مشاهدة نتيجة التصويت: بصراحة..ما رأيكم في القصة؟

المصوتون
3. لا يمكنك التصويت في هذا التصويت
  • ممتازة

    2 66.67%
  • جيدة

    0 0%
  • لابأس

    0 0%
  • اجتهد أكثر..

    1 33.33%
اختيار تصويت متعدد .
مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6
  1. #1

    مجموعة من القصص القصيرة من تأليفي

    (المخلوق)


    قصة قصيرة

    فركت كفاي بقوة ببعضها البعض وأنا أنظر إلى ذلك الصندوق الزجاجي المستطيل وأقول لمساعدي:
    أجري لي اتصالا عاجلا مع معلمي الكهل وأخبره أن يأتي هنا فورا ولأمر خطير!
    أجابني المساعد:
    وإذا سألني عن السبب ..هل أخبره؟؟
    أجبته بسرعة:
    كلا إياك أن تفعل هذا..فقط أخبره أنها مفاجأة من تلميذه الخاص.
    انحنى مساعدي كعادته وهو يقول:
    كما تأمر ياسيدي.
    وانطلق لتنفيذ المكالمة،بينما انهمكت أنا في النظر إلى ذلك المخلوق الغريب في الصندوق الزجاجي المستطيل وقد أوصلته ببعض الغازات الخاصة لكي يبقى على قيد الحياة ثم بدأت بمراجعة بعض المعلومات والدراسات ولم انتبه للوقت إلى عندما رن جرس الباب فهتف مساعدي:
    هل أدخله؟
    فأجبته:
    كلا دعه لي..
    واتجهت إلى الباب ونشوة الأنتصار تملئ نفسي،وفتحت الباب فرأيت معلمي الكهل يرتجف بشدة وهو يسألني بخوف:
    أخبرني ماذا هناك بالله عليك،لقد أخبرني مساعدك أن هناك أمر خطير..
    لم أجبه وإنما علت وجهي ابتسامة عريضة فتوقف عن الأرتجاف وسألني مرة أخرى:
    لا..لا تقل لي أن إحدى نظرياتك الخرافية قد تحققت؟!
    قلت له:
    أتذكر ذلك اليوم الذي وصل فيه خلافنا ذروته؟
    أجابني:
    نعم، كان بسبب إحدى نظرياتك الخرافية.
    قلت له بثقة :
    إذا مارأيك أن أحدها قد تحقق؟!
    عجزت ساقاه عن حمله فسقط إلى أقرب مقعد إليه وعادت إليه الأرتجافة وهو يقول :
    لا ..لايمكن أنت تخدعني ،ولكن ماهي النظرية؟
    أجبنه بثقة أكبر:
    النظرية التي تؤمن بوجود مخلوقات أخرى غيرنا.
    أجاب بعصبية:
    كاذب!
    ساعدته للوقوف على قدميه وأنا أقول له :
    تعال لترى بنفسك.
    وأوصلته إلى ذلك الصندوق الزجاجي.
    بقي مايقارب أكثر من خمس دقائق وهو يحدق في ذلك الصندوق الزجاجي،ثم أشار إلى إلى بعض الأسطوانات وسألني :
    ماهذا؟
    فقلت له بأنها الغازات التي تبقيه على قيد الحياة،فنكس الكهل رأسه وهو يقول في أسى:
    حسنا..أنا أعترف لك بالنصر...أنت أول تلميذ ينتصر على معلمه..
    وخرج من المنزل حزينا..فلم يكن يهمه أمر المخلوق بل كان غاضب وحزين لهزيمته أمامي..
    ولكني مازلت حائرا في أمر هذا المخلوق..
    لقد كان يقول جملة ويكررها لم أفهما حتى الآن،بل ولم أستطع ترجمتها أيضا بكل اللغات التي أعرفها...لم أجد لها أي معنى إطلاقا
    لقد كان يقول:
    (( أنا من كوكب الأرض..أن من كوكب الأرض،من أنتم؟؟ ))
    .تمت.

    ما رأيكم أريده بصراحة وأريد نقدا وأريد أن أعرف مالذي فهمتوه من القصة وبعد ذلك سأخبركم أنا بالمعنى الحقيقي..
    وإلى أن نلتقي في قصة أخرى
    كود PHP:
    D's.W


  2. ...

  3. #2
    القصة روووعة
    ممممم يمكن المخلوق اصلا انسان وهدول الشاب والمساعد والشيخ همه المخلوقات الاخرى

    وشكرااا
    ارجو انك تحكيلنا المعنى
    p9s12768




  4. #3
    مســـاء الخير اخي الكريم

    حبيت القصه البسيطــهgooood
    ما رأيكم أريده بصراحة وأريد نقدا وأريد أن أعرف مالذي فهمتوه من القصة وبعد ذلك سأخبركم أنا بالمعنى الحقيقي..
    وإلى أن نلتقي في قصة أخرى
    القصه مثل ما قلت لك حلووه وبسيطهgooood

    بس المعنى؟؟confused confused
    ما فهمت ايش قصة المخلوق وكلامه في نهاية القصه

    بس انا ارجح كلام الاخت المـــرعبه
    يمكن يكون اهو انسان من الارض والهكل والتلميذه هم مخلوقاتrolleyes

    واستنى الاجابه والتوضيح منكgooood

  5. #4
    القصه رائعه ولكن هذه المرة المعنى يلفه الغموض....


    ما سر كلمات ذلك المخلوق .......؟

  6. #5
    أيتها المرعبة ...أهنئك..
    كلامك واستنتاجاتك صحيحة 100%
    فهؤلاء مخلوقات أخرى وهذا البشري وصل إليهم وأمسكوه وهو يحاول أن يفهمهم أنه من كوكب الأرض
    وأعتذر منكم لأني سأترك هذا الجهاز (الأنترنت)
    لأني أقبلت على الأمتحانات
    وأرجو منكم الدعاء فقط..

  7. #6

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter