مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    قصة يارا مع الألم ، من تأليفي

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته هذه أول مشاركة لي في منتدى القصص أنا لا أجيد كتابة القصص ولكنني الفت هذه القصة من أجلكم أرجو أن تنال إعجابكم ولا تنسوا الردود :
    الشخصيات
    يارا : فتاة طيبة و محبوبة و جميلة جدا
    جاك : شاب وسيم و لكنه خائن ( ستعرفون ذلك في القصة ) ماري : فتاة جميلة و لكنها مغرورة وأنانية
    والدة ماري : امرأة شريرة و تهتم لمصلحتها و مصلحة ابنتها فحسب
    والدة يارا : امرأة حنونة وطيبة و جميلة
    والد يارا : رجل طيب و محبوب و يحرص على سعادة ابنته
    القصة
    يارا فتاة مجتهدة تعيش مع والديها في إحدى المدن بفرنسا ، كان عدوها الوحيد هو الامتحان كانت تخاف منه بشدة ، و لكن حنان ومساعدة أمها لها يجعل الامتحان سهلا نوعا ما . وفي احدى الايام جاء والدها بخبر محزن جدا بالنسبة لها :
    والد يارا : لقد انتهى عملي هنا و طلب مني ان اكمله في لندن عاصمة بريطانيا ولذلك سوف نسافر الى هناك قريبا
    يارا وهي متفاجاة من كلام ابيها : عفوا........نسافر.......الى.......لندن
    والد يارا : نعم ولم لا هل من مشكلة
    يارا بنبرة حزن : لا استطيع الدراسة بمدرسة لا اعرف فيها احدا
    والد يارا : لقد قررت و انتهى الامر
    يارا و هي تخفي حزنها : اذن متى نذهب
    والد يارا : في اقرب وقت ممكن
    يارا : لا باس .....تذكرت ان علي توديع اصدقائي وصديقاتي
    حينها صعدت يارا الى غرفتها والقت نفسه على السرير
    يارا في نفسها : هل هذا ممكن هل يعقل ان اودع اصدقائي الى الابد و ان اذهب الى بلاد الغربة ( وبدات بالبكاء عندما تذكرت اصدقائها )
    و في صباح اليوم التالي ودعت يارا اصدقائها ورجعت مسرعة الى منزلها لتجد كل شيء جاهز للسفر
    في المطار
    صعدت يارا الى الطائرة و أثناء اقلاعها :
    يارا في نفسها هل الذهاب الى بلد الغربة هو اسوء ما قد يحدث لي ام ان هناك ما هو اسوء
    و عند وصول الطائرة :
    ذهبوا مباشرة الى المنزل الطي حدد لهم
    يارا : اهذا هو منزلنا يا ابي
    والد يارا : صحيح هذا هو
    بارا : امممممممممممممممم
    والد يارا : ما ذا بك
    يارا : ...............لا شيء
    كانت يارا تعيش عيشة جيدة مع والديها و خاصة مع امها لانها هي التي كانت المشجع الوحيد ليارا في تخطي أزمة الامتحان انتهت العطلة الصيفية و بدأ و قت الدراسة كان هذا العام هو الاول ليارا في الاعدادية ، دخلت يارا الى الاعدادية القريبة من منزلهم وبدات تدرس هناك و في احدى الليالي الامتحان مرضت والدة يارا املها الوحيد بمرض خطير جدا وأغمي عليها وسط المطبخ بسببه حينها دخلت يارا الى المطبخ فوجدت والدتها مغشيا عليها
    يارا بصراخ : امييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
    لا جواب
    يارا : امي استيقظي امي امي امي
    لا جواب
    يارا : هناك حل واحد وهو ان اتصل بوالدي
    تررررررررررررررر تررررررررررررررررررررر ترررررررررررررررررررررررر
    والد يارا : الووووووووووووووو من معي
    يارا : هذه أنا يا ابي امي في حالة حرجة و لا اعرف ماذا افعل
    والد يارا : لا باس اهدئي اهدئي سأوافيك حالا
    غادر والد يارا مكان عمله متجها الى المنزل
    والد يارا : ماذا بها
    يارا : لا أدري لقد وجدتها هنا عندما دخلت
    والد يارا : لا بد من نقلها الى المستشفى
    ذهبا بها الى المستشفى و بعد الفحص
    الدكتور : ماذا بالسيدة تبدو مرهقة جدا
    والد يارا : كل ما نعرفه هو انها سقطت عندما كانت تعد الطعام
    الدكتور : غريب الم تروا أي اعراض لها
    والد يارا : لا لم
    الدكتور : لا ابدا مجرد سؤال
    يارا وعلامات القلق بادية على وجهها : هل ستكون بخير
    الدكتور : لم نكمل الفحص بعد عودي غدا صباحا
    يارا :لا باس
    عادت يارا مع والدها الى المنزل بعد ان تأكدت من ان هناك ما هو اسوا من سفر الى بلاد الغربة . وبعد ان استراحت يارا من الصدمة ، تجهزت لتبدا بحفظ دروسها
    يارا :علي ان احفظ جيدا للامتحان و لكن امي ليست معي كيف....كيف سأحاول لا حل أخر
    يوم الامتحان أجرت يارا الامتحان وبعده مباشرة ذهبت مسرعة الى امها التي هي في المستشفى لتخبرها بما جرى اثناء الامتحان و لتطمئن على حالها
    يارا : هل يمكنني ان ارى امي
    الممرضة : بالتاكيد
    يارا : شكرا
    طق طق طق
    والدة يارا : من
    يارا : هذه أنا امي
    والدة يارا : تفضلي
    يارا : مرحبا
    والدة يارا : مرحبا
    يارا : كيف حالك
    والدة يارا : اشعر بتحسن
    يارا : حمدا لله
    والدة يارا : كيف كان الامتحان
    يارا : كان شبه سهل
    والدة يارا : جيد
    يارا : و ان انتظر النقطة بفارغ الصبر
    والدة يارا : يارا يا ابنتي أريد ان اقول لكي وصيتي الاخيرة لتضمني نجاحك :المصاعب عبارة عن حائط يفصل بينك وبين السعادة و أنت معك فاس عليك ان تحطمي بها المصاعب لتبلغي السعادة
    يارا بصراخ : لاااااااااااااااااااااااااااااا هذه ليست وصيتك الاخيرة
    والدة يارا : انما الاعمار بيد الله يا ابنتي
    يارا : ولكن............................
    تقطع حديثها الممرضة قائلة : انتهت مدة الزيارة
    يارا : في امان الله يا امي
    والدة يارا : في حفظ الرحمن
    وفي المدرسة وزعت النقاط وما ان سمعت يارا نقطتها حتى رن الجرس و خرجت مسرعة الى المستشفى حتى تبشر امها بنقطتها الرائعة
    و في غرفة والدتها
    يارا بصراخ : اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييي
    ستتأخر التتمة قليلة أرجوا ان تعجبكم ولا تنسوا الردود يا الحلوين
    مع تحياتي لكم عاشقة الفردوس ( rilina سابقا)


  2. ...

  3. #2
    و لا واحد رد على قصتي حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااام

  4. #3
    القصة بدايتها حلوة

    بس ننتظر التكملة
    0db8db9bbcb888243e5939f3889060c4

    && حين تذوق الفراشة طعم التحليق بحرية حين تعرف نشوة تحريك اجنحتها في الفضاء
    لا يعود بوسع احد اعادتها الى شرنقتها ولا اقناعها بان حالها كدودة افضل &&




  5. #4
    أعجبتني يا فتاة في سرد القصة...
    وأسلوبك رائع.... وعندي بعض النصائح لكي تكملي المسيرة....

    1- لا تمدحي الابطال أو شخصيات القصة ... كما فعلتي في بداية قصتك...
    فدائما حاولي ان تبدأي قصتك بموقف .... مثلا قولي ... كان الجو هادئا والسماء ملبدة بالغيوم وعلى رمال الصحراء كانت تجلس يارا سارحة في ملكوت السماء .... وهكذا ابدأئي في الدخول إلى القصة مباشرة ...


    2- أكثرتي يا اختاه من الاحاديث مثل

    يارا :::

    الأب :::

    الأم :::


    وهكذا ....

    لا تكثري منها ابدا فاجعلي الحوار الثنائي بسيط جدا في القصة وقومي انتي بسرد القصة وضعي المقدمة والموضوع والحبكة والتسلسل في الكتابة والخاتمة باسلوبك الخاص ...

    سأنتظر تكملة القصة وبارك الله فيك وشكرا لسماع رأيي الصريح


    ميكانيكي بنات

  6. #5
    مشكووووووورييييين مررررة بالنسبة لكي أختي ميكانيكي بنات مشكووورة مرة مرة مرة على النصائح
    و أنا ححاول أطبقها علشان خاطرك

  7. #6
    مشكورة اختي على القصة الروعة
    و هي تبدو من بدايتها جميلة
    و ننتظر البقية
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  8. #7

  9. #8
    العفو اخواني بس التتمة ستتاخر قليلا ارجو ان تنتظروها مع خالص اعتذاري

  10. #9
    مشكوووره اختي البدايه رووووعه وانتظر التكمله

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter