مشاهدة النتائج 1 الى 17 من 17
  1. #1

    تنبيه العادة السرية للشباب والفتيات

    بسم الله الرحمان الرحيم
    أستغفر الله وأقراء على بركة الله




    لا بد أن يعلم من وقع في هذا المنكر عدة أمور :
    أولها : أن يعلم أن العادة السرية محرمة بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله

    عليه وسلم, فمن الكتاب قوله تعالى : (والذين هم لفروجهم حافظون,

    إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين, فمن ابتغى

    وراء ذلك فأولئك هم العادون) فأباح الله التمتع بالزوجة, وما ملكت

    اليمين فقط (وكل تمتع وراء ذلك فهو تعد على حدود الله وانتهاك لحرماته)
    وأما تحريمه من السنة فقوله عليه الصلاة والسلام : (يا معشر الشباب

    من استطاع منكم الباءة فليتزوج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم) ولو

    كانت العادة السرية مباحة لأرشدنا إليها كبديل عن الزواج.


    ثانيهاً : ليس من المستساغ إتيان مثل هذا العمل بحجة أنه أهون من
    الزنا ، فالزنا أهون من الكفر ولم يكن ذلك مسوغاً له.

    ثالثها : تجر العادة السرية أضرارا صحية على صاحبها, فتسبب أضرار

    بالعين, وتقوساً في الظهر, وسوء في الهضم, والمدمن عليها يصاب

    بسرعة في الدفق فلا يقدر أن يأتي امرأته, ويصاب كثير من الممارسين لها بأمراض نفسية مزمنة, وغيرها من الأضرار التي تجرها هذه العادة.

    رابعها : إن استشعر الإنسان حرمة هذا العمل, والأضرار الجسيمة من ورائه, كانت رادعا له عن هذا العمل المشين, وعلى العبد أن يراقب ربه في الخلوات, ويعلم أن أعضاءه قد تكون شاهداً على ما يعمل, وينطق بما فعل من حرام.

    خامسها : كيف يريد الإنسان أن يتخلص من هذه العادة وهو لم يتخلص من مؤثراتها, من مشاهدة ما حرم الله في الفضائيات والمجلات من صور إباحية تثير الشهوة, ؟! بل علبه أن يشغل وقته بما يفيده, ولو في

    أشياء من الدنيا, ويحرص على أن لا يذهب إلى النوم إلا وهو يريد أن ينام, حتى لا يجعل للشيطان فرصة بأن يملي عليه من الأفكار والخواطر
    ما يكون سبباً في وقوعه في هذه العادة.

    سادسها: عليه أن يحذر من مدخلين للشيطان التساهل والتهاون في المعصية، أو اليأس من رحمة الله والشعور بأنه لا أمل له في الخلاص.

    سابعها : وآخرها لا ينسى العبد دعاء ربه عز وجل, بصدق أن يخلصه من هذا الداء, ويدعوه موقناً بالإجابة فهو القائل (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) ويحرص على أن يكفر ما عمل بالعمل الصالح والإكثار من الحسنات, قال تعالى : (إن الحسنات يذهبن السيئات) ومن استعان بالله عز وجل, وأقبل عليه بتوبة صادقة تاب الله عليه وأعانه.


    إن كان أحدكم يعلم المزيد فليعلمنا وسيجزيه الله إن شاء الله


  2. ...

  3. #2
    يسملوا على الموضوع القيم

    أتمنى من كل الشباب والبنات قرأته بتمعن و تركيز وإستوعاب كل كلمة مكتوبه


    دمت لنا أخي تحتمس الثالث smile
    attachment

    1296f776809fbed8f0a1821a7554c863

  4. #3
    أشكرك أخي العزيز على الموضوع الجيد ..

    تحياتي لك يالغالي ..

  5. #4

  6. #5
    dead
    قوانين المنتدى
    التوقيع مخالف من ناحية الحجم
    ^^^^^^^^^^^^^^^
    هههههههههه
    يقولون إن التوقيع مخالف لقوانينهم
    biggrin biggrin biggrin

  7. #6

  8. #7

  9. #8
    مشكورة يا أختي على هذا الموضوع الرائع و الخطير
    أنا عن نفسي أعطي السوبر ستار

  10. #9
    شكررررررررررررا على الموضوووووووووع
    [


    انا عزيزه نفس وماانخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــلق اللي يذلني

    ولاتفكر بحبك يخلي رااااسي ينحنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

    انااااااااااااا حلوووووووووه والملايين تحبنـــــــــــــــــــــــي

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة تحتمس الثالث
    بسم الله الرحمان الرحيم
    أستغفر الله وأقراء على بركة الله




    لا بد أن يعلم من وقع في هذا المنكر عدة أمور :
    أولها : أن يعلم أن العادة السرية محرمة بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله

    عليه وسلم, فمن الكتاب قوله تعالى : (والذين هم لفروجهم حافظون,

    إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين, فمن ابتغى

    وراء ذلك فأولئك هم العادون) فأباح الله التمتع بالزوجة, وما ملكت

    اليمين فقط (وكل تمتع وراء ذلك فهو تعد على حدود الله وانتهاك لحرماته)
    وأما تحريمه من السنة فقوله عليه الصلاة والسلام : (يا معشر الشباب

    من استطاع منكم الباءة فليتزوج, ومن لم يستطع فعليه بالصوم) ولو

    كانت العادة السرية مباحة لأرشدنا إليها كبديل عن الزواج.


    ثانيهاً : ليس من المستساغ إتيان مثل هذا العمل بحجة أنه أهون من
    الزنا ، فالزنا أهون من الكفر ولم يكن ذلك مسوغاً له.

    ثالثها : تجر العادة السرية أضرارا صحية على صاحبها, فتسبب أضرار

    بالعين, وتقوساً في الظهر, وسوء في الهضم, والمدمن عليها يصاب

    بسرعة في الدفق فلا يقدر أن يأتي امرأته, ويصاب كثير من الممارسين لها بأمراض نفسية مزمنة, وغيرها من الأضرار التي تجرها هذه العادة.

    رابعها : إن استشعر الإنسان حرمة هذا العمل, والأضرار الجسيمة من ورائه, كانت رادعا له عن هذا العمل المشين, وعلى العبد أن يراقب ربه في الخلوات, ويعلم أن أعضاءه قد تكون شاهداً على ما يعمل, وينطق بما فعل من حرام.

    خامسها : كيف يريد الإنسان أن يتخلص من هذه العادة وهو لم يتخلص من مؤثراتها, من مشاهدة ما حرم الله في الفضائيات والمجلات من صور إباحية تثير الشهوة, ؟! بل علبه أن يشغل وقته بما يفيده, ولو في

    أشياء من الدنيا, ويحرص على أن لا يذهب إلى النوم إلا وهو يريد أن ينام, حتى لا يجعل للشيطان فرصة بأن يملي عليه من الأفكار والخواطر
    ما يكون سبباً في وقوعه في هذه العادة.

    سادسها: عليه أن يحذر من مدخلين للشيطان التساهل والتهاون في المعصية، أو اليأس من رحمة الله والشعور بأنه لا أمل له في الخلاص.

    سابعها : وآخرها لا ينسى العبد دعاء ربه عز وجل, بصدق أن يخلصه من هذا الداء, ويدعوه موقناً بالإجابة فهو القائل (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) ويحرص على أن يكفر ما عمل بالعمل الصالح والإكثار من الحسنات, قال تعالى : (إن الحسنات يذهبن السيئات) ومن استعان بالله عز وجل, وأقبل عليه بتوبة صادقة تاب الله عليه وأعانه.


    إن كان أحدكم يعلم المزيد فليعلمنا وسيجزيه الله إن شاء الله
    شكرا أخوي الكريم
    وداعًا مكسات

    وداعًا أخواتي العزيزات

    أسأل الله أن يتغمدني و إياكنّ في واسع رحمته

    دخلت مكسات لأسجل هذهـ الكُليمات في توقيعي

    و لأطمئن الأخوات و الصُّحيبات أنني بخير لا أفتأ رافلةً بثياب الصحة و العافية

    و ما انقطاعي ها هُنـا إلا لنتيجة بعض الظروف و التغييرات ,

    فدوام الحال من المحال و إنني لأرجو من لدنكم دعواتٌ صادقة تمطرونني بها في ظهر الغيب

    أختكم في الله / سابينت

  12. #11

  13. #12

  14. #13
    شكرا على الموضوع الممتاز
    احلى موضوع شفته
    تحياتي

  15. #14
    شكرا على الموضوع الرائع والمهم......لانه بقى يناقش قضية بقت منتشرة جدا الايام دي

  16. #15
    شكراً..

    لك أخوي على الموضوع الرائع..

    موضوع مهم جداً..

    وحساس شوي ..أتمنا تكون فاهم قصدي..

    الكل يعرف اضرار هذه العادة ..

    أتحدا لو كان لا أحد يعرف انها مضره ولكن..

    ...


    تحياتي..

    عاشق الساهر..
    أُوصيكِ بِجُنُوني خيراً..
    فهو التاجُ الذي به تحكمين العالمْ
    ويوم تغيبُ شمسُ جُنُوني
    سيسقُطُ تاجُكِ
    ويُجرُّدك الشعبُ من جميع سُلطَاتِكْ..

  17. #16
    مشكور أخى عالموضوع المهم والخطير

    وإن شاء الله سأضع طرق التخلص من هذه العادة
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK

  18. #17

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter