مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    أطفالنا وحب الإسلام..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    ( أطفالنا وحب الإسلام) :


    تمهيد:

    ===
    الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه،حمداً يوازي نعمته علينا بالإسلام... إذ أنزل إلينا خير كتبه،وأرسل إلينا أفضل رسله وشرَع لنا أفضل شرائع دينه ،وجعلنا من خير أمة أخرجت للناس...والصلاة والسلام على خير البرية ،وآله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وبعد.

    فإن طفلك هو هبة الله تعالى لك،هو بضعة منك،وهو ثمرة فؤادك،وفلذة كبدك،ومعقد آمالك،وحلمك الذي لم تحققه بعد...لذا فمن الطبيعي أن تحلم له بكل خير...بالتفوق في الدراسة،والنشاط الذي يمارسه، ثم الوظيفة المرموقة،ثم الزواج السعيد، والرفاء، والبنين...إلخ

    ومن أجل ذلك فأنت تبذل كل غال وثمين لتساعده على تحقيق كل هذه الأحلام ،أو بعضها،أو حتى أحدها!

    ولكن؛ هل فكرت يوماً في أن إمكانات طفلك قد لا تتناسب مع تحقيق هذه الأحلام؟

    ولو فرضنا-جدلاً- أن تلك الأحلام قد تحققت جميعاً ،فماذا لو أصبح المجتمع يكتظ بذوي الوظائف المرموقة؟!

    هل تستقيم الحياة بدون المُزارع، والصانع، والخبَّاز ،والنجار، والحداد، وعامل النظافة... وغيرهم من ذوي المهن التي لا تتمناها لطفلك؟!

    فما هو الحل في رأيك؟؟؟

    إن الله تعالى كما قسَّم الأرزاق،" فقد قسم المواهب وجعلها مختلفة لكي يتكامل الناس، ويتعاونون ،ويحتاج بعضهم إلى بعض حتى يعمروا الكون"(1)،لذلك فإن بداية الحل هي أن تحلم لطفلك أحلاماً لا تتعارض مع مواهبه ،وفي نفس الوقت لا تحتاج لتحقيقها إلى أن تدفعه دفعاً يحطم نفسيته ،ويطمس مواهبه الطبيعية المعبِّرة عن ذاته،ويضعف شخصيته؛فإذا أردت له السعادة ،فدعه يكون نفسه!!! وليس أنت أو أي أحد آخر ممن تُعجب بهم.

    وبقية الحل هي أن تهتم بمستقبله في الآخرة ،كما تهتم بمستقبله الدنيوي،بل أكثر!

    فكما تخشى عليه من هبَّات النسائم الرقاق في الدنيا ، كذلك يجب أن تخشى عليه من عذاب الله في الآخرة.

    مرة أخرى ، كيف؟؟؟

    ذلك بأن تحلم له بإيمان قوي، وعقيدة راسخة ، وهمة عالية...فإن ساعدته على تحقيق ذلك أصبح طفلك متفوقاً في كل نواحي حياته ،عزيز النفس ،عالي الهمة،مرموقاً في أي وظيفة يقدرها الله سبحانه له، يعرف كيف يسعد نفسه ويسعد غيره؛فيكون لك قرة عين؛ومن ثم يكون مسلماً حقاً....فهل يراودك هذا الحلم؟

    إذا كانت إجابتك هي "نعم" فتعال معي عبر السطور القادمة لترى محاولة لتحقيق هذا الحلم،عسى الله الكريم أن ينفع بها ...فله الحمد ومنه وحده التوفيق، والمنة ،والفضل .
    تحياتي..

    عاشق الساهر
    أُوصيكِ بِجُنُوني خيراً..
    فهو التاجُ الذي به تحكمين العالمْ
    ويوم تغيبُ شمسُ جُنُوني
    سيسقُطُ تاجُكِ
    ويُجرُّدك الشعبُ من جميع سُلطَاتِكْ..


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    جزاك الله خير أخي على الموضوع الرائع و غافل عنه كثير من أباء
    أن فكرتي و غايتي أن يعلم الأباء أبنائهم حرفة مع دراسته لكي يطورها بمواهبه و علمه و يجد ذاته
    و ذللك بزرع الإيمان القوي وعقيدة راسخة ، وهمة عالي كما قولت أخي
    و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    attachment




    f-dnemark

  4. #3
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    كما أنا سعيد بك أخى والله فرحان جدا بما كتبت

    أشكرك على الموضوع الخطير والهام جدا , وهو الرضى بقضاء الله

    وعدم التحميل على الطفل لأنه بالضغط على الطفل لن ينجح فيما حلم به أى الأب

    ولن ينجح أيضا فيم حلم به الطفل , فأرجوك أيها الأب لا تضغط لا تضغط على فلذة كبدك

    لا أقول لك أتركه يفعل ما يشاء , لكن إهتم علمه وجه أنقل له خبرتك إهتم به دراسيا

    بإختصار قم بما كلفه الله بك تجاه أبنائك وقم بالذى عليك

    والباقى على الله وسلم نفسك لمدبر هذا الكون لأنه أكيد لن يضيعك


    وما شاء الله عليك عندك موهبة رائعة وهى الكتابة

    إهتم بها أخى كثيرا وقم بتنميتها وإن شاء تصبح كاتب مشهور

    أخوك فى الله
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK

  5. #4

  6. #5
    مشكور يا عاشق الساهر على هذا الموضوع وانشاء الله عيالنه يكونون من حمات الاسلام وان يحملون الدعوة من بعدنا
    مشكور وموضوعك رائع
    attachment
    اشكر اختي غدير المملوحة على تعديل التوقع smile

  7. #6

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter