أسمع صرخات تطلق عاليا وتقول متأوة أخرجونى من أكفانى اللعينه .. تتأوة مترجيتا أن يسمعها أحد ؟؟ أقتربت منها..!!! أقتربت من باب قبرها .. وجدتها بالداخل تصرخ وتقول أنها تحتضر !! تريد إخراجها من قبرها اللعين .. فأنها مازلت على قيد الحياة .. ولكنها سجينه داخل هذا القبر اللعين ....
فتحت القبر مسرعا .. ونظرت داخل القبر !!! وجدتها مستلقيه داخل قبرها متأوة ورائحه الموت الكريهة تخرج منها ...
وأكفانها صفراء خشنه الملمس ملتصقه بجسدها النحيف ...
وكانت دموعها تنهال كشلالات المياه ... تنهال القطرات من عينيها مسرعتا ملتمسه كل ما يقف أمهامها من جسدها النحيف .. تسقط القطرات بمثابه الخناجر التى تطعنها بلا رحمه .. تنزل قطرة الدمع كالخنجر المشتاق إلى صدريها ليطعنه بلا رحمة ....وفى النهايه تسقط الدموعها المختلطة من بدمائها لتصنع بركة كبيرة وعميقة من دموعها المختلطة بالدماء ...بجوارها..
أطلقت الصرخات عاليه من بشاعه المشهد ...وقفت مذهولا أمامها ..ثم قلت لها من أنتى ؟؟؟ عندى شعور أنى أعرفك ؟؟؟ ومن فعل بكى هذا ؟؟؟
فقالت متأوه .. ألا تعرفنى !!؟؟ أنا قلبك الذى تركتنى لقدرك اللعين , وليلك الحالك .. أنسيتنى !!؟؟
نسيت قلبك الذى تركته لقدرك اللعين يغتصبنى أمامك !!؟؟ تركته ينهش أعراضى .. ويتركنى فى النهايه أنزف أمامك ..ثم يأمرك فى النهايه بأغتيالى بدفنى حياً ...
كفنتنى بدمى .. ثم أدخلتنى القبر حياً ... وعندما صادف وتقالبت أعيننا عند أغلاقك لقبرى !!! أدرت وجهك عنى وأغلقت باب قبرى .... أتذكرتنى !!!؟؟؟
أمازلت لا تشعر بالذنب نحوى ؟؟؟ أمازلت بقسوتك ؟؟؟ أمازلت تخاف القدر الذى أنهش عرضى ؟؟؟ أمازلت تبحث عن أرضاءة ؟؟؟ هل نجحت فى أرضاءة بعد أن تركتنى له ؟؟؟؟
أتعرف ماذا فعل القدر بك ؟؟؟ جعلك قبر متحرك .. تخرج من أنفاسك رائحة الموت الكريهة ..
ألا تعرف أنى أنا هو الأنسان وأنت مجرد هيكل جسد لا قيمه له ؟؟؟؟
ألا تعرف أنك بدونى مجرد ملامح أنسان لا تشعر بالحب أو حتى بالكرة ...
لا تلم على قدرك عزيزى فأنت السبب فى ذلك !!! خوفك منه جعلك أسير له ... أل تتذكر كلامتى لك ؟؟؟؟ قلت لك لا تخف من الليالى خليك ياغالى عالى .. لكنك عملت كتير حساب لليالى ..اليوم تخلى عندك الجميع وأصبحت وحيداً داخل ليل حالك ..حتى الصمت الذى كان صديقك الوحيد فى مشوارك والذى كان يصنع لك ثمن وكبرياء .. تخلى عنك !!!
خرجت تبحث هنا وهناك عن أى شخص يسمعك .. أصبحت تتسول لتحصل على كلمة جميله ترضى بها غرورك اللعين..
تخلى عنك الصبر الذى كان يلازم مشوارك .. تخلت عنك أحلامك وأمالك .. حتى عقلك الذى كان يقودك بدل منى .. بدلاً من قلبك .. وقف عاجزا أمامك ... حتى اللى منك خافو منك
كل اللى جنبك بعدوا عنك...
فقلت له : أنا .................؟؟
وجدته يطلق ضحكات حزينة تقطعها الأهااااات ... وقال : أنت ماذا ؟؟؟؟
ماذا تريد أن تقول ؟؟؟ خرجت تبحث عن الصمت فما وجدته !! وقلت ستتعلمة ثانياً ... خرجت تبحث عن الصبر فما وجدته !!
خرجت تجدف وتقول أن للنور أيضا أهاته وألامة ... وجلست توهم نفسك بعشق ليلك الحالك ؟؟ أهذا الذى تحاول أقناع نفسك به ؟؟؟؟
أتحاول أن تكرة النور لتعشق الظلام ؟؟؟ هاهاهاهاها!!!!!!!!
ولكنه فى النهايه نور .. عندما تريد الماء ستراة .. فى الظلام لن تجد شيئاً ...
كلمه أخيرة
أتعرف ؟؟؟ أن هذا القبر اللعين والليل الحالك وقدرك الذى أغتصبنى وأنهش عرضى ..كان أحن عليا منك .. فالكل واحد خطأ واحد وفى لحظه واحدة ... أما أنت فأخطائك كثيرة وفى كل لحظه ..
لأننى أعشقك لأنى جزء منك ؟؟
فقسوة العاشق مافى أقسى منها .. وجرح العاشق مافى أعمق منه .. وخيانة العاشق جرح مافى أروع منه


q153