مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    غمزه لكل واحد منا 4 زوجـــــات

    بسم الله الرحمن الرحيم


    قصه جميله جداً حبيت انكم اتشاركوني في قرائتها


    في الحقيقة لكلنا يوجد اربع زوجات،قصة وعبرة
    كان هناك تاجر غني له 4 زوجات وكان يحب الزوجة الرابعة أكثرهم ، فيلبسها أفخر الثياب ويعاملها بمنتهى الرقة ويعتني بها عناية كبيرة ولا يقدم لها إلا الأحسن في كل شيء ..
    وكان يحب الزوجة الثالثة جدا أيضا ، كان فخور بها ويحب أن يتباهى بها أمام أصدقائه وكان يحب أن يريها لهم ، ولكنه كان يخشى أن تتركه وتذهب مع رجل آخر ..
    وكان يحب الزوجة الثانية أيضا ، فقد كانت شخصية محترمة ، دائما صبورة ، وفي الحقيقة كانت محل ثقة التاجر ، وعندما كان يواجه مشاكل كان يلجأ إليها دائما ، وكانت هي تساعده دائما على عبور المشكلة والأوقات العصيبة ...
    أما الزوجة الأولى فمع أنها كانت شريكا شديد الإخلاص له ، وكان لها دور كبير في المحافظة على ثروته وعلى أعماله ، علاوة على اهتمامها بالشؤون المنزلية ، ومع ذلك لم يكن التاجر يحبها كثيرا ، ومع أنها كانت تحبه بعمق إلا أنه لم يكن يلاحظها أو يهتم بها ..
    وفي أحد الأيام مرض الزوج ولم يمض وقت طويل ، حتى أدرك أنه سيموت سريعا ، فكر التاجر في حياته المترفة وقال لنفسه ، الآن أنا لي 4 زوجات معي ، ولكن عند موتي ســـأكــــون وحــــيـــــدا ، ووحدتي كم ستكون شديدة ؟....
    وهكذا سأل زوجته الرابعة وقال لها : "أنا أحببتك أكثر منهن جميعا ووهبتك أجمل الثياب وغمرتك بعناية فائقة ، والآن أنا سأموت ، فهل تتبعيني وتنقذيني من الوحدة؟ كيف أفعل ذلك أجابت الزوجة مـــــســـــتـــحـــيل...!!
    غير ممكن ولا فائدة من المحاولة ، ومشت بعيدا عنه دون أية كلمة أخرى ، قطعت إجابتها قلب التاجر المسكين بسكينة حادة .
    فسأل التاجر الحزين زوجته الثالثة وقال لها : " أنا أحببتك كثيرا جدا طول حياتي ، والآن أنا في طريقي للموت فهل تتبعيني وتحافظين على الشركة معي ؟ " لا هكذا أجابت الزوجة الثالثة ثم أردفت قائلة " الحياة هنا حلوة وسأتزوج آخر بدلا منك عند موتك " .
    غاص قلب التاجر عند سماعه الإجابة وكاد يجمد من البرودة التي سرت في أوصاله ...
    ثم سأل التاجر زوجته الثانية وقال لها : " أنا دائما لجأت إليك من أجل المعونة ، وأنت أعنتني وساعدتني دائما ، والآن ها أنا أحتاج معونتك مرة أخرى ، فهل تتبعيني عندما أموت وتحافظين على الشركة معي ؟ فأجابته قائلة : أنا آسفة .. هذه المرة لن أقدر أن أساعدك ، هكذا كانت إجابة الزوجة الثانية ، ثم أردفت قائلة :" أن أقصى ما أستطيع أن أقدمه لك ، هو أن أشيعك حتى القبر " ... انقضت عليه أجابتها كالصاعقة حتى أنها عصفت به تماما ...
    وعندئذ جاءه صوت قائلا له : " أنا سأتبعك وسأغادر الأرض معك بغض النظر عن أين ستذهب ، سأكون معك إلى الأبد " ..
    نظر الزوج حوله... يبحث عن مصدر الصوت وإذا بها زوجته الأولى ، التي كانت قد نحلت تماما كما لو كانت تعاني من المجاعة وسوء التغذية ، " قال التاجر وهو ممتلئ بالحزن واللوعة ، كان ينبغي علي أن أعتني بك أفضل مما فعلت حينما كنت أستطيع " ...
    في الحقيقة كلنا لنا أربع زوجات ...........
    الزوجة الرابعة : هي أجسادنا التي مهما أسرفنا في الوقت والجهد والمال في الاهتمام بها وجعل مظهرها جميل ، فأنها عند موتنا ستتركنا ..!
    الزوجة الثالثة : هي ممتلكاتنا وأموالنا ومنزلتنا ، التي عند موتنا نتركها .. فتذهب للآخرين .!
    الزوجة الثانية : هي عائلاتنا وأصدقاؤنا مهما كانوا قريبين جدا منا ونحن أحياء ، فأن أقصى ما يستطيعونه هو أن يرافقونا حتى القبر .!
    أما الزوجة الأولى : فهي في الحقيقة حياتنا الروحية وعلاقتنا مع الله ، التي غالبا ما نهملها ونحن نهتم ونسعى وراء الماديات .. الثروة .. الممتلكات


    اتمنى انها تعجبكم


  2. ...

  3. #2
    مشكور أخى محمد عالقصة الرائع جدا قد أثرت فى كثيرا وأفادتنى كثيرا

    ومليئة بأجمل المعانى والله يعطيك دوام الصحة والعافية

    أخوك فى الله
    7898f48f8edb8c1985f09ed637a8c694

    يمكنكم إيجادي هنا
    ASK
    FACEBOOK

  4. #3
    محمد 2009

    قصه جداً جداً رائعه..معبره..مؤثره..

    تحمل معاني كثيره نجهلها في هذه الحياة..

    بوركت اخي العزيز..

    تحياتي لك..

    عطر
    attachment
    تسلمي حفيدتي(blue angle) على الإهداء الروعهasian

  5. #4
    قصة رائعة

    الحقيقة يا أخي لقد أصبت كبد الحقيقة

    وأوصلت لنا ما أردت بأسلوب أروع

    شكرا لك
    a0ba2d1237e03d5bbd62be0dc7922ca3


    شكرا لأحلى ( أنا.......... sunsit)

  6. #5

    غمزه

    شكراً يا احبائي على مروركم

    ما تتصورو فرحي وسعادتي لما اشوف ردودكم على المواضيع الي بكتبها

    الله يعطيكم الف عافيه وشكراً كثير

  7. #6
    أشكرك أخي محمد 2009 على الكلمات الرائعة جداً..

    أسلوب في منتهى الروعة ... كلمات ساحرة .. قصة ممتعة وتحكي عن حياتنا ..

    اتمنى لك دوام التقدم والرقي......

    لك كل احترامي وتقديري...

  8. #7

  9. #8
    قصه جميله ورائعه ومشكووووور اخي
    sigpic72520_1
    اخوكم/
    المرغمــــي
    التوقيع/
    ¶™®§½±][¶المرغمـــــــي¶][±½§®™¶:

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter