الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 51
  1. #1

    الرهان ( القصة الرومنسية).......((الفصل الثاني))

    وإليكم تكملة القصة وأرجوا

    أن ...تنال إعجابكم...

    ومن لم يقرأ الجزء الأول فعليه قرأته لكي يستطيع فهم أحداث القصة وهو بعنوان :

    ( من أروع ماقرأت من قصص رومنسية )

    ...والقصة بصراحة مرة حلوة وأثارة إعجابي .........وتوقعت إنها

    تعجبكم.....ولكم الفصل الثاني مع نهاية القصة...تفضلو

    بقرأتها....وأرجوا إنها تعجبكم gooood
    اخر تعديل كان بواسطة » زهرة المحيط في يوم » 29-06-2006 عند الساعة » 03:16


  2. ...

  3. #2

    "الفصل الثاني"

    فذهبت العائلة ذات مرة في أحد أيام الربيع الدافئة لتناول الغداء في حديقة المنزل،وقد كانت أفروديت تجهز

    المائدة،والطعام،بينما كان ويليام يلهو مع كريستين،ثم بدئوا بتناول الطعام وبينما هم كذلك إذ تناول

    ويليام حبة جوز كبيرة،وأخذ يسترسل في الحديث والضحك فعلقت تلك الحبة في حنجرته،وحاول ويليام

    استنشاق الهواء ولكنه لم يفلح،وأصبح يمسك بعنقه ويختنق،وعندما زادت حركته تنبهت أفروديت لما يحصل

    له،فهبت مسرعة لمساعدته،وأخذت تضربه على ظهره ولكن ذلك لم ينجح،وهنا بدأ وجه ويليام بالتحول إلى

    اللون الأزرق،وكأن الدم قد خلى من وجهه،وزاغ بصره إلى الأعلى،وبدأ ينتفض بقوة وهو على ذراع

    أفروديت،وكانت هي تشعر بخوف شديد منعها من التفكير الصحيح،وأخذت تنادي ويليام وتحاول مساعدته

    ولكن دون جدوى،وارتعشت يداها البيضاء عندما هدئت حركات ويليام وسكن نفسه،فهبت أفروديت تركض

    وهي تطلب النجدة بأعلى صوتها،ونقل ويليام إلى المشفى وأدخل إلى قسم الطوارئ وأخذت أفروديت تنتظ

    ر في الخارج بقلق وخوف شديدين مع ابنتها كرستين،وبعد برهة من الزمن خرج الطبيب من الحجرة فذهبت

    أفروديت مسرعة إليه لتعلم منه عن حال ويليام،ولكن لون الطبيب الشاحب،وملامحه البائسة قد أنبأتاها

    بذلك،فجلست أفروديت على الكرسي عندما أحست أن قدماها لم تعودا تستطيعان حملها،وفجأة نزلت دمعة

    حارة من عيني أفروديت لتسقط على يديها،فنظرت أفروديت إلى يدها،وإلى دمعتها،وقالت في نفسها بصوت

    متقطع يتخلله بكاء مرير:

    ما هذه؟أهي دموعي؟ولكن لما ..لما البكاء؟هل أبكي على ذلك الراقد في الحجرة؟لكنني لم أحبه قط!ولما

    لم أحبه؟ لقد عاش محاولاً إسعادي بجميع الوسائل والطرق.. وبماذا قابلته؟رغم كل ما فعله لي..لم أقل له يوماً

    حتى كلمة أحبك!..فلما هذه الدموع إذاً؟..ربما كنت أحبه ولكني حاولت إخفاء الأمر؟أو أنني لم أدرك مدى

    روعته وقيمته إلا الآن؟وبعد فوات الأوان.

    وتكررت الكلمة الأخيرة في ذهنها عدة مرات وقالت:

    فات الأوان..وضاع ويليام إلى الأبد،وقد وهبني كل ما لديه،وأكثر وأنا لا أستحق ذلك..نعم لا أستحق ذلك.

    وقدم مجموعة من معارف ويليام الذين سمعوا بالنبأ وتوجهوا إلى أفروديت ليسألوها عن سبب وفاته،ولكنها

    لم تتح لهم الفرصة،بل ركضت مسرعة وعيناها ممتلئتان بالدموع،ودخلت حجرة الطوارئ بينما كان الأطباء

    يستعدون لنقل ويليام إلى مثواه الأخير،فركضت أفروديت نحوه مسرعة وأرادت إبعاد الغطاء الذي أسدل على

    وجهه،ولكن الأطباء أمسكوا بها فأخذت تصرخ وتبكي بحرارة وقالت:

    لا..لا تأخذوه الآن دعوه يحيى حتى أخبره بأنني أحبه ثم أعيدوه للموت..أرجوكم..أرجوكم.

    ولكن الأطباء كانوا يعلمون أن هذا الأمر ليس باستطاعتهم،فحاولوا تهدئتها ولكنها رفضت،ودفعتهم في حركة

    مفاجئة وركضت نحو ويليام وقالت:

    ويليام أرجوك عد إلى الحياة قليلاً..أرجوك عد.

    وضربت على صدره من شدة غيظها بقوة،فانطلقت من فم ويليام حبة الجوز التي أكلها واختنق بها،وما هي إلا

    دقائق معدودة حتى بدأت يداه وجفونه بالتحرك،وفتح عينيه في تثاقل ونظر إلى أفروديت،وقد كادت

    الدهشة تأخذ بروحها وقال:

    هل أنا في الجنة؟..مؤكد أنني كذلك،كنت أعلم أنك ملاك فلا يمكن لبشر أن يحظى بالجمال الذي حظيت به.

    وهنا امتلأت عينا أفروديت بالدموع،وقفزت عليه وأخذت تغرقه بالقبلات الساخنة وهي

    تردد:أحبك..أحبك..أحبك من كل قلبي.

    وأخذا بتبادل القبل الحارة وسط دهشة الناس وذهولهم.

    وهكذا عاد ويليام برفقه زوجته وابنته إلى المنزل،

    ولكنهم لم يعودوا كزوجين بل كعاشقين قد تعدا حدود المحبة، فأصبح كل منهما يعبد الآخر ويقدره،وعاشا

    على هذا الحب والهيام حتى نهاية حياتهما.

    وبهذا كتبا بقبلهما وعشقهما أروع قصص الحب التي شهدها التاريخ.

    " نهاية القصة "


  4. #3

    يالله

    منتظرة ردودكم الحلوة..............؟؟
    اخر تعديل كان بواسطة » زهرة المحيط في يوم » 28-06-2006 عند الساعة » 19:10

  5. #4
    القصة جميلة جدا جدا شكرا على القصة الجميلة تسلم ايدك

  6. #5
    روعــــــــــــــــــــــــــه روعه روعه روعه

    تسلمين يالغلا رووووووعه والله تسلمين

    مااعرف ايش اقول

    ممكن تكون اروع قصه قرأتها

    تسلم ايدكـ ياقلبي
    attachment

    عمري **سينشي** فديتك ياقلبي redface تسلمين لي ع الاهداء الروووعه


  7. #6
    العفو وشكرااااااااااااااا مرة على هذه الردود الحلوة...طيب ماسألتو من وين جبت هذه القصة؟؟؟؟؟؟؟

  8. #7

  9. #8

  10. #9
    أختي إلي أصغر مني بسنتين هي إلي ألفتها وكتبتها بنفسها بدون أي مساعدة مشاء الله عليها وأنا

    قرأت القصة زي زيكم وبصراحة تفاجئت ومرة عجبتني مرة وفكرت إني أعرضها لكم في المنتدى وكانت هذه

    أول قصة تكتبها.....

    وخلصت قصة ثانية أطول من هذه وروعة مررررررررررررررررة وبصراحة القصتين حلوين مرة ماعرفت أختار

    أيهم أروع بس حتركم أنتو تختارو من أحلى فيهم إذا كنت حبين أعرض القصة الثانية......؟؟؟
    اخر تعديل كان بواسطة » زهرة المحيط في يوم » 29-06-2006 عند الساعة » 03:20

  11. #10
    مااااااااشاء الله عليها رووووووووووعه

    بسم الله عليها

    عمري متى بتعرضين لنا القصه الثانيه

    بانتظرها من الحين

  12. #11
    القصة روووووووووعة وأحلى من رووووووووووعة
    رومانسيييييية على الأخييييييير

    وتسلم أناملك الذهبية على القصة الروعة
    ونحن في انتظار المزيييييد من ابداعاتك

  13. #12
    القصة روووووووووعة وأحلى من رووووووووووعة
    رومانسيييييية على الأخييييييير

    وتسلم أناملك الذهبية على القصة الروعة
    ونحن في انتظار المزيييييد من ابداعاتك

  14. #13

    الرد

    مشكوووووووووووووووووووووووووووور على هذا المرور والرد وأنا مسرررررررررررررورة جداً إنها أعجبتك asian يا Queen of Legend ... وأنتظروا القصة الثانية قريباً جداً ( إن شاء الله )....gooood

  15. #14
    عزيزتي زهرة المحيط:
    جميل..
    جميل للغاية..
    هناك بعض الملاحظات لكن في النهاية غلبت الفكرة والاسلوب على كل الملاحظ..
    سؤال أخير..
    هل من الممكن التعرف على شقيقتك شخصيا؟!..
    يعني هل استطيع التواصل معها مباشرتا؟!..
    أرجو ألا تحملي ضغينة ضدي لكن هذا اسلوبي..
    التحدث مباشرتا مع المصدر..
    دعواتي لك ولشقيقتك بالتوفيق دائما..
    اتنظر ردك..
    حتى ذلك الحين..
    تحياتي للجميع..
    أمجاد..
    اخر تعديل كان بواسطة » Amjad_F في يوم » 29-06-2006 عند الساعة » 02:42 السبب: خطأ املائي

  16. #15

  17. #16
    مشكووووورة أولاً على مرورك وردك يا أمجاد وثانياً أنا ماعندي أي مانع إذا حبيتي تتعرفي عليها ويسعدني ذلك..
    اخر تعديل كان بواسطة » زهرة المحيط في يوم » 29-06-2006 عند الساعة » 02:59

  18. #17

  19. #18
    عزيزتي زهرة المحيط:
    شكرا على ردك الsuper سريع..
    تستطيعين أنت وشقيقتك التواصل معي مباشرتا عبر بريدي الالكتروني المتواجدفي ملفي..
    أسعدكما الردب دائما..
    حتى لقائنا التالي..
    تحياتي للجميع..
    أمجاد..

  20. #19

    Thumbs up

    روووووووووووعة

    وترقبوا روايتي القادمة باذن الله

    وهي احدى رويات الرعب

    وعنوانها (خلف جدار بيت المسكون)

  21. #20
    زهرة المحيط

    هناك فئة من الناس سمعت بالتحليل الأدبي
    لأي نوع من أنواع الأدب سواء كانت قصة
    أو مقالة , أو رواية أو شعر

    وهو عباره عن قراءة ما بين السطور
    من خلال السطور نفسها


    واعتذر إليكم مسبقاً بحيث أني لست متخصص في هذا المجال
    ولكني درست هذه الماده , بطريقة فريده
    وصقلت قلمي معكم هنا وبمنتديات أخرى
    ربما لم أصل بعد لما أريد من طموح
    ولكني ما زلت أتعلم من الجميع
    من الأخطاء ومن الأفكار


    لذلك أتمنى أن يحاول الجميع بتحليل الأحداث
    كما يفعله محللون الرياضه بعد كل مباره



    زهور المحيط

    ستجدين ردي وتحليلي بنفس الطريقه التي طلبت فيها
    على بريدك الخاص

    تحياتي الحاره لأبداع قلمك أختك متمنياً لها سعادة دائمه

    الكناري
    تم حذف التوقيع من قبل الادارة
    يمنع الاعلان لمنتديات اخرى

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter