مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5

المواضيع: [ مشـْرَط ]

  1. #1

    [ مشـْرَط ]

    . مشـْرَط .


    تتفتَّقُ أنوثةً وشبابـاً .. وكلّ ما قد يكون في أُنثى / أُنثى ، أنهت دراستها الثانويّة قبل عامين ، أيامها واحد .. وَدائماً أوّله تُعدُّ الإفطار لشقيقاتٍ ثلاث يصغرنها .. وتتأكد من نظافة "المراييل" وأشرطة الشعر خاصتهنْ .. قبل أن يعبرنَ نفسَ الشارع الذي كانت تعبره قبل سنتين .. نحو نفسِ الثانويّة .. وذاتَ المصير .

    أوقات الضُحى .. والنصف الأخير من الليل .. هذه الأوقات تلجُّ بأوجاع العزلة فيها .. الأوجاع التي لا تأتي إلا بعد عدة شتائم .. وأحياناً فوقَ الشتائم عدة صفعات .. وفي الغالب لأنّها ـ بالصدفة ـ شاهدت حلقةً من المصارعةِ الحُرَّة .. أو قامت بالرد على الهاتف .

    ومع أوّلِ طارقٍ لباب أبيها لم تمانع .. فشخصيّته محفّزة للإنتقال إلى حياةٍ أُخرى .. وعندما سألتها أمها أجابت بكمٍّ من سكوت .. ليبدأ الإستعداد .

    اليوم هوَ الخميس .. وتحديداً قبيل الغروب .. عندما بدأ المدعوّون بالتوافد إلى القاعة .. فرَحٌ .. وتبريكات .. وجموع أطفالٍ بلا حَدْ .. وفي القسم الأخر من القاعة فرقة شعبيّة .. ومُغنيّة سمرَاء .. وقريباتٌ .. وصديقاتٌ .. وغير مدعوّات أيضاً .. البعْضُ يرقص .. والبعضُ الآخر يصفّق .. وبعضٌ ثالث يشتمْنَ الصغار الذين يعبثون .. ويصرخون قريباً من نقطة التجمّع .. حيثُ هيَ .
    وبإنتهاء تلكَ المظاهر .. والمراسم .. وجفاف الأقلام كذلك .. ازدادَ تعرّقها عرَقاً على عرَق .. فبدت مرتبكةً .. خائفةً .. تكادُ تبكي .. بلْ بكَتْ .. وكلّ هذه الحالات كانت تتضاعفُ أثناء توجّهها معه إلى أحد الفنادق الفخمة وسط العاصمة .. فكأنّها على وشك موت .

    وفي التاسعة من صباح الجمعةِ .. وجدَها تفترشُ أرضيّة الحمّام الرخاميّة .. وقد نبَتَ في معصمها مشرطٌ كانَ قد طلبَه البارحة من خدمة النزلاء ليستخدمه في فتح بعض علب الهدايا .. وعلى المرآة .. كُتبَ بقلم كحلها :


    [ أتمنَّى أنْ تتمكّن من الهرَب قبل أن يقتلك والدي وإخوتي .. فقد قتَلوا أختي الكبرى قبل عشرَ سنوات لنفس السبب ... أختك المخلصة / شريفة ] .


    FRIEND


  2. ...

  3. #2
    الســـلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    FRIEND

    شكراً جزيلاً على هذا الطرح الجديد من نوعه
    عند قرأتي لما كتبت انتابني شعور لا استطيع وصفه ابداً
    فلذالك خالص احترامي وتقديري لكsmile

  4. #3
    هذا مشرط للكبت...

    هذا مشرط للخداع...

    هذا مشرط للضياع...

    فأيهم تريد سيدى؟...

    فالثمن واحد

    فقط أختار أيها يسعدك

    ثم أترك دولاراتك للمحاسب

    فلن تحتاجها مرة أخرى حيث تذهب

    حيث الجحيم


    أخى محمود

    بكلمات بسيطة...أبدعت كعادتك أخى

    أتمنى أن أرى نشاطك فى المنتدى دائما


    attachment
    8142a0c855f5602a82637e30e68e8f79
    baee48f03cc49a9be900a6b85f5d73ac

  5. #4
    مشكور اخي على القصة الرائعة
    اسلوب جميل يمنح شعورا ربما بالحزن او الاسى
    ابدعت بما كتبت يداك
    ننتظر جديدك
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  6. #5
    يعطيك الف عافيه اخووووي
    attachment


    عـٍـٍُضـٍـٍُو فـٍـٍُي شـٍـٍُلـٍـٍُة عـٍـٍُربـٍـٍُ زايـٍـٍُد

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter