مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    عيادة تعالج مدمني ألعاب الفيديو من المراهقين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    cheeky
    خبر مررة عجبني فجبته للمنتدى
    فتح مركز لمعالجة مختلف أنواع الإدمان أبوابه في أمستردام أمام المراهقين الشغوفين بألعاب الفيديو، تلبية لنداء عدد هائل من الأهالي الذين أصبحوا مستعدين لإنفاق مبالغ طائلة ليشفى أولادهم من هذه الظاهرة الرائجة في عصر الأجهزة الرقمية.
    تيم (21 عاماً) شاب متحدر من اوتريخت (جنوب أمستردام) ويعالج حالياً في عيادة "سميث آند جونز".cry
    ويروي أنه بعد 12 عاماً من حصوله على أول جهاز كمبيوتر، كان يخصص 20 ساعة لألعاب الفيديو التي كانت تتضمن حروباً وعنفاً وفي بعض الأوقات فقرات مستوحاة من النازية الجديدة.
    ويقول: "في المدرسة، كنت الصبي السمين غير المحبوب، لذلك، لدى عودتي إلى المنزل، كنت أبدأ فوراً باللعب أمام جهاز الكمبيوتر".
    وكان والداه يصابان بالرعب أمام تصرفاته العنيفة، إذ كان تيم بوزنه البالغ 139كجم، قوياً لدرجة أنه لا أحد يجرؤ على إسداء نصيحة له.
    ويقول: "حصلت على شهادتي في التجارة لكني لم أذهب يوماً إلى الجامعة، وكان والداي هما اللذان يقومان بجميع فروضي التعليمية".
    لكن منذ شهر قال الوالدان: "كفى! الآن عليك أن تختار، إما العيادة وإما الشارع"، وبذلك أصبح تيم أول smoker مراهق يعالج لإدمانه على ألعاب الفيديو في عيادة "سميث آند جونز".

    ويتذكر مؤسس العيادة كيث باكر "في المقابلة الأولى، قلت له (ستبقى هنا لمدة يوم)، فسألني على الفور أيمكنني أن أحتفظ بلعبة (جيمبوي)؟".
    ويتضمن برنامج العلاج نصف ساعة صباحية من التأمل، ثم تمارين رياضية خصوصاً جلسات نقاش طويلة بين المجموعات ومؤتمرات مسائية حضورها إلزامي.
    ويطلع مستشار المريض الخاص أو الطبيب النفسي يومياً على المشكلات التي تعترض معالجة الإدمان.

    ويروي كيث باكر: "فجأة، منذ نحو 18 شهراً، أتى أشخاص لديهم عوارض إدمان على ألعاب الفيديو، وكان أمراً جديداً بالنسبة لنا، وكان أصغرهم عمره ست سنوات!".
    ويقول ستيفين نويل هيل وهو مدمن قمار سابق والمشرف على تيم: إن هؤلاء الأشخاص "فقدوا السيطرة على أنفسهم، إنهم أولاد لا يحبون ما هم عليه، لذلك، أمام الشاشة يشعرون بأنهم لا يقهرون".

    ويعتبر أن الصعوبة تأتي ما بعد العلاج، إذ سيضطرون في أحد الأيام إلى استخدام الكمبيوتر مجدداً. وفي يوليو المقبل، ستستقبل العيادة مجموعة مؤلفة من 15 مراهقاً، معظمهم من الأمريكيين.
    rambo


  2. ...

  3. #2
    مشكووور اخوي على الموضوع الرائع .................
    هم والحمد لله يتاثرون بقوة بالعاب الفيديو .................
    وفي واحد امريكي قتل ثلاث شرطيين .............بمسدس ..........وبعد التحليل في القضية ........عرفوا انه متأثر بلعبة gta.......الي هي حرامي السيارات .............

    الحمد لله والله لا يبلانا .............
    [IMG]http://dc16.******.com/i/03055/ftnk9zc63hlp.jpg[/IMG]

    [IMG]http://dc12.******.com/i/02605/ccmhiivtq33k.gif[/IMG]

    MY ANIME LIST

  4. #3
    مشكور أخوي على الموضوع الحلو

    وبصراحه أنا عندي هوس على الألعاب الفديو

    تخيل عندي جهاز game cube ... سوني 2 الصيغير أقصد الضعييييييييييف ... غري مواقع الألعاب على الأنترنت .. وألعاب عى الكمبيوتر ...

    والله أني ما أترك الشريط ألى لما أوصل إلى 11 مرحله

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter