مشاهدة النتائج 1 الى 16 من 16
  1. #1

    ورشة عمل للعضوات المشاركات في المسابقة ...

    74f87bea83
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......
    تم ان شاء هذا الموضوع ليكون كورشة عمل للعضوات
    ( حنين القلوب ، فارسة الامنيات، NORY)

    فالرجاء من العضوات مناقشة الموضوع ( المتعلق بسيرة الخليفة ابو بكر الصديق رضي الله عنه) هنا

    مهام العضوات .....
    1) فارسة الامنيات..........ستتناول الحديث عن ابو بكر الصديق ( رضي الله عنه) في الاسلام( اسلامه ...واهم مناقبه ومن اسلم علي يده..)

    2) NORY..........ستتناول الحديث عن عن خلافته واعماله

    3)حنين القلوب..........ساتناول الحديث عن ابو بكر قبل الاسلام وصفاته ووفاته

    والرجاء عدم المقاطعة الا بعد الانتهاء ومع جزيل الشكر
    redface
    اخر تعديل كان بواسطة » حنين القلوب في يوم » 25-06-2006 عند الساعة » 14:05


  2. ...

  3. #2
    ابو بكر الصديق


    نبذة مختصرة عنه
    اولا نسبه :

    هو هوعبدالله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب ابن سعيد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي القرشي التيمي يلتقي مع رسول في مرة بن كعب ابوبكر الصديق بن ابي قحافه واسم ابي قحافه عثمان وامه ام الخير سلمى بنت صخر بن عامر بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة وهي ابنة عم ابي قحافه ، ولد بمكة ونشأ سيداً من سادات قريش ومحيطاً بأنساب القبائل وأخبارها . وكانت العرب تلقبه بعالم قريش ، حرم على نفسه الخمر في الجاهلية فلم يشربها. اشتغل بالتجارة وجمع ثروة كبيرة صار بها من أثرياء قريش ، وعندما أسلم كان يملك أربعين ألف درهم . وقد لقبه الرسول صلى الله عليه وسلم عتيقاً لأنه نظر إليه صلى الله عليه وسلم فقال : هذا عتيق الله من النار وقيل لأنه يعتق الرقاب، ولقبه أيضاً بالصديق ، حيث صدقه في حديث الإسراء وهو رفيق رسول الله صلى الله عليه وسلم في الهجرة وثاني اثنين إذ هما في الغار ، آخى الرسول صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر وعمر ، ورآهما مرة مقبلين فقال : إن هذين لسيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين كهولهم وشبابهم إلا النبيين والمرسلين .

    [GLOW]التكملة غدا biggrin [/GLOW]

    المصدر ....
    اخر تعديل كان بواسطة » حنين القلوب في يوم » 25-06-2006 عند الساعة » 13:47

  4. #3
    ....... ثانيا : كنيته والقابه ..............



    ويكنى بأبي بكر، وهي من البكر وهو الفتى من الإبل، والجمع بكارة وأبكر وقد سمَّت العرب بكراً، وهو أبو قبيلة عظيمة ..

    §¤~^~¤§ القابه §¤~^~¤§

    1- العتيق

    لقبّه به النبي ؛ فقد قال له: (أنت عتيقُ الله من النار) فسُمِّيَ عتيقاً وفي رواية عائشة قالت: دخل أبو بكر الصديق على رسول الله ، فقال له رسول الله: (أبشر فأنت عتيق الله من النار)، فمن يومئذ سُمي عتيقاً، وقد ذكر المؤرخون أسباباً كثيرة لهذا اللقب، فقد قيل: إنما سمي عتيقاً لجمال وجهه، وقيل لأنه كان قديماً في الخير، وقيل سمي عتيقاً لعتاقة وجهه، وقيل إن أم أبي بكر كان لا يعيش لها ولد، فلما ولدته استقبلت به الكعبة وقالت: اللهم إن هذا عتيقك من الموت فهبه لي، ولا مانع للجمع بين بعض هذه الأقوال، فأبي بكر جميل الوجه، حسن النسب، صاحب يد سابقة إلى الخير، وهو عتيق الله من النار بفضل بشارة النبي له.
    2- الصديق:
    لقبه به النبي ففي حديث أنس أنه قال: أن النبي صعد أحداً، وأبوبكر، وعمر، وعثمان، فوجف بهم فقال: اثبت أحد، فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان.

    وقد لقب بالصديق لكثرة تصديقه للنبي، وفي هذا تروي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، فتقول: لما أسري بالنبي إلى المسجد الأقصى، أصبح يتحدث الناس بذلك، فارتد ناسُ، كانوا آمنوا به وصدقوه وسعى رجال إلى أبي بكر، فقالوا: هل لك إلى صاحبك؟ يزعم أن أسري به الليلة إلى بيت المقدس! قال: وقد قال ذلك؟ قالوا: نعم، قال: لئن قال ذلك فقد صدق. قالوا: أو تصدقه أنه ذهب الليلة إلى بيت المقدس، وجاء قبل أن يصبح؟!! قال نعم ، إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك، أصدقه بخبر السماء في غدوة أو روحة، فلذلك سمي أبوبكر الصديق.

    وقد أجمعت الأمة على تسميته بالصديق لأنه بادر إلى تصديق الرسول  ولازمه الصدق فلم تقع منه هناة أبداً، فقد اتصف بهذا اللقب


    يتبع ......

  5. #4
    3- الصاحب:

    لقبه به الله عز وجل في القرآن الكريم: {إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} (التوبة، الآية:40) وقد أجمع العلماء على أن الصاحب المقصود هنا هو أبوبكر، فعن أنس أن أبا بكر حدثه فقال: قلت للنبي وهو في الغار: لو أن أحدهم نظر إلى قدميه لأبصرنا تحت قدميه!! فقال النبي: (يا أبا بكر ما ظنك باثنين الله ثالثهما).

    قال الحافظ رحمه الله: ومن أعظم مناقبه قول الله تعالى: {إِلاَّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا.... إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا}فإن المراد بصاحبه هنا أبوبكر بلا منازع، والأحاديث في كونه كان معه في الغار كثيرة شهيرة ولم يشركه في المنقبة غيره.

    4-الأتقى:

    لقبه به الله عز وجل في القرآن العظيم في قوله تعالى: {وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى} (سورة الليل، الآية: 17). وسيأتي بيان ذلك في حديثنا عن المعذبين في الله الذين أعتقهم أبوبكر.

    5- الأواه:

    لقب أبو بكر بالأواه وهو لقب يدل على الخوف والوجل والخشية من الله تعالى، فعن إبراهيم النخعي قال: كان أبوبكر يسمى بالأواه لرأفته ورحمته.
    اخر تعديل كان بواسطة » حنين القلوب في يوم » 25-06-2006 عند الساعة » 15:37

  6. #5
    ........ثالثا : مولده وصفاته الخلقية .....


    ©§¤°^°¤§©¤ مولده ¤©§¤°^°¤§©


    لم يختلف العلماء في أنه ولد بعد عام الفيل، وإنما اختلفوا في المدة التي كانت بعد عام الفيل، فبعضهم قال بثلاث سنين، وبعضهم ذكر بأنه ولد بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر، وآخرون قالوا بسنتين وأشهر ولم يحددوا عدد الأشهر، وقد نشأ نشأة كريمة طيبة في حضن أبوين لهما الكرامة والعز في قومهما مما جعل أبا بكر ينشأ كريم النفس، عزيز المكانة في قومه.

    ©§¤°^°¤§©¤صفاته الخلقية ¤©§¤°^°¤§©


    وأما صفته الخِلقية، فقد كان يوصف بالبياض في اللون، والنحافة في البدن، وفي هذا يقول قيس بن أبي حازم: دخلت على أبي بكر، وكان رجلاً نحيفاً، خفيف اللحم أبيض، وقد وصفه أصحاب السير من أفواه الرواة فقالوا: أن أبا بكر اتصف بأنه: كان أبيض تخالطه صُفرة، حسن القامة، نحيفاً خفيف العارضين، أجنأ، لا يستمسك إزاره يسترخي عن حقويه رقيقاً معروق الوجه، غائر العينين، أقنى، حمش الساقين، ممحوص الفخذين، وكان ناتئ الجبهة، عاري الأشجاع ويخضب لحيته، وشيبه بالحناء والكتم.

  7. #6
    ....... رابعا : اسرته..........

    * والده ...

    أما والده، فهو عثمان بن عامر بن عمرو يكنى أبا قحافة أسلم يوم الفتح، وأقبل به الصديق على رسول الله فقال: يا أبا بكر هلا تركته، حتى نأتيه، فقال أبوبكر: هو أولى أن يأتيك يا رسول الله، فأسلم أبو قحافة وبايع رسول الله ويروى أن رسول الله هنأ أبا بكر بإسلام أبيه، وقال لأبي بكر غيروا هذا من شعره، فقد كان رأس أبي قحافة مثل الثغامة.

    وفي هذا الخبر منهج نبوي كريم سنَّهُ النبي في توقير كبار السن واحترامهم ويؤكد ذلك قوله (ليس منا من لم يوقر كبيرنا ويرحم صغيرنا) .


    ** والدته ...


    وأما والدة الصديق، فهي سلمى بن صخر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم وكنيتها أم الخير أسلمت مبكراً وسيأتي تفصيل ذلك في واقعة إلحاح أبي بكر على النبي على الظهور بمكة.

    يتبع...

  8. #7
    *** زوجاته...

    فقد تزوج من أربع نسوة أنجبن له ثلاثة ذكور وثلاث إناث وهنّ على التوالي
    1- قتيلة بنت عبدالعزى بن أسعد بن جابر ابن مالك:

    اختلف في إسلامها، وهي والدة عبدالله وأسماء وكان أبوبكر طلقها في الجاهلية- وقد جاءت بهدايا فيها أقط وسمن إلى إبنتها أسماء بنت أبي بكر بالمدينة، فأبت أن تقبل هديتها وتدخلها بيتها فأرسلت إلى عائشة تسأل النبي فقال النبي : (لِتُدْخِلها ولتقبل هديتها)، وأنزل الله عز وجل {لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} (سورة المتحنة، الآية:8) أي لا يمنعكم الله من البر والإحسان وفعل الخير إلى الكفار الذين سالموكم ولم يقاتلوكم في الدين كالنساء، والضعفة منهم كصلة الرحم، ونفع الجار، والضيافة، ولم يخرجوكم من دياركم، ولا يمنعكم أيضاً من أن تعدلوا فيما بينكم وبينهم، بأداء مالهم من الحق، كالوفاء لهم بالوعود، وأداء الأمانة، وإيفاء أثمان المشتريات كاملة غير منقوصة، إن الله يحب العادلين، ويرضى عنهم، ويمقت الظالمين ويعاقبهم.

    2- أم رومان بنت عامر بن عويمر:

    من بني كنانة بن خزيمة، مات عنها زوجها الحارث بن سخبرة بمكة، فتزوجها أبوبكر، وأسلمت قديماً، وبايعت، وهاجرت إلى المدينة وهي والدة عبدالرحمن وعائشة رضي الله عنهم، وتوفيت في عهد النبي بالمدينة سنة ست من الهجرة.

    3- أسماء بن عُمَيس بن معبد بن الحارث:

    أم عبدالله، من المهاجرات الأوائل، أسلمت قديماً قبل دخول دار الأرقم، وبايعت الرسول، وهاجر بها زوجها جعفر بن أبي طالب إلى الحبشة، ثم هاجرت معه إلى المدينة فاستشهد يوم مؤتة، وتزوجها الصديق فولدت له محمداً روى عنها من الصحابة : عمر، وأبو موسى، وعبد الله بن عباس، وأم الفضل امرأة العباس، فكانت أكرم الناس أصهاراً فمن أصهارها: رسول الله وحمزة، والعباس وغيرهم.

    4- حبيبة بنت خارجة بن زيد بن أبي زهير:

    الأنصارية، الخزرجية وهي التي ولدت لأبي بكر أم كلثوم بعد وفاته وقد أقام عندها الصديق بالسُّنح.

  9. #8
    ****اولاده...
    وأما أولاد أبي بكر رضي الله عنهم فهم:

    1- عبدالرحمن بن أبي بكر:

    أسن ولد أبي بكر: أسلم يوم الحديبية، وحسن إسلامه وصحب رسول الله وقد أشتهر بالشجاعة وله مواقف محمودة ومشهودة بعد إسلامه.

    2- عبدالله بن أبي بكر:

    صاحب الدور العظيم في الهجرة، فقد كان يبقى في النهار بين أهل مكة يسمع أخبارهم ثم يتسلل في الليل إلى الغار لينقل هذه الأخبار لرسول الله وأبيه، فإذا جاء الصبح عاد إلى مكة، وقد أصيب بسهم يوم الطائف، فماطله حتى مات شهيداً بالمدينة في خلافة الصديق.

    3- محمد بن أبي بكر:
    أمه أسماء بنت عميس، ولد عام حجة الوداع وكان من فتيان قريش، عاش في حجر علي بن أبي طالب، وولاه مصر وبها قتل.

    4- أسماء بنت أبي بكر:

    ذات النطاقين أسن من عائشة، سماها رسول الله ذات النطاقين لأنها صنعت لرسول الله ولأبيها سفرة لما هاجرا فلم تجد ما تشدها به فشقت نطاقها، وشدت به السفرة فسماها النبي بذلك، وهي زوجة الزبير بن العوام وهاجرت إلى المدينة وهي حامل بعبد الله بن الزبير فولدته بعد الهجرة فكان أول مولود في الإسلام بعد الهجرة، بلغت مائة سنة ولم ينكر من عقلها شيء، ولم يسقط لها سن، روى لها عن الرسول ستة وخمسون حديثاً، روى عنها عبدالله بن عباس، وأبناؤها عبدالله وعروة، وعبد الله بن أبي مُلَيْكة وغيرهم وكانت جوادة منفقة توفيت بمكة سنة 73هـ.

    5- عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها:

    الصديقة بنت الصديق تزوجها رسول الله وهي بنت ست سنين، ودخل بها وهي بنت تسع سنين، وأعرس بها في شوال، وهي أعلم النساء، كناها رسول الله أم عبدالله، وكان حبه لها مثالاً للزوجية الصالحة.

    كان الشعبي يحدث عن مسروق أنه إذا تحدث عن أم المؤمنين عائشة يقول: حدثتني الصديقة بنت الصديق المبرأة حبيبة حبيب الله، ومسندها يبلغ ألفين ومائتين وعشرة أحاديث (2210) اتفق البخاري ومسلم على مائة وأربعة وسبعين حديثاً، وانفرد البخاري بأربعة وخمسين، وانفرد مسلم بتسعة وستين، وعاشت ثلاثاً وستين سنة وأشهراً، وتوفيت سنة 57هـ، ولا ذرية لها.

    6- أم كلثوم بنت أبي بكر

    أمها حبيبة بنت خارجة. قال أبوبكر لأم المؤمنين عائشة حين حضرته الوفاة: إنما هما أخواك وأختاك فقالت: هذه أسماء قد عرفتها فمن الأخرى قال: ذو بطن بنت خارجة، قد ألقي في خلدي أنها جارية فكانت كما قال: وولدت بعد موته، تزوجها طلحة بن عبيد الله وقتل عنها يوم الجمل، وحجت بها عائشة في عدتها فأخرجتها إلى مكة.


    المصدر ...
    اخر تعديل كان بواسطة » حنين القلوب في يوم » 25-06-2006 عند الساعة » 16:02

  10. #9

    Thumbs up إسلام ابو بكر الصديق

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    اسلامه:
    و قصة اسلام ابو بكر قصيرة و عجيبة فلقد ذهب ابو بكر الى الرسول صلى الله عليه و سلم لما علم ببعثته و قال:
    يا ابا القاسم مالذي بلغني عنك ؟؟
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : وما بلغك عني يا ابا بكر ؟؟
    فأجاب ابو بكر : انك تدعوا الى الله و تزعم انك رسول الله
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : نعم يا ابا بكر أن الله جعلني بشيرا و نذيرا و ارسلني للناس جميعا
    فقال ابو بكر : و الله ما جربت عليك كذبا قط و انك لخليق بالرسالة لعظم أمانتك و صلتك لرحمك و حسن فعالك

    ثم اسلم ابو بكر رضي الله عنه.
    ومن هذه اللحظة عرف ابو بكر أن الاسلام هو الطريق الى الجنة و أن من اسلم لا بد من أن يضحي بنفسه و ماله
    فذهب الى عثمان بن عفان و الزبير بن العوام و طلحة بن عبيد الله فأسلموا على يديه وهم من العشرة المبشرين بالجنة حتى نظر اليه رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال : هذا عتيق الله من النار فسمي ابو بكر من يومها العتيق .
    af9b3ad3e8873913ed9017485877638a

    What will happen next ?!!L

  11. #10
    ماشاء الله ..

    انتظروني ..


    http://www.alrahma.tv/Pages/News/Details.aspx?ID=49

    اللهم انصرنا و انصر احبتنا في كل مكان
    يارب يارب يارب

  12. #11
    بنات .. عذرا على المقاطعه ..

    اكتبو من وين حصلتوا على هالمصادر ...

    ضررررررررررررررررررررررررروري

  13. #12
    ماشاء الله ..

    انتظروني ..
    [glow]
    هههههههه ........ منتظرين مشاركتك الفعالة gooood [/glow]

    بنات .. عذرا على المقاطعه ..

    اكتبو من وين حصلتوا على هالمصادر ...

    ضررررررررررررررررررررررررروري
    [glow]حاضر ..... ساراجع الموضوع وكل معلومة لم يذكر مصدرها ساكتبه [/glow]

  14. #13

    Thumbs up قبل الإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أبو بكر قبل الإسلام


    تحت لهيب الشمس الحارقة في مكة , و فوق رمالها الساخنة وقف أبو قحافة مع ولده ابي بكر الي بيت الأصنام في الكعبة فوقف ابو قحافة و قال لولده : يا بني هذه آلهتك فاسجد لها . ثم انصرف الأب تاركا ولده الأبيض رقيق البشرة أمام هذه الأصنام فتوجه أبو بكر إلى صنم منها .. ثم قال له : إني عار فاكسني , فلم يجبه الصنم .
    فقال له :إني جائع فأطعمني , فلم يرد الصنم عليه

    فأخذ أبو بكر حجرا كبيرا ثم رمى به هذا الصنم فوقع على وجهه فتكسر , وعاد أبو بكر إلى بيته و قد علم جيدا أن هذه الأصنام لا تنفع و لا تضر و لا تسمع و لاتنطق فشب على الإيمان فلم يسجد لصنم قط في حياته .
    -------
    و خرج أبو بكر بن أبي قحافة عثمان بن عمرو بن تيم القرشي لا يعرف اللهو مثل شباب قريش قبل الإسلام فلم يشرب خمرا و لم يعرف المعصية بل عبد الله تعالى على ملة إبراهيم عليه الصلاة و السلام و تاجر في أمواله حتى أغناه الله لأمانته و صدقه .



    يتبع...

  15. #14

    Thumbs up أخلاقه قبل الإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم



    أخلاق أبو بكر قبل الإسلام





    في مكة كان لكل بطن من بطون قريش عمل يؤدونه , و كان ( بنو تيم ) و هم أهل أبو بكر ضعفاء ,عددهم قليل , و مالهم قليل فلم يتولوا أي عمل لقريش حتى خرج أبو بكر من بينهم فكان يعطف على الفقير و يساعد المظلوم و ينصر الضعفاء , فتولى أمر ( الديات ) في قريش يدفعها و يزيد عليها فأحبه أهل قريش جميعا لحسن أفعاله , و جمال أخلاقه .
    و بين شعاب مكة , و حول الكعبة تعرف أبو بكر على الأمين محمد صلى الله عليه و سلم , و لم يكن قد أرسله الله نبيا بعد و لكن جمعهما تقارب السن , فأبو بكر أصغر من رسول الله صلى الله عليه و سلم بعامين , وجمعهما حب الله تعالى و عبادته , و الأمانه , و فعل الخير , و قول الحق فكانا خير صديقين قبل الإسلام.
    و يوم أن بعث الله محمداً صلى الله عليه و سلم رسولا للناس , كان أبو بكر أول المسلمين .
    - - - - - - - - بطن : فرع من القبيلة .
    الديات : جمع ديه , وهو مبلغ من المال يدفع لأهل القتيل إذا رضوا .
    ------------------------------
    المصدر :- كتاب قصص الصحابة.
    تأليف :-د/ حامد أحمد الطاهر.

  16. #15
    بسم الله الرحمن الرحيم ...


    هنا .. كلمات مختصره جامعه لخلافته واعماله ..

    والشرح سيليه بإذن الله ..




    لأبي بكر من الفضائل والخصائص التي ميّزه الله بها عن غيره كثير، منها: أنه أزهد الصحابة، وأشجع الناس بعد رسول الله صلى عليه وسلم، وأنه أحب الخلق إلى رسول الله ، ولم يَسُؤهُ قط، وهو أفضل الأمة بعد النبي عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وهو أول من يدخل الجنة، كما روى أبوداود في سننه أن النبي قال لأبي بكر: { أما إنك يا أبا بكر أول من يدخل الجنة من أمتي } [رواه الحاكم]. وهو أحق الناس بالخلافة بعد رسول الله .. وتأمل في خصال اجتمعت فيه في يوم واحد: قال رسول الله لأصحابه: { من أصبح منكم اليوم صائماً؟ فقال: أبوبكر: أنا، قال: فمن تبع منكم اليوم جنازة؟ فقال أبوبكر: أنا، قال: هل فيكم من عاد مريضاً؟ قال أبوبكر: أنا، قال: هل فيكم من تصدق بصدقة؟ فقال أبوبكر: أنا، قال: ما اجتمعن في امرىءٍ إلا دخل الجنة } [رواه مسلم].



    وكما كتب الله لأبي بكر أن يكون مع الرسول ثاني اثنين في الإسلام، فقد كتب له أن يكون ثاني اثنين في غار ثور، وأن يكون ثاني اثنين في العريش الذي نُصب للرسول في يوم بدر.

    ولعلم الصحابة بمكانه وقربه من الرسول وفضله وسابقة إسلامه، فقد بايعوه بعد وفاة الرسول بالخلافة، وقد كان أمر وفاة الرسول ذا حزن وفزع وصدمة عنيفة، وقف لها أبوبكر ليعلن للناس في إيمان عميق قائلاً:

    ( أيها الناس، من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حيٌّ لا يموت )، ثم تلا على الناس قول الله عز وجل لرسوله
    إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ [الزمر:30].

    وتمت البيعة بإجماع من المهاجرين والأنصار. وقد كانت سياسته العامة والخاصة خيرٌ للإسلام والمسلمين و الناس كافة، أوجزها في كلمة قالها خطيباً في مسجد رسول الله بعد أخذ البيعة قال:
    ( أيها الناس، إني قد وُلِّيت عليكم ولست بخيركم، فإن أحسنت فأعينوني، وإن أسأت فقوِّموني، الصدق أمانة، والكذب خيانة، والضعيف فيكم قويٌ عندي حتى آخذ الحق له إن شاء الله، والقوي فيكم ضعيفٌ عندي حتى آخذ الحق منه إن شاء الله، لا يدع قوم الجهاد في سبيل اللّه إلا ضربهم الله بالذل، ولا تشيع الفاحشة في قوم قط إلا عمهم الله بالبلاء، أطيعوني ما أطعت الله ورسوله، فإذا عصيتُ الله ورسوله فلا طاعة لي عليكم ).



    وهي خطبة شاملة جامعة أتبعها بالعمل لخدمة هذا الدين ونشره، فأنفذ جيش أسامة بن زيد، وبلغ من تكريم أبي بكر لهذا الجيش الذي جهزه الرسول أن سار في توديعه ماشياً على قدميه، وأسامة راكب، وقد أوصى الجيش بوصية عظيمة فيها تعاليم الإسلام ومبادئه السمحة.


    ثم قام أبوبكر بعمل عظيم لا ينهض له إلا الرجال الموفقون، فقد وقف للردة التي وقعت بعد وفاة الرسول موقفاً لا هوادة فيه ولا ليونة، وقال كلمته المشهورة: ( والله لأقاتلن من فرّق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونها إلى رسول الله لقاتلتهم على منعها ). ولما يسر الله عز وجل القضاء على المرتدين انطلقت عينا أبي بكر خارج الجزيرة العربية؛ رغبة في نشر هذا الدين وإخراج الناس من الظلمات إلى النور، فوجَّه الجيوش إلى الجهاد في أرض فارس والروم، وجعل على قائد جبهة الفرس خالد بن الوليد رضي الله عنه، وعلى قائد جبهة الروم أبوعبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه. وكانت أولى المواقع العظيمة موقعة اليرموك التي فتح الله فيها للمسلمين أرض الروم وما وراءها.


    ومن أجلِّ أعمال أبي بكر جمع القرآن الكريم، وقد عهد بذلك إلى زيد بن ثابت رضي الله عنه، فقام بالأمر حتى كتب المصحف في صحف جُمعت كلها ووضعت عند أبي بكر، حتى انتقلت من بعده إلى عمر، ثم إلى عثمان رضي الله عنهم أجمعين.


    المصدر..موقع كلمات


    على الدرب من القلب الى القلب

    http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=240

    انتظروني ..biggrin

  17. #16
    أهلا نوري
    من زمان ماشفتك
    موضوعك ما شاء الله مرة حلو

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter