الصفحة رقم 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 101
  1. #1

    شخصيات للتحليل (كل يوم شخصية جديدة)

    attachment


    الإسم : locy

    العمر : 18

    التحليل


    لم تدرك (لوسي) في بداية طفولتها .. أنها مختلفة عن الآخرين ، ولم تلحظ أنها تميزت عن الآخرين في شكلها الخارجي ، تميزا بسيطا .. لم تدرك أن له تأثيرا قد يغير مصيرها يوما ما ، فما المشكلة إن كان أعلى رأسها أذني شبيهتان بأذني القطة .
    بدأت حياتها في ملجأ للأيتام ، ولم تفهم سر إبتعاد الأطفال عنها ، وشيئا فشيئا .. بدأت تدرك ما يتهامس به الآخرين بشأنها ، لكنها لم تعرف طعم المعاناة الحقيقية إلا حين دخلت المدرسة ، ولم تكد تبلغ العاشرة ... حتى بدأ عذابها الحقيقي ، بعض زملائها يخشون الإقتراب منها ويخافونها ، وبعضهم .. ينفر منها ... والبعض الآخر يضايقها ، وينفي عنها صفة الآدمية ، وأنها وحش وليس بشرا ، ولم يكن لديها الحجة لتدافع عن نفسها .. فهي تشعر بداخلها بأنها مختلفة ، لكنها لا تريد ذلك ، تريد حياة طبيعية ...
    ويوم أصيبت بالحمى ... لم تجد من يعتني بها ، بل إنها فجأة وجدت نفسها وحيدة في غرفة ، وسمعت إحدى المشرفات على الملجأ تقول .. بأن الأطفال يخافون أن يشاركوها الحجرة ، وبدأت تشعر كم هي وحيدة .. لا أحد يكترث بها ، فخرجت تبكي تحت المطر المنهمر ، وبينما هي في حزنها .. تجد كلبا صغيرا ، وتقرر الإعتناء به .. بعد أن رأت أنه صديقها الوحيد في هذا العالم ، وذات يوم أخذت معها إلى المدرسة ، وخبأته بعيدا عن زملائها .. حتى لا يضايقونه ، ولم تخبر إلا فتاة .. كان تتوسم فيها الطيبة ، لكن الفتاة ... لم تكن كما ظنت ، وأخبرت الجميع ، وقام بعض الصبية .. بأخذ كلبها .. وبدأت مشاجرة .. انتهت بأن قام أحدهم بقتل كلبها أمام عينيها ، وهنا أدركت لماذا هي مختلفة ... وأنها ليست بشرا ، وقبل أن يستوعب أحد شيء .. كانت الغرفة قد امتلأت بالدماء .. ولم يبقى جسد صبي واحد على حاله .. تفجرت الأجسام ... وحلقت الرقاب وتناثرت الأشلاء في كل مكان .. وخلفة عاصفة من الدماء ....


    ولا شك أن هذه الأعوام القليلة .. بما فيها من معاناة كبيرة ، هي من شكلت شخصية (لوسي) القاسية ، والتي كرهت البشر ، وسعت إلى الإنتقام من الجميع ... وأعتبرت البشرية كلها مسئولة عما أصابها

    لكن كان هناك فرصة أخرى لها ، فرصة لتغيير حياتها ، وجعلها فتاة سوية .. وذلك حين قابلت الوجه الآخر للبشرية ... الوجه المتسامح الطيب ، الذي لا يجد ضرا من التعايش بسلام مع أي كان .
    حدث هذا في يوم من أيام الصيف .. كانت تسير وحيدة ، تختبئ من فرق البحث التي تبحث عنها ، وربما كانت تبحث عن ضحية جديدة ، لكن صوتا غذبا تناهى إلى أذنيها .. صوتا عذبا جميلا ، شعرت بأن الصوت يناديها إلى حياة جديدة بعيدة عن الكراهية التي سكنت قلبها ، وحين اقتربت رأت فتى صغير .. نظر لها بدهشة ، وكم لم تتوقع لم يسخر منها ، وبكلمات قليلة .. اتفقا على اللقاء يوم الغد ، وجاء وبصحبته قبعة صغيرة .. وضعها على رأسه ، حتى لا يضايقها أحد بنظراته لها .
    وقضت (لوسي) برفقة صديقها الجديد (كوتة) .. أجمل أوقاتها ، وبدأت تبتعد عن الحقد الذي ترعرع في قلبها ، ولم تعد ترغب بقتل أحد بعد الآن ، وبدأت تشعر بجمال الحياة .

    لكن هذا لم يدم طويلا ، فقد انتهت عطلة الصيف و(كوتة) سيعود إلى قريته ، وبدأ عذا الوحدة .. بجثم على صدرها ، وقررت أن تلقي على صديقها نظرة أخيرة ، لكنها وجدته بصحبة ابنة همه ، وشعرت بأنها نسيها .. وأنه لم يعد يهتم لها ، وسقطت داخل أحزانها .. وعادت نزعة الإنتقام تحل عليها ، ولم تعد تتذكر سوى ذكرياتها الأليمة ، وبداخلها .. تردد نداء الكراهية عاليا ، واضعا غشاوة على قلبها ... أنستها أي شيء آخر ، ولم تكن تحتاج إلى ركلة صغيرة من أحد المارة ، وهو يصيح فيها أن تنهض من على الأرض ، ونهضت (لوسي) ، لكنها نهضت فتاة أخرى ... لقد نهض بدلا عنها فتاة غذيت بالمعاناة والآلان ، ولم تعرف سوى القسوة والكراهية ، وتفجر كل شيء حولها ، وحلقت الرؤوس في الهواء ، وكأن السماء تمطر دماءا .. فقد امتلأت الطرقات حولها .. ببرك صغيرة من الدماء ...

    يتبع ...


  2. ...

  3. #2
    لكن هذا لم يكفيها .. تبعت (كوتة) داخل القطار ، وحين قالت أخت (كوتة) الصغرة بأنها رأتها .. وأنها هي من قتل الناس ، وأن ما حدث لم يكن قنبلة ، قامت (لوسي) بقتلها أمام عيني (موتة) ، ثم قتلت والده ، وبعد الحادث .. فقد (كوتة) جزءا من ذاكرته ، ونسي هذا اليوم تماما ، وكل ما يذكره أن أباه وأخته ماتا في حادث ، أما (لوسي) .. فتتعرض بعد ذلكر إلى مغامرة .. تقتل فيها صديقة لها وهي تدافع عنها ، بينما رجال الفرقة الخاصة يبحثون عنها ، ليرسلوها إلى مختبر الأبحاث .
    بعدها تقضي (لوسي) ثمان سنوات .. ثمان سنوات كاملة تتعرض للتجارب القاسية ، ومكبلة في غرفة لا يدخلها أي ضوء ، ثم يساعدها أحد الأطباء على الهرب ، وتهرب مخلفة خلفها .. عشرات من الجثث الممزقة ، لكن أحد القناصة يصيبها يطلقة في رأسها ، وتسقط في المحيط .. بعد فقدت ذاكرتها .
    وتتبدل شخصيتها تماما .. إلى فتاة لا تعرف شيئا في الحياة إلى كلمة (نبه)

    attachment


    بعدها تعيش في منزل (كوتة) .. الذ يعثر عليها ، ويبقيها في بيته ، وهو لا يعرف من تكون ، وتبدأ فرق البحث .. بالبحث عنها ، وتتوالى الأداث ، حتى يستعيد (كوتة) ذاكرته ، وتعود (لوسي) إلى حقيقتها ، وفي مشهد مؤثر .. يودع كلاهما الآخر ، وبعدها .. تصل الفرقة الخاصة إلى (لوسي) وتحاصرها .. ثم يتم اطلاق النار عليها .

    تمت


    الشخصية القادمة

    ((((( جون سيلفر)))))

  4. #3
    جون سيلفر


    attachment


    attachment


    وصف بأنه الرجل ذو الساق الواحدة ، والرجل ذو الساق الخشبية .. وبنظرة عامة على حياته ، فقد نشأ في بيئة قاسية ، لا تعترف إلى بالقوة .. وهذا كان واضحا في حديثه مع جيم .. عندما أخبره بأنه قد اعتاد أن يتصارع مع رجل أسود ... وكان الناس يلتفون حولهم في دائرة ، أن يديه كانت تدمي من شدة المباراة ، وأنه مع ذلك كلن يستمتع كثيرا .

    أصبح بحرا .. عند رجل من أخطر الرجال اللذين عرفهم البحر ، إنه القرصان (فلينت) ، الذي عرف بأنه الرجل الشيطان ، وكلب البحار .. نظرا لشراسته .

    كان (فلينت) هو القبطان و(بيلي بونز) مساعدة ..أما (بلاك دوج( و(سيلفر) و(جراي) .. فقد كانوا أشجع البحارة ، لكن الرجل الآخر بينهم كما كان يتهامس البحارة .. كان (سيلفر) ، ولم يكن يخفى على البحارة .. أن القرصن (فلينت) كان يخشى (سيلفر) ، وقيل أن هذا هو السبب الذي جعل (فلينت) يخبئ كل ثروته في جزيرة مهجورة ، وتروي الحكايات أن (فلينت) اصطحب ستة من البحارة .. على متن ثلاثة قوارب .. ليساعدوه في اخفاء الكنز ، وحرصا من (فلينت) على كنزه .. فقد قام بجز رؤوس البحارة الستة بنفسه ، واستخدم احداها لترشده إلى الكنز فيما بعد .

    لكن (فلينت) يموت .. ويحصل (بيلي بونز) على خريطة الكنز ، أما (سيلفر) .. فيقرر أن يكرس حياته للبحث عن الكنز .

    والآن .. لنتوقف عند أهم المشاهد في حياة (سيلفر) :

    attachment


    كانت تلك نظرته الأولى ل (جيم) .. ويبدوا من خلالها أن شعورا ما قد تملكه حينها ، وكأنه تذكر شيئا قديما .


    attachment

    هنا نجد (سيلفر) .. يتعامل مع (جيم) بمرح .. ويصافحه رغما عنه ، إذ كان يحاول إقناع (جيم) بأنه ليس الرجل الذي يخشاه (بيلي بونز) .. قبل أن يقتل .

    attachment


    attachment


    هنا يبدوا (سيلفر) مستمتعا كثيرا بدوره كطباخ ، وقد أخفى نفسه بمهارة .. حتى إن من ينظر إليه .. لا يمكنه أن يشك للحظة واحدة أنه رجل خطير ، وربما كان هذا من أهم ما يميز (سيلفر) ، فلا أحد يعرف ما يدور برأسه ، إنها الشخصية الغامضة .. التي لا توحي أبدا بالغموض .

    يتبع ...

  5. #4
    attachment


    هنا (سيلفر) وهو يواجه لعنة الشيطان .. داخل السفينة الشبح ، فقد انطلق بشجاعة .. نادرة .. وسط الليل ، وأمواج البحر السوداء .. تحيط به من كل جانب ، وأظهر حينها أنها لا يكترث لأي خرافة يطلقها البحارة .. وقد تميز بهذا كثيرا .. وسنرى فيما بعد ، كيف أنه لا يكترث بأي من نذائر الشؤم التي يخشاها البحارة .


    attachment

    هنا .. وهو يعرض على القبطان (سمولت) مواجهة القراصنة ، مؤكدا له أنه لن يخسر رجل واحد ، وبخدعة ذكية .. تمكن من الإنتصار عبيها .. ودون استخدام مدافع السفينة ، وبتلك البراعة المذهلة التي ظهر بها .. بدأ القبطان (سمولت) .. يشك في هذا الطباخ ، الذي أثبت أنه أكثر خبرة ومهارة منه .. في التعامل مع القراصنة .


    attachment


    attachment



    (سيلفر) واقف على سطح السفينة .. يتأمل البحر أمامه .. ربما في تلك اللحظة .. كان يتذكر ماضيه مع البحار ـ وأيامه الأولى كبحار عند (فلينت) .


    attachment


    attachment


    كانت تلك هي اللحظة .. التي يكشف فيها (سيلفر) عن نفسه ، وأنه هو القرصان ، وبنظرة أكثر قربا .. فقد كانت النشوى تملئ صدره ، وهو يشعر بأنه على أعتاب جزيرة الكنز ، فها هو يعود إلى الجزيرة التي ذهب إليها بحارا ، لكنه الآن يعود إليها قبطانا .



    attachment


    (سيلفر) وهو يقتل البحار (جوبلز) ... الذي حاول التمرد عليه وأخذ مكانه ، لقد أثبت (سيلفر) هنا .. أنه لن يتورع عن قتل ، كل من يحاول الوقوف في طريق حصوله عن الكنز ، الكنز الذي مثل له كل شيء .


    attachment


    attachment


    من أهم المواقف المؤثرة .. فهي المواجهة الأولى بينه وبين (جيم) ، بعد أن علم (جيم) بأنه قرصان ، وأنه كان يخدعه ، لقد كان (جيم) حينها ، غاضبا .. غاضبا من الرجل الذي خدعه ، غاضبا من الرجل الذي تسبب في قتل (ريترو) ، غاضبا من نفسه .. لأنه سمح لقرصان أن يخدعه .
    أما (سيلفر) .. فقد بدا مفتقدا ل (جيم) على وعلى الرغم من صياح (جيم) .. إلا أنه حافظ على هدوءه التام ، وبلطف .. أعاد (سيلفر) إلى جيم الجرس ، ثم ابتعد بهدوء .. تاركا (جيم) على الأرض يبكي .. يبكي لأن أحب قرصانا ، يبكي لأن حبه وصداقته القديمة له منعته من أخذ الثأر ل (ريترو) .
    ويتضح هنا مدى الأثر الكبير الذي يخلفه (سيلفر) في الآخرين .

    يتبع ..

  6. #5
    attachment

    كان هذا .. من أكثر المواقف المحيرة ، فقد وقف (سيلفر) من بحارته .. يسخر من (جيم) الذي يحاول جلب الماء من أجل الجراحة للقبطان (سمولت) .. الذي أصيب برصاصة .


    attachment

    attachment


    attachment


    فقد بدا (سيلفر) قاسيا .. لا يعبأ أبدا ب (جيم) ، ربما لأنه كان وسط بحارته ، أو ربما كان يريد أن يثبت لنفسه .. أنه مازال قويا ، وأنا لا شيء يمكن أن يؤثر على تصرفاته ، أو يثنيه عن هدفه للحصول على الكنز

    attachment


    وكانت تلك هي الغبتسامة التي ودع بها (جيم) ، وهو يعود خائبا .

    attachment

    هنا يظهر (سيلفر) في قمة الغضب .. لأن أحد البحارة حاول أن يجادله .. على قراره بجر السفينة ، وجعلها قريبة من الشاطئ .

    attachment

    attachment

    ولم يكتف (سيلفر) بتوبيخه ... بل أسقطه أرضا ، وهو يذكره بالكنز ، وأنه أيضا يبذل كل جهده من أجل الوصول إلى الكنز .
    أمر ذكي من (سيلفر) .. إذ استخدم معه اسلوب الترهيب والترغيب ، فقد ضربه .. ثم ذكره بأن الكنز بانتظارهم .

    attachment


    attachment


    هنا (سيلفر) وهو يشجع بحارته على المضي قدما بالسفينة ، إذ لم يكتفي بإلقاء الأوامر .. بل شاركهم بالتشجيع .. وبث الحماسة فيهم .



    attachment

    attachment


    لحظة سقوط (سيلفر) عندما قطع (جيم) مرساة السفينة ، وبدأت السفينة تتحرك عشوائيا .. وسط الأمواج الثائرة .

    attachment

    (سيلفر) و(جيم) يتعاونان .. للحفاظ على مسار السفينة ، بدا (سيلفر) سعيدا وهو مع (جيم) ، فلا جدال أن (سيلفر) تأثر كثيرا .. بشخصية (جيم) الصادقة ، التي لم يألف مثيلا لها من قبل ، حتى (جيم) .. لم يستطع أن يخفي حزنه لأجل (جيم) ، فقد كان يعيش صراعا نفسيا في داخله .. بين اعجابه وحبه بصديقة الذي يراه عظيما ، وبين ما تربى عليه من أخلاق .. تمنعه من أن يكون عونا للأشرار .


    attachment

    سقطو (سيلفر) في البحر بعد أن اختل توازنه .

    attachment

    هنا تبدوا واضحة .. سعادة (جيم) بأن (سيلفر) مازال على قيد الحياة .

    attachment

    (سيلفر) يمنع قراصنته من قتل (جيم) ، فعل هذا رغم علمه بأنه بذلك يخالف قوانين القراصنة ، لكن (سيلفر) عاد يصرح بأنه لا يكترث بقوانين البشر ، وربما هذا لأن شخصيته تأبى أن تخضع لقوانين وضعها أناس مثله ، فلما عليه أن يسير عليها .. مادام يجد نفسه أفضل ممن وضعوها ، لذا لم يكترث بما يمكن أن يحدث .

  7. #6
    شكور عالموضوع الكول بس ممكن تحلل شخصية جي في جوبيتس
    attachment

    thx alot waled el-6'ahry 4 the cool sign

    تسلمين × دلوعة و نص × عالإهداء الكوول asian
    [glow]عضوة في عصابة :[/glow]

    show

  8. #7
    attachment

    attachment

    (سيلفر) وهو يتسلم العلامة السوداء بكل بساطة ، حتى إن من أعطاه إياها هو من شعر بالخوف ، إنها ثقة (سيلفر) الكبيرة بنفسه ، فحتى حين حذره (جيم) من أخذها .. لأنها تعني أنه سيقتل ، لم يبالي (سيلفر) ، وعاد يؤكد أنه لن يخضع أبدا لقوانين البشر .

    attachment

    attachment

    وبكل بساطة .. قام (سيلفر) بابتلاع العلامة السوداء ، وكأنه يحاول كظم غيظه .


    attachment


    attachment


    لكن يبدوا أنه لم يستطع .. فشخصا مثل (سيلفر) ، يرى نفسه الأفضل ، فكيف ل أن يسمح لبحارة .. مجارة بحارة أن ينحوه عن زعامتهم ، لقد كان ذلك اهانة كبيرة له .. جعلته ينقض عليهم .. مفجرا غضبه فيهم .
    وكانت المرة الأولى التي يقوم بعمل شيء دون تفكير ، بدافع الغضب ليس إلا .

    attachment

    ولم تكن النتيجة جيدة .. إذ سقط أرضا ، حين تكاتفوا جميهم عليه .


    attachment

    attachment

    وبسبب ذلك .. خشى القراصنة منه ، وشعروا بأن وجوده يهدد حياتهم .. فقرروا قتله حرقا .


    attachment

    attachment

    attachment


    وبدلا أن يتوسل إليهم .. بدا مفعما بالثقة .. متمالكا نفسه تماما ، واثقة من أنه سينجوا .. كما لو أنه نظر في المستقبل ، ولم يكن من الصعب عليه ، أن يقارب حالهم به .. وحالهم بدونه ، بل بين لهم أنهم من دونه .. لن يستطيعوا لا العثور على الكنز .. ولا حتى تسيير السفينة ، واضعا اياهم في موقف حرج .


    attachment

    attachment

    وبنظرة آمرة .. تمكن من بث الرعب في قلوب الجميع ، وأجبرهم على أن يجعلوه قائدا عليهم مرة أخرى ، وما لا أفهمه .. أنه لم يعاقب صاحب فكرة التمرد عليه قما عاقب (حوبلز) من قبل ، ربما لأنه اعتبر الجميع مذنبا ، وليس سهلا أن يعاقب الجميع ، أو ربما لأنه كان بداخله .. يعترف بخطأه في مساعدة (جيم) .


    attachment

    attachment

    هنا .. عاد مرة أخرى صاحب فكرة التمرد عليه بالامس .. ليرميه بطلقة من بندقيته ، قبل أن يتمكن (جيم) من تحذيره ، ولولا تدخل رفاق (جيم) وقتل البحارة ، لمات (سيلفر) .. لكنه بقي .. أثيرا وحده .. بعد مقتل قراصنته .

    attachment

    attachment

    كانت تلك .. لحظة اصابته بالملاريا ، لم يصق أنه سيموت هكذا وبهذه السهوله ، لم يصدق أنه يمكن أن يموت كما يموت الآخرين ، هو الذي لم يخشى شيئا في حياته .. وواجه أمواج البحر العاتية ، ولم يبالي بحيتان البحر .. سيموت هكذا .. كما يموت أي شخص آخر .. وحتى قبل أن يصل إلى هدفه ، لقد كانت صدمة كبيرة عليه ، صدمة كانت ستميته .,. قبل أن يقتله المرض .

  9. #8
    attachment

    attachment


    وفي رحلة العودة ، لم يصدق (جيم) أو(جراي) أن (سيلفر) يمكن أن يستسلم للموت بهذه السهولة ، وأن يبقى ساكنا .. رغم علمه بأن الموت بانتظاره لدى عودتهم إلى انجلترا ، وبدا كلاهما خائفا من استسلام (سيلفر) للموت ... وكأن استسلامه للموت يعني موتهما لا موته ، وبدأ (جراي) بضرب (سيلفر) .. في محاولة منه لإخراجه من تلك الحالة التي أثر نفسه فيها .

    attachment

    وسرعان ما بدأ (سيلفر) بالرد


    attachment

    بعدها .. بدا (سيلفر) واثقا من نفسه ، وكأن روحه قد عادت إليه من جديد ، وبابتسامة مفعمة بالثقة .. شكر (جراي) .


    attachment

    عودة (سيلفر) إلى زوجته .. بعد أن سمح له (جراي) بالفرار ، أو هكذا ظني .. فقد شربا معا وأخذ (جراي) يلمح له بأنه لن يستطيع الهرب منه .. لأنهما سيسقطا في النوم معا ، وكأنه يرشده بطريقة الهرب .



    attachment

    مشهد ظهرو (سيلفر) في احدى الحانات .. بعد اختفاء دام عشر سنوات ، وبدا بعد عشر سنوات .. مفعا بالقوة والحيوية .. ويتحدى الأخرين في مصاراعت للأيدي ، ويبدوا أن قوته كانت معلومة عند الجميع .. إذ تهرب الجميع من مواجهته .

    attachment

    هنا يفاجئ .. (جيم) بقوة (سيلفر) بعد أن هزمه ، ولم يفهم (جيم) بعدها ، لماذا أنكر (سيلفر) معرفته به ، هل لأنه لا يريد أن يكون أثيرا للذكريات ، هل لأنه قرر أن يمضي بقية حياته وحيدا .. بعد موت زوجته ، ل هجر الحياة إلى الأبد ، هل أراد أن ينساه الجميع ، هل يخجل من ماضيه ، أم يخجل من (جيم) ، أم يريد أن يبدأ بداية جديدة ، أم أنه يدرك أن ماضيه .. ليس به سوى الأحزان ، فقرر أن ينساه ، لم يفهم (جيم) .. السبب ، وكاد قلبه يتمزق وهو يرى صديقة يغادر مبتعدا .. بعد أن عثر عليه أخيرا .. بعد عشر سنين من البحث .


    attachment


    attachment


    وكانت تلك .. هي المرة الأخيرة التي يرى فيها (سيلفر) ، ولم يره شخصا عاديا مستسلما أو منتظرا للموت ، بل أبصره .. كما عهده .. بطلا مقداما .. يأبى الغستسلام ، وبدا هذا واضحا وهو يحث ببغاءه على الوقوف على قدميه من جديد ، وعدم الغستسلام للضعف .

    attachment



    attachment


    attachment


    attachment


    attachment


    attachment







    في المرفقات .. آخر مشهدين ل (سيلفر) .


    تم

    الشخصية القادمة

    الشخصية التي عرفت بأنها جمعت بين الرجل والمرأة

    أوسكار فرانسوا
    أو كما تلقب * وردة فرساي*
    أو كما عرفناها نحن

    ((((( الليدي أوسكار )))))
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف » zip silver.zip (492.2 كيلو بايت, 70 زيارة)

  10. #9
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أمل ما ينتهي
    شكور عالموضوع الكول بس ممكن تحلل شخصية جي في جوبيتس

    العفو .. بس لو ممكن تكتبي اسم الأنيمي والشخصية بالإنجليزي ، علشان أفهم

  11. #10
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يخرج من الظلام ليوقع القلوب بصوت طرق الخشب و يرسم ابتسامة الخوف على الشفاه
    انه رجل ليس كغيرة من الرجال انه الطباخ الماهر جون سيلفر
    (قاهر الملاريا )


    موضوع رائع اخي الكريم

    لطالما كنت معجبة بسيلفر و احببت الحديث عنه هذه الشخصية هي التي تتربع على عرش قائمة الشخصيات عندي انا متعلقة بهذه الشخصية بجنون لدرجة انني افرح كثيراً عندما ارى تاريخ ميلادي و اقرأ كلمة June -
    john

    موضوع واحد لا يكفي للحديث عن هذا الشخص الرئع
    اشكرك مرة اخرى
    Thanks MegaToon

    attachment

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة الوردة الجوريه
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يخرج من الظلام ليوقع القلوب بصوت طرق الخشب و يرسم ابتسامة الخوف على الشفاه
    انه رجل ليس كغيرة من الرجال انه الطباخ الماهر جون سيلفر
    (قاهر الملاريا )


    موضوع رائع اخي الكريم

    لطالما كنت معجبة بسيلفر و احببت الحديث عنه هذه الشخصية هي التي تتربع على عرش قائمة الشخصيات عندي انا متعلقة بهذه الشخصية بجنون لدرجة انني افرح كثيراً عندما ارى تاريخ ميلادي و اقرأ كلمة June -
    john

    موضوع واحد لا يكفي للحديث عن هذا الشخص الرئع
    اشكرك مرة اخرى



    وعليكم السلام



    يخرج من الظلام ليوقع القلوب بصوت طرق الخشب و يرسم ابتسامة الخوف على الشفاه
    انه رجل ليس كغيرة من الرجال انه الطباخ الماهر جون سيلفر
    (قاهر الملاريا )

    مقدمة مثيرة .. أتمنى كنت أعرفها



    أنا أيضا عيد ميلادي في june

    لكن أحب (لوسي) أكتر ، مع إن شخصية (سيلفر) أحمق كتير

    وشكرا على المشاركة المفيدة

  13. #12
    كرا على التحليلات الرائعه..انتظر جديدك عن الليدي اوسكارsmile
    attachment
    ^^Friends 4 Ever
    asian Thanx A Lot Farosha

  14. #13
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~*{ RoGiNa }*~
    كرا على التحليلات الرائعه..انتظر جديدك عن الليدي اوسكارsmile
    العفو .. وجاري رفع 160 صورة من أجل الليدي أوسكار

    بس عندي سؤال

    كيف بتخلي لون اسمك أخضر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اخر تعديل كان بواسطة » باري في يوم » 16-06-2006 عند الساعة » 06:32

  15. #14
    attachment

    attachment


    الليدي أوسكار

    ربما يظن البعض .. أن معاناة أوسكار بدأت منذ ولادتها ، وبالأخص .. لحظة أن قرر والدها أن يربيها كرجل ، وقد يكون بهذا شيئا من الصحة ، لكن الخمسة عشر عاما الأولى في حياتها .. لم تكن أبدا بهذه القسوة التي قد يتصورها البعض ، ويرجه هذا إلى سببين :
    الأول : أنها كطفلة .. ما كان لها أن تفهم ما وراء تعليمها المبارزة والفروسية .
    الثاني : أنها كانت كأي طفل صغير .. تعشق الحركة ، والإنطلاق على ظهر فرس تسابق به الريح .
    كل هذا جعل من طفولتها .. طفولة ليست بالسيئة ، والدليل على ذلك .. أنها لو كانت قد كرهت تلك الحياة ، لما اختارت بعد ذلك أن تسلك مسلك الرجال .

  16. #15
    attachment

    attachment


    كانت ليلة عصيبة في حياة الكونت (جيرجا) ... فها هو مولوده المنتظر على وشك أن يولد ، لقد كان حينها يفكر .. في مستقبل طفله الجديد ، الطفل الذي سيحمل اسم عائلته ، والذي سيكمل أمجادها ، لقد قرر أن يجعل منه بطلا مقداما شجاعا .

    attachment

    لكنه لم يحسب حسابا لما قد يحدث ، اعتقد أنه سرزق بولد .. فقط لأنه يريده ، وكأن رغبته قادرة على تغيير الأقدار .

    attachment

    attachment

    attachment

    ومع الصدمة اللحظية التي مر بها .. تراءا له ما عليه أن يفعله ، فحتى لو لم ينجب ولدا ، فسيجعل ابنته ولدا ، وعزم على ذلك ، دون أن يبالي بأن قراره .. قد يسبب المعاناة للكثيرين .

    attachment

    وكما يقال .. بأن من عشق حياة الصراع ، لا يمكنه أن يبتعد عنها أبدا .. كذا أصبحت (أوسكار) ، فلم تعد تشعر بالسعادة إلا وهي تبارز .


    attachment

    ولم يمضي وقت طويل .. حتى واجهت أول تحدي حقيقي في حياتها ، لقد قرر لها أن تتبارز مع (جيروديت) ، على منصب قائد الحرس الخاص للأميرة القادمة من النمسا (ماري أنطوانيت) .

    attachment


    كان شيئا غير متوقعا ذلك الذي فعلته (أوسكار) ، إذ لم تندفع بحماس الشباب .. ولم تغتر بقوتها .. ، إنما قدرت نفسها .. وأنها امرأة ، وأنه لن يكون أمرا محببا ‘ن هزمت رجلا أمام الملك والنبلاء ، لقد أدرمت أنها إن فعلت .. فستجرح كبرياءه جرحا .. لن يندمل أبدا ، فتحدته بعيدا عن الأعين ، ولم تطل المباروة كثيرا ، إذ كانت تفوقه بمراحل كثيرة ، وألحقت به هزيمة مؤكدة .

    attachment

    وحين حين حاول مهاجمتها من جديد ، عاد يخفق ثانية .. لتؤكد له أنها الأفضل .
    وسرعان ما أصبحت قاءدة للحرس الخاص للأميرة .


    attachment

    ويوم وصول الأميرة الجديدة .. كانت تواجه التحدي الثاني في حياتها ، فقد تم تدبير خطة .. لوضع أميرة مزيفة ، لإفساد التحالف السلمي .. بين (فرنسا) و (النمسا) .

    attachment

    وبقوة ملاحظتها .. استطاعت انقاذ الأميرة من حادثة الإختطاف ، وإعادتها إلى القصر مرة أخرى .

    attachment

    بعد ذلك توالت الأحداث سريعا ، وبدأ الصراع بين (ماري) و(زيباري) على لقب سيدة فرنسا الأولى ، وسرعان ما حسمت(أوسكار) أمرها .. واختارت أن تقف بجانب الأميرة الصغيرة (ماري) ، الأميرة التي رأتها صادقة بمشاعرها .. كريمة بأخلاقها ، فلم تتردد لحظة واحدة في مساندتها .


    attachment

    ولم تكن (أوسكار) تعلم .. أن الحفلة التي أصرت (ماري) على الذهاب إليها ، ستغير حياتهما معا .. ولم تتردد (أوسكار) في اظهار شخصيتها وشخصية الأميرة ، لإبعاد الساب الذي رأته يتطفل على الأميرة .

    attachment

    ولم تمض لحظات .. حتى شعرت (أوسكار) بأنه ليس مجرد شاب وسيم ، فقد كان نبيلا يتحدث بشجاعة .. غير مبال بالسيف الموجه إليه ، ولم تعلم أن ما أثر فيها ... قد أثر أيضا في (ماري) أضعافا كثيرة .

  17. #16
    في تلك الأثناء بالذات .. كان (أندريه) أيضا ، يشعر بأن (أوسكار) تبتعد عنه ، وكأن بينهما رباط .. اهتز منذرا اياه بالخطر .. لحظة التقاء (أوسكار) و(فيرسن) .

    attachment

    attachment

    وكان حادث سقوط الأميرة من على ظهر الحصان ، هو الذي أعاد الطمأنينة إلى قلب (أندري) ، فبعد اتهامه بالإهمال ، وأمر (لويس الخامس عشر) بالحكم عليه بالموت ...

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    وحين علمت (أوسكار) بذلك .. هبت دون تفكير لنجدته ، فقد زلزلها الخبر ، وعلى الرغم أنها لم تكن تعرف .. كيف السبيل لإنقاذه ، لكنه امتطت فرسها .. مسابقة الريح .. لنجدته قبل تنفيذ الحكم عليه ، ومن اصعاب التكهم .. إن كانت (أوسكار) قد فكرت في عاقبة ما ستفعله ، فهل فكرت أنها قد تتهم بالتمرد ... ويتم اعدامها معه ، أم أنه اندفعت دون تفكير ..
    الواضح أنها لم تفكر .. ولا نعلم حينها إن كانت قد أخفقت .. فهل كانت ستندم على تدخلها ، أم أنها كانت سترضى بالموت معه .
    وع رفع سيفها في وجه الملك ، وعلى الرغم من أنها وضعته تحت قدمه ، إلا أن الملك ما كان له أن يرضخ لطلبها .. ولم يكن ليستمع إلى طلبها ، بل كان هذا سيزيده عنادا ، فلو فكرت (أوسكار) قليلا .. وقدمت طلبا للعفو عن (أندريه) ، لكان أعفي عنه ، لكن اندفاعها كاد أن يزيد الأمر سوءا ، لكن تدخل (فيرسن) معها ... كان بمثابة دفعة قوية .. لعربة عانت (أوسكار) من دفعها وحيدة ، وفي موقف حرج كهذا .. شعرت (أوسكار) بأنها مدينة ل (فريسن) بالكثير ، فقد أثبت أمامها مرة أخرى .. أنه رجلا نبيلا شجاعا ، لا يخشى شيئا طالما أنه مقتنع بما يفعل ، تلك الصورة هزت (أوسكار) كثيرا ... وأصبح (فيرسن) بالنسبة إليها ، هو غايتها التي تتمنى أن تصل إليها .
    ولو أن الأمر انتهى عند هذا الحد .. لانفجر الملك مطيحا بعربتهم بعيدا ، فقد كانت تلك العربة .. تدعس عباءته مهينت إياه ، عابرت رغم أنفه ، فلا هيبة لملك .. تراجع عن قرار ... تحت ضغط المتوسلين .
    ولم يحسم الأمر إلا بتدخل الأميرة نفسها ، فقد أوجدت سببا للملك ليتنحى عن قراره ، فطالما أنها صفحت .. فقد أذن لها بذلك ، وانتهى الأمر .. وخروج الملك غاضبا من القاعة بعد قرار عفوة ، خير دليل على اضطراره إلى هذا في اللحظة الأخيرة ، وأنه ما كان له أن يغفر قبل دخول (ماري) .

  18. #17
    attachment

    عل من أشهر المواقف .. التي أثبتت أن (أوسكار) تتمتع بقلب امرأة حقا ، هو عطفها على (روزالي) على الرغم من عدم معرفتها المسبقة بها ، لقد أثبتت في تلك الليلة .. أنها فعلا امرأة .. فقد أدركت بحدثها ، مدى الألم الذي تعاني منه تلك الشابة الصغيرة .

    attachment

    ولقائها الأول مع (جين) .. يثبت أن (أوسكار) لها حدث لا يخطئ ، وقد أدركت منذ الوهلة الأولى أن (جين) ستشكل خطرا كبيرا ، وإن لم تفهم حينها أي نوع من الأخطار قد تسببه ، لكن النظرة الطموحة التي كانت تتطاير من عين (جين) .. سببت لها الكثير من القلق ، فصاحب تلك النظرة الطموحة الجشعة ، قد يفعل أي شيؤ للوصول إلى مبتغاه .


    attachment

    attachment

    في هذا المشهد .. كان (فيرسن) يسأل (أوسكار) إن كانت ستمضي حياتها هكذا بملابس الرجال ، على الرغم من أنها امرأة جميلة ، وقد بدا أن عبارته هزتها من داخلها ، واستحوذت على بعض من تفكيرها ، وإن لم يبد هذا عليها ، وهذا يوضح مدى التأثير الذي يسببه (فيرسن) لها .

    attachment

    attachment

    إن حادث مقتل أحد أطفال باريس على يد الدوق (دي جيرمن) .. يثبت من جديد .. عدم تحكيم (أوسكار) الأمور إلى عقلها ، وإندفاعها بلا تفكير .


    attachment

    attachment

    attachment

    لعل مشهد الطفل الذي قتل على يد الدوق ، وحوارها مع(روبسبير) قد وجهاها إلى طريق معاناة الشعب الفرنسي الفقير الذي يعاني من الجوع والحرمان .

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    attachment

    وكان بداية هذا الطريق المليء بالآلام .. هو طفل (جوهان) .. المريض ـ والذي احتار والده في تركه يموت مرضا أو أن يبيع البقرة ليرسله إلى المشفى معرضا الأسرة كاملة للموت جوعا ، .. فقد كانت صدمة كبيرة .. لم تستطع (أوسكار) أن تنساها بسهولة .

    attachment

    وحين صفعها أبوها .. لخروجها أثناء عقوبتها .. لم تبالي بذلك ، فقد كان ما رأته ولسيما حادثة طفل (جوهان) .. قد جعلتاها تستيقظ إلى معاناة الآخرين .

    attachment

    وكانت المرة الأولى التي تصيح بأبيها .. وتشرح له معاناة الشعب ، وتحذرة من مغبة ذلك ، لكنه حذرها بدوره من التفكير في هذه الأشياء ، وأن عليها أن تفكر في عملها فقط ، فلم يكن منها إلا أن انهارت بالبكاء .. لدى سماعها هذا الرد الأناني المحبط .

  19. #18
    attachment

    attachment

    أصيبت (أوسكار) بصدمة كبيرة .. لدى سماعها أن (فيرسن) قد قرر أن يتزوج ، تعجبت (أوسكار) منه .. فهو يقدم على الزواج من امرأة لا يحبها ، وبدا (فيرسن) مهتما كثير برأي (أوسكار ) ، لكن ...

    attachment

    قام أيضا بإخبار (أنطوانيت) بذلك ، ولا أفهم مشاعره .. وبأيهما يهتم ، ولعل أحد الأعضاء .. حين ذكر أن (فيرسن) .. لا يحب شخصا بعينه ، وإنما يحب الجمال الكامل التي تجسده امرأة .. كان هذا هو التفسير الملائم ل (فيرسن) في تلك الأثناء ، لكني لا أظن أنه كان يعلم حينها أن (أوسكار) تحبه ، وربما لذلك أخبرها .. ربما اراد أن يرى القلق عليه مرسوم على وجهها ، لكن لماذا أخبر (ماري) وهو يعلم أنها تحبه ، لماذا لم يغادر بصمت ، لماذا أراد أن يجعل رحيله مصحوبا بضجة من آلام الآخرين .

    attachment

    في هذا المشهد .. علمت (أوسكار) من (فيرسين) صراحة أنه يحب (أنطوانيت) ، وأباح لها أنه كان مخطئا في حبه لها ، لكن اعترافه بحب (أنطوانيت) أمام (أوسكار) ، أمر محير أيضا .. لكنه يثبت بالفعل .. أنه لم يكن يدرك أن (أوسكار) تحبه ، وأنه على الرغم من عشقه لجمالها .. يعتبرها صديقة له .

    attachment

    attachment

    أما هذا البوح بحبه ل (أنطوانيت) .. جعل (أوسكار) تعاني الكثير من الآلام ، كانت تتألم لأجل (ماري) ، كانت حزينة لحزنها ، فهي تراها صادقة ورقيقة ، ولا تستحق ابدا أن تعامي كل هذا العناء ، لسيما أنها لم تتزوج (لويس السادس عشر) لأنها تحبه ، بل تحقن حربا بين بلدين ، كان هذا سبب حزن (أوسكار) على (ماري) ، لكنها كانت تسأل نفسها عن حالها ، ولعل أكثر ما عذبها ، أنها تلعب دور الرجل .. على الرغم من علمها التام في هذه اللحظات ، أنها مجرد امرأة كأي امرأة أخرى واقعة في الحب ، تبحث عن فارسها البعيد عنها .


    يتبع ....

  20. #19

    Talking السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسلمو هالايدين ,gooood gooood
    فعلا موضوع جميل جدا اخي وممتع لانه بيضم شخصيات من مسلسلات انمي مختلفة wink smile
    بعطيك الف عافية يا بطل wink gooood
    بالتوفيق اخي

    بانتظار باقي الموضوع

    kid 1412
    3HY33584
    29551892mq5
    Kid 1412

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter