مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه قصة حزينة ارجو دخول واعطاء الراي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ["]تبداء القصه عندما وقعت الاحلام بحب ذلك الشاب الوسيم احمد الذى كان معروف بتقلب مزاجه وعصبيته ولكن بهد مرور سنوات على علاقتيهما الحميمه قررت احلام لانفصال عن احمد وان تكمل طريق طريقها الذى بدائته وفي ليله فكرت فى فكره لكى تقطع علاقتها بذلك الشاب الذى كانت تحبه بجنون وبينما كانت تجلس على سريرها اخذت سماعة الهاتف وهمت بلاتصال على احمد واخبرته بانها لاتستطيع ان تستمر معه بسبب تقدم شاب لها وانها ليس بيدها سوى ان توافق عليه لان
    والدها معجب باخلاقه ولاسيما لانه ميسور الحال ومن عائله محترمه]
    ثارت اعصاب احمد الذى قام بتهديد والوعيد لتلك الفتاة
    لم تكترث الاحلام لكلامه واغلقت السماعة الهاتف وخلدت الى النوم وبعد ايام قليله رن هاتف احلام المحمول برقم غريب لم ترد احلام الاجابه ولكن مع اصرار المتصل اجابت عليه اذ هو احمد يخاطبها على الهاتف ولكن باسلوب متعجرف يملئه الحقد واخبرها بشئ لم تتوقع فى يوم من لايام ان يقع لها اخبرها بما لم تستطع بعده النوم لافى اليل ولافى النهار
    اخبرها بانه سجل لها جميع مكالماتها الهاتفيه ]وانه ايضا يحمل لها صورا كانت قد اهدته اياها ليذكرها بها ولكنه قام بمنتجتها وتحويلها الى صور فاضحه وشنيعه
    قام بعد ذلك بابتزازها ماديا وطلب منها مبلغ من المال وان يقضى معها يوم كامل قبل ان يفترقو
    وبلفعل لبت الفتاة طلبه وسحبت من حسابها فى البنك المبلغ المطلوب
    مع العلم انها كانت تدرس فى الجامعه فى السنه الرابعه فى اليوم التالى افاقت احلام وودعت والدها وذهبت فى طريقها مع حبها الضائع
    بعد ان امضيا بعض الوقت مع بعضيهما طلبت منه ان يصطحبها الى عنوان مكتوب على ورقه
    سالها عن ذلك العنوان اخبرته انه عنوان لاحد صديقاتها وانها سوف تقرضها المال
    الذى طلبه منها
    استغرب احمد ذلك ولكنه لم يخض النقاش معها اوصلها الى العنوان الذى ارادته ثم دخلت الى العماره المطلوبه خرجت احلام من السياره وتوجهت الى المكان المطلوب وصعدت
    انتظرها احمد طويلا ولكنها لم تعد وواصل انتظاره لها لكن دون جدوى
    فكر احمد عن سبب التاخير ولكنه لم يعد يطيق لانتظار فهم بلحاق بها ولكن اعترض طريقه البواب يمنعه من الصعود بحجة ان لايوجد سكان فى العماره وانه اذا اراد ان يسكن عليه بمراجعةالمكتب العقاري المسؤل عن العماره
    دار فى عقل احمد الكثير من لافكار والوساوس لكنه تجاهلها وسال البواب ان كان قد راي فتاة دخلت الى البنايه ولكن البواب اجاب بنفى
    هنا لم يعد احمد قادر على الحراك واخذ يسال نفسه تري اين تكون قد ذهبت احلام ولكنه بعد تفكير طويل قرر الجوء الى شرطه لكى يبرء ساحته
    وبلفعل لجاء اليهم واخبرهم بلواقعه ولكنه احتجز لدى الشرطه بسبب ضعف موقفة وبسبب ان والد احلام اتهمه بجناية لاختطاف والبتزاز المادى
    وبعد مرور ايام قليله ذاع الخبر فى الصحف والجرائد عن وجود جثه لفتاة تدعى احلام فى احدى ضواحى المدينه
    اطلقت الشرطه سراح احمد بسبب ابتعاده عن موقع الجريمه بسبب تواجده فى السجن ولعدم كفاية لالدله ضده
    خرج احمد من سجنه وهو يتخبط ولايعلم مالذى كان يدور حوله
    وكان اول مكان هم ليقصده هو منزل احلام لكى يعلم من والدها حقيقة ماحصل
    فتح والد احلام الباب وقد تهجم وجهه حين راي احمد لم يكن يريد التحدث اليه ولانظر فى وجهه لانه كان يرى بانه هو قاتل ابنته
    ولكن بعد عناء وجهد منه وافق والد احلام على ان يتبادلو معا اطراف الحديث لكى يتوصلو معا الى حل
    لم يستطع والد احلام ان يمنع نفسه من البكاء وهو يذكر ابنته ذات الوجه البشوش التى كان يرى فيها لامل والمستقبل الواعد الذى يملئه الطموح والسعاده
    لكن بعد ان نجح احمد من تهداء من روعه اخذ يسال والد احلام بعض الاسله التى قد تفيدهم فى مجري القضيه وجهه احمد سؤاله الى الوالد هل لاحظت شئ غريب فى تصرافتها قبل الحادث
    للحظه صمت قصيره ثم وقف والد احلام قائلا: تذكرت
    رد احمد متلهفا ماذا تذكرت
    عندما كنت متجها من غرفتى الى مكتبى الخاص لاحظت انها كانت تتحدث الى احدى زميلاتها ولاكنهااغلقت الخط حينما دخلت عليها وحاولت تغير الموضوع ولاكن لم يخطر ببالى ان اسالها
    عن مايجري لانى لاخفيك علما كنت اجهل كيف اتصرف مع الفتيات وخاصة بعد وفاة والدتها منذ سبع سنين عملت جاهدا على ان اوفرلها كل ماتريد
    قاطعه احمد قائلا
    هل سددت فاتورت الهاتف يا سيدى
    نظر والد احلام الى احمد وعينيه تملاءها الاستغراب عن هاذا السؤال المفاجئ ردعليه بانه لم يكن يملك الوقت لذلك
    فى تلك لاثناء لمعت فى ذهن احمد فكره
    وهى ان يسرع والد احلام الى شركة الهاتف ويقوم بطلب فاتوره مفصله للارقام التى تم طلبها و لارقام التى وردت بتفصيل وبلوقت الذى تزامن مع وقت الحادث وبلفعل نفذ الوالد ماطلبه احمد وبعدها قام الوالد بتذكر الوقت التقريبي الذى تلقت فيه ابنته المكالمه وبعد حصر لارقام تم العثور على الرقم المطلوب
    انها نجلاء صديقة احلام لم يكن والد احلام يعرف عنها الكثير ولكنه بعد ان سال من اخلاقها اتضح له انها فتاة سيئه وزادت شكوك احمد ووالداحلام حول نجلاء فاوردو بلاغ الى قسم الشرطه التى قامت بدورها بلتقصى ولكن لم يكن هناك اى دليل او اى مدخل يثير الشبهات فتوقفت القضيه ضد مجهول بتهمة محاولة السرقه ولاعتداء
    ولكن ذلك لم يحبط من عزيمة احمد ووالد احلام الذى كان مصر على معرفة ماجري لابنته
    ففكر احمد بطريقه تمكنه من الوصول الى نجلاء وذلك بتعرف اليها عن قرب وان يجعلها تقع فى حبه لكى يستدرجها وفعلا وقعت نجلاء في حبة لكن ذلك لايكفي
    ففكر والد احلام بفكره اقتضت ان يستعين بابنة خال احلام ساره ذات الوجه الطفولى والعينين البريئتين كانت ساره تدرس مع احلام ولكنها كانت فى السنه الاولى وافقت ساره على فكره وبادرت بلتقرب الى نجلاء وبعد مرور عدة ايام اصبحت ساره الصديقه المقربه لنجلاء ومع تزامن الايام وتفاقم الاحداث راى احمد انه من الصواب ان يبداو بلجزء الخير من الخطه وكان كتالي
    ان يجري احمد اتصالا هتفيا لنجلاء يطلب منها المال بحجة الغرق بديون وانه مهدد بلسجن
    ولان نجلاء كانت ممدمنه على الحبوب المهدائه فاصبتها حاله هستيريا وجنون لانها لم تستطع ان تتخيل بان حبيبها ورفيق دربها يزج بسجن
    احست نجلاء بضعف فسارعت بلاتصال على ساره التى كانت بدورهاتنتظر هذا الالتصال
    وبعد اتفاق مسبق جهزت ساره جهاز تسجيل صغير الحجم وضعته فى جيب بنطالها
    واستعدت للانطلاق الى ا نجلاء قام والد احلام بايصال ساره الى لبيت
    وفى الطريق اضحى يوصى ساره بكيفية استدراج والمراوغه
    تقدمت ساره وطرقت لباب ففتحت لها فتاة صغيره تدعى اميره كانت اخت نجلاء الصغري
    كانت نجلاء قدفقدت والديها قبل عامين مماثر على سلوكها وطريقة تصرفها وتعملها مع الاخرين
    اصبحت فتاة انانيه لاتحب الا نفسها فقط ولاتكترث للغير وكان لدى نجلاء اخ اكبر منها ولكنه كان مشغول بتجارته
    ولا يتفرغ لمشاكل البيت والاسره
    دخلت ساره الى المنزل وسلمت على نجلاء وكانت يداها بردتين من الخوف ولكنها تغلبت على خوفها وصمدت
    ادخلت نجلاء ساره الى غرفتها واطلعتها على صورها وصور صديقتها ورسائلهم
    ومن بين تلك الرسائل كانت رسائل احلام تظاهرت ساره بعد معرفتها لاحلام وبدات تسال عنها واخذت نجلاء تجاوبها
    وفى اثناء الحديث اخبرت نجلاء ساره بامر اتصال احمد وطلبه للمال الذى لاتملكه فاقترحت عليها ان تقرضه من احدى الصديقات ولكنها صمتت
    فاقترحت عليها ا ان تقترض بعض المال من احلام ولكنها ارتبكت وتلعثمت وقالت انها لاتستطيع
    تضاهرت ساره بلحيره وسالتها عن السبب فختلفت الاسباب تاره تقوا ان احلام مسافره لذلك هى لاتستطيع وتاره لنها لاتملك هاتف احست نجلاء بلضطراب فسارعت لتناول مهدئاتها استغلت ساره الوضع واشعلت جهاز التسجيل وانتظرتها الى ان انهارت كليا وبدات تسالها
    اين هى احلام واوهمتها بانها صديقتها لحميمه ولن تخبر اى احد عن سرهما اجهشت نجلاء بلبكاء واخبرتها بقصة احلام


    قالت :بانها مصادفه اتصلت باحلام وكانت تستعد للقاء صديقها بليوم التالى اخبرتها احلام بتفاصيل كامله وانها سوف تعطيه المال الذي طلبه كانت نجلاء وقتها بحاجه ماسه الى المال لكى تشتري ماتحتاجه من مهدئات
    تقول انهيت المكالمه وفكرت في كيفيه اخذ المال منها تقول عاودت الاتصال بها وتفقت معها على ان توافيها الى مكان خال لكى يتفقو على حل المشكله وصفت لها العنوان الذى اخذها اليه احمد ولكن اتفقت معها على ان تغادر معها المبنى وتذهب معها الى مكان اخر بعيد عن الظغط النفسى الذى يسببه وجود احمد هناك
    وبلفعل غادرتا المكان وتوجهو الى مكان خالى وبعد وصولهم اليه داربينهم نقاش حول تخلص من المشكله
    اثناء الحوار وصلت احدى الفتيات وبحوزتها كميه من المهدئات كانت قد طلبتها منها فى وقتها احست احلام ان هنالك شيئ غريب يحدث وان هنالك مؤامره تحاك ضدها حاولت التملص والانسحاب لكن دون جدوى فقررت الابتعاد دون ان تبرر سبب وفى اثناء ذهابها لحقت بها نجلاء لاخذ المال الذى كانت بحاجته وحصل بينهم تدافع ادى الى سقوط احلام ميته
    تقول :تعاونت انا وتلك الفتاةعلى اخفاء معالم الجريمه وجعلها تعدى وسرقه وتركناها هناك وعدنا ادراجنا الى البيت
    كانت ساره تستمع اليها وهى مندهشه مما تقول لم يخطر ببالها ان يكون هنالك اناس بهذه الوحشيه وليس لديهم رحمه
    غفت نجلاء وهى تحكى روايتها انتهزت ساره الفرصه وخرجت مسرعه وتجهت الى والد احلام واسمعته الشريط الذى قدمه بدوره للعداله
    التىسارعت بلقبض على نجلاء وشريكتها


    لم يكن احمد يريد المال ولكن وضعه كاختبار لها


    بالمناسبة هذي اول مرة االف فيها قصة واتمنى تعجبكم
    0


  2. ...

  3. #2
    شكرا لكي اختي اعجبتني القصة جدا جميييييييييييييييييييييييييييلة والى الأمام

    ومشكورة مرة تانية عالقصة الحلوة
    We are all like the bright moon, we still have our darker side
    We have nostalgia for the past because it is gone
    If it comes back we would hate it

    The coward will find 36 solutions to his problem
    but the one will like most is fleeing
    0

  4. #3
    0

  5. #4
    مشكووووره اختي على الـقصه الـجميله والحـزيـنه فـي نفـس الـوقت تابـعي وانا لـكي متـابع ... انشـاء الله.


    .::"::"::..وتقـبلي مـروري.::"::"::..
    0

  6. #5
    تسلمي يا قمر على القصة الحلوة و ننتظر المزيد

    حاولي تزوري قصتي ودي اول قصة االفها
    تم حذف التوقيع لمخالفته قوانين المنتدى المتعلقة بالتوقيع

    يجب ألا تزيد المساحة عن 500 * 500 بيكسل للعرض والطول
    0

  7. #6
    0

  8. #7
    0

  9. #8
    مشكورين ع المرور
    واتمنى تشوفون جديدي لاني اشتغل الحين على وحده
    0

  10. #9
    مرحبا
    مشكور اختي
    القصة جنان
    تحياتي
    كل عام وانتم بالف خير
    0

  11. #10
    يمنع الرد على المواضيع القديمة التي مضى عليها أكثر من سنة

    يغلق
    e418
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter