الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 24

المواضيع: أكمل القصة

  1. #1

    أكمل القصة

    يلا نتساعد في كتابة قصة
    كل واحد يكتب جزء ، أنا ببدأ



    كنت جالسة في غرقتي أطالع كتاب - الأحلام - الذي كنت مهوسة به ، وكان ذالك اليوم عيد ميلادي وبسبب ذلك كنت شديدة الحزن (تسألون لماذا ) لأنه لا أحد من أصدقائي و أفراد أسرتي لم يكلف نفسه حتى بقول عيد ميلاد سعيد يا رزان ، آهه كم أتذكر تلك اللحظات
    كان الحزن يعتصرني والدموع في عيني ، أخذت كتاب الأحلام لقرأه وأنسى ألامي لكني لم أستطع أن أقرأ حرفا ، وفجأة ودون سابق إنذار
    ظهرت لي صفحة عجيبة لم يسبق لي أن رأيتها حتى أن ألوانها غير مألوفة لا يمكنني أن أصفها ، و...................
    attachment


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    تصفحت عل ما تحويه من عبارات جعلتني اشعر بشوق ولفة لمتابعة المزيد
    كان مكتوب بها :

    إلى حبيبتي التي سرقت أحلامها
    إلى فتاتي التي ضاعت أمانيها
    إلى من احبها قلبي وهجرتني
    إلى من عاشت الأسى والحرمان


    هكذا هي الأيام الجميله ترحل
    هكذا أوراق العمر تتساقط
    هكذا هي سنوات العمر تمضي
    ولكن شموع الأمل لن تنطفي
    ما دام قلبك ينبض
    فهل تذكريني ؟
    هل مازال في قلبك مكان لي ؟
    صدقيني لقد احببتك من كل قلبي
    وسانتظرك حتى وإن طال الأنتظار


    عم الهدوء والتفكير
    وسؤال يلح في سؤال
    وتتشعب الأسئله وتضيع الأجوبه


    يا ترى هل ما زال ينتظرني ؟
    هل .. ............................................


    انتهى الجزء خاصتي
    الرجاء الأكمال
    أو سأكملها أنا والكتبه المبدعه

  5. #4
    كناري الجنوب ،
    ما شاء الله عليك ، تكملتك وااااااااااااااااااااااايد حلوة
    بصراحة ، حاولت أكمل عليك لكن كلماتي المتواضعة ما ساعدتني
    وكمان أنا صرت مررة متشوقة للتكملة منك أو من إلي وصفتهم بالكتبة المبدعين
    وأخيرا : مرررة شكرا على التفاعل
    وسلامتك shy

  6. #5
    كانت مجرد غلطه كتابيه
    وانما كنت اقصد
    الكاتبه المبدعه ( الوردة الحمراء )
    فلماذ لا نحاول

  7. #6
    كناري الجنوب ححاول بس لاتضحك علي

    هل مازال يتذكرني ؟ آه كم كنت مشتاقة إليه، كم كنت مشتاقة لضحكاته وهمساته ، كنت أتساءل هل سأجده
    هل سيغفر لي زلتي ؟ هل الأوان فد فات ؟
    كنت بالفعل مشتاقة إليه (تتساءلون من هو ) إنه من كان أعز أصدقائي ، كان أقرب إلي من أي شخص لا أعرف
    كيف فرطت به لا أعرف كيف سمحت لنفسي أن أقول له (لا أريد أن أراك من جديد ) كنت بالفعل غبية....


    هذا إلي قدرت هليه دحين ( السموحة )
    باي

  8. #7
    فكرت ملياً ماذا يمكن أن أفعل ........
    حتى اصل إلى قلبه من جديد
    ربما إنه لم ينسى ايام الحب السابقه
    ولكن ياترى كيف ابدى
    حسنناً . خطرت ببالى فكرة ربما تكون مناسبه
    ساقوم بمراسلته عن طريق ايميله لا لا لا
    هذه ليست بداية جيده
    يجب أن أذكره بشيء كان بيننا
    سارسل له رساله واضع بداخلها رسالته القديمه
    لعله يعرف المغزى ويتذكر حبى له


    وصلته الرساله وتبادلنا الرسائل من بعدها
    وطلب من اللقاء وكان له ذلك


    جاء اللقاء حسب موعده
    كان الليل ينام في جفناي

    ينما الحـــــزن يتمددفي عيناي ينتظر الخلاص
    وعلى جبيني شعرت بأضاءة حسن لا نهايتة لها


    وفي طي ثيابه كانت الأعماق تحترق
    ولهيب الوجد يتصاعد
    ويكاد يشعله من فرحة اللقاء

    كانت في عيناي قصايد شعر منثوره
    بينما الحرف يكويه ........
    ويمتصه عشقاً
    ويأتيني صوته برقة الندى وعذوبة الشذا
    ينشر على سمعي نمنمات الشوق
    والظمأ يشعل نيران الحرمان التى عشتها


    وآه من نسيائم البوح عندما تخرج من ثغره
    تتفتت روحي حول مرفأي
    يتقاذفه الصمت والرغبة في الصراخ


    ومع أن اللقاء جاء سريعاً
    لكني رأيت حلمي الماضي
    ملكت عمره كله في لحظه أضاء وجهه النفق المظلم الذي يحتويه...............


    ويسأل الوجد عن البدايات ؟
    حبيبان يجتمعان من جديد
    يجمعهما عذاب الحب
    والقلب المشترك


    وذات يوم أمطرت سحابات الأستفهام حواراً .............




    وردتي الحمراء
    الدور عليك

    على فكره كان تكميل القصه من عندك رائع وجميل كالورود
    استمري ولا تتردي قد تكون بدايه موفقه

    مع تحياتي لك يا صاحبه القلم الذهبي

  9. #8
    وااو عنجد إنك كاتب موهوب
    أخاف أشوه القصة بتكملتي لأنه مستوى كتابتي أقل من مستوى كتابتك
    على أي حال الساعة دحين 12 بالليل لازم أروح أنام

    أه نسيت أشكرك على المجاملة بصراحة أنا مو قد كده
    باي

  10. #9
    أن أنسحبتي سنترك القصه دون أن نكملها
    لذا حرفك الذهبي مطلوب هنا حتى تنتهي القصه
    فأنا لست سوى مرتبة أقل منك
    فمستواك هوالأفضل
    وبدونك لن أكمل القصه

    أخوك الكناري
    تم حذف التوقيع من قبل الادارة
    يمنع الاعلان لمنتديات اخرى

  11. #10
    لا أنا ما إنسحبت بكمل بعدين
    بس دحين أنا رايحة المدرسة

  12. #11
    يلا دحين أكمل

    بيننا ، فألقيت عليه سهام الأسئلة ؛ أين كنت ؟
    لمادا رحلت عني ؛ بسبب غلطتي ؟ هل غفرت لي ؟
    فقاطعني بوجهه البشوش و إبتسامته الهادئة قائلا :
    لا تدكري الماضي هاقد عدنا لبعضنا .
    فسألته بلهفة شديدة : هل غفرت لي غلطتي ؟
    فهز رأسه وقال : لم أحمل في نفسي يوما شيئا عليكي يا عزيزتي
    ( آه كلمة "عزيزتي " ما زلت أتدكر صداها ، حتى الآن مازالت ترن في أدني )
    قلت له بعد أن طال الصمت بيننا وتيادلنا نظرات المودة : حدثني عن لياليك بعيدا عني .
    فقال لي : كم كانت قاسية .
    وبدأنا نتحدث و نتبادل الضحكات و أحداث الماضي
    وفجأة قطع الطمأنينة التي حلت في نفسي نتيجة لقائي به صيحة أطلقها نتيجة ألم حل به،
    خفت عليه وإرتعدت أطرافي فسألته : ..............


    إنشاء الله تكون زينة

  13. #12
    يااااااااااااااااااااااااااه

    لم يخب ضني في تقديري
    إنك فعلاً كاتبه تحملين في طياتك الكثير من الدفء
    تخفين قلمك من الظهورخشيه أن يجف حبره الماسي
    ولكن لاتخافي فقلمك لن يجف
    لأن لديه بئر لا تنضب من الأفكار المبدعه
    ولديك تخزين خام بمخيلتكِ الواسعه
    فأسقينا وأمطرينا بما لديك
    ولا تبخلي علينا
    فحقيقة قلمك أبهرني
    وتكملة لا يكتبها إلا كاتبه جيده


    دمتِ ودام لنا تواصلك المميز

  14. #13
    عفواً لقد سهوت عن ذكر التكمله للقصه
    سأعود ولكن بعد لم اشتاتي المبعثره
    لأكتب ما هو جميل
    يليق بما كتبته أناملك الذهبيه

  15. #14
    وووووووووه
    إيش دي المجاملة الكبيرة وايد علي
    أنا مرة كتابتي مو ذاك الزود

    ويارت ما تكثر المجاملات عشان لا أصدق نفسي

    ومشكور كتير
    سلامتك

  16. #15
    فسألته مابك ؟ ماذا حدث ؟

    رد علي بصوت خافت وقد شحب لونه
    وحاول جاهداً أن يتماسك من جديد
    قفال لي لابأس لا تخافي فهذا الألم اصبحت معتاداً عليه
    سرحت برهة وقلت في نفسي ياترى مما يشكو؟
    فقلت له : ولكنك مريض الأن ماذا تريد أن أفعل ومما تشكو؟
    قال: قلت لكِ لا تخافي
    فأنا مسروراً بلقاءك فلا تفسدي على لحظه لقاءنا
    التي انتظرتها طويلاً
    فربما لن يكون هناك لقاء آخر
    فقلت له : كلا سأكون معك وبجوارك للابد
    ولكن المهم الأن هو صحتك أذهب الأن وسنلتقي غداً
    فقال : كلا لن أذهب لأني لم أشعر بالراحه والأمل
    بمثل هذا الوقت فلا أعلم كم من الوقت تبقى لي بهذه الدنيا


    كان وقع كلامه الأخير بمثابة الصدمه كيف له أن يقول هذا ؟
    ماذا يحدث ؟ وماذا يقصد من قوله ؟
    ربما حالته سيئه للغايه يجب أن أخذه بنفسي للمستشفى
    قلت له : لو بقيت هنا فربما لن تراني مجدداً
    ولكن أن ذهبت معي للمستشفي سيتحسن حالك
    وستراني مراراً
    أمسكت بذراعه لأحمله كان منحنياً واضعاً يديده على اسفل بطنه
    كان لايستطيع الحراك ولا الكلام جيداً
    ويريد البقاء ليعيش آخر لحظاته معي
    حملته ولكني لم أكن أعرف ماذا أفعل به فأنا لا أعرف القياده
    فما كان على سوى أن ضربت ارقام موبايلي لطلب الأسعاف
    وبقيت معه وهويتمتم بعبارات جميله عن الحب
    ويردد قوله أحبك ولكنك تأخرتي في قبولك لي لماذا؟
    كانت كلماته تشبه طلقات من الرصاص في قلبي
    ولكني حاولت أن ابقى صامده حتى لا يشعر بالحزن والأسى
    فموقفه لا يحتمل المزيد
    حاولت أن الآطفه الحديث لأشعره بقليل من المتعه
    وفجأه بداء يصارحني بحبه وبمذكراته التي يكتب بها منذ أن عرفني
    وبأحلامه التي كان يود أن يقضيها معي
    وفجاءه أنقطع صوته ............
    حاولت أن يكلمني ويرد على الصوت لكن لا جدوى
    تلفت لعل أحداً قريباً منا ليساعدني
    ولكني سمعت صوت سيارة الأسعاف يأتي من بعيد
    ولكنه ما الفائده فقد فارق الحياة .................
    وهومتكئاً على كتفي .....
    فصرخت من شدة الألم وعن فقد الشيء عما حوله
    و .......................... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




    ها قد انهيت مشواري
    الدور عليك ايتها ( الوردة الحمراء)

  17. #16
    انهارت قواي ، وسقطت على الأرض بسرعة رهيبة
    لم أشعر بالألم الذي يسببه سقوط كهاذا
    لأن الألم الذي كان في نفسي أشد وأمر
    أطلقت دموعي لتعب عن مدى الألم الذي أصابني

    بع ذلك لزمت غرفتي لشهور عدة و عرفت بعد ذلك
    أن مرض خطير أصابه بعد فراقنا الأول
    وبسبب الكأبة التي حلت عليه تجاهله فتطور المرض
    إلى أن صعب علاجه ثم مات بسبب ذلك

    كم أشعر بألم الشديد كلما تذكرت أني السبب في وفاته
    كم أتمنى اللحاق به .

    وهذه نهاية قصتي الحزينة

    يالكناري
    يارب تعجبك النهاية
    وشكرا لتواصل كل هذه المدة
    تكملاتك مرة حلوة تجنن

  18. #17
    لو تمددت قليلاً لكنا وجدنا نهايه أفضل بكثير

    ولكن قد قدمتي نهاية جيده

    فأنتِ صاحبة القصه

    ولكِ الحق بوضع النهايه

  19. #18
    لما قلت أنهيت مشواري
    ظنيت إنه علي كتابة النهاية

    ومشكور على كل شىء

  20. #19
    لا بأس سنلتقي مجدداً
    فقد اسعدني اللقاء معك على على صفحات هذا المنتدى الجميل
    دمتِ بود

  21. #20
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة كناري الجنوب
    لا بأس سنلتقي مجدداً
    فقد اسعدني اللقاء معك على على صفحات هذا المنتدى الجميل
    دمتِ بود



    بإذن الله
    وأنا أيضا أسعدني جدا هذا اللقاء

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter