مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    هــــــــزاع و مــــريـــــــم

    هااااااااااااااي بالحلويييييييييييينsmile


    شحالكم؟؟شخباركم؟؟

    ان شاء الله بخييييييييييير؟؟


    أنا اليوم يبت لكم قصة من الخيال وأتمنى إنها تعيبكم ......




    (( هــــــــــزاع و مــــــريــــــــــم ))




    مقدمة عن القصة فيها تتعرفون على الشخصيات
    وطبعاً الشخصية الريئسية هي هزاع ...


    هزاع ولد طايش ومغازلجي ونذل وقوي وعنده الجرئة الفضيعة وما كان يخاف من احد إلا من ربه .... إلخ .............

    هو اكبر أخوانه وعمره 20 سنة وبعده عالية إلي اصغر منه بسنة يعني 19 سنة و بعدها فهد الي اصغر منها بسنتين يعني عمره 17 سنه وبعده علياء الي اصغر منه بأربع سنين يعني عمرها 13 سنة وعقبها مريم الي اصغر منها بثلاث اسنين يعني عمرها 11 سنة وبعدها عبود عمره 7 سنين وبعده سيف الي عمره 4 سنين .. والأم ( ام هزاع - نورة ) والأب ( بو هزاع – محمد ) والعم ( سالم – بو احمد ) والعم (حمد – بو عبدالله ) .... العم حمد أو بو عبدالله عنده عبدالله اكبر واحد وعمره 21 سنه وعقبه عالية اخته الي اكبر من عالية بنت عمها محمد بسنه يعني عمرها 20 سنه يعني شرات عمر هزاع .. ....وسارة بعد اخت عبدالله وعمرها 13 يعني بنفس عمر علياء وهن اصلاً بصف واحد

    هزاع وعبدالله يشتغلون بالجيش وتقريباً العايلة كلها بالجيش ههههه

    عندهم ربع من يوم هم صغار ومسوين شله والكل يعرفهم حتى الشرطة من سواتهم ....
    ملفهم متروس ما يباله .... لا اتمصخر ...المهم ...

    الشلة هي ( هزاع راس الشله وعبدالله ذراعه اليمين ومحمد ذراع هزاع اليسار وعلي ومزاحم المساعدين وفهد راشد واحمد مغطين الشلة وسيف وحمد هم مدبرين أوامر هزاع واخوه فهد فالاحتياط ) .....

    هذيلا مسوين فريق في نادي حق لعب الكورة مب شله هههههههههه .....

    المهم ....

    الشله طبعاً عندهم نفس صفات هزاع بس اخف منه يعني عندهم صفات الطيش والمغازلجية و النذاله والقوة بس كانوا يحترمون اهاليهم ولا هزاع غاسل ايديه منهم .... ( الي يختلف هزاع عن ربعه انه عمره ما حب )


    الحلقة ( 1 )


    ........

    في بيت محمد ( بو هزاع ) ... الساعة 10:30 في الليل ..

    ....

    الكل يالس فالصالة نورة ومحمد وفهد وعالية وعلياء ومريم وسيف وعبود .... كانو يسلفون سولف كلها ضحك ومسخرة والضحكة حلوة عليهم ...

    طبعاً ف هالوقت اليهال يرقدون شرات سيف الي راقد على الارض وعلق اريوله على المكتبة ومجابل التلفزيون أونه يطالع ام بي سي 3 وهو بسابع رقده ...
    ...
    بعد شوي ....... يدش هزاع الصالة وهو لاف الغترة على راسه .. ما ادري شو يسمونها جنها ( الحمدانية ) ما اعرف .. ولونها عنابي ويا ابيض ولابس كندورة سودا ( ثوب ) ويا طربوشتها وحاط هايج الكشمة ( النظارة ) على عيونه ....

    المهم ... العيون كلها متجهه صوب هزاع الي واقف يطالعهم * ما يلامون زيغهم ( خوفهم ) * ...
    هزاع يدش ولا يسلم كالعادة ورافع خشمه ....

    نورة :- اوقف .. وين ساير ؟؟

    هزاع وهو عاطي امه امقفاه وويهه صوب الدري ( الدرج ): نعم ؟؟؟!!!.... ما سمعت ؟! ...

    نورة :- ليش ما خابرتك ما تسمع .. وبعدين الناس يوم يدشون ( يدخلون ) يسلمون ...

    هزاع بأعصاب باردة على سخافه :- تراج متفيجه ...وبعدين اسلم على منوه ؟؟ على هالاشكال ...

    نورة وهي معقده حواجبها:- شو قصدق ؟؟...

    هزاع :- ما شي ...

    نورة :- هزاع بلاك اليوم راد مبجر ( يعني راد من وقت ) مب عوايدك ... العادة الساعة 2 ولا 3 ولا 4 الفير ( الفجر )

    هزاع بالاعصاب الباردة الي تقهر :- مزاجي ارد وقت ما ابا ...

    نورة :- لاااااااا ... هزاع انت تعرف ان هذا بيت مب فندق علشان ترد وقت ما تبا .. وأنا مب هذا الي قصدته ..

    هزاع وهو لا على امه :- البيت بيتي والسويج ( مفتاح السيارة ) فايدي وسماعة المبايل فأذني والراتب ينزل آول الشهر يعني محد له خص فيني ... قهمتي ولا اصارخ احسن ...

    نورة وهي عاقدة حواجبها :- انزين يا هزاع .... اوكيه بكيفك .. بس انا قلت مدامك ساير فوق شل اخوك السيافي فوق .. ترا حيرتهم ( حجرتهم ) مب بعديه يم ( يمب أو جمب ) حيرتك ( حجرتك )..

    هزاع :- انشا الله على هالخشم .. يوم اشتغل عندج واصير بشكار ...

    ولف صوب الدري يبا يركب ...

    محمد :- هزاع اوقف مكانك ....

    هزاع الي عاطي مقفاه لابوه:- نعم ..

    محمد توه يبا يرمسه ولا جان هزاع يركب الدري ولا معبر ابوه ولا بسوي شوي يركب الدري ..

    محمد :- هزاااااااااااااع ... هزاعوه وصمخ ..... هزاعوه ويهد ....

    طبعاً هزاع ما عاطنهم ويه يالس يركب الدري شوي شوي ولا ويغني بعد ( ويلي *لحربي* ) وهو فرحان عالآخر انه مطنش الكل ....

    وهو يالس يغني قال ابوه :- هزاع اوقف ابا ارمسك ولا اروك شي ما جفته في حياتك ...

    هزاع وهو يغني :- ويلي يويلي يويلي .. يا ويلي ..ويلي أنا من ابوي .. خفت منه يويلي يا ويلي ويلي أنا يا ويل ..

    محمد وهو محرّج ( محرق أو معصب ) :- بلاك هزاع ؟؟ انت بخير؟؟ .. انت بتخبرك سكران ؟؟

    طبعاً هزاع ما عنده هالسوالف بس يا محبه للتطنيش وحرق اعصاب الناس ..

    تغير جو البيت وصار الكل معصب من الموقف إلى سواه هزاع ويا أمه وابوه ..

    نورة والدمع فعيونها :- خلاص يا بو هزاع الولد ضاع و حتى امه مب معبرنها وعاطنها مقفاه ولا عاطنها ويه .. انا احترق فداخلي .. لأن هذا مب هو هزاع ولدي الأولي ..كل يوم اجوفه يتغير زيادة .. أنا قلت باجر بيكبر و بيعقل من الطيش الي هو فيه بس ما ظنتي مدام هو على هالحال ...

    محمد :- ما عليج منه .. وعلي منج يأدبه لج ان ما فاده الكلام .. الخيزرانه بخلفها على ظهره .. بس اهم شي ام هزاع لا تزعل ...

    وهو يطالها ويبتسم ... ابتسمت نورة ..

    ....

    في اليوم التالي :- ( في الجامعة )

    عالية محمد اخت هزاع ويا ربيعاتها مريم وعايشة ودلال يالسات في الكوفي شوب بعد ما خلصن المحاضرة ويسولفن عن كل شي ... عقب عايشة ودلادل قالن احنا بنسير عند قوم حصوه ... وسارن ....

    عالية جان فلسانها كلام كانت تبى أتقوله لمريم لأن مريم ربيعتها من ايام الروضة والين الحين ما تفارقن وزيادة على هالعلاقة أن ام محمد إلى هي ام مريم تعرف ام هزاع الي هي ام عاليه ...

    بس كانت تتريا عايشة ودلال يروحن علشان اتقول لمريم كل الي في خاطرها لأنها تعودت تقول لمريم كل شي ومريم نفس الشي ..

    عاد عالية كانت من الصبح وهي مالها خلق ترمس احد عقب الي صار بس ما تقدر على مريم ...

    مريم بصوت نعومي :- عالية شو بلاج اليوم ...

    عالية :- هاه .. ما شي ..

    مريم :- أفااااا أفااااااا بس افاااااا ما تقولين لي انا مريومه يا عاليوه ...

    عالية :- اعرف بس ما ادري اشجايل اقولج ..

    مريم :- شو بلاج

    عالية وهي منزله عيونها للأرض: مب أنا هذا هزاع يا مريوم

    مريم :-خير شو بلاه

    عالية :- رد امس مبجر البيت ...

    مريم :- هيه كملي ...وبعدين ليش منزله عيونج طالعيني وانتي ترمسين ...

    عالية :- جنا نسولف ونضحك بس هو دش وخرب الجو ...

    مريم :- عادي انتو تعوتوا على الوضع ....

    عالية وهي معصبة :- هيه بس ما تعودنا أن هزاع يرمس امي وابوي بالطريقة ..بأسلوب الحقارة والنذالة

    مريم :- اعذروه يمكن جان مضايج يوم دش البيت ولا من ربيعه وامج وابوج فاجأوه بالأسئلة ...

    عالية :- أي اسئلة واي مضايج.... اقولج دش البيت فرحان وامي ما قالت له شي غير * الناس يسلمون يوم يدشون * قام الحبيب وصارخ وينازع حتى ابوي ما قدر عليه ويوم زجره ( ناداه ) ابوي وصارخ وقاله :- هزاع اذا ما رديت يا ويلك مني ..... قام هزاعوه يغني ويقول :- ويلي يويلي يويلي .. يا ويلي ..ويلي أنا من ابوي .. خفت منه يويلي يا ويلي ويلي أنا يا ويل ......

    قامت مريم تضحك ضحك من الخاطر وهي يالسة تسمع عالية تغني ..:- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه....الخ

    عالية وهي تبتسم وشوي وبتضحك :- لهالدرجة انا اضحك ؟؟!!.....

    مريم من الضحك ما رامت تجاوب قامت هزت راسها ...

    عالية ببتسامه وهي شوي وتضحك :- ليش حبيبتي جافتي البقرة الضاحكة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم بعد ما هدت نفسها من الضحك وهي ماسكة خاصرتها :- لا مب قصدي .. وكملت ضحك ...هههههه...الخ

    عالية :- عيل ...

    عالية جافت مريم وايد تضحك ما عيبها الوضح خصوصاً انهم يالسين في الكوفي شوب بالجامعة والبنات يالسات هناك .. راحت عالية من صوب مريم و سكرت على حلجها ( فمها ) وخلتها تسكت غصب(ن) عنها ...

    مريم :-آآآآآآسفة بس انا اضحك على اخوج ... ابصراحة خاطري اتعرف عليه ..علشان اشبع ضحك ...

    عالية :- لا والله تبين تتعرفين على اخوي ..... هذا الي قاصر

    مريم وهي تضحك :- ههههههههههههههههههههه لا مب قصدي بس اخوج شكله وايد كوميدي ..

    عالية :- وانتي شو دراج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مريم :- من كلامج ..

    عاليه :- هيه صح ... بس مب لهالدرجة ...كوميدي

    مريم :- بس تبين الصدق ترا اخوج وايد نذل ولا احد يرمس امة ولا ابوه بهالطريقة ...

    عالية :- لااااااااااا نذل هااااااااااااه ...... ترا ما اسمح لج تسبين اخوي ...

    مريم :- هههههههههههه انتي الي طايحة فيه سب من الصبح ولا دارية عن عمرج .... ردت علي يعني ...

    عالية :- بسج انزين .... غيري السالفة ...

    مريم كملت ضحك :- هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ...إلخ ..

    .........


    في بيت محمد .... بو هزاع توه أي من الدوام و هزاع عقبه بخمس دقايق ...

    .......

    محمد :- السلام عليكم .....

    نورة :- وعليكم السلام .... هلا بو هزاع .... انشا الله بس مب تعبان وتبى تتغدى ؟؟؟.....

    محمد :- والله تعبان وابا غدا ترا حدي يوعان ( جوعان )....

    نورة :- انشاء الله يالغالي بس روح بدل ملابسك وتلقى الغدا زاهب ( جاهز ) بس نترياك ...

    ما مدى لنورة ومحمد انهم يتحركون من مكانهم الا توه يدش علهم هزاع ....

    هزاع طبعاً وهو رافع خشمه .. مع انه توه ياي من الدوام وهو يسلم ...

    هزاع :- السلام عليكم ....

    نورة من دون نفس:- وعليكم السلام ....

    محمد مارد رد على هزاع السلام إلا في قلبه لأن السلام لله ...

    نورة ومحمد ما عطو هزاع ويه كل واحد منهم راح في حال سبيله ...

    ....
    السؤال هنيه ... اليوم منوه الي بيهم وبيغير هزاع 60 درجة من 180 ؟؟؟؟... واشجايل بيتغير مع انه متعود على الشخص ؟؟؟... واشجايل بيتغير من عاشق إلى قاهر ؟؟؟؟ واشجايل بيرد عن عشقه مع انه ما يهمه شي ؟؟؟؟؟


    يتبع ..............................


  2. ...

  3. #2
    التكملــــــــــــة



    الحلقة ( 2)



    في بيت محمد ... الساعة 5 العصر .... الكل يالس في الصالة اليا امزلج عينه في التلفزيون والي والي ياكل فواكه والي يتقهو والي ياكل كافي وحلاوة والي يضارب والي يحل واجبه ....وطبعاً باستثناء هزاع الي راقد فوق ....

    نورة إلي يالسة تتقهو وهي يالسة فالدعنة ( الارض ) وهي تزجر عالية :- عاليوه قومي رتبي الصالة جوم عمج بيون .. وسوي مقبلات كيك فطاير سميده عصيده ورق عنب ....إلخ يعني ..

    عالية :- الله هذا كله اسويه انا !!.. يبوج لو رجل آلي جان وقف واخترب ... مب انسان ينهد حيله ...

    نورة :- ومنوه قالج سوي كل هاه بس الي تقدرين عليه سويه ....

    عالية :- اتحريت بعد .. والله ... انزين شوفي بسوي ورق عنب وكيك فراولة وفانيلا وكاكاو ( على قولت اليهال كيكة الكافي ) .....

    نورة وهي اطالع بنتها بنظرة تعجب لأن بنتها يالسة تطالع التلفزيون ولا جنه هامنها رمسة امها ....

    نورة وهي تزاعج:- عاااااااااااااااااااليوه

    عالية وهي تزاعج ومعصبه :- هاااااااااااااه

    نورة :- اهبي هباج الله .... قومي نشي تحركي ...

    عالية :- انزين ...............

    عالية وهي قايمة من من الكرسي أو من الحلقة الي خاطرعا فيها تروح المطبخ وهي تتأفأف وتتحلطم وتقول بداخلها أو بصوت خفيف :- هاذي امي ما حصلت غيري والله حاله ... الي يسمعها يقول ما عندهم خدامة ...... ولااااا هذا واحنا حاطين خدامتين لييييييش ؟؟؟ والله حالة ... بس يالله نسويها لعاليوه حبيبتي ....

    ...

    نورة وهي تزجر علياء :- علوي قومي سيري زجري هزاعوه خليه ينش من الرقاد ....

    علياء وبصوت عالي :- لااااااا والله .. هذا الي ناقص .... اماااااااااه ما بسير علي واجب خلي سيف يروح

    نورة :- السيافي ياهل .. وبعدين ما تقولي لي اشجايل سيفوه بيوعي هزاع وانتي تعرفين ان هذا راسه ثقيل يالله قومي ... وعيه .. وبعدين تعالي وحلي وايبج ( واجبج )

    علياء وهي خايفه :- والله اخاف أوعيه يقوم ينش ويضربني ...

    نورة :- انزين لا تتقربي من عداله خذيلج كوب ماي وانضحيه بالماي وشردي ..

    علياء :- والله ما بسير ... روحي غالية عندي هي كلها روح وحدة ... ما ابا اضحي ابها ....

    نورة :- عيازة والله عيازة هيه ما ترومي تقومي من الدعنة تروحي فوق توعي هزاع ... والله عيازة ومناك ما شي دراسه ... الا مجابلة التلفزيون ....

    علياء :- اناااااااااااا والله حرام عليج ..... وبعدين انا صح اطالع شويه بس رسوم وياهم بس احل الواجب بعد ...

    نورة وهي ترمس علياء الا يقطهم صوت هزاع وهو يزاعج ....

    هزاع :- اماااااااااه ..... اماااااااااااااه

    نورة :- خير أنا هنا تعال ..

    هزاع وهي بعد ما نزل من الدري ( الدرج ) دخل الصالة ....وطبعاً الريال كاشخ ..

    هزاع :- اماااااااااااه منوه شل سويج الاستيشن مالتي ؟؟؟؟...
    نورة :- وانا شدراني !!!!! ما ادري ...دور زين ..

    هزاع :- وانا ما عقيته مكان علشان ادوره .. السويج انا كنت حاطنه على المكتبه مالتي الصغيره مالت الكتب هايج ... منوه دخل حيرتي وشله ...

    نورة :- الله يمكن طاح منك مكان يعني تحت الشبرية ولا عدالها ولا من بين الكتب ...

    هزاع :- والله أنا مب ياهل علشان اضيعه مكان ... ؟؟؟

    نورة :- وانت ليش ادوره تبى تروح مكان ..

    هزاع :- هيه ابا اتمشى ويا الربع ...

    نورة :- هييييييييييييييييه وانا اقول الريال اشحقه كاشخ ... عثاريه ساير يغازل ...

    هزاع :- هيه بكيفي ... ساير اغازل عندج مانع ...

    نورة :- هزااااااعوه جوم عمك بيون الليلة ابوك عازمنهم ....

    هزاع :- منوه جوم عمي ....

    نورة :- جوم يدك وجوم عمك حمد وسالم واحمد وسيف وسلطان وعبدالله وصقر ....

    هزاع :- هيه صح قالي عبود بس قلنا ما فينا ...

    نورة :- لا والله ... خصبن عنك بتيلس اليوم وتكب ركبة عند الريايل ( يعني يلسة ريايل ) والله يا هزاع ان عمومتك ويدك مشتاقين لك ويبون يسلمون عليك بس ما يحصلونك ...

    هزاع :- لاااااااااااااا !! والله !!.. . حلفي !! ....اقول تراني وايد اروح بيتهم ويلس خمس دقايق عند البيت وييني ولدهم الي هو واحد من الربع يعني وانروح ولا عم طلعلي مرة غير عمي حمد مرة وعمي صقر مرة يوم اوديلهم لحم يوم العيد ...ويدي ( جدي ) شايفنيه العيد العود ... والباجي بعد مسلم عليهم العيد العود .....

    نورة :- لا والله !!!.....هزاع ترنا على آخر ثلاثة والعيد العود صار له زمان .... يعني هو من 3 شهور تقريباً ..

    هزاع :- والله هذي مشكلتهم عاد ...ابا اطلع

    نورة :- هزاع علشان خاطري هالمرة ..

    هزاع :- ما ابا غصب ...

    نورة :- انزين روح بس بس يوم بتي الساعة 10 ..... يكون على قولتهم الجو حلو للشباب .. هزاع انته بس سلم عليهم وارمس وياهم الين الساعة 10 وروح وعلي ما اقبضك ورد جان تبى الفير ...

    هزاع :- اوكيه يا حلوه بس علشان خاطرج بسلم علهم وبرمس وياهم ...بس اذا مليت بطلع ....

    نورة :- ادخيلك هزاع 9:30 على الاقل ...

    هزاع :- اوكيه بن مشي عمرنا فيهم هالجم(ن) ساعة ...

    نورة :- عيل روح اشترى خضرة وبيبسي ...

    هزاع :- على هالخشم ول اني كنت حاس بس يالله هي كلها مرة ..

  4. #3
    التكملــــــــــــــــــــــــة



    تااااااابع الحلقة ( 2 )


    هزاع وصل الخضرة و(البيبسي والشاني والديو والسفن اب والميرندا ) والروب واللبن ...البيت وراح يبدل ملابسه ....
    الساعة عندهم حلياً 7 يعني وقت صلاة المغرب ... ولأول مرة اضني .... هزاع سار صلى المغرب في المسيد ..
    حتى ابوه استغرب .....طبعاً ابوه ما بغى( ما كان يريد ) يسأله عن السبب لأنه على طول هزاع يعصب وما يحب احد يسأله .... والصراحة هزاع وابوه جأنهم عدايل كل يوم يضاربون .......

    ..... في بيت حمد .... والساعة 7:37 اونه ... عالية وهي مستعيله ( مستعجله ) وهي تزاعج على اخوانها يسترعون ....

    عالية وهي معصبه :- يالله فطوم وساروه .... ما بعدكن خلصطن ؟؟؟... قومن بسرعة انجفضن (انقفضن أو استرعن ) ...

    سارة :- انزين لا تاكلينا ..... لاحقة على الهذربة ( الكلام ) ويا عاليوه ...

    عالية ببرودة :- لا والله !!! الي يسمعج الحين يقول عاد انتي ما شي ما تبين تهذربين ويا المدام علوي .. اقصد ( الآنسة علياء ) ....

    سارة :- والله ابا ارمس وياها بس مب لها الدرجة

    عالية :- عن الاستهبال ..... ويالله انجفضي اني وياها ...

    ......

    الين الساعة 8 ...
    بعدها ركبت عالية الاستيشن وياها ساروه وفطوم وعبدالله ... والاستيشن الثانية ... ركبت فيها ام عبدالله وبو عبدالله واليهالوه والخدامة .... وساروا بيت عمهم محمد ....

    .....

    طبعاً اول ما وصلوا كانت الساعة 8 ونص ......

    ......

    عالية بنت محمد سلمت على عالية بنت عمها حمد .... وسلمت عليهم كلهم وطبعاً سلمت على عمها وحرمته بالخشوم مرة وحدة .....وعلى عاليوه بالخد مية ألف مرة .. الي يشوفها يقول هذي من زمان ما شافتها ...ما جنها في وياها بالجامعة ..

    عاد عالية وعالية سارن يحطن القهوه حق الحريم والريايل من زمان حاطين لهم بالميلس ... بس القهوه ...
    عاد نورة قالت حق عالية بنتها :- عالية سيري ودي القهوة عند جم عمج في الميلس ....سارت عالية هي وعالية الثانية يودن القهوه .... عند الريايل ( عمومتهم ) بس ما حصلوهم في الميلس حصلوهم في الحوش ( في ساحت وحديقة البيت ) يالسين وفارشين السمة ولا الحصير على الدعنة ( الارض ) .... ويالسين يسولفون ... عاد اول ما وصلن ....
    العاليتين :- السلام عليكم
    الكل وقف وسلم عليهم بالخشوم ما عاد طويلين العمر ( هزاع وعبدالله ولد العم و أحمد ولد العم ومنصور ولد العم ) بس اهم شي سوو احترام وقاموا وردوا السلام ....
    هزاع كان يطالع بنت عمه عالية وجنه اول مرة يشوفها .... صايرة غير ....
    .....
    عقب راحن الآنسات عند الحريم في الصالة ....يتسمعن سوالف الحريم ....
    ....
    عقب دخل هزاع و منصور وعبود ....

    دخل منصور قبل هزاع وهو يحمحم :- احم احم

    ودخلوا .... هزاع و منصور وعبود :- السلام عليكم ...

    الكل رد السلام وراح هزاع وحب راس يدته وسلم على عماته بالخشوم .... بس ما طول لأنه مب متفيج لهم وراه الربع ...وبعدين راحوا فوق و دخلوا حيرة هزاع ...وطبعاً حيرة مب بعيدة عن حيرة اخته عالية على العكس كانت جدام حيرتة ( غرفته ولا حجرنه *للمعلوم يعني*).....
    .....
    طبعاً الساعة الحين 9 .... قام منصور وطلع من عندهم قال : بسير عند جوم ابويه ...... وسار
    الي بقى هزاع وعبدالله في الحيرة طبعاً طايحين قص على بنات خلق الله والسماعات فاذونهم ولا يرمس هاذي ولا يزعل هاذي ولا يراضي هاذي ... يعني جيه ....
    .....
    عقبها قام طويل العمر هزاع وقال لعبود :- بسنا قص على البنات قوم ورانا احواطة وتمشي ....
    عبود :- ههههههههه يالله
    ... قام طبعاً هزاع وشل اللاب توب علشان يخلي اخته تقص على البنية وترمسها عادي ...اونها هزاع ... طبعاً عولا وحدة منهن مبطله الشيلة إلا بعد ما تأكدن ان الباب مقفول بمفتاح ... دق هزاع الباب على اخته .. وراحن تغطن بشيلهن وبطلت عالية اخته الباب ... هذا طويل العمر ما ينسد الباب في ويهه ... بس قبل لا تفتح عالية اخته الباب قالت شي يخلي عالية بنت عمها حمد تضحك لدرجة ما رامت توقف ضحكتها ....

    هزاع اول ما بطلوله الباب قام يطالع عالية بنت عمه وهي تضحك كان شكلها وايد حلو وهي تضحك أصلاً هي حلوة واااااااايد والبنات ملقبينها بملكة من جمال الجامعة .. من جمالها واخلاقها ( اصلاً هزاع عمرة ما لفتته بنت في يوم من الأيام ولا البنات الي يرمسهن تراهن الي جيه حق التسليه إلا هالمرة صدق لفتته بنت عنه ودشة قلبة )

    عالية :- هاه هزاع شو تبى ؟؟؟؟؟؟؟

    هزاع : هاه عاليوه !!! ....هذا لابتوبي فيه بنية اباج اترمسينها على المسنجر طبعاً ها اسمها دلال

    عالية وهي بطله عيونها :- والله !!!! هزاع انت صاحي ؟؟؟

    هزاع :- رمسيها وما عليج ... وعلى فكرة تراها من العين وهي جريبة منا بس في منطقة ثانية ...

    عالية :- انشاء الله بس ما يخصني إذا قلت شي يزعلها ...

    هزاع :- ما عليج منها راضيها ... بس كل شي بالحدود هاه

    عالية :- اوكيه .......

    طبعاً عالية الثانية بنت العم ... استحت من هزاع على هالضحك ولا تصدقون انها تمت تضحك بعد ما رمس هزاع ...
    .........

    عقبها هزاع قام وسار ويا ولد عمه عبود وساروا وركب كل واحد منهم سيارته وطبعاً منصور واحمد وياهم ...لو انه منصور مب وايهم بس يعرفهم و مب ....

    ......

    الساعة الحين عندهم 10:42
    عقبها سار كل واحد بعد ما خلص العشا لبيته ....

    .....

    وطبعاً الربع في المول ويسولفون سوالف كلاها ضحك ....
    بعدها قال واحد من منهم....
    مزاحم :- يا الربع مب يوعانين ؟؟؟ تراني مصفر وابا اتعشى

    عبدالله :- الا انا بعد تراني ما تعشي هزاع ما خلاني مالة عليه... فوت علي عزيمتهم الي مسوينها في بيتهم ..

    هزاع :- لاااااااااا حدك عاد .....

    سالم :- صدق هزاع ؟؟؟؟؟ مسوي عزيمة وما عزمتنا ؟؟
    مزاحم :- والله هزاع ؟؟؟ اهااااااااااه ؟؟؟؟ اعترف ؟؟؟؟ ليش مسوي عزيمة ؟؟؟

    منصور :- والله العظيم حتى انا ما خلاني اتعشى ....

    احمد :- صدقة منصور ما خلانا هزاع نتعشى ...

    هزاع :- لا حول ولا قوة الا بالله ..... اشوفكم قلبتوا علي ااااه ... على فكرة العزيمة ابوي مسونها للعايلة بس وانتوا شو يابكب بالعايلة ؟؟؟؟ اااااااااااااه

    عبدالله :-يااااااااا سلااااااااام ... شفتوا احنا مب من العايلة ... سمعت احمد؟؟ ..سمعت منصور ؟؟

    هزاع :- لا والله مب قصدي بس حتى انا ما تعشيت وياهم ولا نسيتوا وبعدين ما تحلو العزيمة الا بوجودكم .. وانشاء الله فالكم طيب بعزيمة أنا مسويها عقكم .

    مزاحم :- خلاص يا هزاع .. انت الي قلتها ... بس بشرط نبى لها سبب ... هيييييييييييه علشان العايلة تشرف وياي يباركون لك ..

    سالم :- صدقه مزاحم ... وانا بعد وي العايلة تيي وياي ... لأني استحي اروح بيت ناس ما عزموني على مناسبة ...

    حمد :- هيه والله وانا بعد

    هزاع وهو منحرج ومب فاهم السالفة :- شو قصدكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    عبدالله :- علينا ؟؟؟؟؟؟؟ يا هزاع ؟؟؟؟؟؟

    هزاع :- والله العظيم ما اعرف شو السالفة ....

    مزاحم :- خلوووووووه يا ربع الله .... خلوووووووووه

    احمد :- معقوله يا هزاع ان ما شي وحدة في راسك .... تباها لك !!!! ...

    هزاع وهو سرحان :- هااااااااااه

    عبدالله :- شو بلاك هزاع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ما تعرف اترد ولا اعطيك اختيارات

    سالم :- خله يتصل بصديق

    عبدالله :- فاله طيب انا الصديق

    هزاع وهو معصب :- بلا حركات ماصخة وقوم مزاحم هاة لنا عشى وعلى احسابي ...

    عبدالله :- تغير الموضوع اااااااااااااااااااه

    هزاع عصب لأنه ما يحب هالحركات .... وما عطاهم ويه ... الا لف على الصوب الثاني ... شاف وحدة توها اوصلهم ( وقفت عدال هزاع بس منبينهم شبر وتلزق فيه ).....

    البنية :- هاي شباب ...

    الشباب( وهم فاتحين عيونهم على آخر درجة وتصويب عليها):- هايييييييييين وعليكم السلام والرحمة

    وتعق عليهم رقمها الي كتبته فالورقة ...

    البنية :- باي شباب ... عن اذنكم ....

    الشباب ( وهم مب مصدقين ) :- باي مع السلامة ... فوداعة الرحمن .... سلمي على ربعج سلام كثير وعليج سلام الملايين ....

    البنية وهي تتمايل :- انشاء الله ... يالله باي

    عقبها طبعاً الربع قاموا وعقوا الرقم تحت الطاولة ... ( لان الريايل ما يبون وحدة صايعة ترقمهم يبون وحدة زينة ما عندها هالحركات ) ..... ههههههههههه

    عقبها سار مزاحم اييب حق الربع العشى ... من المطعم الي عدالهم ... ( طبعاص هم فالمول )

    الكل يسولف ويضحك والسوالف مستمرة بعد ما سار مزاح ... مضت 5 دقايق .... والربع في وادي و هزاع في وادي ثاني ) ... وهو يقول في نفسه : ياااااااااااااااه والله وكبرتي يا عاليوه وصرت ملاك وطير فالسماء ... جمال واخلاق وضحكة وابتسامه حلوة ... ( وكلام وكلام يدور في راس هزاع من الغزل لبنت عمه الي مب معبرنها وناسنها ) ... الا يقطع حبل تفكير هزاع عبدالله ....

    عبدالله :- هزاع وين وصلت ؟؟؟؟

    هزاع :- لاااا ولا مكان ابداً سلامتك ...

    عبدالله :- علينا ؟؟؟؟ يا هزاع علينا ؟؟؟؟؟؟ قول ؟؟؟؟

    عقبها قطع عليهم مزاحم وهو يايب صحت الاكل .....

    مزاحم :- ايه حد منكم يقوم يسير المطعم واييب والباجي من عنده ....

    سالم :- انا بسير واييبهم استريح بس انت ....

    منصور :- وانا بعد بسير وياه ... بسير ادفع الفاتورة ...

    مزاحم :- لا والله .. دفعتها .... استريح ...

    منصور :- اوكيه عيل بسير وياه بس جيه ....مرافق على قولتهم ...

    عبدالله :- هااااااااه هزاع بدقول ولا اشوه ....

    هزاع :- اندوك انته !!!!! ايه بتخبرك انت شو بلاك علي اليوم !!!!! وبعدين اذكرت شي عن اذنكم .....

    الربع وهم رافعين ايديهم لهزاع ( يني مستغربين من قومته ) :- على وين هزاع ؟؟؟... العشى الي طلبته يابوه ...

    هزاع :- ما بتأخر شوي وبرد احس عمري تعبان ....

    احمد :- اشوي لا تتأخر

    وسار هزاع يتمشى بروحه .... وهو يفكر في راسة ببنت عمه عالية ويقول في داخله:- ( انا اشجايل نسيت ان عندي بنت عم حلوة ومزيونة ولاااااا و قدي ( أو كبري ) بعد ، صدق اني مدمغ ... يااااااا سلام على ضحكتج يا عالية والله حلوة .... يا ليتني ما خليتج ولا حتى فوت عزيمة من العزايم بس علشان اشوفج واسمعج .... وارمسج بعد .... يااااااااليت .... بس انا غبي والله حالة البنت موجودة في بيت عمي وهي جامعة بتخلصها هاي السنة .. يعني اقدر اخطبها وازوجها واكيد هي ما بترفضني على العكس بتوافق اول ما بخطبها .... لأني واحد عنده هيبة ( كبرياء ورفع الخشم والكل يخافه ) والكل يتمناني ..... هيه لأني ما اتفوت .. بس يخلص هالشهر واخطبج يا عالية من عمي ... واوعدج اني ما اضيع ولا لحظة لشوفتج ... اتري يا عالية .. انا الي باخذج وبتكونين حرمتي ( زوجتي ) وحبي الأول بعد الله ورسوله ....انتي لازم اتصيرين ملكي .. ملكي انا وبس .. ومحد ياخذج مني ... هات يا عاليوه هانت ...

  5. #4
    التكمـــــــــــــــــــــــلة




    الحلقة (3 )


    فجأة .... يقطع حبل افكار عزاع رنة مبايله ومع هزتها طبعاً اكيد بينتبه ....طلع المبايل من مخباه ( جيبه ) ... ويطلعه ويحصل الاسم الي مكتوب على الشاشة هو .... ع ح .. وهو يقول لنفسه:- منوه هااااه ع ح اكيد وحدة من الربع ولا ما بكتب اسم مشفر على رقمها .... قام يرد .. وهو مب عارف منوه هااااه ...

    هزاع :- هلا

    عالية حمد :- اهلين ... السلام عليكم ..

    هزاع :- وعليكم السلام ... منوه وياي

    عالية :- بلاك ما عرفتني !!! انا عالية بنت عمك ...ولا نسيتني كل عاد

    هزاع وهو مب عارف شو يقول ومرتبك وهو يمشي طبعاً:- لاااااااا والله بس تبين الصدق انا مشفر الاسم ما ادري ليش ؟؟؟

    عالية :- افاا بس افاا لهالدرجة اسمي مب عايبنك ... ما هقيتها منك ... يا هزاع ..

    هزاع :- لا تفهميني غلط ... الا شحالج عالية ..

    عالية :- بخير الحمد لله انت شخبارك ؟؟

    هزاع :- بخير دامج بخير ... إلا شو بغيتي ( تبين – تريدي ) ؟؟؟

    عالية :- لا ابد سلامتك بس عبدالله وياك صح ؟؟

    هزاع :- هيه نعم

    عالية :- عيل ما اسمع صوته !!!

    هزاع :- تراني اتمشى شوي بروحي وبعدين بسير الهم ... ليش تسألين ؟؟؟؟

    عالية :- والله كنت اباه بسالفة .... بس دقيت عليك علشان تيلفونه مغلق ... وما ادريبه بيبات في بيتكم ولا في بيتكم ولا برع ( خاري – برا – خارج البيت ) ...

    هزاع :- شدراني عنه مغلقنه بروحه ويوم بيرد البيت سأليه بيقول لج هذا هزاع قايلي ... وتعرفينه اخوج دوم يحب الجذب ( الكذب ) معنه حبوب وطيب وله مكانة في قلبي .... على فكرة تراه مستانس لا تحاتينه اخوج ريال ما ينخاف عليه وبعدين اضني انكم تعوتو على الوضع يعني يبات برع البيت وعادي ....

    عالية :- هيه ادري بس هو يخبرنا انه بيبات في بيتكم ولا في بيتنا ولا برع علشان جيه بغيت اسأله علشان أأجل السالفة ..

    هزاع :- وما تبين تقوليلي السالفة .... هههههههه ... ع العموم عبود بيرد البيت بعد ساعة ما بيبات برع اليوم ...

    عالية :- لا ما ابا اقول لك ...... يالله خله يفتح تيلفونه يمكن اندق عليه نباه في شي لا سمح الله ...

    هزاع :- فالج طيب ... وانشاء الله .... بس هاه سمعينا صوتج عاد غير هالمرة ...

    عالية :- السموحة منك ما احب ارمس احد غير واحد من اهلي ...

    هزاع :- افاااااا يعني انا مب عادتني واحد من العايلة .... هذا وانا ولد عمج .. ون لحمج ودمج ...جيه تقولين ..

    عالية وهي مالها خلق لهزاع وسخافته :- عن الاستهبال ... وخذها نصيحة مني حط راسك وارقد بدل هالصياعة فالمولات ....فمان الله ....

    هزاع وهو واثق من نفسه :- وانتي شو دراج اني صايع ولا لا اصلاً احنا دايماً عندنا شغل مب مثلكم هذربة على الفاضي .....

    عالية والغرور :- هههه وايد ضحتي انزين يا بزنس مان ... في وداعة الرحمن ..

    هزاع :- تسلمين ... وربي يحفظج ....

    اول ما سكر هزاع عن عالية كان فرحان وايد انه تأكد من الكلام الي يدور في راسه يعني عالية ما تحب ترمس رمسة صياعة وحب وغرام ... هذا الي انا اباه .. وحدة عمرها ما عرفة هالاشياء وسوتها ... هههههه والله وعرفت تنقي يا هزاع .... احم احم ....

    .... وفي طريق هزاع للربع ....

    عبدالله :- ما جنا هزاع رقد

    احمد :- اضني والله ما ادريبه ...

    منصور :- خلوه اكيد مواعد له وحدة ...

    مزاحم :- حراااااااااااااااام عليك لا تقول شي مب زين ع الريال

    سالم :- والله ولان الحديد ... اخيراً .... الا عبدالله شو الخلطة السحرية ؟؟؟...

    عبدالله :- أي خلطة واي سلطة ؟؟؟؟

    سالم :- قصدي منوه هاي الي هزاع متولع فيها ؟؟؟؟

    عبدالله :- والله ما دله ... هذا ما يخبرني شي ... هذا راسه يابس ما اروم عليه ...

    مزاحم :- والله لو اشوف هالبنية ... ي اعلق عليها ... ومن ساسها لراسها ... هيه الزعيم ما يصير يحكم وهو مشغول ... وفي حياته احد ....

    احمد :- والله انكم متفيجين لهالسوالف ....

    ......... الربع قاموا يطلعون على هزاع اشاعات على كيفهم ..... الين وصل هزاع وهو مستانس وفرحان ..

    منصور وهو رافع ايده صوب هزاع:- هاااااااه هزاع .. وينك

    هزاع :- السلام عليكم ..... استريحوا ... استريحوا ..... موجود يا منصور وبالحفظ والصون ...

    عبدالله :- هزاع تأخرت وايد ....

    سالم :- هيه صدق هزاع

    هزاع :- والله ما دريت بعمري ..

    حمد :- جيه شو السالفة هزاع ... ترا الربع طلعوا عليك اشاعات وايده ...و انا حليلي ما قلت شي ابد ..

    هزاع :- والله ........ الله يسامحكم .... انزين .. شو العشى ؟؟؟؟

    مزاحم :- الي تشوفه ....

    هزاع :- هيه !!!!... بس هاه ؟؟؟.... المفروض تييب لنا عشى عود لي ولك وللربع ....

    مزاحم : هذا الي قصدته انا ما ابا اتعشى شبعان حدي حيل ....امي ما خلتني اطلع من البيت غير يوم اكل من عشاها .... مسويه لنا فطاير وخلية النحل وورق عنب وجيه يعني ... طبعاً بمساعدة اصحاب السعادة ....

    هزاع :- علشان جيه !! وانااااا اقووووووووول .. اقول زحوم ... عيل ما اشوف الفطاير ولا ما تبانا نشاركك ؟؟ مب قصدي مال البيت لاااااا مال المطعم ..

    مزاحم :- ولا يهمك أنا اصلاً يايب كل شي والفطاير عدالك في ذاج القوطي ( العلبة ) الازرق ويا العنابي ....

    هزاع :- اووووووووه صدق يايب فطاير زحوووووم مشكور حبيبي ما شفت القوطي .... آآآآسف ..

    الربع والعيون كلها صوب هزاع ونظرة الاستغراب:- حبيبك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    هزاع وهو يفتح القوطي ويطالعهم وببرود :- هيه ... ليش عندكم مانع ؟؟؟

    حمد :- لا عندي دواس ..... هزاع كلام يديد نسمع اليوم شو السالفة ؟؟؟؟؟

    هزاع :- ولا شي .... ليش مستغرب ؟؟؟؟

    احمد :- هزاع انت صاحي ؟؟؟

    منصور :- شو السالفة هزاع ... لايكون تهاذي بس !!!!!...

    هزاع :- أي اهاذي خلاص اوكيه ما بنقول حبيبي مالت عليكم ... صدق انكم غجر مب مطورين .. يبوكم تراني يوعان ما اروم اصبر ... بتتعشون وياي ولا اتعشى بروحي ؟؟؟

    الربع :- لاااااااااااا اكيد بنتعشى وياك ....

    هزاع بعد ما بلع اللقمه الي بحلجه :- الا وين فهد راشد ومحمد وسيف و علاوي ( علي ).. ما اشوفهم ؟؟؟؟

    سالم :- هزاع تو الناس تسأل ..... جان سألت باجر احسن ...

    هزاع :- لا صدق وينهم ؟؟؟

    منصور :- اوووووووه صح علاوي ( علي ) دق علي يقول ما يروم ايي تعبان ...

    مزاحم :- فهد اليوم عنده خطوبة ولد عمه ولازم يروح يحظرها .... ومحمد يقرب له بعد سار وياه ... وسيف ما ادريبه ...

    سالم :- لا سيف دق علي وقالي انه ما بيي لأن ابوه تعبان وداه المستشفى الساعة 8:30 تقريباً ..


    هزاع :- الله يقومه بالسلامة ... بس هم ليش ما دقوا علي ؟؟؟؟

    احمد :- انت افتح تيلفونك وبيدقون عليك ....

    هزاع :- تيلفوني مفتوح والله ... ما تصدق شوف ....

    منصور :- الحين عاد !!... ما يحتاي جان بندته طول ... محد بيدق عليك الحين .... الساعة 2 ونص الحين ..
    هزاع :- لا من زمان انا فاتحنه من الصبح وما بنته .... والله العظيم ....

    سالم :- المهم انك دريت وخلاص وعلى فكرة تراهم يسلمون عليك وايد ....

    هزاع :- الله يسلمهم من الشر ... يالله خلصوا عشى خلونا اروح نتمشى قبل لا اينا رقاد ... يالله قوموا ..

    عبدالله وهو ياكل وبكل عصبية من كر اليوع طبعاً :- انزين اصبر اشوية .. ايلس خلنا ناكل ... وانته اشرب شاي ياخي ولا قهوة ...

    هزاع :- انزين بروح هالكوفي شوب وبرد هااااااه بروح اشرب كبتشينو وراد ... خلصوا بسرعة تراه اذا رديت وما لقيتكم مخلصين بروح .... سمعتوااااااااا ... يالله باي ..

    منصور :- انزين .... باي ..

    احمد :- صدقه هزاع فضحتونا انته وعبود .. الي يشوفكم يقول مجاعة اكلوا نفسنا شوي شوي ....

    عبدالله :- اكرمنا بسكوتك ... وعطني الماي الي عدالك ...

    منصور :- والله حالة اذا مب مشتهين قوموا ... مب صح سالم ؟؟؟

    سالم :- هيه والله ..

  6. #5
    التكملـــــــــــــــــــــــــــة


    تابع الحلقة ( 3 )




    هزاع وهو في الكوفي شوب ...... وعلى طاولة جانبية لشخصين بس .............................

    هزاع للجرسون :- واحد كبتشينو ....

    ..... في طاولة جدام هزاع فيها بنية حلوة طبعاً هي عاقة الغشوة عن ويها ..... لفت البنية على هزاع الي يالس فالطاولة الي جدامها .... وطالعته وكان وايد لافتنها .... لأنه حلو وايد ... ما شاء الله عليه حليو وايد .... ويلسة تطاله وهي يالسة تشرب عصير ... وعيونها تصويب عليه .. وما خوزتها الين هزاع حس ان حد يطالعة ولف عليه .. ولا يطالع بنية حلوة وااااااااااااايد لفتته وما رام ينزل عينه عنها ... البنية استحت ونزلت راسها يوم شافته يطالعها .... هزاع ما حب يحرجها وخلاها في حالها شكلها البنت مسترة بس هالويه حلاته .. بس الي استغرب منه هزاع ان البنية ما حاطه قناع على ويها شرات البنات الباجيات .... بس كحلة خفيفة وايد داخل العين ... وهذا الي لفته للبنية ........ عقبها...يت ربيعتها ويسلت شوية ( هزاع كان سمع الكلام الي يقولنه ... وسمعن يقولن خلنا اروح الالعاب ابا اركب سيارات ... وعقبها سارت وياها ...

    هزاع بعد ما خلص .... رد للربع وحصلهم يسولفون كالعادة وعبود شبعان حيل ومنصور فوقه ...

    هزاع :- السلام عليكم ...

    الربع :- وعليكم السلام ورحمت الله وبركاته ...

    هزاع :- هاه خلصتوا ...

    الربع :- هيه خلصنا ... يالله خلنا اروح نتمشى ....

    هزاع :- لا خلنا اروح نلعب سيارات من وين الالعاب .. هناج ... ( طبعاً المعنى واضح والسبب باين )

    سالم :- يالله ... خلنا اروح ابا العب سيارات انا بعد ..

    الربع :- انزين يالله ...

    هزاع :- مشينا .......

    .................. طبعاً وصلوا الالعاب الي فالمول ..... هزاع كان حاط عينه في كل مكان يدور على البنية ...... طبعاً هو حافظ كيف نقشت عبايتها وشيلتها وكانة عبارة عن نقشة القلعة العيناوية في العباية من وراى وكانت كبيرة ولافته ... ومن جدام كانت القلعة العيناوية صغير بس بعد ملفته لأنها ياية على طرف من الثلث الأخير من العباية من تحت .... والشيلة كانت فيها القلعة العيناوية كبيرة من صوب واحد والصوب الثاني كانت منقش عليه ( الزعيمة العيناوية ) وبعض الاسماء ( محمد ) و ( هزاع ) و ( زايد ) و ( منصور ) و ( عبدالله ) ...ما خلت اسم شيخ يحب العين من عيال زايد الا وحاطنه .... في شيلتها ... ............ طبعاً اول ماوصلوا الشباب ( شلة هزاع ) حلصلها قام قال للربع في بنات وايد اليوم وكلهم حاطين شعار الزعيم والقلعة العيناوية .... وبعض الشباب أو نصهم مسوين الحركة قاموا وقالوا الربع خلنا اروح نشتري الشال العيناوي أواللفة العيناوية نسوي الحركة مثل العادة ( طبعاً شباب العين دوم يسونها سواء خسرت العين ولا فازت يا بالفانيلات يا بالكنادير أو البغتر .... أو يوم يلفون غترتهم على راسهم ( لفة الحمدانية ) يحطون اللفة المفتوحة أو الشال على الغترة بعد ما يسون الحمدانية ويدخلونها عدل عاشان ما تتيطل والزعيم يعلا فوق ...... هي هاذي العادية مب بس عند هل العين هاذي منتشرة في كل الامارات ولكل ناس مشجعين لفريق لهم شعارهم الخاص الي محطنه في سيارته والي مصبع سيارتة بالون الي يشجعه او بلون الفريق الي يحبه ... او .... حركات ما لها اول ولا تالي ... ( هل الامارات شو علينا ) ( هل الزعيم والقلعة العيناوية) ......................

    هزاع :- عبود تعال اركب في سيارتين موقفات قبل لا حد يركب .. تعال ..

    عبدالله :- انزين يالله ...

    ....... وركوا هم الاثنينه ... كل واحد في سيارة وطبعاً هزاع لابس الحمدانية وعبدالله لابس كاب .... المهم ... عقب .... هزاع كان بالعمادة راكب ... عقب ما شاف البنية تركب هي وربيعتها .... وقام يدعمهم ...

    البنية هي وربيعتها العصبية :- بلاك ما شوف ادعمنا ؟؟!!...

    هزاع :- آآآآآآآآآآآآآسف خواتي ....

    عبدالله وبصوت عالي خلا البنتين تسمعه :- هزااااااااااااع في ملاك موجود في قسم من اقسام المول ...

    هزاع وبصوت عالي خلا البنتين تسمعه :- عبوووووووووود ... قول قسم بالله ؟؟؟؟

    عبدالله وبصوته العالي :- هزاع قسم بالله .....

    بعد شوي .... البنتين دعمن عبود .... طبعاً عبود من سرعته طار وصل آخر شي وكابه طاح ....

    عبدالله :- هزاااااااع كابي طاح هااااااااته

    هزاع بعد ما شل الكاب :- اندوك انته زخه ( امسكه ) ...

    عبدالله :- مشكور هزاع .... بس انا برويهن هالبنتين ... هزاااااااااع عليهن ....

    هزاع :- يالله ... اوكيه ...

    البنتين ما عرفن شو يسون خصوصا انهن عرفن ان هزاع وعبدالله بيدعموهن وما بيخلوهن في حالهن بس قالن يالله تسلية ... واذا ملينا بنطلع ... وما علينا منهم ...

    هزاع وعبدالله يلسوا يدعمون البنات ويلعبون وياهم ... طبعاً البنتين عيبهم اللعب ويا هزاع وعبود قالولهم ...

    البنتين بصوت عالي :- هزااااااااااااااااع خلنا نطلع من السيارات ونغير المكان ..... انته وعبود ..

    هزاع فرح :- انشااااااااء الله ... وفاااااااااكن طيب .....

    عبدالله :- يالله

    البنتين وهزاع وعبود وقفوا سياراتهم في الباركنات ونزلوا ...وساروا صوب القطار ....وطبعاً مب عاطين ويه للربع الي يتريونهم .....

    وهم يتمشوا طبعاً في مسافة منبينهم بس يسمعون بعض عادي ....

    هزاع :- ما تعرفنا !!!.....

    البنية :- شيخة

    ربيعتها :- مها

    هزاع :- والنعم والله .....اظني عرفتونا ما يحتاي ....

    شيخة ومها :- هيه نعم عرفناكم ...

    عبود :- أي صف ؟؟؟؟ اضني في الجامعة ؟؟؟؟ صح

    شيخة ومها :- 2 جامعة وجامعة الامارت....وانتوا ؟؟؟؟

    هزاع و عبود :- لاااااااا احنا مخلصين الثانوية بس و نشتغل فالجيش ....

    شيخة :- انزين هزاع جم عمرك ؟؟؟

    هزاع :- 20 سنة ... ليش ؟؟؟؟

    شيخة :- انت قدي انا بعد عمري 20 سنة ..

    هزاع :- والله ... ازين وربيعتج جم عمرها ؟؟...

    مها :- عمري 21 سنة .. توني مكملة ...

    هزاع :- وانا بعد توني مكمل .... يعني بيني وبينج سنة ..

    عبود :- بس هذا مهم انك اصغر منها ومني لأني حتى انا عمري 21 سنة وتوني مكمل بعد ...

    مها :- والله .. قول قسم بالله ؟!!

    عبود وبصوت عالي :- قسم بالله ..

    دق مبايل مها ... مدت ايدها للجنطة وطلعت المبايل ولقت الاسم الواضح على الشاشة ( راشد ) ...
    مها :- اقول هزاع وعبدالله لو سمحتوا لا ترمسون ولزوا شوي بعد وانتي شواخ ارمسي أي شي قولي بروح اشتري ورود هدية أي شي اوكيه ... الكل قال اوكيه ...

    مها ردت على راشد :- هلا

    راشد :- اهلين ... وين الاخت متفيزرة ( يالسة ) حالياً ...

    مها :- فالمول والله ...

    مها وهي تفص ( تقرص ) شيخة ... تباها تتكلم أي شي ... وهي تأشر لها ..

    شيخة :- مهوووووووي شو رايج بذاج المحل ؟؟؟

    مها :- هاه هيه بس خلينا ندخل بسرعة ونخلص بسرعة ترا اخوي مستعيل ....

    راشد :- شو بلاج ؟؟... ترمسين ربيعتج ؟؟

    مها :- شو رايك يعني ...

    راشد :- انزين متى بتخلصين ؟؟؟؟؟

    مها :- تعال الساعة 3 ونص ..

    راشد :- الله .... انا الحين بالحيل ناش ما راقد بس عشانج ... وانتي تبيني اصبر الين الساعة 4 ونص ...

    مها :- انزين انت وين الحين ؟؟؟؟

    راشد :- فالبيت ...

    مها :- الحين الساعة 3 وخمس دقايق تعالي 3 وربع ...

    راشد :- انزين .. بعد الين اوصل يبالي ..

    مها :- عيل يالله باي

    راشد :- عن الهياته انزين ...

    مها :- أي هياته ؟؟...

    راشد :- خلج ويا اربيعتج ما تمشون ويا شباب ولا ترمسونهم فهمتي ...

    مها :- حلوة هاي يعني الأجانب مب ريايل والعرب مب ريايل ؟؟؟

    راشد :- هيه وانا مب قصدي هاذيلا ... اقصد المواطنين والخليجين ...

    مها :- لا تخاف انا اصلا ما احب امشي ويا شباب هذا الي كان قاصر ... انزين الحين تبا شي ثاني ...

    راشد :- لا ابد سلامتج ...

    مها :- عيل باي ..

    مها سكرت عن اخوها .... وراحت هي وربيعتها عند جوم هزاع الي يالسين فالكرسي الي جدامهم وحاطين ريل على ريل ....

    شيخة :- هااااه اشوفكم يالسين شو تعبتوا من الوقفة ...

    هزاع :- لااااااااا مب تعبان ..

    عبود :- وانا بعد ..... بس قالنا نيلس شوية ...

    مها :- اقول هزاع وعبدالله السموحة منكم يالله باي بروح راشد اخوي بي 3 وربع يعني ما باجي شي كلها 5 دقايق ويوصل ...

    شيخة :- قولي والله .... ما غير رايه ؟؟

    مها :- والله العظيم ... ما طاع يقول تعب من السهر كله يشرب قهوة وشاي مل الريال ولاعت جبده من هالمنبهات ...

    هزاع :- ههههههههههههه والله لو كنت مكانة جان ما يبتكم .... وخليتكم الين ما انش من الرقاد ...

    شيخة :- حرااااااااام عليك .... احليلنا تبانا ندوخ فالمول ونرقد عندهم ؟؟؟!!!...

    عبود :- شو حرام الا .... صدق انتوا تعبون الواحد اذا وداكم المول ... ما ينقن بسرعة لا .... انا ابا هاه ... لا انا ابا هاه ... لا مب هالمحل ... لا مب هالطابق .... والله حاله ...

    مها :- هيه ترضونها علينا هاااااه .... يالله عيل الله يعين خواتكم عليكم بس .... يالله باي ....

    هزاع :- فمان الله ... بس اقول شواخ ومهوووووي ...

    مها :- قول ....

    هزاع :- بغيت اشوفكم مرة ثانية ...

    شيخة وهي تضحك :- هههههههههههه ما اضن بعد السهرة الطولية هاذي ... ان ابوي واخواني بخلوني اسير ويا ربيعتي بروحنا ....

    مها وهي تضحك :- هههههههههه حتى انا اخوي ما بيخليني اسير عقب ما سهرته اليوم ....

    هزاع :- حراااااااام عليج انتي وياها .... ما لحقنا ترمس وياكم

    ما كمل هزاع رمسته ويا البنتين الا ودق تيلفونة ....

    مزاحم :- هزاع وينك ؟؟؟؟

    هزاع :- موجود ...

    مزاحم :- هيه بس وين ؟؟؟

    هزاع :- انتوا وين واحنا بنيكم ؟؟؟

    مزاحم :- احنا فوق فالطابق الرابع يالسين ندوركم من مكتن لمكان نطلع فوق وتحت بس مب محصلينكم ...

    هزاع :- لا احنا تحت ... فالالعاب ..

    مزاحم :- عيل احنا بنيكم الحين ... انزين ؟؟...

    هزاع :- اوكيه بنترياكم داخل جدام الباب ... يعني ما بنطلع بس بنترياكم داخل بس ... اوكيه ؟؟

    مزاحم :- اوكيه ...
    ....

    هزاع :- اقول مهوي وشواخ تريونا بنطلع وياكم ....

    عبود :- جيه مزاحم والربع هناج ؟؟...

    هزاع :- لا هم فوق بس الحين بينزلون ...

    مها :- يالله عيل بسرعة ...

    شيخة :- قبل لا احد يشوفنا وياكم ....

    عبود :- يالله عيل انقفظن ( يعني استرعن ) ..

    هزاع وعبود قاموا من الكرسي وساروا وياي مها وشيخة ... الين ما وصلوا مكان يبعد عن البوابة 15 متر .. علشان محد يشك ويواشي عليهم .... او اخو مها يشوفهم ...... طبعاً شيخة ياية ويا السواقة يعني عادي ...

    منصور :- مب جنه هزاع الي هناج ؟؟؟؟

    احمد وسالم :- الا هوه وياه عبدالله ...

    مزاحم :- منصور تشوف البنتين الي سارن عنهم ....

    منصور :- هيه اشوفهن سايرات عند البوابة شكلهن بيسيرن ....

    مزاحم :- وانا اقول اشحقة الريال مستانس .. وفرحان والشق من هالاذن لها الاذن .. عثاريه مب هين وراه بنتين مب وحده ولا يخبرنا ...

    سالم :- هالهزاع حالة ...كل يوم يغازل بنية ...

    حمد :- الي يسمعك يقول انت ما تعرف هالسولف وانك ما ترقم وتغازل بنات ..

    سالم :- حدك عاد ترا حتى انته تسواها ....

    منصور :- بسكم من الهذربة خلنا نوصل وبعدين عرفوا شو السالفة ... على فكرة ... ترا محد احسن من الثاني كلنا عندنا عالسوالف ....

    احمد :- صدقه منصور .... وخلونا عاد انسير البيت ...

    مزاحم :- لاحق صدقني لاحق على الرقدة والشبرية ( السرير ) واللحاف والمخدة والمكيف البارد ...

    احمد :- صدقتك بس والله فيني رقاد فضيع ..

    ....... هزاع وعبدالله والربع قربوا من بعض وقرروا انهم يروحون ....والساعة حالياً 3 ونص تقريباً ....
    هزاع والربع كل واحد منهم راح لسيارته وشغلها وروح بيته ...
    .................

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter