"عندما يحارب الشخص من جميع الأطراف
عندها تظهر لنا قصة شموخ رائعه
بطلها شخص اصبح اسير لشموخه
واصبحت قصته مثلا يضرب لنا ليضي دروبا بعبرا قد ضاعت عن اعيننا
ولكن عندما يحارب الشخص من من كانوا له أخوانا واقارب واحباب
فعندها يعلم ان لا ساعد له غير ساعده
ولا صديق له غير نفس ضاقت به وهي نفسه
فيجد في العمل دون الالتفات الي من حاربوه
لكي يصنع نجاحا عجزوا عن تحقيقه
ولكي يثبت لمن حاربوه سابقا أن الزمن قد يصنع رجالا رغم عن انوف رجال لم يريدوا ذلك
هذا لا يهمني فالزمن ضدي وهم على الزمن قد زادوا في ضرري .
ولم يرهقني سوى سوالا قد أتعبني البحث له عن اجابه
لم كل هؤلا يكرهوني ؟
ولم قد يكون فيهم أناسا طالما تمنيت بأن يكونون أفضل مني
من بينهم اشخاص
لطالما نظرت اليهم نظرة الابن لابيه
والأخ لأخيه
لما كل هذا
طالما أرادوا تحطيمي
ولكنني مع كل ذلك أزداد قوه واصرار على اكمال المسيره
مسيرة قد اوصيت باكمالها
كثيرا ... أرادوا منعي من أكمال طريقي
ولكنني منيتهم بفشل طالما تمنوه لي
كره ... حسد ... حقد .. او شي لا اعرف له اسما
لا ادري
قد يكون حبا
يمكن ان يكون حبا
لطالما تمنى الحبيب بأن يكون حبيبه صغيرا
ولكني للأسف أتيت لهذه الدنيا كبيرا فلم يحبوني
ولكني سأظل كما كنت كبيرا
حتى لو لم يعجبهم ذلك
وختاما اود ان أهنئهم بنجاحي
فهم يستحقون ذلك
فهم من حفزوني على تحقيق ذلك
واريد أيضا أن اواسيهم على فشلهم في أسقاطي
فهم اولا واخيرا احبابي
لطالما اسعدني شرف محاربتهم لي لاني ما حوربت الا لشي عظيم في نفسي لا اعرفه
لانني طالما اعميت عنه
لكنني اخيرا عرفته
يا لها من سذاجه
لاجل هذا فقط
يا من اغاظهم ذلك
انني احمل الكثير منه
فزيدوا في كرهكم
فما لكم علي الا الكره
لانكم لا تستطيعوا معي غير ذلك
لطالما كنتم دائما تشاركونني في نجاحاتي وتتبرأوني مني عند كبواتي
مع ان نجاحي كان لا يروق لكم
ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ضاحي البشري"