نهار خارجي

مكان ما في قلب القاهرة - صيف 2006


awel_04

الشمس الحارقة تلسع قفا كل من هو موجود في المشهد..

مجموعة كبيرة من المتظاهرين ترفع عددا من اللوحات المكتوب فيها مطالبهم، هتافات تردد شعارات وأغاني

ثورية، قوات الأمن تحيط بالمظاهرة التي تضم شبابا ورجالا وسيدات وآنسات حلوات جميلات..


من على بعد يقف اثنان من الرجال يتأملان المظاهرة ينظر أحدهما للآخر ثم يقول له ضاحكا في سخرية وهو

يشير إلى المظاهرة:

بذمتك دي مش مسخرة؟ أنا عاوز أعرف إيه اللي نزّل البنات دول مظاهرة زي دي؟ يعني خلاص خلصوا الطبيخ

والغسيل في البيت ونازلين الشارع عشان يطالبوا بحقوق الوطن؟! مالهم هم ومال المظاهرات والكلام ده؟ مش

عارف يا جدع دول مالهمش أهل ولاّ إيه؟ الواحد بقى بيشوف حاجات غريبة اليومين دول؟


يرد عليه زميله وهو يطلق دخان سيجارته:

لأ ويقول لك مناضلات... سلامات يا نضال! والله أنا بيتهيألي إنهم نازلين المظاهرات دي عشان يقابلوا العيال

أصحابهم.. يا راجل بلاش كلام فارغ.. بينا ع القهوة نلعب لنا كام دور طاولة!


***

نهار خارجي

مكان ما في قلب القاهرة - مارس 1919


awel_03

الشمس الحارقة "مش قوي يعني" تلسع قفا كل من هو موجود في المشهد..

مجموعة كبيرة من المتظاهرين ترفع لوحات ولافتات تطالب بالإفراج عن "سعد زغلول" ورفاقه وتحقيق مطالبهم

الداعية إلى استقلال مصر من الاحتلال البريطاني، وفي الخلفية يرفرف علم مصر الأخضر الذي يتوسطه هلال

أبيض وثلاث نجوم.. قوات الاحتلال تحيط بالمظاهرة التي تضم شبابا ورجالا وسيدات وآنسات حلوات كثيرات

معظمهن يرتدين الملاية اللف المصرية الشهيرة...


من على بعد يقف اثنان من الرجال يتأملان المظاهرة يقول أحدهم للآخر في حماس شديد:

شايف البنات الجدعان؟ والله الواحدة منهم بميت راجل.. مش خايفين من أي حاجة.. يعني طالعين يهتفوا

ويطالبوا بالحرية لـ"سعد زغلول" ولمصر كلها..


يرد عليه الثاني في حماس مماثل:

هم دول البنات اللي بجد.. مش اللي قاعدين في البيوت ياكلوا ويشربوا ويطبخوا ويغسلوا الصحون..


يمد الأول يده إلى الثاني ويجذبه وهما يجريان نحو المظاهرة:

يلاّ يا راجل.. عيب علينا قوي إن البنات تشارك في المظاهرة وترفع صوتها تطالب بحقها واحنا قاعدين زي الحريم

في البيوت!


***

ممكن تكون شفت أو حتى تكون طرف في المشهد الأول
يعني ممكن تكون واحد أو واحدة من اللي بيشاركوا في المظاهرات، وممكن تكون من الرجالة اللي بيقعدوا

على القهوة ومش متقبلين مطلقا فكرة إن البنات تشارك في المظاهرات..


وطبعا مستحيل تكون عشت أحداث المشهد الثاني.. إلا إذا كان عمرك دلوقت معدي التمانين سنة!. وعموما ده

يشرفنا جدا إن لينا قراء عمرهم قد كده..


بس إنت أكيد مصدقنا..

وأكيد عارف إننا مش بنضحك أو نكذب عليك

وعارف إن المشهد التاني حصل سنة 1919

صحيح ماحصلش بحذافيره وبنفس الكلام والسيناريو..

بس حصل فعلا إن خروج السيدات والبنات إلى المظاهرات أيام ثورة 1919 كان سببا رئيسيا في تفجير طاقات

عدد كبير من الرجال وإشعال حماسهم وغيرتهم ولسان حالهم بيقول: "عيب يعني البنات تطلع في مظاهرة

واحنا قاعدين كده زي خيبتها!"

الغريب بقى إنه سنة 1919

ماحدش جه في باله إن خروج البنات في المظاهرات عيب أو حرام أو قلة أدب.

ماحدش جه في باله إنه يمنع أخته أو مراته من إنها تخرج في مظاهرة تطالب فيها بالإفراج عن "سعد" ورفاقه

والحرية لمصر..

ماحدش قال للبنات المتظاهرات: اختشوا عيب.. مكانكم في البيت..


awel_00
لكن دلوقتي واحنا في سنة 2006

ممكن تلاقي اللي يقول ده وأكتر منه كمان.


لدرجة إن فيه بعض الناس ممكن يتهموا البنات اللي بتشارك في المظاهرات بإنها خارجة عشان تعمل

استعراض وعشان تظهر نفسها على إنها البنت المثقفة اللي بتدخل في مظاهرات..

وممكن كمان يظن البعض إن البنات دول داخلين المظاهرات علشان.....!!

والسؤال هنا
هو مين الصح؟
أهالينا سنة 1919


awel_01

ولاّ احنا دلوقت سنة 2006

awel_02

وإيه السبب اللي خلّى بعض أفكارنا تتغير خلال السنين دي؟

ويا ترى إنتِ لو بنت..

وجت لك الفرصة إنك تخرجي في مظاهرة هتوافقي وتشاركي فيها فعلا، ولاّ هتفكري أكتر من مرة وفي الآخر

هيكون رأيك "لأ ماينفعش.. عيب"

ولو إنت ولد..

وماشي في الشارع ولقيت مظاهرة تشارك فيها بنات هتبص للبنات دول ازاي؟

هتشوفهم أبطال وجدعان..

ولاّ بنات فاضية مش وراها حاجة!

ولو أختك مثلا..

جت وقالت لك عاوزة أشارك في مظاهرة..

هتمسك إيديها وتقول لها: يلاّ بينا..

ولاّ هتقول لها:

عيب يا بنت.. اختشي!

awel_05
ها.. بتقول إيه؟!

منقول و مطروح للمناقشة