مشاهدة النتائج 1 الى 9 من 9
  1. #1

    أنشودة الكفاح .... قصة من تأليفي

    كيف الحال شباب
    بحط لكم قصة من تأليفي
    وأبغاكم تقولوا رايكم فيها



    أنشودة الكفاح
    آمن بالعلم، فأخذ يقضي جُل قوته في الدراسة، فطموحه هو أن يدخل الجامعة، ويتخرج وهو حاملاً شهادة العلوم الإدراية.
    هذا هو هشام، سليل أسرة بسيطة، فأمه ربة منزل، وأبوه عامل بسيط، يستميت ويكافح في عمله، حتى ينفق على منزله وأسرته، وحلمه في الحياة، أن يرى ابنه هشام وقد غدا رجلاً ، يشار إليه بالبنان، ولكن يبدو أن القدر قد خاصم ذلك الرجل البسيط، فقد مات من دون أن يرى أحلامه تتحقق، وعاش هشام ووالدته منذ ذلك الوقت في ضيق، والمعاناة من شظف العيش، ولم يحاولا أن يسألا أحداً من أقربائهما، فقد كانت لديهما عزة نفس، تمنعهما من أن يطلبا أية مساعدة من أي شخصٍ كان، حتى لو كان أقرب الناس إليهما.
    قامت والدة هشام بالعمل في البيوت، من أجل إعالة ولدها، والإنفاق على دراسته، وكان هشام يعاون أمه في الإنفاق على المنزل، حيث أنه كان يدرس، إضافة إلى ذلك، كان يعمل في بقالة بائعاً ، وعاش في هدوء، هو ووالدته، يعملان ويكافحان من أجل أن يعيشا في هذه الحياة.
    دارت الأيام دورتها، حتى وجد هشام نفسه وحيداً، يصارع أمواج الحياة، من دون أن يساعده أحد، فقد توفيت والدته، بعد أن ألم بها مرضاً خبيثاً، واختطفتها يد الحياة القاسية، ليعيش هشام وحده في المنزل، وتشاطره الجدران حزنه، فصار يدرس ويعمل، وينحت الصخر بمخالبه، حتى يدخل الجامعة ويتخرج، ويصبح شخصاً مرموقاً.
    تنقضي سنوات الكفاح الطويلة، ويتخرج هشام من الجامعة، وقد حقق ذلك الحلم الذي راوده طوال تلك السنوات، التي صارع فيها الدنيا ، وحيداً، ليصبح بعد ذلك إنساناً له شأنه، وتشرأب الأعناق حتى تنظر إليه، وهو يمشي رافعاً رأسه، ويدق الأرض بثبات، بعد أن آمن بأن ليس هنالك شيء في الحياة، لايأتي من دون التعب، والصبر على مرارة الأيام والأحزان، والتغني بأنشودة الكفاح.

    انتهت القصة
    ان شاء الله تعجبكم
    وأبغي آرائكم فيها


  2. ...

  3. #2
    وين الردود
    كل هذا والقصة مملة ولا هي بحلوة
    خلاص أنا زعلت

  4. #3
    الســـلام عليكم ورحمــة الله وبركــاته

    القصــه رائعه وجميله للغايه
    لا بد من الصبر والكفـــاح ومعهم الاراده للوصول لمبتغانا

    اسـف على ردي المتأخر
    وبالتوفيق في جميع قصص المستقبليهgooood

  5. #4
    [GLOW]قصة رائعة بكل معنى الكلمة
    ثابري أختي pink dreamz على ما أنت عليه
    و بانتظار قصصك المقبلة
    دمت في أمان الله
    تحياتي*fantasy*[/GLOW]

  6. #5
    قصة جميلة و حملت الكثير من المعاني
    فالانسان لا يستسلم عند اول عائق بل عليه المضي في تحقيق احلامه
    و عند كل درجة في سلم الحياة عليه التغني بانشودة الكفاح
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  7. #6
    ماشاء الله تبارك الله ...

    قصة رائعة جداً عزيزتي pink dreamz أسلوبك في التشبيه جميل وطريقة كتابتك رائعة ... وبصراحه أحسست أن إسلوبك يشبه إسلوبي في الكتابة biggrin

    استمري ...

    أختك : sHaDy G!Rl
    سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديقاً صدوقاً صادق الوعد منصفاً

  8. #7
    ما دام اسلوبك يشبه اسلوبي حطي لنا شي علشان نشوف اسلوبك

  9. #8
    عزيزتي pink dreamz لقد نشرت فعلاً قصتي الأولى في المنتدى وكانت بعنوان : سر مدينة الصقيع

    أنا بانتظار ردك عليها..

    sHaDy G!Rl

  10. #9
    ولا يهمش بقراها في وقت ثاني لاني داخلة اشيك على مواضيعي

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter