مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 20

المواضيع: !دراكولا !

  1. #1

    تنبيه !دراكولا !

    مصاص الدماء من الأساطير





    مصاص الدماء إحدى الشخصيات المرعبة التى تقدمها السينما العالمية فى أفلام عديدة و يتصور الكثيرون إنها مجرد أسطورة غير واقعية و لكن ما الذى يجعل حكاية خيالية تنتشر على هذا النحو فى أرجاء الدنيا و بنفس التفاصيل تماما .. لابد أن هناك أصل لهذه الحكاية .فمن هو مصاص الدماء و ما حقيقة وجوده؟!
    أشهر مصاص دماء على مر العصور هو دراكولا و كان إسمه الحقيقى فلاد تيبيس و قد ولد عام 1431 و حكم إمارة ولاتشى و هى القسم الجنوبى من رومانيا على فترات متقطعة بداية من 1448 و قتل عام 1477 و لكن كان والد فلاد يناديه بـ"دراكيوليا" و هى كلمة مشتقة من كلمة "دراجون" و تعنى بالعربية "تنين" و كان يكتب هذا الإسم فى أحيان أخرى بطريقة مختلفة و هى "دراجوليا" و تعنى "الرجل المحبوب" و فى كلتا الحالتين كانت هذه المعانى لا تتناسب مع هذا الشخص الذى إعتاد على قتل أعداءه على خازوق و لهذا لقب بتيبيس و تعنى المخزوق. و فى أثناء حياة فلاد بدأت هذه العادة البشعة فى القتل أن تنتشر و لهذا عرف فى ذلك الوقت أن أهل شرق أوروبا متعطشين للدماء فبعد فترة طويلة ظهرت الكونتيسة الترانسيلفانية إليزابيث باثورى فى القرن السابع عشر التى كانت تعذب الفتيات الشابات حتى الموت ثم تستحم فى دمائهم إيمانا بأن هذا الدم فيه قدرة علاجية شافية.
    و من هنا إنتشر الرعب بين أهل أوروبا لأن فى القرن الثامن عشر تناثرت أخبار حول رجل ميت من قرية صربيا بقتل الآخرين أثناء الليل و قيل عندما ذهب الناس بنبش قبره وجدوا الجثة غير محللة ، فطعنه أهل القرية فى قلبه بوتد و أحرقوا جثته.
    و من هنا بدأ الكاتب برام ستوكر فى تأليف أشهر قصة عن مصاص الدماء ألا و هى "دراكولا" عام 1897 و هذا بعد دراسة شديد لأساطير أوروبا الشرقية المخيفة و الربط بينها و بين الشخصيات التاريخية البغيضة و كان أولها فلاد تبين.
    مصاص الدماء هو رجل ميت يعيش فى تابوت الموتى يفيق ليلا ليمتص دماء ضحاياه سواء كانت بشرية أو حيوانية بواسطة نابيه الطويلان فهذا الكائن لا يستطيع التعرض لضوء الشمس لأن عند التعرض له يحترق ، و ربط العديد من الناس بين مصاص الدماء و الخفافيش ربما لأنهم لا يستطيعون مواجهة الضوء و لتغذيتهم على الدماء فعندما تمتص الخفافيش الدماء تسبب فقر شديد فى الدم أما مصاص الدماء فيحول ضحيته إلى دراكولا آخر هذا الكائن الميت لا يظهر إنعكاسه فى المرآة و يكره رائحة الثوم لأنها تؤذيه و لقتل مصاص الدماء يوجد عدة طرق أشهرها غرس وتد فى قلب مصاص الدماء و حرقه ، الإمساك بصليب حتى لا تتعرض للأذى و إذا حاول التعرض لك قم بضربه بالصليب فيحترق إما برش المياه المقدسة عليه.
    نشر أحد مواقع الإنترنت دراسة نشرها نيل أوستروبل أكد فيها أن أسطورة مصاص الدماء مستندة إلى أساس طبى و تقول الدراسة أن الكاتب برام ستوكر فى وصفه لمصاص الدماء "دوك دراكولا" قال إنه يملك حاجبين غليظين و شعر كثيف فى أماكن متعددة فى جسده و به أسنان ناصعة البياض و بارزة جدا و كل هذه الصفات تعتبر أعراض لمرض جينى نادر إسمه بودفيرا كوتانا تاردا.
    فإن المصابين بهذا المرض تبدو عليهم أعراض مشابهة للأوصاف التى يطلقها مؤلفين قصص مصاصا الدماء مثل :
    يفقد المصاب بهذا المرض لون جلده عند تعرضه لضوء الشمس و المعروف أن مصاصى الدماء لا يتعرضون للشمس حتى لا تصاب لثة المرضى بمرض يؤدى إلى بروز أسنانهم بشكل واضح و الثوم يسبب تدهور حالة المرضى بشكل كبير و الثوم يستخدم كسم لقتل مصاص الدماء .
    يسبب هذا المرض النقص فى كرات الدم الحمراء لدى المريض مما يجعل المريض فى إحتياج دائم لنقل الدم أما مصاص الدماء يعتمد على شرب دماء ضحاياه ليقدر على مواصلة حياته. فإذا كان هذا المرض يدمر كل من يمرض به و يطلق عليهم الجهلة وحوش و لكن فى حقيقة الأمر هو مسكين يعانى من مرض نادر و مدمر.
    و من ناحية أخرى ينتظر مصاص الدماء المصرى أمر إيداعه فى مستشفى الأمراض العقلية للخضوع للعلاج بعد إكتشاف أنه مصاص دماء.
    بداية السيد الدرينى هو شاب تحول إلى الإصلاحية بعد محاولته السرقة بالإكراه فهو شاب طيب كما قال زملاءه واجه مشاكل عديدة مع والده فقام بطرده من البيت فلم يجد السيد دراكولا سوى مأوى واحد و هو العيش فى المقابر فقال أنه فى بداية الأمر كان يشعر بالخوف و لكن بعد فترة ما بدأ يشعر بأشياء غريبة فاعتاد على هذه الحياة فذهب إلى والدته ليشرح لها ما كان يشعر به فقالت للأب يأخذ السيد لطبيب أمراض عصبية للإطمئنان عليه فكان الأب قاسى القلب و كذلك الطبيب فبدأوا فى معالجة السيد عن طريق جلسات الكهرباء التى كانت تؤلمه للغاية حتى كف عن زيارة الطبيب.
    فأخذت الأم إبنها و ذهبت به إلى أحد أصدقائها ليرى هناك دجال و يقول إن العلاج الوحيد للسيد هو مص دماء الطيور و الحيوانات فخافت الأم و أخذت إبنها و عادت إلى المنزل عندما شعر السيد بالحالة التى كانت تحصل له بين الحين و الآخر و هى حالة مثل التشنج ففتح قفص العصافير و أخذ عصفور و بدأ فى مص دمه و لم يهدأ إلا عندما ملأ فمه بالدم و مات العصفور فى يده فهرب من المنزل و دخل المؤسسة العقابية و فى إحدى المرات دخل عليه أحد زملائه ليجده يمص دم قطة و لكن لم يستطع أحد تخليص القطة منه حتى ماتت فقاموا بإبلاغ المسئولين فأمر مساعد وزير الداخلية مدير إدارة رعاية الأحداث بتحرير محضر و عرضه على النيابة لتحويل السيد دراكولا كما لقبه زملاؤه للعلاج و مازال الموضوع معلقا إلى أن تصدر محكمة جنوب الجيزة حكمها.
    نحن إذا أمام متناقضات عديدة و ما يثير الإستغراب هو وجود إحتفالا سنويا يقام فى ألمانيا تحت رعاية جمعية إسمها أنصار مصاص الدماء و الهدف من هذه الإحتفالية هو إطلاق الجوانب المظلمة فى داخل كل من المشاركين فى هذه الإحتفالية ، و أضافت و كالة الأنباء النمساوية أن الهدف من فكرة المؤتمر هذا العام هو مصاصو الدماء فى الواقع و الخيال ففى وقتنا الحالى يوجد مصاص الدماء و لكن ليس بالمعنى نفسه و لكن يفعل ما يفعله مصاصين الدماء من إرهاب و دمار لضحاياهم.


    احب دراكولا asian

    مشاعر : كره : مكسات : ملاقه : ملل : سخافه : مكسات
    0


  2. ...

  3. #2
    معلومات اخرى لعشاق داراكولا <<نفسي asian



    يُـصَـوِّر تراث القصص الشعبي لأوروبا الشرقية مصاصي الدماء كمخلوقات ليلية تعيش على دماء ضحاياها. وهي مخلوقات من نوع غريب، فقد قامت من بين الأموات. ونحن نعرف أن المثل الأعلى المقدس لتلك الكائنات هو دراكولا ، مصاص الدماء من ترانسلفانيا. وهو شخص يشبه الخفاش له نابان طويلان ويرقد في تابوت أثناء النهار، ثم يقوم في الليل ليعض الأعناق ويمتص دماء ضحاياه فيتغذى عليها ويتقوت بها.

    ولكن ما الذي جعلنا على علم بأمر دراكولا ومصاصي الدماء؟ كيف ولماذا تنامت خرافة محلية لكي تتحول في النهاية إلى أحد أكثر مظاهر الثقافة الغربية الحديثة دواماً؟

    لم يكن دراكولا ، أو فلاد تيبيس طبقاً لمراجع التاريخ مصاصاً للدماء. فقد ولد فلاد في عام 1431، وحكم على فترات متقطعة منذ عام 1448باعتباره الأمير وويود لإمارة والاتشي ، التي هي القسم الجنوبي من رومانيا اليوم. وكان يتناوش على نحو منتظم مع الإمبراطورية العثمانية ، وملك المجر ماتياس كورفينوس ، وجيوش مدن ترانسلفانيا الخاضعة لحكم الساكسون. وعلى الرغم من الانتصارات المهمة التي سجلها على العثمانيين، إلا أنه وقع في أسر كورفينوس ، ثم قتل بعد ذلك في عام 1477 في إحدى معاركه التي تجددت مع القوات العثمانية.

    كان فلاد يكنى بـِ " دراكيوليا" ـ وهي كلمة مشتقة من كلمة " دراجون " ( تنين في العربية)، وهو اسم تدليل أطلقه عليه والده. وكان هذا الاسم يكتب بطريقة أخرى، " دراجوليا "، ويعني " من الحب " أو " الرجل المحبوب " ـ وهي معاني لا تتناسب على الإطلاق مع رجل نشأت على يديه عادة بغيضة، حيث كان يقتل أعداءه على الخازوق. ومن هذه العادة اكتسب كنية " تيبيس " (وتعني المخوزق).

    وتقول الروايات عن هذه الوسيلة القاسية للقتل والتي ابتدعها فلاد ـ والتي لم تكن في ذلك الزمن غير عادية أو استثنائية بأي حال من الأحوال ـ أنها أصبحت واسعة الانتشار أثناء حياة فلاد . ومن المرجح أن يكون كورفينوس قد تعمد إضفاء مسحة خاصة من التعطش إلى الدماء على وحشية فلاد ، لكي يشبع ميل عامة الناس إلى تصويره كأمير شرير فاسد يقتل أعداءه على الخازوق.

    ولقد عادت هذه الصور الذهنية عن فلاد إلى الحياة من جديد، وعلى وجه الخصوص في الغرب، لتصوير أهل شرق أوروبا وكأنهم شياطين. فمنذ القرن السادس عشر، كان القيصر إيفان الرابع ـ إيفان الرهيب ـ يدعى " دراكولا الروسي ". وعلى نحو مشابه، فإن الكونتيسة المجرية الترانسلفانية إليزابيث باثوري من القرن السابع عشر، والتي كانت تعذب الفتيات الشابات حتى الموت ثم تستحم في دمائهن إيماناً منها بأن هذه الدماء تحتوي على قوى علاجية شافية غير عادية، قد أسهمت كثيراً في الصورة التي كونها الغرب لأوروبا الشرقية باعتبارها مركز ظلمات النفس البشرية.

    استولى الرعب من مصاصي الدماء على أهل أوروبا على نحو متكرر في القرن الثامن عشر. ففي عام 1732 اجتاحت أوروبا أخبار حول رجل ميت من قرية صربية يقتل الآخرين أثناء الليل. وقيل أن جثته التي أخرجت من قبرها لم تتحلل. ثم طعنه أهل القرية في قلبه بوتد وأحرقوا جثته. وعلى الفور نُـبِشَت قبور أخرى في أماكن أخرى من أوروبا ووجد أن الجثث بها كانت محفوظة في حالة طيبة. ولقد أدى هذا إلى نشوء تيار أدبي اهتم اهتماماً شديداً بمعرفة الصلة بين مصاصي الدماء، والخفافيش، والفراشات، والغربان، علاوة على مسائل أخرى.

    لكن التطور العلمي، الذي كان موازياً لانتشار هذه الروايات، عمل على دعم الجهود التي بُذِلت لكشف وفضح مثل هذه " الخرافات ". ففي عام 1755 تولت الحكم في فيينا أسرة ملكية استبدادية مستنيرة. ولقد أصدرت الإمبراطورة ماريا تريزا مرسوماً بتحريم الاعتقاد في وجود مصاصي الدماء، وأمرت بالدراسة المستفيضة الشاملة للأسباب الطبيعية التي قد تكون وراء مثل هذه الأحداث غير العادية، علاوة على الأسباب الحقيقية وراء حالات الوفاة. وعلى هذا فلم يكن مصاصي الدماء وفقاً لعلوم القرن الثامن عشر أكثر من مجرد ضلالات وأوهام يهذي بها الضحايا.

    ولقد وجدت الروح العلمية حليفاً تكتيكياً في الكنيسة الكاثوليكية التي اعتبرت الإيمان بوجود مصاصي الدماء تدنيساً وتشويهاً لقيامة المسيح. أدى هذا الموقف أيضاً إلى فتح جبهة جديدة في حرب الكنيسة ضد المسيحية الأرثوذكسية في شرق أوروبا، والتي منحت خرافة مصاصي الدماء تأييداً عقائدياً، حيث كانت تعاليمها تؤكد أن جثث الموتى التي لا تتحلل في قبرها لا يمكنها الصعود إلى السماء، وأن الشيطان يستطيع إعادة تلك الجثث إلى الحياة.

    ومن وجهة نظر العلم أو الكنيسة الكاثوليكية، فقد كان ينظر إلى كل من يؤمن بمصاصي الدماء باعتباره ممن يؤمنون بالخرافات، ويحكم عليه بالجهل. وهكذا، ففي الوقت الذي بدأت فيه أوروبا الشرقية ترسخ من نفسها في الإدراك الحسي للغرب، جاءت صورتها كمعقل للهرطقة وكمجتمع يحتاج إلى التمدين والتهذيب.

    ولكن بعد أن فضح مفكرو الغرب خرافة مصاصي الدماء شرعوا في تجديدها وإلباسها زينة جديدة. فبادر فولتير على سبيل المثال إلى تحويل هيئة مصاصي الدماء إلى مضاربين، وتجار، وملوك، ورهبان. ومن هنا أصبح من الممكن أن يمتد الخط إلى الرأسماليين، واليهود، والنساء ـ مغوية الرجال ـ والساسة.

    وفي ذات الوقت، لم يكن في الإمكان قمع المخاوف الغير عاقلة للناس وإخماد رغباتهم السرية. فنشأت تيارات تجمح
    إلى الغموض والأسرار في مقابل إيمان المتنورين بالعلم. ولقد استعانت هذه التيارات بعدد من المشتغلين بمهنة الطب الذين زعموا أن مصاصي الدماء لهم وجود في حقيقة الأمر. وبداية منذ عام 1820 فصاعداً ظهرت أعمال أدبية يتحول أبطالها، الذين ارتكبوا أفعالاً قاسية دموية، إلى مصاصي دماء. واكتسبت هذه الأعمال الأدبية شهرة واسعة.

    تحول فلاد تيبيس إلى مصاص دماء على صفحات أكثر هذه الأعمال الأدبية شهرة: ألا وهي رواية دراكولا التي ألفها برام ستوكر في عام 1897. وكان ستوكر قد عكف على دراسة أسطورة مصاصي الدماء، كما تأثر بكتب التاريخ، ووصْف الأسفار والرحلات، والمستشرق المجري آرمين فامبري . ولقد ربط بين الأساطير الشعبية المتفرقة وبين شخصيات تاريخية بغيضة، وذلك بغية ترسيخ الصلة بين أوروبا الشرقية وبين الغموض والظلام في المخيلة الشعبية لأهل الغرب. وبهذا أيضاً أصبح الغرب يبدو وكأنه معقل المنطق والرشد في العالم.

    لقد خدم الإيمان بمصاصي الدماء في مجتمعات أوروبا الشرقية أهدافه التاريخية: ألا وهي توحيد المجتمعات وتحديد الأغراب والدخلاء، وإعطاء الخوف من الموت هيئة مادية تدركها الحواس، وتفسير الظواهر والأحداث الغامضة، وأخيراً وليس آخراً، توفير الوسيلة لمقاومة الاجتياح الغربي بمعتقداته وأنماط تفكيره.

    إذا كان التفكير في دراكولا ومصاصي الدماء يجعل أبداننا تقشعر فرقاً وخوفاً، فهذا يعني أن خرافة مصاصي الدماء ما زالت تؤدي الوظيفة المطلوبة منها: فهي تجسد مخاوفنا وشكوكنا، وعداواتنا وأحقادنا الشخصية والجماعية، وتلهفنا إلى انحلال بنية المجتمع. وفي النهاية، فإن الكآبة الروحانية والرهبة والظلمة التي ربطنا بينها وبين أوروبا الشرقية ما هي إلا امتداد لما تحتويه أنفسنا نحن.
    اخر تعديل كان بواسطة » .، Miss Disaster ،. في يوم » 26-06-2006 عند الساعة » 06:15
    0

  4. #3
    خخخخخخ
    مشكوره خيتو
    بس دراكولا سالفته انه كونت ومسمي نفسه دراكولا
    بس مو مصاص ولا شيء
    وله سالفه ثانيه
    يقولون هو نفسنا بس يطلع بليل
    عشان جذي يقولون انه مصاص دماء
    attachment
    attachment
    0

  5. #4
    والله ما تدري من الصح asian في ناس يقواون جذي وفي ناس يقولون جذاك العلم عند الله

    وتسلم على ردك الحلو asian
    0

  6. #5
    0

  7. #6
    0

  8. #7
    صور دراكولا

    هاذي الصورة تظحك asian

    http://www.sillyjokes.co.uk/images/d...ar/dracula.jpg


    وهاذي صورة اعتقد للي تعذب الفتيات بعدين تستحم بدمائهم او مادري منو بس لها علاقة باسطورة دراكولا

    http://www.vampires-fr.com/images/dvd/dracula/d12.jpg

    وهاذي صورة مقبض داخل بيت دراكولا

    http://www.cicap.org/img_pub/varie/dracula.jpg

    وهاذي لدراكولا <<بس ما اعتقد ان اهو واحد حاطينلة ميك اب دام اربع ساعات واهم يحطونلة الميك اب عشان يطلع مثل دراكولا <مكتوب بالكلام اللي تحت الصورة

    http://www.matthewwmungle.com/pages/...--old-drac.jpg
    0

  9. #8

    تاريخ مصاصو الدماء

    احد يعرف بالتحديد التاريخ الدقيق لمصاصي الدماء ...
    لكن فيه شبه اجماع من العلماء على ان تاريخ مصاصي الدماء يعود بالقليل الى اكثر من 4000 سنه .

    ويقال ان اول من اتى بمصطلح (مصاص دماء) كانت الحضاره الاشوريه و الحضاره البابليه في بلاد الرافدين

    # كيف كانت الحضاره الاشوريه تتحذث عن بداية مصاصين الدماء ؟؟

    يحكى في الاساطير انه كان هناك شيطانه تدعى ( لاماستو Lamastu ) وهي ابنة اله السماء (انو Anu)
    سوف تقوم بالمشي ليلا الى المنازل وتقتل اللاطفال اما على اسرتهم او وهم في ارحام امهاتهم ,
    وكان المؤمنون بهذه القصه دائما ما يرجعون الموت المفاجئ للاطفال وعمليات الاجهاض الى لاماستو .

    وكان حتى الكبار يخافون من لاماستو .
    حيث انه كانت الروايات تحكي
    ان لاماستو تقتل البشر بمص الدم من اعناقهم حتى الموت .

    وكان يذكر في وصف لاماستو بان لها جناحان كالطير ولها مخالب حاده جدا
    وهنالك من تعدى هذا الوصف الى ان لـ لاماستو راس اسد .

    وكانو النساء الحوامل يلبسون التمائم اللتي تصور (بازوزو Pazuzu)
    وهو في معتقدهم اله شرير تحارب مع الشيطان مره وهزم الشيطان ...
    فكانو يلبسون هذه التمائم لكي يتجنبون خطر لاماستو .

    كانت لاماستو على علاقه وطيده جدا بـ ( ليليث Lilith)
    وليليث هذه شخصيه مشهوره في الكتب اليهوديه , وتختلف الروايات بالحديث عن ليليث بشكل كبير ,
    لكن اشهر الروايات كانت تقول بان ليليثهي المراه الاساسيه ...
    بان الله خلق ادم (عليه السلام) وليليث من الارض ..
    لكن كانت هناك مشكله بينهم , حيث ان ليليثرفضت ان تكون ذليله لادم .

    بعد ان تركت ليليث ادم وذهبت لكي تنجب اطفالها بنفسها ...
    ارسل الله ثلاث ملائكه لكي يعيدوها .. لكنها رفضت , فتوعدوها بان يقتلون 100 طفل من اطفالها يوميا .

    ومنذ ذلك الوقت تعهدتليليث ان تقتل الاطفال البشريين تباعا .

    وكانت تلقب ليليث بـ (ليليث) وقد اخذت اوصافها من اسطورة لاماستو ...
    حيث ان لها اجنحه ومخالب وتاتي بالليل لقتل الاطفال .

    حتى التصور العام لـ ليليثيشبه التصور العام لـ لاماستو

    ورجح بعض العلماء في ان التشابه الكبير الكبير بين الاسطورتين
    (لاماستو و ليليث يعود الى انها ماخوذه من اسطوره ثالثه اقدم منهم)

    وبجانب وصفليليثكوحش مخيف ... كانت ايضا توصف بانها جميله جدا
    وتمتلك صفات مغريه حيث انه يقال انها كانت تاتي للرجال في الليل
    كشيطانه لكي تغريهم ثم تقتلهم .

    وفي اليونان كانو يخافون من وحش مشابه لـ ليليث و لاماستو .... تدعى (لمياء Lamia)
    وكانو يصورونها بان نصفها العلوي (امراه جميله) ونصفها السفلي (ثعبان) ...


    وتذكر الاسطوره اليونانيه ان لمياء كانت احدى عشيقات الاله زيوس ...
    ولكن لمياءكانت بشر وليست اله .. ولكن زوجة زيوس الاله هيرا ..
    غضبت من لمياء وغارت منها ... ولعنتها وجعلتها تاكل كل اطفالها ,
    وعندما افاقت لمياء بعد ان قتلت اخر طفل لها ...
    غضبت غضبا شديدا وتحولت الى وحش خالد يقوم بقتل الاطفال واكلهم .

    وكان اليهود يعتقدون ان لمياء ايضا ستجيء الا الرجال ليلا كشيطانه لتغويهم ثم تاكلهم .

    وكانت اساطير اليونانيين تتكلم عن الاخوات (إمبساي empusai) وهن يأتين من العالم السفلي ...
    وعندهن القدره على ان يتحولن الى نساء جميلات ...
    وذكرت الاساطير ان الاخوات يخرجن بالليل الى الارياف لاغواء الرعاة ومن ثم يقتلونهم وياكلونهم

    والحضارات الاسيويه ايضا تكلمت عن مصاصي الدماء ...

    الحضاره الهنديه مثلا ... تكلمت عن شخصيات عديده ...
    منها (راكشاسا rakshasa) وهو شيطان يقتل الاطفال وياكلهم .

    وايضا تحثت الاساطير الهنديه عن (فيتالا vetala) ..
    ويقال انها كانت تنبش القبور وتخرج الجثث لتحولهم الى مصاصين دماء .

    اما الفلكلور الصيني تحدث عن بعض مصاصين الدماء ايضا

    تكلمو في الاساطير الصينيه عن ان مصاصين الدماء هم اناس عاديون
    ولكن بعد دفنهم يتحولون الى مصاصين دماء فينبشون قبورهم ويخرجون منها .
    وتكلمو على ان شخصية k'uei بعد ما ماتت ... بقت روحها p'o وما تجاوزت الى مرحلة ما بعد الموت ,
    وهذه الحاله تحدث للذين يموتون موتا شنيعا , حيث يقومون من قبورهم ويجددون اجسادهم
    ويقومون بمهاجمة الناس اثناء الليل .

    وفيه بعد نوع ثاني من الـ k'uei يسمى بالـ Kuang-shi يتميز عن اللي قبله
    بانه يستطيع التحول الى عدة اشكال وايضا يكسو جسمه الفرو , ويستطيع الطيران .

    وقد ساعد الى انتشار هذه الاساطير في اسيا واوربا .. القبائل البدويه المسافره للتجاره ...
    كانت تتناقل وتمزج الاكاذيب حتى تكونت صورة مصاص الدماء الجديد .

    وخلال الـ 1000 سنه الماضيه انتشرت اسطورة مصاص الدماء في اوروبا الشرقيه
    وهم من ابتكرو الشكل الحالي لمصاص الدماء
    0

  10. #9
    0

  11. #10
    جــــــــالسين تتكلمو عني وانا مدريmad



    attachment


    بسرعـــه ابغى راااس صـــاحبة الموضوعdevious




    attachment


    وهـــذي القطه بسبووسه تحب الفيرانbiggrin


    attachment


    وهذي صوورتي لما اكووون مرووق biggrin >>>>اشرب دم واسمع موسيقىtongue


    attachment
    يسلموو على الموضوع قرأت الجزء الاول بكمل البقيه الانgooood
    بالتوفيقsmoker>>>>ترى من جد انا دراكولا واشرب دمdevious
    نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » webtvcoffin.gif  



عدد المشاهدات » 2070  



الحجم » 12.9 كيلو بايت  



الهوية	» 115177   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » dracula3.gif  



عدد المشاهدات » 213  



الحجم » 45.6 كيلو بايت  



الهوية	» 115181  

    الصور المرفقة الصور المرفقة attachment attachment attachment 
    اخر تعديل كان بواسطة » zain2002ss في يوم » 26-06-2006 عند الساعة » 08:19
    0

  12. #11
    يحكى في الاساطير انه كان هناك شيطانه تدعى ( لاماستو Lamastu ) وهي ابنة اله السماء (انو Anu)
    جالس ادور على صور لها بس مو حلوين إلي شفتهمtongue
    <<<<تحمست بقووهbiggrin
    وفي اليونان كانو يخافون من وحش مشابه لـ ليليث و لاماستو .... تدعى (لمياء Lamia)
    وكانو يصورونها بان نصفها العلوي (امراه جميله) ونصفها السفلي (ثعبان)
    وهذه صووره لهاgooood

    vampire-lamia



    وسوووري على الازعاااااااج من جديدsmoker
    0

  13. #12
    هلا والله بالامبراطور دراكولا <zain2002ss>

    لالالالالا مو انا راسي دمي طعمة مرررر لووول

    ونااسة في احد حب موضوعي شلون ما يحبة واهو يتكلم على نفسة

    هي هي هي

    تسلم والله على ردك الحلو والحمدالله الموضوع عجبك ولا كان مصيت رقبتي خخخخ

    تحمست ؟؟ وناسة

    ولالالالالالالالالا الف لا للمخدرات <توني شايفة الاعلان < خخخخ

    لالا ماكوز ازعاج ابدا حياك الله دراكولا

    asian
    0

  14. #13
    وااااااااااااااااااو !!!!!!!!

    تقرير راااااائع جدا

    انا بعد زيــــــــكم احب دراكولا !!

    وقرأت قصة برام ستوكر " دراكولا"

    وشفت افلام دراكولا من الثمانينات لين قلت بس

    تسلمي حياتي ما قصرتي على الموضوع الرائع جــــــــداً smile

    وعلى الجهد المبذول
    0

  15. #14
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Caroline
    وااااااااااااااااااو !!!!!!!!

    تقرير راااااائع جدا

    انا بعد زيــــــــكم احب دراكولا !!

    وقرأت قصة برام ستوكر " دراكولا"

    وشفت افلام دراكولا من الثمانينات لين قلت بس

    تسلمي حياتي ما قصرتي على الموضوع الرائع جــــــــداً smile

    وعلى الجهد المبذول

    هلا والله تسلم على الرد الحلو

    منو ما يحب دراكولا ملك الرعب

    وانا بعد قريت القصة كانت حدها حلوة واتذكر اني قريتها مرات وايد مو بس وحده

    asian العفووو ولووو وشكرا لردك الحلووو asian
    0

  16. #15
    السلام عليكم

    كيف الحال ؟
    دعوني أضف القليل من المعلومات التي لدي عن هذه الشخصية الرائعة

    شخصية مصاص الدماء الأسطوري الذي أرعب و شد أعجانا بشخصيته الرائعة .... بداية شخصية دراكولا كمصاص دماء كانت على يد الكاتب البريطاني "برام سوتكر"، ولقد أنتج الفلم الخاص برواية الأصلية سنة 1992 م تحت عنوان "دراكولا لبرام سوتكر : الحب الذي لا يموت " (Barm Stoker's Dracula :Love Never Dies)، أما عن شخصية دراكولا الحقيقية ....كان أمير ومحارب عظيم ، وكان أحد الأمراء رومانيا الذين وقفوا أمام الفتوحات الدولة العثمانية في أوروبا وكان أسمه الحقيقي هو فلاد ناتيش ، وكان مشهور بشراسته و تعذيب الجنود الترك ، وفي ميدان المعركة كان جثث جنود الترك كانت تعلق على الرماح و هي مرفوعة بشكل عمودي ، سمي المزخق أو بالشيطان في منطقته التي كان يحكمها ، لأنه كان أيضا قاسي على شعبه ، و قبره مجود لكن الجثة ليست موجودة فيه ...

    وجود أسم ردكولا في أي فلم أو أي للعبة يضيف إلى القصة جو من الغموض و الأثارة

    خصوصا لعبة كاسل فينا
    أستخدم الكونت المرعب كرئيس آخير في العديد من أجزائها في كل جزء يصبح أكثر قوة
    وهزيمته تصعب في كل مرة ، حتى أنهم أضافوا شيء إلى القصة لعنة داركولا

    يبقى الكلام يتواصل الليل و النهار و لن يتوقف
    الكلام عن هذه الشخصية لن ينتهي .....
    8f3ebf715e2d1c06fecd9214ec56d202
    0

  17. #16
    معلومات اخرى لعشاق داراكولا <<نفسي
    ههههههههههههههههههههه وانا كمان من عشاق دراكولا
    والله المعلومات والصور خطييييييييره
    تسلمي عالمجهود الكبير عن الأسطورة الروووعه
    وشكرا
    DarknessDragon
    عالمعلومات

    ويسلمووو عالصور
    zain2002ss
    مره تخبل

    شكرا شكرا شكرا


    ~ Chou - Chan
    0

  18. #17
    هلا والله ب تنين الظلام <<< بالعربي

    تسلم على الموعلومات !_-

    الحلوة

    وهلا والله بقطة النت اسعدني ردج والحمدالله نال اعجابج الموضوع
    0

  19. #18
    إبداع بمعنى الكلمة وأنا واحد من عشاق هذي الأسطورة::

    الكونت دراكولا..وهذي أسطورة حقيقية..وليس فيها أي شيء من الكذب والخرافات..فيكفي انه القصص دارت على هذا الكونت عشرات القرون والقرون..مشكورة ياختي على الموضوع الأكثر من رائع بمحتواه الكبير والأسطوري..وواصلي تميزك ولاتحرمنيا من مثل هلإبداع.smile
    0

  20. #19
    تسلم اخوي ما تعرف شلون اسعدني ردك بكلماتة المشجعة و الحمدالله عجبك الموضوع
    0

  21. #20
    الف الف شكر عالموضوع الرهييييييب
    ......................
    نفسي اكون دراكولا
    هههههههههه
    ياختي يعجبوني
    3f73751803
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter