مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    ابتسامه `·.¸¸.·¯`··._.· (<<< Birds>>>) `·.¸¸.·¯`··._.·

    048
    105
    048
    بــســمــ اللــــهــ الرحمــــــــــــنــ الرحيــــــــمـــ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ألتقي معكم أيها الأحبة في موضوع جديد وأتمنى أن ينال على إعجابكم

    048
    <<< تعلم .. لغة الغربان>>>
    تشاهدون في الشتاء أحيانا سربا من الغربان يحوم عاليا حول حقل وأفراده تنعق نعيقا شديدا مزعجا: ففي هذه الحالة لا بد وأن يكون غراب في الحقل يعاني من سكرات الموت, وكثيرا ما يحط, على شجرة قريبة منه ويصدر تلك الأصوات بلا انقطاع كمن يندب ميتا..
    وعندما ترون سربا من الغربان يطير فوق سطح الأرض صائحا فهو يلاحق بشتائمه هرا أو ثعلبا..
    أما إذا أسرع السرب بطيران صامت لا تند عن أفراده أصوات ولا نعيق, فهو قد شاهد إنسانا يفاجئه .. ذلك لأنه يعلم أن لا حيلة له مع هذا المخلوق ذي القائمتين, فالأولى به الابتعاد عنه بسرعة وبسكون.
    وعند انبثاق الفجر كثيرا ما يرى عدد من الغربان ... غربان البين, جاثما جنبا إلى جنب على أغصان شجرة يصرخ بقدر المستطاع .. لم هذا الصراخ؟..
    إن هذه الطيور – حتما – تراقب أحدها وقد وقع في الفخ, أو تشتم حيوانا قد استطاع التهام واحدا منها .. ففي هذه الحالة قد تهاجم بمجموعها ذلك الحيوان وتتعقبه لتنغص عليه ساعته!

    048
    <<< طائر يخطف طفلة>>>
    عائلة أستاذ في جامعة الملك سعود في الرياض قررت أن تقضي يوما في نزهة خلوية في منطقة صحراوية بالقرب من العاصمة السعودية, حيث تنتشر الأعشاب و الأزهار البرية إثر موسم أمطار كثيفة.
    لكن هذه النزهة تحولت إلى كارثة بالنسبة للأسرة, وإلى حزن فتت الأعصاب!!!!!!
    فبينما كان الأب وزوجته وبعض أطفاله يتريضون مشيا حول مكانهم, تركوا طفلة رضيعة لا يتجاوز عمرها 6 شهور نائمة هانئة في موقع جلستهم, وإذا بطير أسود كاسر من الحجم الكبير ينزل بسرعة وينقض هابطا من السماء باتجاه الطفلة الصغيرة ويختطفها بمخالبه الطويلة الجارحة, ويصعد بها بعيد في الفضاء في مشهد مخيف ومرعب على مرأى من والدة ووالد الطفلة وأشقائها!

    048
    <<< طيور تخطف الجواهر والحلي>>>
    اختطاف بعض الطيور الملونة للمجوهرات أو الأدوات البراقة من المنازل ليس حديث خرافة, بل هو من الوقائع الحقيقية التي تم إثباتها بالأدلة القاطعة, وتلك الطيور لا تعيش إلا في أستراليا الجديدة, ولا توجد على الإطلاق في غيرها من بلدان العالم, وقد وقعت عدة حوادث خطف من قبل تلك الطيور, بعدها بدأ العلماء الطيور في البحث عن سر هذه الطائرة التي ليس لها مثيل بين مختلف الطيور الأخرى.
    ويطلق العلماء حاليا على تلك الطيور اسم (الطيور المعرشة), حيث إن لكل طائر منها عريشا خاصا, يلجأ إليه ويعيش فيه, و(الطيور المعرشة) غاية للبحث في أعشاش تلك الطيور عن كل ما هو ثمين ونفيس, وغالبا لا تضيع جهودهم عبثا, بل يكافئون بالعثور على بعض تلك النفائس.

    048
    <<< طيور قراصنة>>>
    طيور الكركر المائية ما هي إلا قراصنة! حيث تعتمد في غذائها على سرقة الفرائس التي تصطادها الطيور الأخرى. وتعتمد أسلوبها على مهاجمة الطيور الأخرى في الهواء, حتى ترغمها على ترك الفريسة من بين مخالبها, أو حتى تجعلها تتقيأ الطعام من أفواهها.
    عندما يلمح طائر الكركر طائرا ما حاملا فريسته فإنه يخفق بجناحيه أسرع من الطائر الذي يطارده حتى يلحق به, ثم يقوم هذا الطائر القرصان بنقر الطائر الضحية حتى يتخلى عن فريسته , وأحيانا ما يلحق الضرر بطائر الكركر نفسه أثناء الهجوم, حيث إنه لا يتورع عن مهاجمة طيور أكبر منه حجما كطائر (الأطيش) ويتسم طائر الكركر بعدوانية شديدة, فلا يتردد بالدفاع عن عشه في مواجهة الإنسان أو أي متطفل آخر بضربه على رأسه بقدميه لإرهابه وإزالة الخطر.

    048
    <<< الحمام الزاجل>>>
    يذكر علماء الطيور أن المسلمين أول من أسس خدمات البريد الجوي الأول في العالم وذلك بعد اكتشاف مواهبه في نقل البريد مما أدى بهم إلى إنشاء مراكز للحمام في كافة أنحاء البلاد. وفي الحرب الأولى كرمت الحمامة المدعوة (Cherani) في أمريكا إذ أدى عملها الرائع وتضحيتها إلى إنقاذ كتيبة أمريكية مقاتلة من الهلاك التام عندما نجحت في توصيل رسالة إلى قائد الكتيبة عبر خطوط الأعداء, وبعد إتمام المهمة أقيم لها حفل تكريمي كبير حضره كبار القائدة العسكريين!!
    048
    <<< طائر النمنمة>>>
    هو عصفور صغير يغني في همس رقيق لصغاره أثناء تدريبهم وتوجيههم, وإذا سمعت طيور النمنمة وهي تؤدي الأغاني الثنائية فتسمع عجبا, إذ يشترك اثنان من الطيور في أغنية واحدة يتبادلان مقاطعهما في توقيت عجيب رغم أن ذلك يستمر طويلا!!!!!
    048
    <<< طائر يبكي العشاق>>>
    ((أبو هارون)) طائر في حنجرته أصوات مليحة شجية, يفوق النوائح, ويروق له كل معنى. لا يسكت بالليل البتة, ويصيح إلى وقت الصباح, وتجتمع عليه الطيور لالتذاذها باستماع صوته. وربما يمر عليها العاشق فلا يقدر على العبور, بل يقعد ويبكي على صوته!
    048
    <<< الـــطـــــائــر الساخر>>>
    هذا الطائر لديه قدرة عجيبة على تقليد أصوات الطيور الأخرى ونداءاها!
    إنه طائر غريب حقا! وقد وضع تحت المراقبة مرة فقلد 32 طائرا مختلفا خلال عشر دقائق!
    ولا يكتفي بتقليد الطيور, بل يحاول حتى تقليد أصوات سمعها حول المزرعة, مثل قوقأة الدجاج, أو نباح الكلب, أو صرير عجلة العربة, أو صفير راعي البريد! ولذلك سمي بالطائر الساخر!
    وهو الآخر لديه صوت جميل جدا, ويعد أحد مباهج الولايات المتحدة الجنوبية.. بالإضافة إلى أنه (اجتماعي) و (مخلص) بطبيعته. فهو يريد العيش قرب الإنسان, ويعشش أحيانا في العرائش أو الشجيرات النامية حول أبواب المنازل, أو في زاوية سياج..

    048
    <<< الطائر المتطفل>>>
    طائر (الكوكو الأوروبي) – نوع من الكروان – لا يبني لنفسه عشا, ولا يحاول أن يحضن بيضه, وإنما تعمد أنثاه إلى طائر عش آخر فتبيض فيه بيضة, وإلى عش آخر فتضع فيه بيضة أخرى, وهكذا حتى تفرغ ما في عنقودها في بضعة أيام. وبذلك تتحرر من تكاليف حضانة بيضها وتربية صغارها, وتلقي بعبء ذلك كله على كاهل الطيور التي باضت في أعشاشها على غير علم منها!
    ولهذه النزعة الغريبة عند هذا الطائر وظائف حيوية هامة: فمن ذلك أنها تمكن أنثى الكوكو من مغادرة الإقليم التي باضت فيه كلما دعتها إلى ذلك حالة الجو ومقتضيات حياتها وغذائها وغريزة المهاجرة المزودة بها. ولو أنها كانت تحضن بيضها وتقوم بتربية صغارها بنفسها لعاقها ذلك أحيانا عن هجرتها, وخاصة أنها لا تضع بيضها في أيام متفرقة, وهذا يطيل من مدة الحضانة والتربية ويضطرها إلى أن تبقى حيث هي أمدا طويلا. ومن ذلك أيضا أن هذه النزعة تتيح لكل فرخ من أفراخها غذاء كافيا, إذ يستأثر بجميع الأغذية التي يجلبها الطائر الذي أضافه في عشه على جهل منه, وذلك أنه لا يلبث أن ينقف عن بيضته, حتى تبدو لديه نزعة غريبة من أفراخ الطائر الأصيل وإجلائها من العش, فيدفعها بظهره دفعا عنيفا حتى يقذف بها إلى الأرض حيث تموت جوعا, ويستبد هو بالعش, وتخلص لغذائه ورعايته هو وحده جميع جهود الطائر الكبير!!!

    048
    attachment
    Your soul can ache
    Your heart can break
    Your confidence can shake
    Your smile can be fake
    But your life can never be a mistake


  2. ...

  3. #2

    ابتسامه يتبع...^_^


    048
    <<< دليل المناحل ... طائر مخرب>>>
    طائر (دليل المناحل) يوجد في جنوب الصحراء بأفريقيا, وفي الهيمالايا وماليزيا والسافانا.
    من عادة هذا الطائر العجيب لأنه يقود الحيوانات (أو الإنسان) إلى أعشاش النحل, ويهتم بالشمع الموجود في الخلية أكثر من العسل!
    وهو يخرب بيوض أي يعش يجده ملائما له, ليضع فيه بيوضه.
    وللفراخ منها عقفة حادة على المنقار لتقتل بها أصحاب العش الأصليين!
    وكل أنواع هذا الطير تظهر تطفلا على طائر (البربيت) و (نقار الخشب)!!!

    048
    <<< غواص الجحيم>>>
    هناك طائر يسمى ((غواص الجحيم)), وهبه الله عز وجل قدرا كبيرا من الفطنة يستخدمها في إخفاء عشه بين المستنقعات, فكلما أحس باقتراب عدو غطى عشه بطبقة من النباتات العطنة. ثم يغوص في الماء دون أن يحدث تموجا على سطحه, بيد أنه سرعان ما يظهر بعيدا على مسافة ثلاثين مترا من العش! كما يعمد أيضا إلى طرح هذا الغطاء النباتي على عشه ليخفيه حينما يخرج في طلب الطعام.
    048
    <<< طير يفرز سما>>>
    كان العالم الطبيعي (جون دومباشيه) من جامعة شيكاغو يبحث عن طائر الفردوس في غينيا, فعثر على طائر (البيتوهوي), فأراد التخلص من هذا الطير الأخير الذي وقع أسيرا في شباكه, فأوجعه عضا بمنقاره وخدشا بمخالبه, فأحس دومباشيه بالألم في يده, فجعل من لسانه وشفتيه علاجا لأوجاعه, فانتقلت الحكة إلى شفتيه, ثم إلى فيه, ثم أصيب بخمول في ذهنه, ثم أصيب بتخدير في أغشيته المخاطية! عندئذ أدرك أنه طير ليس كبقية الطيور, وإن كان معروفا في قائمة الطيور قديما (1827م). فبحث عن هذا الطير الذي يفرز جلده وريشه السم, وترك البحث عن طير الفردوس لغيره, فعرف أن لهذا الطير أنواعا ثلاثة:-
    1- النوع الأول يسمى (bicolore)
    2- النوع الثاني يسمى (variable)
    3- النوع الثالث يسمى (roux).
    أراد دومباشيه أن يعرف نوعية السم وتوزعه في أنواع الطير الثلاثة, فأرسل بعينات من أنسجتها إلى مخابر التحليل بأمريكا, وعادت النتائج تؤكد صحة اكتشافه أن جلود وريش أنواع الطير تفرز سما, وانتشر هذا الكشف العلمي عام 1990 ولكن السم لم يكن
    نظيرا لسم الأفاعي والعقارب والعناكب وشغالات النحل, بل نظيرا تفرزه بعض الضفادع الصغيرة الملونة والمنتشرة في أمريكا الجنوبية و الوسطى, وأنه سم من أشبا القلويات ومن عائلة (homobatrachotoxine) وأنا جرعة قدرها 0,03 ميكروغرام تكفي لقتل فأرة وزنها 20 غرام, وأنا الضفدعة (Phyllobate terribilis) تحوي من السم 1100 مغ ما يكفي لقتل 20000 فأر, وأنا طيرا من النوع الأول وزنه نحو 65 غراما يتركز في جلده سم بحدود 15-20 ميكروغرام, وفي ريشه بحدود 2-3 ميكروغرام, ويعتبر النوع الأول من الطير أكثرا تركيزا للسم من الأنواع الأخرى, ويعرف النوع الأول من الطير بلون رأسه وأجنحته وذيله الأسود وبلون ظهره وبطنه الكستنائي المحمر, كما تعتبر بقية الأنواع من الطيرو الملونة أيضا.
    وصدق الله تعالى حين قال ((وما من دابة في الأرض ولا طائر يطير بجناحيه إلا أمم أمثالكم ما فرطنا في الكتاب من شيء ثم إلى ربهم يحشرون)) الآية 38 من سورة الأنعام.

    048
    <<< حيلة محبوكة>>>
    تلجأ بعض أنواع الطيور, وخصوصا تلك التي تبني أعشاشها على اليابسة, إلى العديد من الحيل لصرف مفترسيها بعيدا عن العش, كأن يدعي أحد الطيور مثلا أنه مجروح ويجرجر أحد جناحيه على الأرض بالفعل, كما لو كان مكسورا! ولا يتردد الحيوان المفترس إطلاقا في متابعة هذه الفريسة السهلة, حتى لو ابتعدت كثيرا عن عش الصغار, الذي سيصبح من الصعب للغاية العثور عليه ثانية, ويتقن الطائر دوره في التمثيل, إذ أنه يقف بين الحين والآخر كما لو كانت قواه قد خارت ولا يستطيع مواصلة السير. وأخيرا وبعد التأكد من أن الحيوان المفترس قد ابتعد بالفعل عن العش, يقرر الطائر استعادة عافيته والإقلاع سريعا ودون مقدمات بعد إنقاذ حياة صغاره.
    048
    <<< تجميل العش>>>
    هناك ثمانية عشر نوعا من الطيور الاسترالية تعرف بــ ((هاويات الفن)), إذ إنها بعد إتمام عملية بناء العش تبدأ في تزيينه بأشياء ملونة.
    وتقوم الطيور بتعليق هذه المواد المزينة داخل المنطقة المختارة لبناء العش وعلى حوائطها.
    ويفضل كل نوع من الطيور لونا محددا, فبعضها يهوى جمع المواد البيضاء, مثل العظام الصغيرة وما شابه. أما الأنواع الخضراء والزرقاء فتقوم بجمع مواد خضراء لعرضها في الممرات والطرق المؤدية للعش, حيث يقوم الطائر نفسه بصنعها من الغصينات الصغيرة.
    وتستخدم تلك الزينات الأخاذة في إغواء الإناث لتسكن العش وتكوين أسرة جديدة.

    048
    <<< من أساليب الحصول على الطعام>>>
    هناك نوع من نقار الخشب يقوم باستخراج الحشرات من شقوق الأشجار مستخدما غصنا رفيقا يدخله في الشق ويدفع بالحشرات إلى الخارج.
    كما أن هناك طيرا من طيور أوروبا مولع بالتهام النحل وهو طائر في الجو, فإذا اقتنص هذا الطير نحلة لم يلتهمها على الفور, وإنما يأخذ بحكها بعنف على فرع شجرة لاستخراج السم من حمتها, ثم لبتر هذه الحمة وجعل الفريسة صيدا شهيا لا يورث أو الألم!

    048
    <<< أدوية من البحر>>>
    لاحظ العلماء أن طيور البطريق في القطب الجنوبي لا تصاب أبدا بأمراض الحلق, لأنها تتغذى على نوع من الجمبري, الذي يتغذى بدوره على نوع من طحالب غنية بحامض ((الأكريليك)). وهو بمثابة مضاد حيوي, مما يفسر عدم وجود أي ميكروب في حلق الطيور!
    048
    <<< الوطواط .. صياد السمك>>>
    هناك عدد قليل من الوطاويط ذو شهية غريبة, ذلك أن وجبته المفضلة هي الأسماك التي تقوم باصطيادها في مياه أمريكا الاستوائية. ومن المعتقد أن الوطاويط تحدد أماكن فرائسها من الأسماك مستخدمة جهاز تحديد الموقع من خلال صدى الصوت المرتد, بالرغم من أنها تطير ببطء أيضا فوق سطح الماء, غاطسة فيه بين الحين والآخر, بحثا عن الأسماك, وتقوم تلك الوطاويط بغطساتها في الماء مستخدمة أرجلها فقط, بحيث يبقى جناحاها دون بلل. وعادة ما تصطاد الوطاويط الأسماك الصغيرة, وتصل أعدادها كل ليلة إلى ما بين ثلاثين وأربعين سمكة, ثم تقوم الوطاويط بتمزيق الأسماك إلى قطع كبيرة, وإدخالها إلى الأكياس الضخمة على جانبي التجويف الفموي لتتمكن من مضغها جيدا. ومن المثير للدهشة أنه على الوطاويط توخي الحذر أثناء قيامها بعملية الصيد, لأن بعض الأسماك الكبيرة تحاول الإمساك بالوطاويط عن طريق الوثب العالي خارج الماء.
    048
    <<< لماذا ترمي الفراشات نفسها إلى النار>>>
    ذكر (القزويني) أن سبب وقوع الفراشات في النار – على ما ذكر بعضهم – أن بصرها ضعيف, فإذا رأت السراج تظن أن في بيت مظلم وأن السراج كوة في البيت المظلم إلى الموضوع المضيء, فلا تزال تطلب الضوء وترمي نفسها إلى الكوة, فإذا جاوزتها ورأت الظلام ظنت أنها لم تصب الكوة!
    فتعود إليها مرة ثانية, فتفعل ذلك إلى أن تحترق!!!!!!!!!!!

    048
    <<< من أسرار الفراشات>>>
    1- إحدى أنواع الفراشات مثيرة للفضول جدا! إنها ذات عدد ضخم من الأجنحة! أربع أجنحة مقسمة إلى 24 جزءا, تبدو كالريش! وهي فراشة ليلية, تعيش يرقتها على الزهرة, أو داخل الساق. وهناك 150 نوعا من هذه الفراشات, يوجد 15 نوعا منها في أوروبا.
    2- عندما تشعر فراشة (جمجمة الرأس) بالخطر تصدر أصواتا كالطبل لتخيف أعداءها. وعندما تدخل خلية النحل صدر أصواتا شبيهة بأصوات الملكة لكي تضلل الشغالات.
    3- الفراشات لا تأكل جيدا, لأنها لا تملك القناة الحلزونية, إذ تقوم فقط بامتصاص الرحيق الذي لا يحتوي على الدهون والبروتينات اللازمة للنمو.

    048
    وفي نهاية هذا الموضوع أود أن أذكركم بقول الله عز وجل:
    (( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا))
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    048

  4. #3

  5. #4
    [GLOW]
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهsmile
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة غدير المملوحة
    مشكور اخوي
    معلومات رائعة اول مرة اقرأها
    ثانكس
    أهلا أخت <غدير>cool
    العفو وأشكرك جزيل الشكر على المرور الجميلasian
    [/GLOW]

  6. #5

  7. #6
    جمعت كم هائل من المعلومات في موضوع واحد
    وجدت كذا معلومة جديدة علي واللي استفدت منها كثير
    أول مرة أدري أن في نوع معين من الطيور يفرز سم على ريشه
    سبحان الله فعلا وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ً
    مشكور اولد انمي
    attachment

  8. #7

  9. #8

    Talking

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهsmile
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة x phantom
    مشكووووووووووووووووور
    العفووووووووووو يا أخي الفاضل وأشكرك على مروركcool
    =================================================
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Rikno
    جمعت كم هائل من المعلومات في موضوع واحد
    وجدت كذا معلومة جديدة علي واللي استفدت منها كثير
    أول مرة أدري أن في نوع معين من الطيور يفرز سم على ريشه
    سبحان الله فعلا وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ً
    مشكور اولد انمي
    أهلا بك يا عزيزي (Rikno)wink
    سعدت كثيرا بردك وسعدت أكثر باستفادتك من الموضوعsmile
    فشكرا جزيلا لك على مرورك الجميلgooood
    =================================================
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة kurosakichigo
    شِكرا لك لقد أستفدت كثيرا...
    العفوووو يا أخي الفاضل و جزاك الله خيرا على المرورsmile

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter