مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه هذه السميراء ...............

    مساء النور والسرور

    هذه الاقصوصة اول مشاركة فعلية لي على صفحات هذا المنتدى اتمنى ان اقرأ توجيهاتكم ونقدكم ولكم خالص الشكر...........


    تعالت الأصوات بهتاف اخترق مسامع الريف الهادئ... تجمعات تكتلت لتخنق أزقة الطريق... تجمعات اكتشحت سواد

    هذا المعتقل المستأسد.. تحجرت قسماتها الغبراء كتحجر الحق على ألسنتها.. فأضحت كتماثيل كالحة شاخت إلا

    من الألم ..جموع تهتف بجبروت تنادي بالعدالة الباطشة.. أعين تطاير منها الشرر تتعطش لترتشف الدماء في هدوء

    غادر ..جموع فغرت عقولها فراغا سيرت ولم تخير تميل إلى هؤلاء فينة والى هؤلاء هنيهة حتى فقدت معالم

    هويتها فغدت أذيالا تجرها اغبرة الغابرين ....سارت الحشود تدوي كدوي النحل مابين معارض ومؤيد ...حتى

    توسطوا ميدانا تراصت أحجاره في نسق مبدع .. تغلغلت فيما بينها زهور النرجس البرية ففاحت بشذا أخاذ.. توسط

    هذا الميدان نافورة لمعت فيها مياه النهر اللؤلؤية لتنحت هذه الفجيعة على بلاط من ياقوت ..دق ناقوس الصمت

    معلنا دنو الأجل ..فشقت سميراء طريقا مابين الجموع.. تجر جدائلها الغجرية وقامتها السمهرية وسط عواء الذئاب

    الجوعى بخطى متناطحة تندفع بكبرياء خائر.. شبح ارداة يرنو ولا يدنو فيصمت كصمت القبور المسعرة.. يقود هذه

    النجلاء غولان أشبه بالبشر حفر على جبينهما العقل والعاطفة قد كبلوا أناملها بأغلال صدئة ..ويعلو فحيحهم

    بنفثات سم حارقة.. هاهم قد جروها جرا الى الميدان الذي سيشهد احتضار قلب امرأة ..اليوم تقف لتكون شهيدة

    حب لامس شغاف روحها الطاهرة..اليوم تدفع الثمن مضاعفا لكونها شرقية..فقد طمست احرف الحب الذهبية من

    قاموس الشرقية الغربية ..تجمدت عروق الإنسانية ..فضريبة حبك زج تاريخك بين جنبات قائمة سوداء شقت من رداء

    العدالة في دساتيرهم البالية ..إن للحن لعبرات ..كتب على السميراء معاشرة الصفعات ..بأعين من خطرات ..شحنت

    بغثاء أفواههم التي تتلو طلاسمهم المتصدعة..فهم أنفسهم يرددون صحائف من تراب يعلمون يقينا أنها بالية لكنهم

    يقبعون تحت أسرها كي لا يكونوا أول من يخرق عادة سالفة ..تولد في مغارات أعماقهم مشاعر بيضاء فسرعان

    مايوصمونها بعار سوادهم..تغلغلت جذورهم في أراضي جدباء فحكم على قلوبهم بظمأ ابدي لا يرتون بعده

    ابدا..فقادهم عطشهم اللاهث لإبادة جماعية لكل من تسول له أعماقه أن يحب..وقد جعلت هذه السميراء عبرة لمن

    يعتبر ..اخذوا يتراشقون بنظرات من شرر ..ويحدثون نقرا بأقدامهم يطالبون بمأدبة الدماء ..توسطت السميراء

    الميدان.. وقفت بشموخ عربية..تحجرت دموع مقلتيها بكبرياء عنجهيه ..احمرت ملامحها بحمرة الشفق

    الراحل..فاخترق سيف العدالة الباطشة عنقها الأبية..لتبكي دماءها زهور النرجس الوفية...فيصرخ صوت الحب

    المغتال في قلب كل سميراء.......لن أموت أبدا......


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    مشكووووورة الغاليه الدميه على الاقصوصه الحلوة ...

    تحياتي للكل .. gooood

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter