الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 63
  1. #1

    Thumbs up قصة حبي .. اول مشاركاتي

    السلام عليكم ورحمة الله

    هذي قصتي ارويها لكم وان شالله تنال اعجابكم
    وستكون على حلقات



    الحلقة الاولى

    c0710b612a c0710b612a


    في حي من أحياء الرياض تسكن أسرة مكونة من أب وأم وأربعة أطفال بنتين وولدين (ريما ، رنا، ريان، رائد) ، وكان الكل يضحك على أسماءهم مسمينهم عائلة راء
    رائد هو الولد الكبير عمره 17 سنة وبعده رنا عمرها 15سنة وبعدها ريان عمره 13 سنة أما ريما فعمرها 8 سنوات >>> عايلة منظمة النسل صح خخخخخخخخخخخخ

    كانت ريما تحس انها ضايعة بالطوشة بين أخوانها على أنهم كانوا يحبونها كثير لكن زي ماتعرفون الكبار مايحبون يقعدون مع الصغار ابد على أن اخوها ريان مابينها وبينه ذاك العمر إلا أنه كان يلعب مع اصحابه أو مع الجيران أما رنا فهي مزاجية مرة تلعب معها ومرة تسوي فيها كبيرة ورزه وتقول ماالعب مع بزران >>>> مسكينة ريما

    لكن ريما تفلها صح لاجتهم خالتها نورة بالبيت لأنها تلعب مع عيال خالتها

    (نجود 9 سنوات، سارة7 سنوات، خالد 14سنة، عبد الله 17)
    لاجوا عندهم تسوي ريما حفلة من كثر ماهي فرحانة وعشان تقردنهم تترجى اخوها ريان يوديها البقالة اللي جنبهم عشان تقضي مقاضي ضيوفها خخخخخخخ (حلاو مصاص وبيبسي وشيبسات على كيف كيفكم )

    وطبعا لما يوافق ريان ماراح يوديها ببلاش لازم يكون له نصيب من الحلاو والشيبس ولا تعطيه ريالين >>> اجل اخوان ببلاش

    ويروح يوديها البقالة اللي بجنبهم بالفياقرا حقته أأأ أقصد السيكل حقه
    وتشتري الشيبس وسن توب ( قبل لانقاطعه) وحلاو مصاص غندور عشان العلك اللي بوسطه وارخص لها اربع حبات بريال >> اقتصادية البنت خخخخخخخخخخخ

    المهم قبل يجون تروح تجهز العابها الجديدة ان كانها شرت شي جديد وتجهز مقاضيها

    ولاجوا طبعا عبد الله يروح مع رائد يطلعون مع بعض اما خالد فيكون مع ريان بس يكونون بالبيت اما البنات فيقعدون مع ريما يلعبون مع بعض

    عقبها تفل ريما بضاعتها اللي جا بتها وتقول خلونا نسوي حفلة وطبعا ريان وخالد لازم يشاركونهم بهالحفلة خخخخخخ

    والحفلة كالتالي :

    يكسرون الشيبس نتفة نتفة وبعدين يكبونه بصحن كبير وكلن يقعد يلحس الكيس >> حسافة ينرمي بدون مايتأكدون من نظافته

    ويقعدون يلعبون وياكلون ويهيصون

    المهم جت فترة الاختبارات والكل انقطع عشان المذاكرة ولما خلصت الاختبارات سوت امها حفلة للنجاح لها ولأختها وعزموا صديقاتهم وعزموا عيال خالتهم نورة وجوا وجابوا هدايا معهم سارة ونجود جابوا لريما هدية حلوووووة وقالوا لها شافو هاللعبة وعجبتهم ومحد يستاهل يلعب فيها الا رمرومة >> عاد هم مرة يحبون ريما لأن دمها خفيف ومملوحة حيل
    ومن العيال محد جاب لها هدية الاخالد جاب لها لعبة العروسة وقال لها انا قعدت احوس واحوس ابي انقي لك احلى لعبة مالقيت احلى من هالعروسة تصير كأنها بنتك وبكرة انتي بتكبرين وتتزوجين وبيصير عندك بنت حلوة مثلها وتربينها بحق وحقيقي ومدها لها وقال تفضلي

    طبعاً ريما ماتوقعت انه بيجيب لها هدية وبنفس الوقت استحت من خالد يوم جاب طاري العرس والعيال وبداخلها تقول وش يبي ذا؟؟!

    لدرجة انها نست تقوله شكرا على الهدية وهو طول يحتريها تشكره ويوم فقد الأمل راح مع اخوها بيطلعون مع اصحابهم للنادي بيلعبون بولينج وهي تناظره وهي مذهولة من بادرته


    فجأة التفت عليها وقال انتبهي للعروسة واحتفظي بها وترى بيجي يوم وبسألك عنها



    وراااااااااااااااح


    خلصت الحفلة بوقت متأخر وكان آخر من طلع من المعازيم الخالة نورة وقالت لأم رائد اللي هي ام ريما انها تبي تسوي حفلة نجاح عيالها بعد يومين وانها ناوية تعزم فلانة وفلانة وفلانة وانها تفكر انها تحط كذا وبتجيب كذا و طبعا ريما قاطة اذنها عند امها وخالتها


    المهم قالت ام ريما للخالة نورة عموما انا بأجيك بدري وبأساعدك ومانيب جايبتن عيالي عشان مايصجونتس


    الا فزت ريما وردت على أمها وقالت : شلون حفلة نجاح وحنا مانجي ؟؟ وكانت خانقتها العبرة المسيكينة >>سمعت طاري حفلة ووناسة وامها تبي تقعدها بالبيت

    راحت ردت عليها خالتها بضحكة بالبداية وبعدها قالت: ومن قالتس ياريومة انه باسمح لأمتس تجي من غيركم وخصوصا ً أنتِ لو ماجيتوا انتم ماتصير فيه حفلة من اساسه

    عاد ريما صار وجهها تسذا من الكلام اللي قالته خالتها >>> redface

    *****************

    جاء ثاني يوم وكانت ريما واهلها يتغدون والأب موجود
    وقالت الأم: أبيك اليوم يابو رائد توديني لمحلات الألعاب
    بو رائد: ليش عاد؟؟
    أم رائد: بكرة اختي ام عبدالله مسوية حفلة نجاح عيالها وباروح لها انا وعيالي ولازم اجيب هدايا لعيالها
    بو رائد: ايه انشاء الله مايخالف بس انا عندي مشوار بعد المغرب اخلصه وامرك بعد العشاء.
    قالت رنا: يمى بنروح معكم ؟؟؟
    الأم: لا
    رنا : طيب ( وكملت غداها)
    ريما: وش طيب انا ابي اروح معكم
    الام: وش يوديتس معنا ؟؟ لا مافيه روحة
    ريما : الا يما ابي اروح ابروح انقي الهدية اللي بتصير باسمي

    الاب : ( يضحك) ياحبيلتس يابنيتي وش هديته اللي باسمتس؟؟

    ريما : تمسح دموعها ماادري اسمعكم لابغيتوا تهادون احد تقولون هذي الهدية باسمي

    الكل يقعد يضحك عليها

    الأب: مايخالف ياام رائد خلينا ناخذ ريما وخليها تجيب الهدية اللي بتصير باسمها


    *****************


    في محل الألعاب


    دخل الاب والام وريما معهم وقعدوا ينقون الهدايا الا ريما اصرت انها هي اللي بتنقي هدية خالد بنفسها اما الباقين فقالت انتم نقوها

    استغرب الأب وقال : اشمعنى خالد بالذات ؟؟

    قالت : لأنه هو اللي نقى هديتي بنفسه وجاب لي عروسة تهبل

    الأب: والله ماادري عنكم يابنيتي عسى منتب حاطتن عينتس عليه وضحك

    البنت مالقت للكلام بال لأنها منشغلة بتدوير الهدية وقاعدة تفكر وتفكر وش اللعبة اللي ممكن تعجبه؟؟

    الين ماتذكرت انه دايم يروح نادي البولينج لأنه يحب البولينج بجنووووون


    راحت ودورت اكبر لعبة بولينج وقالت لأبوها هذي اللي ابجيبها لخالد

    وشافها وقال : مايخالف يا بنيتي الحين بأحاسب عليها بعد ما تخلص امك مختارة اللي بتجيبه لعيال خالتس

    ريم: (متشققة من الوناسة) nervous


    ***********


    اليوم الثاني كانت متحمسة للروحة لبيت خالتها وقاعدة تلبس أحلى لبس عندها وتتكشخ

    المهم راحوا لبيت خالتهم من بدري قبل لا يجون معازيمهم

    وراحت ريماعند بنات خالتها نجود وسارة وعطتهم هداياهم

    وبقى مع ريما كيس ثالث

    سألتها سارة: وش فيه هالكيس؟؟

    قالت : هذي هدية خالد

    وجت سارة على طول عشان تبي تشوف وش جابت له

    إلا ريما قالت: لا مو الحين


    الا شوي جاء خالد مع ريان عند البنات وسلم على ريما وابتسم لها وقال: هاه كيف العروسة اللي جبتها لك؟؟

    قالت: تهبل


    التفت هلى خواته وقال: طيب انا باطلع الحين مع ريان بروح نادي البولينج تبون اخلي السواق يجيب شي وهو راجع؟؟؟

    قالت نجود لا شكراً

    راحت قالت سارة: اصبر لا تروح الا لماتشوف الهدية اللي جابتها لك ريما

    راح التفت على ريما وقال: انتي جايبة لي هدية ؟؟؟


    قالت : ايه تفضل


    وفتحها وتفاجأ لما شافها وقال: وشو ذا ياريما؟؟

    قالت : وشو؟؟ ماعجبتك الهدية؟؟؟


    قال: انتي وش دراك اني احب البولينج ؟؟؟

    قالت : بالأول قول عجبتك؟؟؟


    قال: اكيد

    قالت: انا دايم اشوفك تروح لنادي البولينج

    فانا قلت اجيب البولينج لين حدك

    قال: مشكورة ياريما


    قالت له: احتفظ بها وبيجي يوم وبسألك عنها>>> مب تقلد ابد


    قال : ان شاء الله وابتسم لها


    قالت سارة : يالله ياريما تعالي اوريك وش حطينا بالحوش حطينا بالونات وكور تعالي بيجون صديقاتنا بالمدرسة عشان اعرفك عليهم

    وراحوا يلعبون وبعدها قطعوا الكيكة ووزعوا الهدايا وانبسطوا بسطة لاقبلها ولا بعدها



    *******************************





    قعدت تتذكر ريما اللي صار بحفلة نجاح بنات خالتها نورة لكن مو بعد يوم ولا اثنين لا

    بعد تقريبا سبع سنوات لماصار عمر ريما 15 سنة يعني كبرت وبدت تحلو عن اول

    وتذكرت شي مهم لايمكن تنساه ابد

    انها تحب خالد حب جنوني حب دفين وخاااااااااااااااااااااااااااااااااالد على اسمه


    بس ياترى هو يحبها مثل ماتحبه؟؟؟


    هذا اللي ودها تعرفه؟؟ بس شلون تعرف محد يعرف عن شعورها لااخواته ولا حتى رنا اختها

    بس كل الدلائل تقول انه يحبها مثل ماهي تحبه

    بعدها دخلت اختها رنا وهي تكلم ريم وقطعت حبل افكار ريم وقالت لها: كل ذا يصير ولا تعلميني هين انا اوريك؟؟

    تفاجأت ريم وقالت: وش اللي صار؟؟

    قالت: ايه سوي نفسك بريئة ولاتدرين عن شي

    قالت ريما: لا عن جد وش اللي صاير؟؟ مانيب فاهمة شي

    قالت رنا : ان امي وابوي ناوين يسافرون بلحالهم يومين يجددون شهر العسل وحنا بنقعد هنا نعافر بأخوانك؟؟؟

    لا والأدهى والأمر انك انتي اللي مقنعتهم بهالشي!!

    قال ريما بعد ما تنفست الصعداء ( تحسبها درت عن شعورها لخالد) : الحين انتي وش معصب بك؟؟
    خليهم يروحون يغيرون جو مساكين حنا خانقينهم وبعدين المفروض بما انك الكبيرة تصيرين اعقل من كذا

    قالت هالكلام وقامت من سريرها واخذت كتابها اللي كانت تذاكر فيه وراحت لغرفة الجلوس عند امها

    وقالت لامها: متى نويتوا السفر يمى؟؟
    قالت امها: الظاهر يابنيتي اننا بنهون

    قال ريما: افاااا ليش يمى؟؟؟

    الام: رنا زعلت وعصبت وقالت ماعندي استعداد اتحمل مسؤلية البيت

    ريما: مسؤلية البيت؟؟!!!

    تكفين يمى عاد اللي يسمع كذا يقول ان ذيك السنعة اللي ماتدري وش تبدي ولا البيت اللي مليان مبزرة

    المشكلة أني أنا آخر العنقود وانا شوفة عينك

    قاطعتها امها : والله يابنيتي انتس اعقل من اختس الكبيرة لكن مااقول غير ان العقل مو بالسن ابد والله لو ازوجتس وانتي بهالسن غير تصيرين زوجة ناجحة

    وماامدى الأم تقول هالكلمات الا ضربات قلب ريما زادت واحمر وجهها لا واللي زاد الطين بله ان الام كملت كلامها وقالت: ياحلالات لو ياخذك حدا عيال اختي نورة

    بغى يغمى على ريما بعد هالكلام بس بدت تستجمع قواها وقالت لأمها والارتباك واضح عليها: تونا على هالحكي يمى الظاهر انك نسيتي اني توي عمري 15 سنة وبثالث متوسط يعني توي صغيرة على هالكلام (وهي بنفس الوقت قلبها يرقص)

    الام : وش فيها بالله عليك؟؟ انا يوم اخذ ابوتس كان عمري 16 ومابعد كملتها بعد

    قامت بعدها ريما بسرعة وقالت وهي تمشي بروح اذاكر وراي اختبار بكرة

    ضحكت امها وقالت: ايه اللي بالقدر يطلعه الملاس

    وقفت ريما والتفتت على امها وقالت : وشتقصدين يمى ؟؟؟

    قالت : ولا شي


    وراحت ريما تذاكر


    وبنفس الوقت قالت الأم بنفسها ( شكل بنيتي حاطة عينها على عبدالله ولد اختي بصراحة الولد مافيه عيب بصراحة يدرس حاسب وله مستقبل كبير هذا غير ان ابوه بينغنغه نغنغه:ويخليه معه بؤسسته .... ايييييه خليه بس يخلص دراسته وبعدها يصير خير )


    وبنفس الوقت ريما قاعدة تهوجس بنفسها ياترى امي وش تقصد؟؟؟


    ياترى من تقصد انها ودها يتزوجني ؟؟ خالد ولا عبد الله؟؟؟

    لايكون امي حست بشي اني احب خالد؟؟




    بنفس الوقت دق التليفون اللي جنبها

    وقالت بنفسها مانيب راده هم بيردون ابذاكر الا التليفون طول يدق

    قالت : اووووووووف منهم مافيه احد يبي يرد


    رفعت السماعة وما امداها تقول: ألوووو

    إلا ............





    ياترى وش اللي صار؟؟؟


    يتبع بالحلقة الجاية


    انتظروها احداثها مشوقة واتمنى ان حلقة اليوم ممتعة لكم:


    بانتظار ردودكم وتعليقاتكم بس ماابي الردود التقليدية لو سمحتم ولا ماراح اكملها
    اخر تعديل كان بواسطة » بندري الاجودية في يوم » 04-07-2006 عند الساعة » 12:27


  2. ...

  3. #2
    هذا حجز مسبق ولي عوده

    هناك ما ينتظرني زأنتظره إنها مباراة ايطاليا والمانيا

    وداعاً إلى أن نلتقي مجدداً

    الكناري
    تم حذف التوقيع من قبل الادارة
    يمنع الاعلان لمنتديات اخرى

  4. #3
    بنت الأجوديه


    سأتحرر الأن من الفصحى على صفحات هذا القصه الشيقه

    تصدقين كانت حلوه مره ولا بعد مت أنا من الضحك بأولها
    حسيت إني عايش معهم
    وكنت اعرف من الهدايا إنه بسير حب وفعلا هذا اللي توقعته صار
    احداثها والله تجنن
    وريما حلتها ياحظ اللي بياخذها بنت بيت سنعه وتحب الحفلات هههههههه

    بندري / بنتظرك على نار تكملينها
    ولا ترى بروح بيتهم واعرف منهم السالفه خخخخخخخخخ
    القصه حلوه ومن قلم احلى
    الله لا يحرمني منك ومن ابتسامتك اللي تعودت عليها

    أنتي كما عرفتك كاتبة عظيمه تستطيع الكتابه بكل لون
    فقد اسعدني تواجدك معي بهذا المنتدى

    الكناري
    اخر تعديل كان بواسطة » كناري الجنوب في يوم » 05-07-2006 عند الساعة » 19:01

  5. #4
    الكناري الف شكر لك على مرورك وتعليقك الرائع

    ومن اسباب وجودي في هذا المنتدى هو انت فأنت من شجعتني ودعيتني الى هنا

    تحياتي لك
    بندري

  6. #5
    الحلقة الثانيه

    رفعت السماعة وما امداها تقول: ألوووو

    إلا ............




    بدا قلبها ينبض بقوة وضرباته سرييييييييييعة


    الا المتصل يقول : الو الو


    تمالكت نفسها وردت : وقالت الو بس ماطلع صوتها مسكينة انبح صوتها تنحنحت وقالت: هلا

    المتصل : من معي رنا ولا ريما؟؟

    ريما: لا ريما ياخالد ليش ماعرفت صوتي انت؟؟؟

    خالد: لا مو القصد بس اني عندي ازعاج ولا سمعت الصوت زين وقلت اتأكد
    ريما: اهاا مو مشكلة
    خالد: كيف الحال؟؟
    ريما : الحمدلله ، أنت كيفك؟؟

    خالد: بخير ياعساك بخير ،، أقول

    ريما : (بلهفة ) هلا هلا

    خالد: ( سكت شوي) بعدها قال: ريان عندك؟؟

    ريما : (بخيبة امل ) يتحمم

    خالد : طيب قوليله لاخلص من حمامه يدق علي ضروري انا بالنادي أوكي ياعيني؟؟

    ريما: ( بداخلها تقول : وش قال؟؟؟ قال ياعيني؟؟ وهي تكلم نفسها الا صوت خالد يقطع افكارها)

    خالد: ريما ، ريما وينك انتي على الخط ولا انقطع؟؟

    ريما : لا معك معك

    خالد : سمعتي وش قلت ؟؟

    ريما : سمعته وانحفر ببالي وربي

    خالد باستغراب: لهالدرجة ههههههههههههههههههههه

    ريما : وش يضحكك؟؟


    خالد: اضحك عليك انه انحفر ببالك اللي وصيتك تقولينه لريان

    ريما : هاااااه ايه ايه خلاص انا باعلمه واخليه يدق عليك

    خالد : الله لا يحرمني يالغالية يالله سلاااااااااااام طووووووووووووووط

    ريما: بصوت واطي( ولامنك ياحبيبي يالغالي انت وبس ) وحطت السماعة على صدرها وهي بهالحالة الا ريان يدخل عليها وبصوت يفزع اللي مايفزع: مادق خالد

    نقزت ريما وارتاعت وارتبكت كثيييييييير

    وقالت: هااااااه بسم الله علي روعتني

    ريان: وش بتس كنك شايفة جني؟؟ أقولك مادق خالد؟؟

    ريما: هاه لا مادق هااااااااه أأأأ إلا إلا دق هااااااااه توه مقفل ويقول انه بالنادي دق عليه

    ريان يناظر بها تسذا>>> وقال: ريما وش بك وانا اخوك؟؟؟

    ريما: وش بي؟؟ مافيني شي

    ريان: واضح مافيك شي بدليل ان التليفون للحين بيدك

    طالعت بيدها وانتبهت انها ماقفلت وتداركت الموضوع وقالت هاه ايه انا كنت بادق على وحدة من صديقاتي بس انت تو دخلت وقعدت تسألني ونسيت

    ريان ماهضم السالفة وقال: ايييييه طيييييييب

    انا طالع يالله مع السلامة

    قالت له: ماراح تدق على خالد؟؟

    ريان لا مايحتاج مادامه بالنادي هذاني رايح له انا كنت ابتأكد هو راح ولا لا

    يالله سلام

    ريما: مع السلامة


    ***********************


    بالنادي

    خالد قابل ريان وقعدوا يلعبون بولينج بعدها طلعوا كوفي شوب وقعدوا يسولفون ويخططون لسفرة بالصيفية ومعهم احد من اصحابهم

    لين استقروا على ديرة قرروا يروحون لندن يتمشون فيها وبعدها بيروحون على مصر ثمن بيرجعون للرياض



    **************


    بالبيت


    ريما بعالم ثاني تفكر بمكالمة خالد السريعة وتقول بنفسها : أكيد أنه يحبني لأنه لو مايحبني ماقال لي ياعيني ولا قال لي يالغالية


    آآآآآآآآآآآآه والله اني تعبت من التفكير


    ونامت على روحها من كثر التفكير


    ******************


    بدت الاختبارات وانشغلت ريما واخوانها بالمذاكرة


    وانتهت الاختبارات على خير وطلعت النتايج المبشرة بنجاحهم الباهر واللي يرفع الراس

    والصيف قرب والسفر حل طاريه

    والاهل قرروا انهم يسافرون كلهم مع بعض مع ان الاب والام ناوين يروحون لهم يومين لحالهم لكن بعد اعتراض رنا الغوها وقرروا يسافرون مع بعض باستثناء ريان اللي قرر يسافر مع خوياه

    اما رائد فهو يدرس في كندا واهله بيسافرون له عشان يزورونه وبعدها بيروحون للندن

    والأب مامانع في سفرة ولده ريان وقال انت اسبقنا للندن وحنا بنروح قبل لأخوك بكندا وبنقعد لنا اسبوع ولا عشرة ايام ثمن نبي نجيك على هناك وبعدها نرجع سوا للرياض

    قال ريان لا يبى انا باروح بعدها لمصر مع خوياي

    راحت نطت رنا بالسالفة وقالت: نبي نروح لمصر يبى بعد ودنا نحضر كم مسرحية لونقعد فيها يومين

    التفت الاب على ولده ريان وقال له: كم نويتوا تقعدون بمصر قال محنا مطولين فيها يمكن خمسة ايام

    قال الاب: اجل بنخاويكم لمصر

    ريان: وشوله يبى وش تبون بمصر >> وهو وده ياخذ راحته بدون خنقة الاهل

    الأب : وراك ياوليدي؟؟ ماتبينا معك؟؟؟

    ريان : موقصدي يبى

    خلاص براحتك


    وطبعا ريما ماكانت تدري ان خالد بيكون مع ريان بسفرته هذي

    *********


    وجا وقت السفر والكل يستعد للسفر وهو مبسوط بالسفرة وراحوا على كندا عند رائد ولدهم طبعا امهم كانت مبسووووووووووطة حيل بشوفة ولدها وقعدوا فيها اسبوعين وتمشوا وفلوها صح ومع كل البسطة كانت ريما تفكر بكل مكان تروح له بخالد وتتمنى انه معها بهالمكان لحالهم وبس

    وجاء موعد سفرهم للندن وودعهم رائد بحزن على فراق اهله


    وصلوا لندن وكان ريان باستقبالهم ووداهم للفندق اللي كانوا حاجزينه المهم وصلوا هناك ودخلت ريما تتحمم

    وجاء ريان لأبوه وقال وين ببتغدون قال: بنتغدى تحت بس ليش؟؟
    قال : لأن وودي اخلي خالد ولد خالتي يجي يتغدى معنا اذا ماعندك مانع يبى؟؟

    قال الاب": افااا عليك ناديه ياوليدي ولا يهمك وخليه يجي

    وبدوا يتلبسون البنات وامهم عشان ينزلون يتغدون وقال الأب: انا ابسبقكم تحت وانتم الحقونا

    وقعدت الام تستعجل بناتها

    والبنات قالوا محنا نازلين الاوحنا طاقين الكشخة بس بحدود طبعا

    قالت الام : كلكن ملح يابنياتي ماتحتاجون تزين

    البنات:


    ونزلوا للمطعم حق الفندق وريما ورنا قاعدين يسولوفون وامهم قاعدة تدور الطاولة اللي حجزها الأب

    المهم اشرت الام للبنات وقالت هذاهو ابوكم مع ريان ومع.....؟؟؟؟

    طبعا ريما ماسمعت وش قالت الأم لأنها شافت الشخص اللي قالت امها اسمه ووتجمدت بمكانها لاهي قادرة تتقدم ولاهي قادرة ترجع

    المهم اشرت الام للبنات وقالت هذاهو ابوكم مع ريان ومع.....؟؟؟؟

    طبعا ريما ماسمعت وش قالت الأم لأنها شافت الشخص اللي قالت امها اسمه ووتجمدت بمكانها لاهي قادرة تتقدم ولاهي قادرة ترجع


    رنا تعدت ريما وراحت للطاولة وريما على وقفتها



    الا التفت امها ونادت عليها وقالت تعالي ياريما سلمي على ولد خالتك خالد


    وصارت تمشي ريما مشية مهزوزة بشكل واضح لدرجة ان الكل انتبه

    قال لها ريان : وش بتس انتي لاتكون جزمتس ضيقة

    قالت : هااااه لا وش ضيقة بالعكس زينة

    وسحبت كرسي وقعدت جنب ابوها و قدام خالد ولا سلمت على خالد

    قال خالد: احم احم ، ياهووه عبرونا وسلموا ترى السلام لله

    ريما: رفعت راسها وناظرته وقالت: اهلا خالد

    خالد: اهلا فيك ياختي مابغيتي تسلمين علي

    الاب: لاتدقق ياخالد ترى ريما كذا هادية وحياوية

    بهالأثناء لاقى خالدد واحد من اصحابه واستأذنهم لدقايق

    الاب : تفضل

    التفت على عياله وقال: تبون تاكلون الحين ولا تبون نشرب شي بالأول

    رنا : لا والله ميتين من الجوع نبي ناكل بالأول بعدين نشرب

    الام : ايه والله وهي صادقة

    الاب: طيب يالله نروح نشوف البوفيه وش فيه

    وقاموا كلهم ماعدا ريما كانت بعالم ثاني وهي ماتدري وش قالوا

    ورجع خالد للطاولة بس ماكان فيه الاهو وريما

    ويوم شافته كذا التفتت لقت اهلها قامو للبوفيه وتعالوا شوفوا وجهها وش صار كوكتيل

    وقلبها صار ينبض بسرررررررررعة

    خالد: وش اخبارك ريما؟؟

    ريما : الحمدلله بخير

    خالد: من زمااااااان ماشفتك

    ريما : ( لاتعليق )

    خالد : تصدقين انك احلويتي كثييييييييييييييييييير

    ريما : رفعت راسها وقالت: عن جد؟؟

    خالد : ايه والله ، وش دعوة ابنصب عليك؟؟


    ريما: لا موقصدي

    خالد: اجل

    ريما: ماودك نقوم نشوف البوفيه وش فيه؟؟
    انا ميتة جوع

    خالد: وانا بعد

    راحت ريما للبوفيه وماانتظرت خالد ولقت اهلها نقوا اكلهم وجو للطاولة

    راحت للسلطات ورجعت للطاولة

    وقعدت تاكل بهدووووووء

    الاخالد رجع ومعه سلطة وجلس ياكل

    الا التفت ريان وقال وراكم صايرين منظمين بزيادة السلطات بالأول

    ريما: انت تعرفني دايم كذا اول شي احب اكل سلطة

    خالد: حتى انا كذا ولا نسيت يالحبيب

    ريان: هههههههههههههههههههههههههه وش بكم ششتوا علي ماكانت كلمة وقلتها


    قامت ريما بجهة البوفيه تبي تغرف لها وكان خالد بالطاولة وكانت ريما تلتفت كل شوي وتسرق النظر لخالد بعدها لفت ظهرها عشان تبي تغرف لها ورجعت تبي تلف عشان الا خالد بوجهها

    شهقــــــــت


    ضحك خالد وقال: وش بك؟؟

    ريما : هاه لا بس توي شايفتك بالطاولة

    خالد : ايه بس قمت ابغرف لي

    ريما : ايه بالعافية

    وراحت للطاولة بس قال لها خالد: ريما

    التفتت ريما قالت: هلا

    خالد : هو صدق انك تحبين تنظمين اكلك بهالطريقة يعني تحبين السلطات بالأول وماتحبين الحوسة بأكلك

    ريما : ايه

    خالد: اجل فيه صفات مشتركة بيننا

    ريما:

    راحت للطاولة وكملت غداها ونفس الشي خالد

    وكان خالد يسولف بس ماوجه اي سالفة لريما ولا لقى لها بال بعد

    وطبعا ريما استغلت الفرصة عشان تتأمله براحتها


    وبعد الغداء شكر خالد زوج خالته على هالدعوة الحلوة واستأذن يبي يروح هو وريان لخوياهم اللي ينتظرونهم

    الاب: تفضل ياوليدي وخذ راحتك بس اعتبر اهلك معك يعني خلنا نشوفك ومرنا كل يوم

    خالد : الله يسلمك ياعم وابشر ان شاء الله

    ريما في عالم ثاااااااااااااااااااني


    *****************************


    مرت الايام وريما واهلها ماخلوا مكان مازاروه وكل مايقول الاب لريان : وين خالد ماشفناه بعد ذاك اليوم؟؟

    ريان: والله يبى هو مع العيال ومايقدر يخليهم لكن اكيد بيجي بيوم


    **********************


    وفي يوم كانت ريما هي واختها رنا رايحين لمقهى وطلبوا لهم قهوة وجلسوا يسولفون ويضحكون

    وصادف ان ريما طاحت عينها على خالد بالصدفة لكن المفاجأة انه ماكان لحاله


    كان جالس مع وحدة


    طبعا ريما دارت فيها الدنيا



    ماهي مصدقة اللي شافته وكانت رنا تسولف عليها وريما ماهيب لمها ابد


    قالت رنا: وش بك مانتي معي؟؟؟

    ريما: شوفي اللي وراك

    التفتت رنا وشافت خالد مع وحدة

    قالت رنا: الحقييييييييييييييير

    المشكلة اللي معه تحوم الكبد عسى مب اخوتس من هالنمونة


    وانا اقوووووول تضايق ريان يوم درى اننا بنقابله هنا

    ريما: اقول خلينا بس نقوم من هنا

    رنا: يالله


    ريما : اقول ابيه يددري اننا شفناه

    رنا : شلون؟؟

    ريما : يالله معي وانتي بتعرفين


    جتها قوة وجرأة غرييييييييييييبة مرت جنبه وطيحت شنطتها ووطت عشان تاخذها الا خالد من باب الذوق وطى ومدها لها

    وتفاجأ يوم شافها وارتبك

    عطته نظرة حااااااااااااااااااااااااااااارة وخذت الشنطة ومشت

    ورنا كانت واقفة وقالت رنا: لاتعليق ياخالد


    رجعت ريما للفندق منهارة لأنها كانت ماسكة نفسها طول الطريق عشان رنا ماتحس فيها

    وصلت للفندق وقالت انا بطلع فوق اتحمم وابدل وبانزل بتطلعين؟؟

    رنا: لا مانيب طالعة

    ريما : ارتاحت انها ماهيب طالعة معها لأنها ماهي قادرة تتحمل


    طلعت للغرفة وانفجرت من البكاء لأنها تفاجأت من اللي شافته


    وفجأة سمعت الباب ينفتح وتفاجأت وراحت تمسح دموعها


    وكان اللي داخل عليها


    رنا


    وقفت رنا عند ريما وسألتها : ريما أنتي تحبين خالد؟؟؟؟؟؟؟؟؟



    ريما: (.....................................)







    انتظروني بالحلقة القادمة

  7. #6
    يلا بسرعة لان عن جد القصة
    رووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة
    attachment

  8. #7
    مشكووور على القصة
    اتمنى تنزلوها بسرعة لاني متشوقة اعرف شنو بصير

  9. #8

  10. #9

    الحلقة الثالثة


    رنا : ريما ردي علي

    ريما: (...........)

    رنا : ليش ساكتة ولا تردين؟

    صدقيني باكتم سرك بس قوليلي وش السالفة

    وقربت رنا من ريما وحاولت تطمنها

    وبدون شعور رمت ريما نفسها بحضن رنا وقعدت تصيح ورنا تهديها وقالت لها فهميني وش السالفة انتي كذا اقلقتيني

    انتي فيه شي بينك وبين خالد؟


    ريما : تمسح دموعها وقالت : اكيد يارنا تكتمين السر؟

    رنا : افا عليك ياقلبي انا اختك اذا ماحفظت سرك من اللي بيحفظه؟

    طمنيني ياريما وش السالفة ووش بينك وبين خالد؟

    ريما : انا احب خالد حب جنوني بس على مااظن انه حب من طرف واحد

    رنا: شلون يعني؟

    ريما: يارنا انا احبه من زمان من يوم حنا صغار بدون مااحس حبيته

    وانا يوم شفته بالكوفي مع وحدة جن جنوني

    رنا: طيب هو لمح لك انه يحبك ولا شي؟
    ريما: بصراحة ، لا

    بس المهم اني احبه وودي اعرف من هذي اللي معه؟

    رنا: طيب يارنا ممكن تهدين عشان نعرف نتفاهم؟

    ريما : طيب

    رنا: طيب قومي غسلي وجهك واهدي اخاف احد من اهلي يجي ويشوفك بهالحالة

    ريما: طيب

    راحت وغسلت وجهها وهدت شوي وجتها رنا وقالت لها: شوفي ياريما تبين رايي بصراحة بالموضوع؟
    ريما: ايه
    رنا:شوفي ياعمري ، دام هو مالمح لك ماتقدرين تحاسبينه على اي تصرف يتصرفه
    وصدقيني هالشعور اللي تحسينه طبيعي وانتي بهالسن
    بس صدقيني بيروح مع الوقت

    ريما:يارنا انا ماحبيته اليوم ولا امس

    انا احبه من زمان وصدقيني هذا شعور حقيقي بعدين انا حاسه انه يحبني من زمان بس ماادري وش اللي غيره الحين

    كان اهتمامه زايد فيني بس ماادري وش اللي صار؟

    رنا: طيب ياحبيبتي هدي نفسك ولا يهمك والايام راح تبين كل شي

    ريما: بس انا ميته ودي اعرف من هذي اللي معاه؟

    رنا: مسيرنا نعرف بس اهم شي بيني ان كل شي عادي وانه عادي بالنسبة لك عشان لو كان يحبك راح يتضح وان كان مايحبك ماراح يهتم بتبرير اللي صار

    ريما: على الله





    ومرت الايام ولاصادف انها شافت خالد وسافروا لمصر وطبعا ريما في عالم ثاني من التفكير والهم

    واهلها ماخلوا مكان ماتمشوافيه وهي تتحرى جية خالد مع ريان باي وقت

    وفي يوم كانوا في شاليهات بالإسكندرية وكانت ريما على جالسة عند البحر تهوجس الا سمعت من وراها صوت مألوف صوت لايمكن تنساه صوت خالد

    بغت تلتفت لكن تمالكت نفسها وجمدت في مكانها وقالت ماني ملتفتة ، ورحمة من الله انها ماالتفتت لأنها سمعت صوت ضحكة ريان وبعدها سمعته يقول : وش عندها العاشقة قاعدة عند البحر ؟

    بعدها التفتت لمصدر الصوت ولقت ريان ومعه خالد

    وردت عليه : من يقول اني عاشقة بالعكس بس انا احب البحر واحب اشوف الغروب على البحر

    خالد: كيفك يومة

    ريما : بخير ، وبعدها التفتت على ريان وقالت : وش عندكم جايين

    ريان: افااهذي طردة

    ريما: لاماهي طردة بس اسأل بالعادة تكونون هنا ولاهنا وخزت خالد بنظرة

    ريان: وش قصدك

    ريما: لاماقصدي شي

    وقامت لجهة شاليههم وهم مندهشين من اسلوبها الجاف وخصوصا خالد

    الا فجأة التفتت وقالت لريان : ايه صح ترى بنمشي بكرة للرياض


    ريان: الله يحفظكم

    ريما : لا ياحبيبي ابوي حاجزلك معنا

    ريان : لا ماعليك انا باكلمه هو مايدري اني بامدد القعدة لأن الشباب بيقعدون

    ريما : حاول بس مااظن بيوافق بعد اللي قلته له من اللي شفته

    الا ريان صار وجهه الوان وارتبك وقال: وش اللي شفتيه وقلتي عنه لأبوي

    والتفتت على خالد وقالت: ماادري انتم أدرى
    وعطتهم ظهرها ومشت

    الا ريان التفت على خالد وقال: لايكون شافتني يوم انا الله بالخير

    خالد: والله ماادري ، يمكن ماهي بعيدة بس انا قايلك ياريان لاتشرب لاتشرب وانت اصريت ياخوي الله يعينك على عقاب ربك عاد كلش ولا الحرام

    وانا شاكة انها شافتك لأني صادفتها هي ورنا بكوفي يوم اني مواعد خوينا سليمان هو وزوجته الأجنبية

    ريان : والله غريبة ماقالت لي شي

    خالد: ههههه وش تبي تقول لك شفت خالد هو وواحد قاعدين

    اصبر اصبر

    ريان : وش فيك

    خالد: معقول

    ريان : وش بك ياشيخ سقطت قلبي

    خالد : انا عرفت ليش ريما كانت معصبة

    ريان : انا ماني فاهم شي

    خالد: ياشيخ انا افهمك السالفة

    ذاك اليوم كنا قاعدين فجأة تذكر سليمان انه بيسوي اتصال مهم فاستاذن دقايق وكانت زوجته قاعدة معي

    بنفس الوقت صادف اني شفت خواتك شكلهم يحسبون اني اعرفها وقاعد معها

    وقالت لأبوك وعشان كذا مايبيك تقعد

    ريان: معقولة

    خالد: وليش مو معقولة

    ريان : لاياشيخ هي وش عليها منك وابوي وش عليه منك انا متأكد انها شايفتني انا

    خالد: عاد والله ماادري يمكن كلامك يكون صحيح




    ورجعت العايلة للرياض بعد سفرة ممتعة للكل باستثناء ريما اللي تمنت انها ماسافرت ولاشافت اللي شافته

    وخالد كان بنفس الوقت يهوجس بريما ويقول معقولة ان ريما تحبني معقولة انها لازالت تحبني واللي سوته من باب الغيرة؟

    مااعتقد اسلوبها يقول غير كذا



    يووووه انا شاغل بالي الحين ليش

    الايام راح تبين هالشي





    ومرت الايام او بالاحرى مرت السنوات وبعد تقريبا ثلاث سنوات كان اهل ريما يحضرون لزواج رنا


    وكانت ريما مع رنا من سوق لسوق

    وجاء يوم الزواج وكانت ريما مع رنا عند الكوافير تتزين وتتابع اختها

    وجوا للفندق وكانت ريما مع رنا في الغرفة عشان تساعدها في اللبس

    لأن المصورة كانت بتجي تصورها قبل الزفة كذا صورة هي وعريسها

    ولبست ريما فستان زاد من جمالها وساعدت اختها باللبس

    الا الام وخالتهم نورة جوا لرنا بالغرفة وباركت الخالة نورة لرنا

    والتفتت لريما وقالت لها : وش هالزين ياريما

    ريم: تسلمين ياخالة

    كل مالك تزينين يابنيتي ياحظ اللي بياخذتس

    وفعلا كانت ريما فاتنة لدرجة انها اجمل من العروس وفي الواقع ان ريما هي احلى من رنا بكثيير


    وبعدها قالت الام انزلي ياريما استقلبي لين ننزل انا وخالتك

    قالت الخالة لا اصبري انا بانزل معها عشان استقبلهم وانتي سنعي بنتك والحقينا


    وطلعت ريما وخالتها من الغرفة وحطت شالها على راسها تخاف لو احد قابلها وهي نازلة وراحت لجهة المصعد ولما انفتح الباب الا كان عبدالله ولد خالتها بوجهها وشافها وجها لوجه

    وبصراحة الولد تنح لماشاف جمال ريما


    كانت لابسة فستان احمر وهي بشرتها بيضاء وشعرها أسود و وعيونها عسلية وملامح وجهها ناعمة وفيها جمال يجذب

    يعني الولد انسطل يوم شاف الزين هو اخر علمه فيها يومها بزر

    وبعد المفاجأة هذي هي على طول هي صدت على يمين المصعد الا خالتها قعدت تضحك وقالت وش جابك انت

    قال: هاه ماادري رائد دق علي وقال تعال لي فوق يقول انه ماخذ غرفة فوق ويبي يعطيني غرض انزله

    قالت طيب انزل انزل عشان نبي ننزل حنا وبعدها اطلع

    الابنفس الوقت انفتح المصعد الثاني وكان فاضي وقالت ريما تعالي ياخالة هذا فاضي

    ودخلوا المصعد وقالت الخالة وهي تبتسم بخبث : عيالي مهبل

    ونزلوا للقاعة وقعدوا يستقبلون المعازيم وانشغلوا بهيصة العرس

    ويوم قربت الزفة راحت ريما لبست عباتها و دخلت للبوفيه عشان تتأكد من التورتة عشان العرسان بيدخلونها بعد الزفة ويقطعون التورتة

    الاكانت الام و الاب ورائد بالبوفيه يشوفون الترتيب التنسيق وقاعدة ريما تعدل بعض الاشياء اللي بالبوفيه الاعلى دخلة ريان وعيال خالته خالد وعبدالله

    وكان اصلا عبدالله منسطل من اللي شافه فوق بس خالد تفاجأ يوم شافها

    على انها كانت بعباتها بس كانت متحجبة يعني شاف وجهها وكان فستانها باين من العباة

    بس هو يوم شافها صد وشد اخوه عشان يطلعون الا عبدالله مكانك سر مايبي يتحرك

    الاعصب خالد وقال : انت ماتستحي اقولك يالله وهو قلبه مع ريما واللي شافه من ريما


    ويوم طلعوا هاوش الاب ريان وقال وشوله تجيب عيال خالتك ماتشوف اختك معنا


    ريان: مادريت انها جاية اسف يبى

    الابfrown بسخرية) اسف يبى هذا اللي اخذه منك ماادري متى بتصير رجال

    ريان:


    المهم جاء وقت الزفة وانزفت رنا وتصورت والكل بارك لها وراحت مع زوجها

    واهلها رجعوا لبيتهم ميتين من التعب بعد العرس




    في بيت الخالة


    كان عبدالله يفكر بالزينة اللي شافها لدرجة انه ماقدر ينام يبي يكلم امه تخطبها له

    وخالد كان بغرفته يسترجع حبيبة قلبه ويقول في نفسه : كل مالها يزيد جمالها والله اني احبها احبها احبها

    الله يقرب البعيد ويجي اليوم اللي تكون فيه زوجتي







































































  11. #10
    بنفس الوقت كانت ريما بسريرها تبي تنام وميتة من التعب فجأة تذكرت الموقف اللي صار لها وهي بالبوفيه لما دخل خالد ولا عبرها حتى بنظرة على عكس اخوه عبد الله وحز هالشي بخاطرها كثير

    وقالت : انا اصلا ليش افكر فيه لازم انساه واشيله من راسي


    ونامت على جنبها الثاني وغمضت عيونها استعدادا للنوم



    لكن




    قالت كلمة وحدة من غير ماتحس وغطت بعدها بنومعميق


    ياحبيبي يا خالد








    بعد يومين كان اهل زوج رنا مسوين عزيمة كبيرة للعروس وطبعا اهلها معزومين


    ولازم يروحون للكوفيرا عشان يتصلحون

    المهم اتفقت مع بنات خالتها يروحون للكوفيرا مع بعض

    وريان كان هو اللي بيوديهم للكوفيرا وقعدوا يتصلحون المهم كل وحدة تقول للكوفيرا خليني احلى وحدة كود ننخطب بهالعزيمة


    طبعا رمرومه ماتحتاج لأنها جميلة



    بنفس الوقت كان خالد بكوفي مع شباب وينتظرون ريان

    ولما وصلهم ريان قالوا الشباب ياخي وينك وش هاللطعة

    ريان: اسف ياشباب بس والله انشغلت مع الاهل وديتهم لمشوار مهم

    واحد من العيال: ليش انتم ماخلصتوا من خبة عرسكم

    ريان : لا ياشيخ للحين

    الا رجعوا الشباب يكملون سالفتهم مع بعض بنفس الوقت التفت خالد على ريان

    وقال: وش عندكم بعد اليوم

    ريان: ياشيخ اهل رجل رنا مسوين لها زوارة واهلي مختبين ووديت ريما للكوفيرا حتى خواتك معهم

    بس عشان تعرف اني خدوم

    خالد: اهاا توي اذكر خواتي قد قالوا لي شي زي كذا وانهم يبوني اوديهم للكوافير وعيت قلت مانيب فاضي مادريت ان اختك بتصير معهم

    ريان: نعم

    خالد: هاااه أأقصد اني مادريت انك بتعني نفسك انت واخت وتاخذ خواتي معكم

    ريان : اشوى

    خالد( يفكر بينه وبين نفسه هذي فرصتك ياخالد ورى ماتروح تجيبهم انت وتلمح لها بشي )

    خالد: اقول بصراحة انك شقردي ياريان على هالفزعة

    وراح افزع مثل فزعتك وانا اللي باجيبهم من الكوافير ولو تبيني اوديهم للعزيمة ترى ماعندي مانع


    ريان: ومن متى هالخدمات العظيمة

    خالد: افا عليك ياريان يعني مانيب اخدمك ابد

    ريان : اوكي الله يعافيك



    عند الكوافير

    دق جوال نجود

    نجود:هلا خالد
    خالد: اقول متى بتخلصون
    نجود: يعني تقريبا بعد ساعة بس ليش
    خالد: لا ابد بس عشاني انا اللي باجيبكم
    نجود أخييرا حنيت علينا؟؟
    خالد: اقول لايكثر
    نجود: طيب يالله باي

    وقفلت منه

    المهم بنفس الوقت سارة سألت نجود وش عنده خالد
    قالت: يقول انه هو اللي بيجي ياخذنا
    التفتت ريما قالت: وشو؟
    نجود : خالد بيجينا
    ريما : ليش ، وريان وينه

    نجود : ماادري والله

    ريما : لا انا ابي ريان يجي ياخذني
    نجود: وشوله؟؟
    خلاص خالد جاي وشوله ريان يجي

    ريما : لا احراج يااختي مااقدر
    ودقت على ريان ومارد على جواله
    ورجعت دقت عليه مرة ثانية ونفس الشي مارد

    راحت قالت ريما دقي على اخوك وشوفي ريان معه ولا لا

    نجود: وش بك يابنت الحلال الموضوع مايسوى اركبي معنا وش بيسوي خالد يعني بياكلك

    ريما: انا قلت لا يعني لا

    نجود: طيب طيب لا تعصبي بادق على خالد
    دقت على خالد ورد على طول وسألته عن ريان قال هذاه عندي
    قالت ريما قولي له خلني اكلمه وعطيني جوالك

    وخذت جوال نجود ورد عليها ريان وقالت له: ليش ماترد على جوالك

    قال: هاه والله ماانتبهت ناسيه على الصامت المهم وش تبين
    ريما: ابيك انت اللي تجي تاخذني
    ريان : لا مااقدر انا مرتبط مع واحد وسيارتي مهيب عندي وهو يغمز لخالد
    ريما: يعني

    ريان: يعني خالد الله يسلمه هو اللي بيجيكم بسيارته

    ريما: طيب خذ سيارتك وانت اللي تاخذنا

    ريان وش دعوة ياريما ،، وش بك وانا اخوك

    ريما: مافيني شي بس ابيك تاخذني انت

    ريان : شوفي ياحبيبتي لو حجت البقرة على قرونها مانيب جاي آخذك لأن ماعندي سيارة هذا غير انه لوتنطبق السماء على الارض مارحت اقول لخالد عطني سيارتك عشان اختي ماتبي تركب الا معي
    وانا الحين ابقفل ماني فاضي لخرطك الفاضي ،، يالله باي

    ريما:

    اوريه والله لأعلم ابوي عليه

    نجود : هدي نفسك يابنت الحلال ترى الموضوع مايسوى
    خلاص تراها كلها توصيلة وينتهي الموضوع

    ريما : ( في نفسها : كلها توصيلة والله يانجود لو تدرين ان هالتوصيلة وش بتسوي فيني )


    المهم خلصوا شغلهم وكان خالد ينتظرهم برا

    وطلعوا البنات وركبوا معه وكانت ريما ورى خالد على طول

    نجود: تأخرنا عليك
    خالد: لا ، عادي >>> مسوي اخلاق عشان ريما
    ريما: السلام عليكم
    خالد: وعليكم السلام
    كيفك ريما
    ريما : تبولع ريقها أنا بخير الله يسلمك
    خالد : وراك ماتبيني اوصلك
    ريما : هاه لا ابد بس ماابي اعنيك
    خالد : لابالعكس زي العسل على قلبي
    راحت ردت الملقوفة سارة وقالت : وربي عادي اعتبري خالد مثل اخوك ريان موصح ياخالد؟

    خالد: تفاجأ من اللي قالته اخته وماعرف وش يرد ان قال لا بيحسون اخواته بشي وان قال ايه بيضيع ريما من يده

    وريما نفس الشي كانت ترتجف بداخلها خايفة من رد خالد

    سارة: خويلد وراك ماترد مو صح

    خالد: هاااااه والله ماادري وش اقول وضحك ضحكة يخفي فيها توتره

    وبنفس الوقت كان يناظر بالمراية على ريما

    وريما كانت تنتظر رده فرصة وجت لحدها

    نجود : هههه لا ولا زي اخوها رائد>> جت تكحلها عمتها

    خالد: ههههه ايه ايه

    ريما بدون شعور قالت: المعذرة انا ماعندي اخوان الا ريان ورائد

    نجود: لا اليوم ريما ماهيب طبيعية ابد ههههه

    ريما : مشكورة من ذوقك

    وهي مقهورة من خالد ليش ايدهم وقال انه مثل اخوي معناته مايحبني ومايبيني له

    وخالد يفكر بنفس تفكيرها بس بشكل ثاني

    قاعد يقول بنفسه انا وش خلاني اقول ايه شلون طلعت؟

    المهم حاول يلطف الجو بالسواليف وقعد ينكت ويستهبل

    وريما صايرة جماد من القهر اللي حاسته وتقول بنفسها ايه قاعد ينكت ولا على باله لأنه مايحبني ومعتبرني اخته

    يعني افهميها وفكينا


    هين ياخالد



    وصلهم للبيت وقال تبوني اوديكم

    قالت نجود: لا الظاهر ابوي هو اللي بيودينا

    ومشى خالد بسيارته وهو قاعد يسترجع اللي صار براسه ومتحسر وقال انا لازم اكلمها افهمها

    ايه لازم اكلمها بس شلون؟

    ياربي شلون

    اخذ رقم جوالها من خواتي

    لااخاف تحتقرني وتحسبني اني بالعب عليها


    طيب وش السوات يبي لي اتحرى وقت تكون فيه هي جنب تليفون البيت واكلمها وبكذا اكون في السليم









    ومن بكرة قعد خالد مع اخته يسولف معها ويقول وش صار عليكم بعزيمتكم ذاك اليوم وقاعد يستجوبها المهم قاعد يسحبها تسحيب ويسألها عن ريما ويقول هي وش بها ذاك اليوم

    المهم مع السواليف قال طيب ورى ماتدقين عليها وتشوفين وش اخبارها لاتتركينها يمكن البنت شادة اعصابها من ضيقة الصدر لأن أختها فارقتها

    نجود: ياعمري على الحساس
    خالد: لايكثر ودقي عليها
    نجود : طيب

    وهو قاعد يخطط على انه بيشوف وش الاجواء اللي عندها ولما تقفل اخته على طول هو يدق وهي اكيد بتكون جنب التليفون

    المهم دقت عليها وردت الشغالة وقالت: وين ريما
    الشغالة: ريما نايمة
    نجود: طيب وين خالتي هيا
    الشغالة : مدام مافيه روح مع مستر
    نجود : اممم خالتي رايحة طيب قوليلها اول ماتصحى تدق علي ابيها ضروري
    الشغالة : طيب

    خالد >> اصيب بخيبة امل وخربت كل خططه

    التفتت نجود وقالت البنية نايمة بنفس الوقت امهم تنادي نجود قامت لها

    وخالد كان قاعد على الكنبة يفكر بخطة ثانية وقطع تفكيره صوت التليفون جنبه

    وتنبه للتليفون ورفع السماعة وقال : الوو
    المتصل: الوو
    السلام عليكم
    خالد: وعليكم السلام
    المتصل: ممكن نجود؟
    خالد: مين اقولها؟
    المتصل: ريما
    خالد: سكوووت وقعد يهوجس يقولها الحين ولا لا؟


    يا ترى وش بيقولها
    هذا اللي بنعرفه في الحلقه الجايه

  12. #11
    يا سلاااااااااااااااااااااااااام القصه تزداد روعه واثاره وجمال

    ننتظر التكمله........

  13. #12
    شكر خاص لكل المتابعين


    ***********

    الحلقة الرابعه






    خالد: الوووووووووووو

    ريما : معك

    خالد: ممكن ولا لا؟؟؟
    ريما تفضل


    خالد: أنا أنا وسكت

    ريما : وش فيك ؟؟

    خالد : هاه أنا أنا أنا أناأنا أناأنا أنا

    أنا أنا ياريما

    ريما: وقلبها يرتجف: ايـــــــه



    خالد: انا أحــــــــ



















    أنا أحـــــــــــــب













    أنا أحــــــــــــــــــب أسألك سؤال اذا تسمحين لي


    ريما: تفضل


    خالد: ياترى انتي تضايقتي لما وصلتك لبيتكم من الكوفيرا؟؟

    ريما: هاه لا لا وش دعوة وش يزعلني ولا يضايقني بس انا كنت ماابي اعنيك

    خالد: والله ياريما زي العسل على قلبي وش دعوة

    ريما: (مبسوووووطة حيل من الكلام اللي سمعته)

    خالد: وبعدين انا اصلا كنت جاي جاي عشان اجيب خواتي يعني متعني غصب هههههه

    ريما: >> يعني ماصار زي العسل على قلبك على كلامك؟؟


    عموما مو مشكلة (كانت خانقتها العبرة )

    طيب ممكن تعطيني نجود ولا تدري

    خليها تكلمني بوقت ثاني

    يالله مع السلامة طرااااااااااااخ


    قفلت السماعة بكل قوتها وقعدت تصيح وتقول بنفسها مافيه فايدة مافيه فايدة


    بنفس الوقت قعد خالد وهو مسهم وقاعد يهوجس بينه وبين نفسه ويقول شكلي جبت العيد


    يقالي ابي اقربها مني شكلي بعدتها عني


    ياربي وش الحل الحين؟؟؟!!


    *****************************


    في غرفة البنات ببيت خالد

    نجود واختها يسولفون مع امهم ويعلقون على عزيمة البارحة ويضحكون على رنا اخت ريما ويعلقون عليها


    بنفس الوقت قاطعتهم الام وسألت نجود: وش رايك بريما ؟؟

    نجود: من اي ناحية يمى؟؟

    الام : من كل النواحي يابنيتي؟؟؟

    نجود: وش تفكرين فيه يمى؟؟؟

    سارة: اكيد تفكر تخطبها لواحد من اخواني

    الام : تهاوش سارة وتقولها قصري حستس لا يسمعك احد

    للحين ماصار شي بس انا حاسة ان اخوكم عبدالله جازت له

    وبصراحة بنت اختي اعرفها زين واللي تعرفه ازين من اللي ماتعرفه

    وبعدين انا حسيت ان عبدالله جايزتن له البنية من عقب عرس رنا


    ولا انتم وش رايكم؟؟؟؟



    نجود وباستغراب : اشمعنى يعني بعرس رنا؟؟


    راحت حكت الام لبناتها اللي صار


    وفهمتهم كل السالفة وقالوا: اهااااا عاد تصدقين يمى بعذره البنية مملوحة وماتتفوت


    الام: اجل ابعرض الفكرة على ابوكم لاجاء وبعدين اجس نبض اخيتي





    نجود: قبل تجسين نبض اخيتس على قولتس جسي نبض وليدتس تراه عرس مهوب لعبة


    الام: ايه مايبي له كلام



    *****************


    في بيت ريما


    الام: ريما ريما

    ريما: سمي يمى

    الام: قومي البسي بنروح لبيت خالتس نورة


    ريما: لا يمى روحي انتي انا مالي خلق

    الام : هو وراه يابنيتي؟؟؟

    بتزعل خالتس منتس

    اقول اها بس قومي وتعوذي من ابليس والبسي وقوه معي وش تقعدين بلحالتس تبي تنهبلين من ضيقة الصدر وبعدين هناك بنات خالتس وتبين تنبسطين معهم

    وتراهن منبهات علي وقالوا لاتجين الا وريومة معك


    ريما : سمي يمى باقوم البس وبجي معتس

    راحت ولبست وتزينت وصارت على سنجة 10 وراحت مع امها لبيت خالتها

    ومع البنات وسعة الصدر استاسع صدر ريما لا وبعد كان فيه بنات خالهم يعني صارت الدعوة بشكة بنات
    المهم جاء ابو ريما عشان ياخذهم البنات مسكوا في ريما وقالوا نامي عندنا تكفين الام قالت لا صعبة ابوها يعيي

    قالت اختها وهي تغمز لها : يابنت الحلال روقي وخليتس انتي وابو رايد عرسان وخلي البنية توسع صدرها مع البنات


    الام: اجل اصبروا باكلم ابوها ان وافق انا ماعندي مانع

    راحت وكلمت الاب ومامانع

    وصرخوا البنات من الفرحة انها بتنام عندهم وهي هيصت معهم

    وراحوا طلعوا لها بيجامة ولبستها عشان تحس انها ببيتها وقعدوا وسهروا عند التلفزيون وبشكوا وسواليف وضحك تنكيت وكانوا بنات خالهم نايمين عندهم وهذا اللي شجع ريم انها تنام عندهم بعد

    جت الام وقالت للبنات خذوا راحتكم انا بروح انام ولو بغيتوا شي لايردكم الا لسانكم

    شكروها على ذوقها ودخلت غرفتها تنام


    وطبعا عبد الله من النوع اللي يسهر للصباح مع خوياه بالاستراحة هذا غير ان خالد كان ناوي ينام عند واحد من خوياه هذا اللي شجع البنات انهم ينامون عند الخالة نورة

    المهم بدا النوم يجي للبنات ماعدا نجود وريما ولما حسوا ان مافيهم نوم

    قالت نجود لريما وش رايك ننزل نتمشى بالحوش ترى الجو خيالي

    قالت لها: ماعندي مانع يالله قدام

    ونزلوا وقعدوا يسولفون سواليف هادية وبصوت هااااااااااااااااااادي بعدها جلسوا عند المسبح


    الا فجأة شافوا نور سيارة داخلة بالبيت قالت نجود: معقولة يكون عبدالله رجع؟؟

    غريبة بصراحة

    الا يوم ناظرت لقته خالد وقالت لا هذا خالد

    غريبة وش جايبه؟؟؟؟

    هو قال انه ناوي يبات عند واحد من خوياه

    قالت ريما: يمكن هون بآخر لحظة

    نجود:يووووه هو مايدر ان فيه احد نايم عندنا اصبري بروح لم سيارته اعلمه لا يقعد يتمشى بالبيت على كيفه

    ريما: خذي راحتك وانا بانتظرك هنا


    وكانت جالسة على المرجيحة اللي عند المسبح وقعدت تهوجس بكل شي


    فجأة قالت: آآآآآآآه ياخاااااااااالد

    الافجأة سمعت صوت مألوف عندها من وراها يقول : ياعيون خالد

  14. #13
    والتفتت ريما بسرعة ولقت خالد بوجهها وتفاجأت وبغت تطيح من المرجيحة

    لولا ان خالد مسكها وهي قامت ترجف من الموقف وقال لها : بسم الله عليك ياقلبي


    وهي لازالت ترجف وماهي عارفة كيف تتصرف الا هو مسك ايدها و و و


    و...



    و باس ايدها وقال : ريما أنا أحبك


    وبعدها وخر عنها ومشى بسرعة

    وراح وهي بلحظة ذهول وخوف ورجفة ومو مصدقة اللي صار لها


    الا فجأة جت نجود وشافت خالد جاي لباب المدخل وكانت ريما وراه مذهولة


    وقفت عند خالد تبي تسأله لكن هو مشى بسرعة ولا كلمها وجت عند ريما وقالت وش السالفة؟؟

    وش جاب خالد عندك؟؟؟


    انا رحت له بجهة سيارته ولا لقيته شلون جاك بسم الله ماشفته

    كل هالحكي قاعدة نجود تقوله وريما كانت بذهوووووول


    نجود: ريما ريما انتي تسمعيني؟؟

    ريما : انا ابطلع انام

    نجود: بس انتي مارديتي علي

    ريما مشت قدامها ولا ردت عليها ومو مصدقة اللي صار لها


    وكانت نجود واقفة بمكانها وهي مستغربة من اللي صار وجلست على المرجيحة وهي ماهي فاهمة وش اللي صار

    اما ريما لما دخلت خذت معها جلال من تحت تخاف تصادفه فوق وماتبي اللي صار بالحديقة يتكرر

    وريما اول ماطلعت فوق لقت خالد قاعد على الكنبة زي اللي منسدح وممد على الطاولة اللي قدامه وحاط يده على راسه زي اللي قاعد يفكر


    وكانت هي جاية من وراه وهي لازم تمر من قدامه عشان الغرفة اللي بتنام فيها بالجهة المقابلة واحتارت وش تسوي راحت تنحنحت ومشت وهو تنبه لها وتعدل بجلسته

    ومرت من قدامه تبي تروح للغرفة الا هو قال : ريما

    وقفت ريما بس ماالتفتت عليه

    وقال: ريما


    التفتت عليه لقته واقف وهو مرتبك وموعارف وش يقول


    وقال لها: أنا آسف على اللي صار مني بالحديقة


    هي سكتت ولا علقت ومشت وكملت طريقها للغرفة


    وفي اليوم الثاني كلهم قاموا بوقت متأخر وريما كانت لاتزال نايمة

    وحاولوا يصحونها وهي تقولهم خلوني انام طول البارحة مانمت

    وخلوها وطلعوا من الغرفة

    الا نجود على العصر دخلت على ريما تصحيها لأنها كانت تبي تتكلم معها ضروري


    وصحتها وقامت ريما وقالت لها نجود

    ممكن افهم وش اللي صار لك البارحة


    وش سوى لك خالد؟؟؟

    ريما: ماسوى شي

    نجود : (باستغراب) شلون ماسوى شي؟؟؟ ووش جابه؟؟


    ريما: ايه ماسوى شي وبعدين المفروض كان سألتيه مو تجين تسأليني

    نجود : ايه انا سألته وقال انه كان داخل وشاف نور الجهة اللي بالمسبح منور وجاء عشان يطفيه ولقاك وعشان كذا مارد علي بوقتها


    ريما: بس هذا اللي قاله لك؟؟

    نجود : ايه بس


    ريما : ( بارتياح) اهااااا

    نجود: عسى ماتضايقتي منه ترى أخوي دبشة ويمشي وهو مدرعم تكفين لاتزعلين من اللبس اللي صار

    ريما : ( وهي تضحك بداخلها ومبسووووووووووطة) لاوش دعوة وش يزعلني انا دارية انه ماكان قصده

    نجود : طيب الحين قومي وتنشطي وتعالي عندنا ترانا ماتغدينا نحتريتس

    ريما: طيب انتي اسبقيني وانا باقوم اتنشط واغسل واصلي والحقتس

    قامت نجود وانسدحت ريما مرة ثانية بس مو عشان تنام لا انسدحت عشان تفكر بالكلام اللي قالته نجود وتفكر باللي أهم منه تفكر باللي صار بليلة البارحة

    وقالت : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه وأخيرا تأكدت ان خالد يحبني ماني مصدقة


    يووووووووووووه مسك يدي وباسها بعد لا ماني مصدقة معقولة هو سوى كذا؟؟!!


    ياانا احبك موووووووووووووت
    وموووووووووووووووووووت
    وموووووووووووووووووووت


    ************************


    قامت ريما وجلست مع البنات وتغدوا وانبسطوا



    ولما جاء العشاء اتفقوا انهم يطلعون لكوفي شوب وتلبسوا وجاء سواق خالهم ووداهم وانبسطوا بس اكثر وحدة كانت مبسوطة هي ريما لا ومتشققة من الوناسة


    اخيرا تاكدت من حب خالد لها وارتاحت نفسيتها



    وبعدها كلن رجع لبيته وهي لأول مرة تعيش لحظات سعيدة وكلها حب




    *****************************



    وفي الليل كان خالد بغرفته يفكر بالملاك اللي بباله بحبيبة قلبه ريما

    ياترى هي تبادله نفس الشعور ولا لا


    ياترى لو تقدم لها وخطبها بتوافق ولا لا


    ودي اتزوجها وآخذها معي اكمل دراستي برا

    ونعيش احلى حياة


    *********************

    وفي اليوم الثاني ريما اتصلت على نجود وكانت بينها وبين نفسها تتمنى خالد يرد عليها

    وربي حقق لها مرادها وكان اللي راد عليها خالد

    ريما: الو

    خالد: هلا

    ريما: السلام عليكم

    خالد : وعليكم السلام

    ياهلا ويامرحبا

    ريما( استحت وقالت): الله يسلمك
    كيفك خالد؟؟

    خالد : انا بخير ياغناتي

    ريما: (بتتشقق من الفرحة) ياعسااااااااااااه دوووووووم

    خالد: ريما أنا آسف على التصرف اللي تصرفته معك

    ريما : ساكتة ماهي عارفة وش ترد

    خالد: الو الو

    ريما : هلا انا معك

    خالد: ارجو انك ماتكونين متضايقة بس من اللي بقلبي لك وعن جد انا اسف

    ريما: ولا يهمك انا نسيت اللي حصل

    خالد: لا انا ماابيك تنسينه بس ابيك ماتتضايقين منه

    ريما: (ضحكت) لا مايجتمعون

    خالد: فديت هالضحكة والله

    ريما: سكتت واستحت

    خالد:ريما ياترى انتي تبادليني نفس الشعور

    ريما: سكتت ولا لاعرفت ترد

    خالد: طيب ماراح اضغط عليك بس اهم شي انك عرفتي اللي بداخلي وفيه شي مهم احب اقوله لك

    ريما: وشو؟؟؟

    خالد: اني مستحيل استغني او اتخلى عنك في يوم من الايام

    ريما: عن جد خالد؟؟

    خالد: أكيد حبيبتي

    بنفس الوقت دخلت ام ريما عليها بالغرفة وهي ارتبكت كثييييييييييير وقالت: ممكن نجود؟؟

    خالد: ههههههههههه وش بك على طول غيرتي الموضوع؟؟؟

    ريما : التفتت على امها ولا عرفت تتصرف تنحنحت تبيه يحس انه فيه احد دخل عليها

    وهو قاعد يضحك

    وامها تناظرها والبنت رايحة فيها وماهي عارفة وشلون تتصرف

    ونظرات الام كلها شك وريبة


    و










    وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس



    يتبع بالحلقة القادمة

  15. #14
    روعـــــــــــــــــــــــــه روعــــــــــــــــــــــــــــــه في انتظار التكمله

  16. #15
    يلا بسرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررعة

    تشوقت لمعرفة بقيت القصة

    اتمنا تنزلوها بسرعة

  17. #16
    اخوي ما تحس انها طويله و انا ما عندي وقت اقراها هههه يالله نخليها لكم

    و مشكووور على المجهود
    لا تنشد الناس عني و انت أدرى بي
    نفسي تمناك وأنت أغلى حبايبها
    أغلى من عيوني الثنتين واصحابي
    وأغلى من الناس حاضرها وغايبها

  18. #17
    اشكركم يا احلى من الحلا على متابعتكم

    الحلقه الخامسه


    بنفس الوقت دخلت ام ريما عليها بالغرفة وهي ارتبكت كثييييييييييير وقالت: ممكن نجود؟؟

    خالد: ههههههههههه وش بك على طول غيرتي الموضوع؟؟؟

    ريما : التفتت على امها ولا عرفت تتصرف تنحنحت تبيه يحس انه فيه احد دخل عليها

    وهو قاعد يضحك

    وامها تناظرها والبنت رايحة فيها وماهي عارفة وشلون تتصرف

    ونظرات الام كلها شك وريبة





    والتفتت على امها وقالت : اوف من نجود الله يصلحها وش هاللطعة

    الام: يمكن انها نايمة ولا ماهيب حول التليفون اصبري شوي

    خالد سمع صوت خالته وطقته ام الركب

    وقال اصبري باناديلتس نجود >>توه يحس


    وراح ناداها وجت تكلم ريما

    وريما توها تتنفس الصعداء وامها شوي قامت من عندها


    وخالد على طول ركب سيارته وطلع من البيت وهو يهوجس بحبيبة قلبه


    اما بالبيت كانت الام تحتري عبدالله يجي عشان تبي تاخذ رايه ببنت خالته عشان لو كان ماعنده مانع تكلم الأب ويتقدمون للبنية

    وجاء عبدالله وقعدت امه معه وجست نبضه وكان زي اللي ماصدق ان امه جت تكلمه وقال لها: ماتتخيلين يمى انا من شفتها بعرس رنا وهي ماكلة قلبي

    ضحكت الام عليه وقالت : مايصير خاطرك الاطيب


    بكلم ابوك واخذ رايه ومايكون خاطرك الا طيب ياوليدي



    ************


    بنفس الوقت كان خالد يدور بسيارته مايدري وين يروح بس كان في باله شي واحد انه يحب ريما ويبي يتزوجها باللي هي به


    وقال انا لازم ارجع للبيت واكلم امي عليها


    ورجع خالد للبيت اول ما دخل لقى امه قاعدة بالصالة مع خواته وعبد الله

    وقال : يمى ابيتس شوي لوسمحتي

    الأم: تعال ياوليدي وقول اللي تبيه


    خالد: لا يمى ابيك بلحالك rolleyes

    عبدالله : هههههههههههه وش عندك؟؟؟ تبي تقول لأمي سر؟؟

    خالد: ايه وش عندك؟؟؟

    عبدالله: طيب ياخوي بكيفك ، وانا بعد عندي سر كنت ابقوله لك وهونت

    الام :خلاص ياعبد الله خلي اخوك بحاله ،خالدي ياوليدي انت اسبقني وانا بألحقك


    وطلع خالد لغرفته ولحقته امه وجت جلست عنده وقالت : هاه ياوليدي وش تبي تقول؟؟؟

    قال: يمى أأأأ أنا ابي اكلمك بموضوع مهم وحساس

    الام: قول ياوليدي وش فيك؟؟

    اقلقتني عسى ماشر؟؟

    بنفس الوقت الأب دخل ونادى على الام

    ياام عبد الله ياام عبدالله


    قالت الام : معليش ياوليدي ابقوم اشوف ابوك ثمن ارجع لك

    خالد: طيب طيب يمى خذي راحتك

    وقام لجهة الستريو وحط اغنية هادية وانسدح على سريره وقعد يفكر

    وقطع تفكيره دخول عبد الله وجلوسه قدامه

    وقال: وش عنده الرومانسي؟؟؟


    خالد: ايه والله رومانسي ورومانسي للنخاع ياخوي

    عبدالله: طيب وش بك وانا خوك علمني ؟؟

    خالد: ياشيخ انا ميت بوحدة وودي اتزوجها

    عبدالله: والله؟؟

    اجل حنا بالهواء سواء

    خالد: لا ياشيخ ؟؟ شلوووووووون؟؟؟


    عبد الله : ياشيخ انا طحت ولا احد سمى علي على قولة المصارية

    بس اشوى ان امي حست بي وهي اللي عرضتها لي بدل ما انا اقولها اني ابيها

    خالد: لا صدق؟؟!

    عبد الله: ايه والله هذا اللي صار معي قبل لاتجي


    خالد: من هي؟؟ نعرفها حنا ؟؟


    عبد الله: ماراح اقولك لين تقول لي

    خالد : لا والله مااعلمك لين تقول لي

    عبدالله: اوووووووووف منك طيب باقولك


    بس قبل خمن rolleyes


    خالد: والله مافي حالي افكر


    قول لي وخلصني :icon11:

    عبدالله: اممممممممممممممم


    هي


    هي


    اقولك بكرة


    خالد: اقول ترى بتنطق لو ماحكيت


    مااحبك تعلقني كذا

    عبدالله : ههههههههههههه طيب طيب باقولك


    تعرف بنت خالتك ريما؟؟؟

    خالد: وش فيها؟؟؟؟؟؟


    عبدالله : هي العروس المقصودة


    خالد: شلون؟؟ ومن متى ؟؟؟

    عبدالله: شلون هي جت كذا

    من متى من عرس اختها

    خالد: وهي تحبك؟؟ يعني انت عارف انها تبادلك الشعور

    عبدالله: ياخوي وين حنا فيه تراك ناسي اننا بالسعودية وش يدريني عنها وبعدين البنت انا عاجبتني وبس يعني مو حب

    خالد: طيب ليش كذا؟؟:icon9:

    عبدالله: وشو اللي ليش كذا؟؟

    خالد: اقصد ليش تاخذ وحدة وانت ماتحبها ولا حتى تدري ان كانت تبادلك نفس الشعور

    عبدالله: خالد ياخوي وش بك ؟؟؟

    انت وين عايش؟؟

    شكلك متأثر بالأفلام المصرية

    خالد: الظاهر اني ماقلت شي يستاهل الضحك

    وبعدين ليش ريما بالذات؟؟


    عبدالله: ليش يعني؟؟؟ وش فيها البنت؟؟؟


    خالد: مافيها شي بس انا مستغرب ليش اخترتها هي بالذات

    عبدالله: ياشيخ من شفتها وهي ماكلة قلبي بجمالها هذي جرح والله


    مستحيل اتحمل اني ماآخذهاrolleyes


    المهم ماعلينا

    قول لي منهي اللي تحبها وتبي تاخذها؟؟rolleyes


    خالد: هاه كنت امزح معك

    كنت ابي اجرجرك بالكلام عشان اعرف من تبي تاخذ :icon9:



    الا الأم دخلت عليهم وقالت: مبروك ياعبدالله قلت لأبوك على خطبتك الدور والباقي نعرف الخبر من خالتك


    خالد حس انه مخنوووووووووووووق ومو قادر يقعد وقال: انا طالع

    الام : تعال ياخالد وين رايح ياوليدي وقول لي وش كنت تبي تقول لي؟؟؟


    مشى خالد بدون مايرد عليها وركب سيارته ومو عارف وش يسوي ولا وين يروح



    وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس


    يتبع في الحلقة القادمة

  19. #18
    اشكركم يا احلى من الحلا على متابعتكم

    الحلقه الخامسه


    بنفس الوقت دخلت ام ريما عليها بالغرفة وهي ارتبكت كثييييييييييير وقالت: ممكن نجود؟؟

    خالد: ههههههههههه وش بك على طول غيرتي الموضوع؟؟؟

    ريما : التفتت على امها ولا عرفت تتصرف تنحنحت تبيه يحس انه فيه احد دخل عليها

    وهو قاعد يضحك

    وامها تناظرها والبنت رايحة فيها وماهي عارفة وشلون تتصرف

    ونظرات الام كلها شك وريبة





    والتفتت على امها وقالت : اوف من نجود الله يصلحها وش هاللطعة

    الام: يمكن انها نايمة ولا ماهيب حول التليفون اصبري شوي

    خالد سمع صوت خالته وطقته ام الركب

    وقال اصبري باناديلتس نجود >>توه يحس


    وراح ناداها وجت تكلم ريما

    وريما توها تتنفس الصعداء وامها شوي قامت من عندها


    وخالد على طول ركب سيارته وطلع من البيت وهو يهوجس بحبيبة قلبه


    اما بالبيت كانت الام تحتري عبدالله يجي عشان تبي تاخذ رايه ببنت خالته عشان لو كان ماعنده مانع تكلم الأب ويتقدمون للبنية

    وجاء عبدالله وقعدت امه معه وجست نبضه وكان زي اللي ماصدق ان امه جت تكلمه وقال لها: ماتتخيلين يمى انا من شفتها بعرس رنا وهي ماكلة قلبي

    ضحكت الام عليه وقالت : مايصير خاطرك الاطيب


    بكلم ابوك واخذ رايه ومايكون خاطرك الا طيب ياوليدي



    ************


    بنفس الوقت كان خالد يدور بسيارته مايدري وين يروح بس كان في باله شي واحد انه يحب ريما ويبي يتزوجها باللي هي به


    وقال انا لازم ارجع للبيت واكلم امي عليها


    ورجع خالد للبيت اول ما دخل لقى امه قاعدة بالصالة مع خواته وعبد الله

    وقال : يمى ابيتس شوي لوسمحتي

    الأم: تعال ياوليدي وقول اللي تبيه


    خالد: لا يمى ابيك بلحالك rolleyes

    عبدالله : هههههههههههه وش عندك؟؟؟ تبي تقول لأمي سر؟؟

    خالد: ايه وش عندك؟؟؟

    عبدالله: طيب ياخوي بكيفك ، وانا بعد عندي سر كنت ابقوله لك وهونت

    الام :خلاص ياعبد الله خلي اخوك بحاله ،خالدي ياوليدي انت اسبقني وانا بألحقك


    وطلع خالد لغرفته ولحقته امه وجت جلست عنده وقالت : هاه ياوليدي وش تبي تقول؟؟؟

    قال: يمى أأأأ أنا ابي اكلمك بموضوع مهم وحساس

    الام: قول ياوليدي وش فيك؟؟

    اقلقتني عسى ماشر؟؟

    بنفس الوقت الأب دخل ونادى على الام

    ياام عبد الله ياام عبدالله


    قالت الام : معليش ياوليدي ابقوم اشوف ابوك ثمن ارجع لك

    خالد: طيب طيب يمى خذي راحتك

    وقام لجهة الستريو وحط اغنية هادية وانسدح على سريره وقعد يفكر

    وقطع تفكيره دخول عبد الله وجلوسه قدامه

    وقال: وش عنده الرومانسي؟؟؟


    خالد: ايه والله رومانسي ورومانسي للنخاع ياخوي

    عبدالله: طيب وش بك وانا خوك علمني ؟؟

    خالد: ياشيخ انا ميت بوحدة وودي اتزوجها

    عبدالله: والله؟؟

    اجل حنا بالهواء سواء

    خالد: لا ياشيخ ؟؟ شلوووووووون؟؟؟


    عبد الله : ياشيخ انا طحت ولا احد سمى علي على قولة المصارية

    بس اشوى ان امي حست بي وهي اللي عرضتها لي بدل ما انا اقولها اني ابيها

    خالد: لا صدق؟؟!

    عبد الله: ايه والله هذا اللي صار معي قبل لاتجي


    خالد: من هي؟؟ نعرفها حنا ؟؟


    عبد الله: ماراح اقولك لين تقول لي

    خالد : لا والله مااعلمك لين تقول لي

    عبدالله: اوووووووووف منك طيب باقولك


    بس قبل خمن rolleyes


    خالد: والله مافي حالي افكر


    قول لي وخلصني :icon11:

    عبدالله: اممممممممممممممم


    هي


    هي


    اقولك بكرة


    خالد: اقول ترى بتنطق لو ماحكيت


    مااحبك تعلقني كذا

    عبدالله : ههههههههههههه طيب طيب باقولك


    تعرف بنت خالتك ريما؟؟؟

    خالد: وش فيها؟؟؟؟؟؟


    عبدالله : هي العروس المقصودة


    خالد: شلون؟؟ ومن متى ؟؟؟

    عبدالله: شلون هي جت كذا

    من متى من عرس اختها

    خالد: وهي تحبك؟؟ يعني انت عارف انها تبادلك الشعور

    عبدالله: ياخوي وين حنا فيه تراك ناسي اننا بالسعودية وش يدريني عنها وبعدين البنت انا عاجبتني وبس يعني مو حب

    خالد: طيب ليش كذا؟؟:icon9:

    عبدالله: وشو اللي ليش كذا؟؟

    خالد: اقصد ليش تاخذ وحدة وانت ماتحبها ولا حتى تدري ان كانت تبادلك نفس الشعور

    عبدالله: خالد ياخوي وش بك ؟؟؟

    انت وين عايش؟؟

    شكلك متأثر بالأفلام المصرية

    خالد: الظاهر اني ماقلت شي يستاهل الضحك

    وبعدين ليش ريما بالذات؟؟


    عبدالله: ليش يعني؟؟؟ وش فيها البنت؟؟؟


    خالد: مافيها شي بس انا مستغرب ليش اخترتها هي بالذات

    عبدالله: ياشيخ من شفتها وهي ماكلة قلبي بجمالها هذي جرح والله


    مستحيل اتحمل اني ماآخذهاrolleyes


    المهم ماعلينا

    قول لي منهي اللي تحبها وتبي تاخذها؟؟rolleyes


    خالد: هاه كنت امزح معك

    كنت ابي اجرجرك بالكلام عشان اعرف من تبي تاخذ :icon9:



    الا الأم دخلت عليهم وقالت: مبروك ياعبدالله قلت لأبوك على خطبتك الدور والباقي نعرف الخبر من خالتك


    خالد حس انه مخنوووووووووووووق ومو قادر يقعد وقال: انا طالع

    الام : تعال ياخالد وين رايح ياوليدي وقول لي وش كنت تبي تقول لي؟؟؟


    مشى خالد بدون مايرد عليها وركب سيارته ومو عارف وش يسوي ولا وين يروح



    وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس


    يتبع في الحلقة القادمة

  20. #19
    اشكركم يا احلى من الحلا على متابعتكم

    الحلقه الخامسه


    بنفس الوقت دخلت ام ريما عليها بالغرفة وهي ارتبكت كثييييييييييير وقالت: ممكن نجود؟؟

    خالد: ههههههههههه وش بك على طول غيرتي الموضوع؟؟؟

    ريما : التفتت على امها ولا عرفت تتصرف تنحنحت تبيه يحس انه فيه احد دخل عليها

    وهو قاعد يضحك

    وامها تناظرها والبنت رايحة فيها وماهي عارفة وشلون تتصرف

    ونظرات الام كلها شك وريبة





    والتفتت على امها وقالت : اوف من نجود الله يصلحها وش هاللطعة

    الام: يمكن انها نايمة ولا ماهيب حول التليفون اصبري شوي

    خالد سمع صوت خالته وطقته ام الركب

    وقال اصبري باناديلتس نجود >>توه يحس


    وراح ناداها وجت تكلم ريما

    وريما توها تتنفس الصعداء وامها شوي قامت من عندها


    وخالد على طول ركب سيارته وطلع من البيت وهو يهوجس بحبيبة قلبه


    اما بالبيت كانت الام تحتري عبدالله يجي عشان تبي تاخذ رايه ببنت خالته عشان لو كان ماعنده مانع تكلم الأب ويتقدمون للبنية

    وجاء عبدالله وقعدت امه معه وجست نبضه وكان زي اللي ماصدق ان امه جت تكلمه وقال لها: ماتتخيلين يمى انا من شفتها بعرس رنا وهي ماكلة قلبي

    ضحكت الام عليه وقالت : مايصير خاطرك الاطيب


    بكلم ابوك واخذ رايه ومايكون خاطرك الا طيب ياوليدي



    ************


    بنفس الوقت كان خالد يدور بسيارته مايدري وين يروح بس كان في باله شي واحد انه يحب ريما ويبي يتزوجها باللي هي به


    وقال انا لازم ارجع للبيت واكلم امي عليها


    ورجع خالد للبيت اول ما دخل لقى امه قاعدة بالصالة مع خواته وعبد الله

    وقال : يمى ابيتس شوي لوسمحتي

    الأم: تعال ياوليدي وقول اللي تبيه


    خالد: لا يمى ابيك بلحالك rolleyes

    عبدالله : هههههههههههه وش عندك؟؟؟ تبي تقول لأمي سر؟؟

    خالد: ايه وش عندك؟؟؟

    عبدالله: طيب ياخوي بكيفك ، وانا بعد عندي سر كنت ابقوله لك وهونت

    الام :خلاص ياعبد الله خلي اخوك بحاله ،خالدي ياوليدي انت اسبقني وانا بألحقك


    وطلع خالد لغرفته ولحقته امه وجت جلست عنده وقالت : هاه ياوليدي وش تبي تقول؟؟؟

    قال: يمى أأأأ أنا ابي اكلمك بموضوع مهم وحساس

    الام: قول ياوليدي وش فيك؟؟

    اقلقتني عسى ماشر؟؟

    بنفس الوقت الأب دخل ونادى على الام

    ياام عبد الله ياام عبدالله


    قالت الام : معليش ياوليدي ابقوم اشوف ابوك ثمن ارجع لك

    خالد: طيب طيب يمى خذي راحتك

    وقام لجهة الستريو وحط اغنية هادية وانسدح على سريره وقعد يفكر

    وقطع تفكيره دخول عبد الله وجلوسه قدامه

    وقال: وش عنده الرومانسي؟؟؟


    خالد: ايه والله رومانسي ورومانسي للنخاع ياخوي

    عبدالله: طيب وش بك وانا خوك علمني ؟؟

    خالد: ياشيخ انا ميت بوحدة وودي اتزوجها

    عبدالله: والله؟؟

    اجل حنا بالهواء سواء

    خالد: لا ياشيخ ؟؟ شلوووووووون؟؟؟


    عبد الله : ياشيخ انا طحت ولا احد سمى علي على قولة المصارية

    بس اشوى ان امي حست بي وهي اللي عرضتها لي بدل ما انا اقولها اني ابيها

    خالد: لا صدق؟؟!

    عبد الله: ايه والله هذا اللي صار معي قبل لاتجي


    خالد: من هي؟؟ نعرفها حنا ؟؟


    عبد الله: ماراح اقولك لين تقول لي

    خالد : لا والله مااعلمك لين تقول لي

    عبدالله: اوووووووووف منك طيب باقولك


    بس قبل خمن rolleyes


    خالد: والله مافي حالي افكر


    قول لي وخلصني :icon11:

    عبدالله: اممممممممممممممم


    هي


    هي


    اقولك بكرة


    خالد: اقول ترى بتنطق لو ماحكيت


    مااحبك تعلقني كذا

    عبدالله : ههههههههههههه طيب طيب باقولك


    تعرف بنت خالتك ريما؟؟؟

    خالد: وش فيها؟؟؟؟؟؟


    عبدالله : هي العروس المقصودة


    خالد: شلون؟؟ ومن متى ؟؟؟

    عبدالله: شلون هي جت كذا

    من متى من عرس اختها

    خالد: وهي تحبك؟؟ يعني انت عارف انها تبادلك الشعور

    عبدالله: ياخوي وين حنا فيه تراك ناسي اننا بالسعودية وش يدريني عنها وبعدين البنت انا عاجبتني وبس يعني مو حب

    خالد: طيب ليش كذا؟؟:icon9:

    عبدالله: وشو اللي ليش كذا؟؟

    خالد: اقصد ليش تاخذ وحدة وانت ماتحبها ولا حتى تدري ان كانت تبادلك نفس الشعور

    عبدالله: خالد ياخوي وش بك ؟؟؟

    انت وين عايش؟؟

    شكلك متأثر بالأفلام المصرية

    خالد: الظاهر اني ماقلت شي يستاهل الضحك

    وبعدين ليش ريما بالذات؟؟


    عبدالله: ليش يعني؟؟؟ وش فيها البنت؟؟؟


    خالد: مافيها شي بس انا مستغرب ليش اخترتها هي بالذات

    عبدالله: ياشيخ من شفتها وهي ماكلة قلبي بجمالها هذي جرح والله


    مستحيل اتحمل اني ماآخذهاrolleyes


    المهم ماعلينا

    قول لي منهي اللي تحبها وتبي تاخذها؟؟rolleyes


    خالد: هاه كنت امزح معك

    كنت ابي اجرجرك بالكلام عشان اعرف من تبي تاخذ :icon9:



    الا الأم دخلت عليهم وقالت: مبروك ياعبدالله قلت لأبوك على خطبتك الدور والباقي نعرف الخبر من خالتك


    خالد حس انه مخنوووووووووووووق ومو قادر يقعد وقال: انا طالع

    الام : تعال ياخالد وين رايح ياوليدي وقول لي وش كنت تبي تقول لي؟؟؟


    مشى خالد بدون مايرد عليها وركب سيارته ومو عارف وش يسوي ولا وين يروح



    وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس


    يتبع في الحلقة القادمة

  21. #20
    يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااي حلوه يا ناس

    مسكين خالد يكسر الخاطر والله اش بيسوي الحين؟؟؟

    ننتظر التكمله على احر احر احر من الجمر

الصفحة رقم 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter