة هكذا نقيس بها حرارة الإسلام فى قلبك , وهذا ليس كلامنا أو كلام عالم صغير , أنه كلام الإمام أحمد بن حنبل

    الإمام أحمد قال ذلك : أعلم أن قدر الإسلام فى قلوب الناس , على قدر الصلاة عندهم , ولا حظ فى الإسلام لمن ترك الصلاة

    الناس يتفاضلون بالصلاة , قبل أن يتفاضلون فى غيرها , الصلاة هى المقياس الصحيح الذى يُحكم به على دين الرجل

    ليس إمتياز الناس بالأموال ولا بغيرها من أمور الدنيا , إذا أردت أن تعرف قدرك فى الإسلام إذن فتش على قدر الصلاة فى قلبك

    فإن قدرك فى الإسلام كقدر الصلاة فى قلبك , إذا أرت أن تقيس إيمان عبد فإنظر الى مدى تعظيمه للصلاة

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) " من أراد أن يعلم ما له عند الله فلينظر ما لله عنده "...

  4. #3
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله الذى يخضع لقدرته من يعبد ...
    ولعظمته يخشع من يركع ويسجد ...
    ولطيب مناجاة يسهر العابد ولا يرقد...
    ولطلب ثوابه يقوم المصلى ويقعد ...
    ما جاء فى القرآن قديما وما جاء فى السنة لم يرد
    أما أن تقول فى القرآن برأيك فإنك تبرد

    نحن فى هذا الكلام ننادي عبادا لله معرضون ، ونحاول أن نلين قلوبهم لحب الله ، لأننا نحب ربنا
    ونحب أن يحب كل الخلق ربنا ، نحب لكل المخلوقين أن يحبوا ربنا
    وإذا أحبوه هداهم وإذا هداهم أخذ بأيديهم الى جنته وإصطفاهم

    هل تتذكر فى بداية الموضوع ماذا كتب , نعم الشهادتين
    هل تعلم أن هذه الشهادة ستكون حجة عليك يوم القيامة , كيف ؟

    لقد شهدت أن محمد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) , لكن فعلك عكس كلامك
    تشهد أنه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) , ولا تسمع كلامه أثبت فعلا
    أنك آمنت أنه رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) بسماع كلامه

    حكم تارك الصلاة :


    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=291&CID=1


    كلمات تجعل من لا يصلي " يصلــي"

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    *هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يتبرأ من تارك الصلاة ؟

    قال رسول الله ( صلى الله وسلم ) : ( لاتترك الصلاة متعمدا، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.


    * هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكافر؟

    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : ( بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة ).




    * هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
    ( إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه )..



    * هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )

    * هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )

    * هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟

    قال تعالى : { كل نفس بما كسبت رهينة (38) إلا أصحاب اليمين (39) في جنات يتساءلون عن المجرمين(40) ما سلككم في سقر(41) قالوا لم نك من المصلين (42) } [ المدثر].



    * هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟

    قال تعالى { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين }.



    * هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟

    قال رسول الله ( صلى عليه وسلم ) وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : ( الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).



    * هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير؟

    قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : ( الصلاة : مجلبة للرزق ، حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للكسل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ، شارحة للصد ، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة ، مبعدة من الشيطان ، مقربة من الرحمن )...


    قم إلى الصلاة الكون يصلي ويسجد !!!


    لا إله إلا الله والله أكبر، الله أكبر وأعز وأجل مما نتصور

    الحمد لله على تمام المنة ، والحمد لله بالكتاب والسنة ، الحمد لله على نعمة الإسلام ، وتواتر الإنعام ، توالت أفضاله ، عم نواله ، حسنت أفعاله ، تمت أقواله . الحمد لله مولي الجميل ، واهب العطاء الجزيل ، شافي العليل، المبارك في القليل، أجود من أعطى وأصدق من أوفي .

    [SHADOW]يا غافلا عن إله الكون يا إلاهي
    تعيش عمرك كالحيران كالساهي
    ارجع إلى الله واقصد بابه كرما
    و الله والله لا تلقى سوى الله
    [/SHADOW]




    من قبلة فهو المقبول ، ومن حاربه فهو المخذول ، ومن التجأ إليه عز، ومن توكل عليه كفاه ، ومن أطاعه تولاه ، ومن نازعه قمصه، ومن بارزه حطمه ، ومن أشرك به أحرقه ، ومن ناده مزقه .

    إخواني / اخواتي في الله ..



    بكل حب في الله وأخوة في الله أهديك كلماتي أيها الغافل عن الصلاة

    أيها الغافل عن نعمة وهبها الله تعالى لك لتكون طمأنينة في قلبك وحب لك

    للتقرب إلى الله عز وجل



    أيها الهارب من قضاء الله وقدره إلى قضاء الله وقدره

    أيها الغافل عن قرب الله عز وجل في وقت السجود

    قف هنا وقفة متدبر ومتفكر وإنتبه لكل كلمة أقولها لأني هنا احذرك

    وأنبهك بإذن الله عن أمور غفلت عنها



    وتذكر اليوم أنت فوق الأرض ولديك من ينبهك ويذكرك عن أهمية الصلاة

    غدا عندما تنطوي بين جدران ذلك القبر وتكون وحيدا من لك هناك سوى عملك

    عملك يا إبن آدم فتذكر وإقرأ هذه السطور وإياك والغفلة .. !!



    قال الله تعالى في محكم تنزليه
    { تسبح له السماوات السبع والأرض ومن فيهن

    وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما غفورا }
    الاسراء 44




    أولاً : كيف ترضى أن تكون حيوانات ، وطيور وحشرات ، بل وجمادات هذا الكون

    كلها ساجدة بين يدي الله مسبحة له ، مصلية في خضوع وخشوع وإخبات

    ثم أنت وأنت الذي تزعم أنك عاقل .. تعرض عن الله جل جلاله وتدير ظهرك له

    وتأنف أن تركع وتسجد بين يديه ، أو أنك تقوم إذا قمت متكاسلا متثاقلا

    كأنما تساق إلى الموت وأنت تنظر !! كيف ترضى لنفسك ذلك ..؟؟



    تخيل يا أخي المنظر الذي وصفه الله في أحلى كلام من كلامه حينما قال

    { ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس

    والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق

    عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء }
    الحج 18



    كل هذا وأنت تعرض ، تتهاون ، تتكاسل ، تنام

    تضع التعجيز أمام نفسك وهو ليس من نفسك بل يضعها لك شيطان رجيم

    تذكر قوله تعالى:

    { ألم اعهد إليكم يا بني ءادم أن لا تعبدوا الشيطان إنه لكم عدوّ مبين } يس 60




    والعبادة هنا تكمن فيما سينتهي به إبن آدم أويقدم الله على كل شيء أم يوخر

    الله بعد كل شيء ، أمن أحد يحب حبيب له ويؤخر أموره ؟

    لا أتخيل هذا !

    لأن العجيب أنك لا تدير ظهرك لله ، ولا تعرض عنه ، ولا تأنف من الخضوع له

    إلا لترتمي في أحضان الشيطان ولابد ، ليمرغ أنفك في وحل الذنوب

    والظلمات والمعاصي ، وأنت تقهقه وتضحك وتحسب أنك على شيء !!!!



    يقول ابليس .. عجبت لإبن آدم.. يحب الله ويعصيه ... ويكرهني .. ويطيعني

    نعجب العجب أن تعرفه ثم لا تحبه ..! وأن تزعم أنك تحبه ثم لا تطيعه !!



    ألا تعسا للقلوب المريضة التي قنعت أن تكون الجمادات فضلا عن حشرات

    وطيور وحيوانات هذا الكون كله خير منه وأفضل و ( أعقل )

    وهو الموهوب عقلاً أصلاً !!!

    وقال الله عن آدم وبنيه لملائكته : " إني أعلم مالا تعلمون" .

    سبحانه أبهذا يكون شرف العبادات في هذا الزمان وغيره من الأزمنة ؟!!



    طبعاً كلماتي ليست بعيدة عن الناس وعن معرفتكم ولكن البعيد حقاً

    هو أن يكون الناس أو الواحد منا يسمع هذا الكلام وينساه بكل أسف

    ويعتبر من قالها ناصفاً أو متعصب ديني وكفى ، كم منا من يقنعه

    الشيطان بهذه الأفكار يا أسفاه...



    يقول الأمام فلان من الناس أتقوا الله حق التقوى فتسمع الناس

    هذه الكلمات وترى روحانية الله بينهم في تلك اللحظات ولكن العمل الجبار

    الذي ينتظر العباد دوماً ليس هذه اللحظة في السماع القبول

    بل فيما سيصنعون العباد بعد خروجهم من هذا المقام

    أويكونون كما قال تعالى :

    " وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِير"ِ !! .





    الحوار هنا مفتوح ...

    من سيراقب نفسه؟!

    ومن يفعل بينه وبين نفسه ما بينه وبين الله ، لما الله يرزق العباد

    ويعطيهم وهذا حق العباد على الله ، بينما العباد إن صلت أو ذكرت

    أو فعلت قالت أنا أفعل كذا وكذا وهو حق الله على العباد أأمروا الناس بالتقوى !



    يشكوا العبد من المكاره الدنيوية والضوائق المالية ، أإشتكى الله منه

    حينما أشاح العبد عن مولاه ؟



    أحببنا أن نكون من المذكرين ليس إلا...


  5. #4
    الذى لا يصلى أعتبره محروم ، يا سلام ، يا أيها الذي لا تصلى جرب ولو مرة واحدة

    تقف لتصلى وتستشعر ، قول رسول الله ......................................... ياااااااااااااااه حتى النبى لا تصلى عليه

    ( صلى الله عليه وسلم ) " إن الله ينصب وجه الى وجه عبده فى صلاته ما لم يلتفت "

    يا سلام لو تعيش هذا الأمر ، عندما تستشعر أنك عندما تقف لتصلى ويديك على صدرك

    الله جل جلاله ينصب وجه الى وجهك ، حتى تشعر عندما يخرج الناس من الصلاة وجوههم منيرة

    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) " جعلت قرة عيني في الصلاة " شاهد جمال وحلاوة الصلاة

    يقول الله فى الحديث القدسى " قسمت الصلاة بينى وبين عبدى نصفين "

    اسمع هذا المثل " ماذا لو قيل لك هذه الليلة هناك سهرة ، اللاعب العالمي زين الدين زيدان يدعوك لتحضرها
    أو الممثل الشهير عادل إمام ، لا لا ملك أو رئيس دولتك يدعوك لهذه السهرة " هل تذهب لهذه السهرة ؟؟

    ستقول بكل تأكيد " إنت مجنون طبعا سأحضر من أنا لأرفض طلبه " من أنت لترفض طلبه !!

    الله يدعوك لبيته لتتكلم معه ، ستقول بتعجب من ؟؟ ، الله سبحانه وتعالى ، مع من بإندهاش أكبر ؟؟ الله مالك الملك

    عن نفسى سأفعل أى شئ لتكلم مع الله ، أي شيء ، ستقول وكيف أتكلم مع الله ؟؟ سهلة جدا جدا جدا جدا

    تتوضأ وترفع يدك لتكبيرة الإحرام ، وتقول الله أكبر ، أنت الآن تقف أمام الله

    تقول الحمد لله رب العالمين ، يرد الله ويقول حمدنى عبدى
    تقول الرحمن الرحيم ، يرد الله ويقول مجدنى عبدى
    تقول مالك يوم الدين ، يرد الله ويقول أثنى عليّ عبدي

    فى أحسن من هذا ، في أجمل من هذا ، في أعظم من هذا ، في أبهى من هذا ، في أجل من هذا ، بالتأكيد لا يوجد

    أنت بعدم صلاتك تكره كل ذلك ، لماذا ترفض المجئ الى الله ، لماذا ترفض الذهاب لبيته ، ما الشيء الذي فعله بك

    في ماذا أذاك ، أنت كل ذرة من جسدك منه ، وكل ما تملكه فى حياتك منه ، واستمرارك في الحياه بمشيئته وقدرته

    لماذا تفر منه ، لماذا تكره والعياذ بالله ، لماذا تبعد عنه ، لماذا لا تريد الوقوف أمامه

    وهو كل يوم يناديك ، حي على الصلاة حي على الفلاح ، لماذا تصر أن تكون خسرا ، لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟

    لماذا لا تريد أن تقترب لربك ، لماذا ترفض ، لماذا بعيداً ، لماذا لا تريده ، لا تريد شئ منه

    أخى ، أختي ، أنت وحياتك فى يده ، يدمرك ، يضيعك ، يخسف بك الأرض ، ويوم تقف بين يديه
    ويقول : " عبدى دعوتك الى بيتي ، فلم رفضت أن تلبي " ويقول " عبدى أمرتك بالصلاة ، لم لم تصلي " بماذا سترد ؟؟؟

    طيب سؤال ؟؟ : هل الصلاة سيئة ؟ متعبة ؟ مؤذية ؟ ، ستقول لا طبعا ، إذن لماذا لا تصلي ؟

    السؤال ما زال فى رأسنا ، لماذا لا تصلي ما السبب ، يا ترى ؟

    أرأيت سنسألك بدون تخويف ، وكلمات قاسية ، سنسأل بلين ، لماذا لا تصلى ، أجب وأقنعنا .

    رغم أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وهو روحه تخرج - إنظر لأى درجة الأمر – كان يقول : الصلاة ، الصلاة ، الصلاة

    " أتقوا في الله في الصلاة وما ملكت أيمانكم "


    وعن أنس ( رضى الله عنه ) قال : " كانت آخر وصية رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
    وهو يغرغر به لسانه ، وتتلجلج في قلبه ، الصلاة .

    تخيل معنا الرسول ( صلى الله عليه وسلم)يوصيك وصية ، لو رجل وصى أولاده بشيء قبل موته ،
    فيقلون لا يمكن أن نضيع وصية والدنا

    لكن هذا النبى ( صلى الله عليه وسلم ) يوصيك ، ونحن ننبهك ونخاف عليك من هذا اليوم
    أنه يوم القيامة والشمس قريبة من الرؤوس وأنت عار مسكين لا حول لك ولا قوة حافيا تحمل ذنوبك على ظهرك
    وفجئت بحوض ماء كبير وحلقك يتقطع من العطش وبطنك تتمزق من الجوع والعرق يغرقك حتى أذنيك ،
    ورأيت رجل عند أول الحوض شكله جميل

    ستسأل من هذا ؟ سيقولون هذا رسول الله ، ستفرح كثيرا وتجرى تجاهه ،
    وتتفاجأ أنه يقول لك سحقا سحقا بعدا بعدا ، إبتعد قلت لك صلي ولم تصلي

    كيف سيكون حالك حينها ............. كيف سيكون شكلك حينها ؟
    وفجأة تتطاير الصحف فى السماء ، وستقبل على الحساب ، هل تعلم وقد ذكر ذلك فى أول الموضوع

    أن الصلاة أول ما يحاسب عليها العبد يوم القيامة ، فقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) :
    (( أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة ، فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله )) COLOR="Blue"]رواه الطبراني.[/COLOR]



    ما هى الصلاة ؟؟


    هذه كلمات موجزة في الصلاة تبين أهميتها، والأسباب التي تعين على تأديتها مع المصلين ،
    وثمرات المحافظة عليها مع الجماعة.

    1- هي عبادة وأمر من الخالق وفرض على كل مسلم عاقل .

    2- وهي ثاني أركان الإسلام.

    3- والصلاة عماد الدين و من أقامها فقد أقام الدين.

    4- و هي العبادة اليومية لكل مسلم يدخل بها على ربه كل يوم خمس مرات في صلة وثيقة، وارتباط عميق، وولاء كامل، مناجيا خالقه مقبلا عليه إقبال العبد الفقير على سيده الغني الكبير.

    5- وهي أول ما يحاسب عليه العبد فقد قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) :
    (( أول ما يحاسب عليه العبد يوم القيامة الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله )) رواه الطبراني.

    6- وهي آخر وصية وصّى بها رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) أمته وهو يفارق هذه الدنيا لاحقا بالرفيق الأعلى قائلا :
    (( الصلاة.. الصلاة.. وما ملكت أيمانكم ))

    7- وهي أول صفةالمتقين : (( ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (3))) البقرة

    8- وهي الحد الفاصل بين الإيمان والكفر قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) :
    ( بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة ) رواه أحمد ومسلم .

    9- وهي دعوة سيدنا إبراهيم عليه السلام { رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) } إبراهيم

    10- ووصية الأنبياء والمرسلين : { وَجَعَلَنِي مُبَارَكاً أَيْنَ مَا كُنتُ ‎وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً (31) } مريم

    صفة الصلاة :


    هذا الرابط فيه شرح مبسط و سهل لصفة الصلاة


  6. #5
    أهمية الصلاة :


    للصلاة في دين الإسلام أهمية عظيمة، ومما يدل على ذلك ما يلي:

    1 - أنها الركن الثاني من أركان الإسلام.
    2 - أنها أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة، فإن قُبلت قُبل سائر العمل، وإن رُدَّت رُدَّ.
    3 - أنها علامة مميزة للمؤمنين المتقين، كما قال تعالى: (( وَيُقِيمُونَ الصّلاةَ )) البقرة:3.
    4 - أن من حفظها حفظ دينه، ومن ضيّعها فهو لما سواها أضيع.
    5 - أن قدر الإسلام في قلب الإنسان كقدر الصلاة في قلبه، وحظه في الإسلام على قدر حظه من الصلاة.
    6 - وهي علامة محبة العبد لربه وتقديره لنعمه.
    7 - أن الله عز وجل أمر بالمحافظة عليها في السفر، والحضر، والسلم، والحرب، و فيحال الصحة، والمرض.
    8 - أن النصوص صرّحت بكفر تاركها : قال: { إن بين الرجل والكفر والشرك ترك الصلاة } رواه مسلم.
    وقال: { العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر } رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح، فتارك الصلاة إذا مات على ذلك فهو كافر لا يُغَسّل، ولا يُكَفّن، ولا يُصلى عليه، ولا يُدفَن في مقابر المسلمين، ولا يرثه أقاربه، بل يذهب ماله لبيت مال المسلمين، إلى غير ذلك من الأحكام المترتبة على ترك الصلاة .



    أسباب تعين على أداء الصلاة مع المسلمين :


    1 - الإستعانة بالله عز وجل.
    2 - العزيمة الصادقة الجازمة.
    3 - إستحضار ثمرات الصلاة الدينية والدنيوية.
    4 - إستحضار عقوبة ترك الصلاة.
    5 - الأخذ بالأسباب، كاستعمال المنبه أو أن يوصي الإنسان أهله بأن يحرصوا على إيقاظه وحثه أو أن يوصي زملائه
    بأن يتعاهدوه.

    6 - ترك الإنهماك في فضول الدنيا.
    7 - ألا يتعب الإنسان نفسه أكثر من اللازم.
    8 - أن يتجنب الذنوب، فإنها تثقل عليه الطاعات.
    9 - أن يصاحب الأخيار ويتجنب الأشرار.
    10 - ترك الإكثار من الأكل والشرب، فهما مما يثقل عن الطاعة.
    11 - أن يدرك الآثار المتربة على ترك الصلاة من تكدر النفس وانقباضاها، وضيق الصدر وتعسر الأمور.

    وبعد هذا كله...هل يليق أيها العاقل أن تتهاون بالصلاة مع جماعة المسلمين ؟! أو أن تؤثر الكسل و النوم على طاعة رب العالمين؟! أو تزهد فيما أعدُّه اللّه للمحافظين عليها من أنواع الكرامات ؟! أم تأمن على نفسك مما أعده الله لمتهاونون فيها من أليم العقوبات؟


    ثمرات الصلاة والمحافظة عليها مع جماعة المسلمين :


    للصلاة مع جماعة المسلمين والمحافظة عليها ثمرات عظيمة، وفوائد جليلة، وعوائد جمّة، في الدين والدنيا، والآخرة والأولى، فمن ذلك ما يلي :


    1- أن المحافظة عليها سبب لقبول سائر الأعمال.
    2 - المحافظة عليها سلامة من الاتصاف بصفات المنافقين.
    3 - المحافظة عليها سلامة من الحشر مع فرعون وقارون وهامان وأُبيّ بن خلف.
    4 - الصلاة قرة للعين.
    5 - ومن ثمراتها تفريح القلب، مبيضة للوجه.
    6 - الإنزجار عن الفحشاء والمنكر.
    7 - وهي منوّرة للقلب، مبيّضة للوجه.
    8 - منشطة للجوارح.
    9 - جالبة للرزق.
    10 - داحضة للظلم.
    11 - قامعة للشهوات.
    12 - حافظة للنعم، دافعة للنقم.
    13 - منزلة للرحمة، كاشفة للغمة.
    14 - وهي دافعة لإذواء القلوب من الشهوات والشبهات.
    15 - التعاون على البر والتقوى، والتواصي بالحق والتواصي بالصبر.
    16 - التعارف بين المسلمين.
    17 - تشجيع المتخلف.
    18 - تعليم الجاهل .
    19 - إغاظة أهل النفاق.
    20 - حصول المودة بين المسلمين، فالقرب في الأبدان مدعاة للقرب في القلوب.
    21 - إظهار شعائر الإسلام والدعوة إليه القول والعمل .
    22 - وللصلاة تأثير عجيب في دفع شرور الدنيا والآخرة، لا سيما إذا أُعطيت حقها من التكميل ظاهراً وباطناً، فما استُدفعت شرور الدنيا والآخرة بمثل الصلاة، ولا استجلبت مصالح الدنيا والآخرة بمثل الصلاة، لأنها صلة بين العبد وربه، وعلى قدر صلة العبد بربه تنفتح له الخيرات، وتنقطع - أو تقل - عنه الشرور والآفات، وما ابتلي رجلان بعاهة أو مصيبة أو مرض واحد إلا كان حظ المصلي منها أقل وعاقبته أسلم.
    23 - الصلاة سبب لإستسهال الصعاب، وتحمل المشاق، فحينما تتأزم الأمور وتضيق، وتبلغ القلوب الحناجر يجد الصادقون قيمة الصلاة الخاشعة، وحسن تأثيرها وبركة نتائجها.

    24 - وهي سبب لتكفير السيئات، ورفع الدرجات، وزيادة الحسنات، والقرب من رب الأرض والسموات.
    25 - وهي سبب لحسن الخلق، وطلاقة الوجه، وطيب النفس.
    26 - وهي سبب لعلو الهمة، وسمو النفس وترفعها عن الدنيا.
    27 - وهي المدد الروحي الذي لا ينقطع، والزاد المعنوي الذي لا ينضب.
    28 - الصلاة أعظم غذاء و سقي لشجرة الإيمان، فالصلاة تثبت الإيمان وتنميه.
    29 - المحافظة عليها تقوي رغبة الإنسان في فعل الخيرات، وتُسهّل عليه فعل الطاعات، وتذهب - أو تضعف - دواعي الشر والمعاصي في نفسه، وهذا أمر مشاهد محسوس، فإنك لا تجد محافظاً على الصلاة - فروضها ونوافلها - إلا وجدت تأثير ذلك في بقية أعماله.

    30 - ومن فوائدها : الثبات في زمن الفتن، فالمحافظون عليها أثبت الناس عند الفتن.
    31 - ومن فوائدها : أنها تُوقد نار الغيرة في قلب المؤمن على حُرمات الله.

    هذا غيض من فيض من ثمرات الصلاة الدينية والدنيوية، وإلا فثمراتها لا تعد ولا تحصى، فكلما ازداد اهتمام المسلم بها ازدادت فائدته منها، والعكس بالعكس.
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .


    اخر تعديل كان بواسطة » ياقوت في يوم » 28-07-2006 عند الساعة » 21:41

  7. #6
    بعض الفوائد الطبية للصلاة :


    فكما نعلم أن جانب العلمي مهم و حمد لله عباداتنا شاملة في جميع المجالات





    الصلاة وقاية من الأمراض :









  8. #7









    خاتمة :-


    هذا أقص ما يمكننا تقديمه لهذا الموضوع الهام والخطير جدا ، والذي لا يكفيه ما كتبنا وبحثنا عنه
    بل يكفيه مواضيع وكتب وخطب ودروس ومجلدات ومنتديات لنعط الصلاة حقها .

    رجاء لمن لا يصلون أرجوكم لا تضيعوا آخر وصايا رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حتى تدخلون الجنة
    نحن ما نريده منك هو أن تصلوا ، ولن ننصحكم بأي شيء آخر , أهم شيء في الإسلام هي الصلاة الصلاة الصلاة

    وندعوا الله أن نكون وفقنا فى هذا الموضوع , وأوصلنا النصيحة لكل من يريدها

    ولا تنسونا بصالح دعائكم

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبى الله ( صلى الله عيه وسلم ).....

    [IMG]24_07_06_12_51_10_1153770670_[/IMG]


    هذا الموضوع لا ينسب الى إسمى بل ينسب لكل أعضاء فرقتنا

    وهذا الموضوع لكل المسلمين من أراد نقله لأى منتدى آخر ، أو لمجلة ، أو طبعة الموضوع وتوزيعه على الناس فليتفضل وليجزيه الله خيرا ....

  9. #8

    Talking

    biggrin biggrin redface redface مشكووووور اخي انصروا الله على جهدك الكبير والذي بحق يستحق التثبيت

    وارجوا ان تظل بالعافية وتزيدنا معرفة من عندك مشكووور على النصائح

    واكرر ارجوا تثبيت الموضوع والله يخليك اخي ويزيد من امثالك امين امين

    يا رب العالمين بس بجد الصلاة وقاية من الامراض ولها فوائد كثيرة

    لا تقتصر على الفوائد الطبية وانما فوائد بشتي فروع الحياة ومشكوووور

    اخي على الموضوع وانا كان لي الشرف بان اكون اول الرادين على موضوعكredface redface biggrin biggrin
    اخر تعديل كان بواسطة » bahaao في يوم » 24-07-2006 عند الساعة » 20:28

  10. #9
    مشكور أخى عالموضوع

    والمهم الجميع يقرأه

  11. #10
    إن شاء الله تعم الفائدة على الجميع
    جزاك الله خير أخي وبارك الله فيك
    attachment]
    تسلم اخي هشام رجب على التوقيع

  12. #11
    لا إله إلا الله
    الصورة الرمزية الخاصة بـ hisokaa









    وسام أفضل فريق رياضي وسام أفضل فريق رياضي
    وسام ميجا سبورت (2) وسام ميجا سبورت (2)
    وسام ميجا سبورت وسام ميجا سبورت
    مشاهدة البقية
    شكرا على مجهوداتك المبدلة
    c033d750a3dfab752b0ccfa963f6aab1

  13. #12
    مشكووور على الموضوع

    و جعله الله في ميزان حسناتك

  14. #13
    مشكورين جميعا عالمرور

  15. #14
    شكرا على موضوعك المهم جدا اخى و فعلا هو يستحق التثبيت .. وشكرا
    من السهل ان تضحي من اجل صديق ,,.., ولكن من الصعب ان تجد الصديق الذي يستحق التضحيه

  16. #15
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مشكورة على موضوعك اللي يستحق كلمة رائع وأكثر من ذلك..gooood
    إيش ودي أقول..rolleyes
    أنا مندهشة..
    جزاك الله خير أخي وجعله في ميزان حسناتك..
    وفعلا يستحق التثبيت..
    راجين من المولى تعالى أن يديم لكم النجاح..

    مع تحياتي..
    سوهارا
    بعـد غيـاب ،، وشـوق طـال مـداهـ
    أعـود لكـــــم بأحدث ما يقـدمه قلمــي ..


  17. #16
    شكرا على موضوعك المهم جدا اخى و فعلا هو يستحق التثبيت .. وشكرا
    العفو أختى , والله يعطيك العافية , ومشكورة عالمرور الطيب

  18. #17
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    مشكورة على موضوعك اللي يستحق كلمة رائع وأكثر من ذلك..
    العفو أختى , لكنى أكرر الموضوع ليس موضوعى وحدى
    بل موضوع كل من إشترك فى هذا العمل الجماعى

    إيش ودي أقول..
    أنا مندهشة..
    لا تندهشى أختى , عندما يأتى توفيق الله توقعى الكثير

    جزاك الله خير أخي وجعله في ميزان حسناتك..
    جزانا الله وإياك

    وفعلا يستحق التثبيت..
    الله يكرمك أختى

    راجين من المولى تعالى أن يديم لكم النجاح..
    آمين يارب العالمين

    مع تحياتي..
    سوهارا
    ومشكورة أختى سوهارا عالمرور الطيب

  19. #18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم قائد فرقة رسالة الاسلام

    كيف حالك

    بارك الله فيك ويارك الله في المجموعة وسدد الله خطاكم

    لي عودة باذن الله

    جزاكم الله خيرا
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡

  20. #19
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته gooood

    أخي العزيز [ انصروا الله ]

    أشكرك جزيل الشكر على موضوعك الرهيب والمتعوب عليه gooood

    جزاك الله عنا خيرا smile

    وبارك الله في فرقتكم المميزة [ رسالة الاسلام ] ..

    وأعانكم على إيصال الرسالة إلى عقول وقلوب كل الاعضاء إن شاء الله smile

    -------------------------------

    موضوعك حول الصلاة رائع ومتقن من كل النواحي .. ومؤثر جدا كما أنه يحمل معلومات لم أكن أعرفها من قبل .. ويعرفنا عن الافضال الكثيرة للصلاة والتي من خلالها نستطيع ان نعرف لماذا حثنا الله عليها وشدد في عقوبة تاركها ..

    ------------------------------

    وأتمنى ان تكون صلاتنا وصلاتكم مقبولة عند الله وأن يجمعنا ان شاء الله في جنات النعيم smile

    --------------------------------

    لولا همسة صغيرة اخي ارجو ان يتسع لها صدرك nervous

    وهي في هذه الجملة

    ومن فوائدها : الثبات على الفتن، فالمحافظون عليها أثبت الناس عند الفتن.
    الثبات عند الفتن يا أخي فذاك خطأ لغوي جعل معنى الجملة ينقلب تماما biggrin

    ----------------------------------

    وأتمنى لك التوفيق مرة اخرى والسلام عليكم smile

  21. #20
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي العزيز ( أنصروا الله )

    جزاك الله خيرا وجميع من ساهم في هذا الموضوع المهم

    وسدد الله خطاكم

    وجعله في موازين حسناتكم
    .
    [ المســـــــاحة للتقبيــــــــل ]
    .

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter