مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    رائع عيادة تعالج مدمني ألعاب الفيديو المراهقين

    عيادة تعالج مدمني ألعاب الفيديو المراهقين


    فتح مركز لمعالجة مختلف انواع الادمان ابوابه في امستردام امام المراهقين الشغوفين بألعاب الفيديو، تلبية لنداء عدد هائل من الاهالي الذين اصبحوا مستعدين لإنفاق مبالغ طائلة ليشفى اولادهم من هذه الظاهرة الرائجة في عصر الاجهزة الرقمية.

    تيم (21 عاما) شاب متحدر من اوتريخت (جنوب امستردام) ويعالج حاليا في عيادة “سميث اند جونز”.

    ويروي انه بعد 12 عاما من حصوله على اول جهاز كمبيوتر، كان يخصص 20 ساعة لألعاب الفيديو التي كانت تتضمن حروبا وعنفا وفي بعض الاوقات فقرات مستوحاة من النازية الجديدة.

    ويقول: “في المدرسة، كنت الصبي السمين غير المحبوب، لذلك، لدى عودتي الى المنزل، كنت ابدأ فورا باللعب امام جهاز الكمبيوتر”.

    وكان والداه يصابان بالرعب امام تصرفاته العنيفة، اذ كان تيم بوزنه البالغ 139 كلجم، قويا لدرجة ان لا احد يجرؤ على اسداء نصيحة له.

    ويقول “حصلت على شهادتي في التجارة لكني لم اذهب يوما الى الجامعة. وكان والداي هما اللذان يقومان بجميع فروضي”.

    لكن منذ شهر، قال هذان الوالدان بالذات: “كفى! الآن عليك ان تختار، اما العيادة وإما الشارع”. وبذلك اصبح تيم اول مراهق يعالج لادمانه على العاب الفيديو في عيادة “سميث اند جونز”.

    ويتذكر مؤسس العيادة كيث باكر “في المقابلة الاولى، قلت له (ستبقى هنا منذ اليوم)، فسألني على الفور ايمكنني ان احتفظ بلعبة (جيمبوي)؟”.

    ويتضمن برنامج العلاج نصف ساعة صباحية من التأمل، ثم تمارين رياضية وخصوصا جلسات نقاش طويلة بين المجموعات ومؤتمرات مسائية حضورها إلزامي. ويطلع مستشار المريض الخاص او الطبيب النفسي يوميا على المشاكل التي تعترض معالجة الادمان.

    ويروي كيث باكر “فجأة، منذ نحو 18 شهرا، اتى اشخاص لديهم عوارض ادمان على ألعاب الفيديو، وكان أمراً جديداً بالنسبة لنا. وكان اصغرهم عمره ست سنوات!”.

    ويقول ستيفين نويل هيل وهو مدمن قمار سابق والمشرف على تيم ان هؤلاء الاشخاص “فقدوا السيطرة على انفسهم. انهم اولاد لا يحبون ما هم عليه، لذلك، امام الشاشة يشعرون بأنهم لا يقهرون”.

    ويعتبر ان “الصعوبة” تأتي ما بعد العلاج، “اذ سيضطرون في احد الايام الى استخدام الكمبيوتر مجددا”. وفي تموز/يوليو، ستستقبل العيادة مجموعة مؤلفة من 15 مراهقا، معظمهم من الأمريكيين.


  2. ...

  3. #2
    هلا أخوي تسلم على الموضوع الرائع وأنا أريد أن أهتم لنفسي وزني عالي نسبيا وأنا أحيانا ألعب 5 ساعات أكثر حاجة كنت زمان ألعب 12 ساعة متتالية شكر أخوي واصل تقدمك

  4. #3
    مشكور أخوي عالمعلومات
    وانشاله نشوفك بكل يديد
    e07782991f
    [GLOW][SHADOW]F U dont have an ambition,
    the death is better way [/SHADOW][SHADOW]4 U[/SHADOW][/GLOW]

  5. #4
    شكرا لك أخوي المتميز على هذا الموضوع

    بالفعل خبر يصدم

    هل وصل فيهم الأمر لفتح عيادة لمدمني الألعاب

    طيب
    كيف يصير العلاج
    هل يتعاطون أدوية


    بعدين الغلط على الأهل ( بالنسبة لتيم )

  6. #5
    تسمون كلكم على مروركم

    و زي ما قلتو المفروض الواحد ما يقعد كل وقته على اللعب و بعدين يقول ابي اتعالج


    زي كأنه يرمي نفسه في البحر و يقول ما ابي ابتل


    على العموم

    يسلمو على كلامكم الي كله حكم


    ثاااااااااااااااااااااااانكس

  7. #6

    تابع

    السلام عليكم..

    اتى بوقته...هذا الموضوع

    بصراحة هذا ادمان كبير جدا...ومن المفروض الاهل يمنعوه..

    وانا بصراحة انا مالي فاهم كيف يستطيع عقله تحمل اللعب لمدة 20 ساعة..يعني تقربيا يوم كامل..eek frown

    الله يعافية ويهدي اللي مثله..

    تحياتي

    الغامضsmoker
    Why am I fighting to live, if I'm just living to fight
    Why am I trying to see, when there ain't nothing in sight
    Why am I trying to give, when no one gives me a try
    Why am I dying to live, if I'm just living to die

  8. #7
    يسلمو خيو الغامض على مرورك


    و احب اقول لك انو مو بس الغلط من العائلة

    الغلط كمان من نفس الشخص

    إذا ما كان حريص على نفسة من حيكون اكثر حرص عليها


    و مره ثانيه ثانكس على مرورك

  9. #8
    شكرا عل الموضوع الروعة


    وانا العب تقريبا 4-5-6 ساعات

    شكرا
    تحياتي

  10. #9
    خخخخخخخخخخخخخخخخخخ

    لو تقدر تقل حاول يكون افيد لك

    انا ما ابي اسوي نفسي ذاك الي مره نصوح و مدري ايش

    انا بس اقول لك من باب الفائدة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter