بعد اسبوعين........

الجزء الثالث...............



خالد كان قاعد في الصالة مع ناصر و مزاجه كان فن حدة مرتبش لان اليوم ملجته من بنت خالته الاء ...الاء بنية ناعمة مو ذاك الزود حلوة بس نعومتها و انوثتها شي يجذب أي انسان المهم عيال بو خالد ما عندهم الا هاذي الخالة الا حاولت تعوضهم حنان الام اللي فقدوه بس ما قدرت المهم خالتهم (عايشة) ام فيصل عندها ولدين واحد اسمى فيصل عمره 25 و ولد اسمى جاسم عمره 20 بعدين الاء 18 ناصر كان يحب الاء من سنتين و محد كان يعرف لان ناصر من النوع اللي ما يطلعون مشاعرهم لاحد ناصر رفيج جاسم روح بالروح بس ما قال له لان الاء اخته المهم ناصر اللحين كان قاعد يفكر ان بعد ثلاث ساعات الاء بتصير زوجته قلبه كان يرقص من الفرحة...



خالد شاف ناصر سرحان: ناصر

ناصر:................

خالد بصوت عالي : ناصرووو

ناصر: هاه اشفيك

خالد : انت اشفيك

ناصر: بس مستانس لان ما بقى شي و بصير زوج و عندي حرمه

خالد: الله يسعدكم و مبروك مقدما

ناصر: الله يبارك في حياتك

و بعدين خالد رجع يشوف تلفزيون..

ناصر: خالد

خالد: لبيه

ناصر: بسال سوال بس جاوبني بصراحة

خالد: قوول

ناصر: انت مو زعلان لاني بزوج قبلك

خالد: هههههههههههه اكييد لا شنو بلاك هاي تفكير اول و خالد اذكر الريم و ابتسم و قال: لاحقك

ناصر بابتسامه خبث: في وحدة معينة

خالد: هاه

ناصر: يعني حاط وحدة في بالك

خالد: هي

ناصر استوى في قعدته : منو

خالد انتبه ان هو ما قال لاحد غير علي و هو ما يبي يقول لاحد ثاني:ما عندي كنت امزح وياك ابي اشوف ردة فعلك

ناصر حس ببوزه: خفيف

خالد: اسوي رجيم

ناصر: هاهاهاي بايخ

خالد: اقووول اقلب ويهك انا شنو يا لي اعابل يهالووو

ناصر: هييي اليوم ملجتي لازم ترفع معنوياتي مو اطنشني.

خالد: قووم شوف الاخت توزع ابتسامات..

ناصر يصد يشوف منال و الفرحة المرتسمة على ويها و يقوول: اشفييج

منال:ماشي حرام افرح لاخويه

ناصر : هاه اذا السالفة جذي مشكورة حياتي منال

خالد: لا لا السالفة اكبر من جذي قولي الصج

منال بابتسامة رقيقة : اولا اخوي ابي افرح له ثانيا ما بكون البنت الوحيدة في البيت لان مريموو مب بنت و الاء بتي فبتعرف عليها اكثر لانها بنت خالتي و انا ما اعرفها عدل..

ناصر : انزين منالوو انا بيييب الاء البيت حقي مب عشان اتعابلج..

منال فاتحة عينها على وسعهم : اهي للحين ما يات و اتبريت مني

ناصر : هههههه لا حشى ما عاش من يتبرى منج

في هاي اللحظة رن تلفون خالد .. فخالد شال التلفون..

خالد : مرحباا بالساع هلا و الله

علي : هلا بالرش و الطش شحالك

خالد : الحمدلله انت شلونك..

علي : هههههههههه ابيض ... وينك اليوم ما اتصلت عسب نروح المول

خالد: شنووو ياك فقدان الذاكرة نسيت اليوم ملجة ناصر

علي : اوه راح عن بالي

خالد: لييش لا يكون ما بتي

علي : أي ما بيي انا شكو ايي

خالد فتح عيونه : كيفك يالا قووم لا بارك الله فيك انت من الاهل

علي :اعصابك انزين , تبيني اشيلك وياي

خالد : هي سيارتي عند ابوي اللي راح اتجدم عند العرب و ناصر سيارته في الكراج يالله تعال احنا ما عندنا احد..

علي : مين احنا

خالد : انت تعال اول ثانيا لا تخاف بس انا و ناصر و منال و مريم ما بتي نامت في بيت رفيجتها

علي: منال و سرح في منال ..

خالد : هووو تعال يالله ناطرينك

علي انتبه :اوكي ربع ساعة و بكون عندك

خالد: اوكي لا تطول

علي : مع السلامة

خالد: في حفظ الرحمن



خالد شاف منال من فوق لتحت : اش تنطرين بسرعة روحي بدلي هدومج..

منال : اوكي بسيارة مين

خالد : اللحين انتي شكو بسيارة ميين المهم توصلين

منال : انزين انزين لا تعصب ما يسوى علي

خالد : مو معصب بس لا تطولين

منال : اوكي





منال لبست فساتنها الاسود الواصل للركبة و الفستان بدون اكتاف و لبست فوقه شال و شعرها مسويته استشوار و مكحلة عيونها بالجحال الغامج و حطت لامع على شفايفها و شويه شادوو و بلاشر و تعطرت و شكلها كان جنان و لبست بوتها الاسود و ركضت على الدري و قالت : ترارارا >>>اون تراويهم شكلها



انصدمت منال و شهقت بصوت عالي و علي كان يبحلق فيها و نسى اخوها و فتح حلجه اون مو مصدق عمره و ما قدر يخوز نظره عنها حاول بس ما قدر اما عن خالد اللى اول ما سمع شهقة منال صد صوبها و انصدم لما شافها مو متحجبة منال انتبهت و ركضت مثل اليهال للميلس

و هناك تحجبت و كانت خايفة ان تطلع بس استسلمت و طلعت و الخوف ياكلها ..............

منال طول الطريج حق السيارة و هي خايفة من نظرات خالد المعصبة و مستحية من نظرات علي اللي ما خوز عينه عنها و من نظرات ناصر اللي الشرار يطير منها بسبب التاخر دشت منال السيارة و ويها مملوءة من الاحاسيس .... خالد ما صبر و تكلم بهجوم : منالووو



منال و هي تبلع ريجها ,ناصر حس فيها بس ما يقدر يتكلم لان خالد اكبر منه و اللي منال سوته غلط ,منال بصوت اشبه بالهمس : نعم

خالد :شلون جذي تنزلين حشى ما عندج حشمة بس انا اراويج اذا ردينا البيت .

علي : صل على النبي اصلا انا ما جفت شي و بتخيل الموقف ما صار و هي ما قصدت يا خالد.

خالد: حتى لو ما يصير يا علي ما يصير عييب

علي : بس انت انسى

خالد : شنو انسى , انا براويها في البيت

علي التفت للمنظرة و شاف منال تصيح بدون صوت و تحاول تخش ويها بيدينها فكسرت خاطره و قال : و غلاتي عندك كرفيج العمر لا تفتح معاها الموضوع و الله العظيم اذا عرفت انك كلمتها في الموضوع ما بكلمك فحياتي

خالد : خلاص بس و الله العظيم يا منال هاي اخر مرة

منال بصوت متقطع من الصياح : سامحني خالد اخر مرة

خالد : سامحتج بس فديتج لا تصيحين

منال : اوكي

علي كان يستمتع بصوت منال الرقيق و مستانس على اللي سواه



وصلوا بيت خالتهم و طلعوا من السيارة و خالد مشى مع ناصر و علي صوب ميلس الرياييل بس صوت منال وقفه : خالد

خالد صد له : لبيه

منال ركضت و لوت على خالد و صاحت في حظنه الدافى خالد كان متفشل من العرب اللي وقفوا و هم يشوفون منال حاظنة اخوها العود و تصيح جنها ياهلة اما عن علي فتأثر للموقف و تمنى تكون عنده اخت مثل منال اما بالنسبة لناصر راح لخالد و منال و قال : اقووول اليوم ملجتي لا تقلبونها مناحة يالله يا بس نفرفش

ناصر قال الجمله الخيرة بصوت عالي و هو يرقص

منال ضحكت على خبال اخوها : هههههههههههههههه

اما بالنسبة لعلي و خالد فقعوا من الضحك

ناصر يطالعهم بجدية و يقوول : انا قلت شي يضحك

علي : لا ما رقصت مثل الخبلان و صارخت بصوت عالي هههههههههههههه

ناصر : مالت عليكم اروح اشوف حرمتي احسن لي من وقفتنا في الشارع

خالد : دقيقة

خالد دل منال على صالة الحريم و راح مع علي و ناصر لصالة الرياييل





منال دشت صالة الحريم و اول ما شافت الريم راحت لها و هي مبتسمة و قالت : هلا و الله شحالج حبيبتي الريم

ريم : وع مالت عليج شنو هديتيني هني ساعة بروحج قلتي انج بتكونين اهني ساعة ثمان

منال : شسوي خالد ابوي اخذ سيارته و ناصر سيارته في الكراج فعسب جذي علي يابنا و ابتسمت منال ابتسامة واسعة و هي تتذكر شلون علي دافع عنها .....

ريم : قوولي جذي اشتغلت مع فارس الاحلام اقوووووول خلصي

منال : شنو اخلص

ريم : السالفة

منال : ايي سالفة

ريم : سالفة خلوووود

منال : هيييييي انا اعرف انج تحبيين اخوي بس اغار

ريم : اكييييد اتغارين هالوسامة و الاخلاق و الصوت الحنون و ما تغارين

منال : هييييييي ترى علي احسن من خالد في كل شي

ريم : انت تقولين جي لانه يشبه فارس احلامج

منال : انزين فارس احلامي ينن

ريم : فيه و لا فيج الينون

منال : لا فيج اخر زمن تدعين علي فديته و الله

ريم : زعلت

منال : امزح وياج قوميي نروح نفرفش الاء

ريم: أي و لله شكلها زايغة

منال : هههههههههههه اخوي ما بياكلها

ريم : يمكن الاء وايد حلوة اليوم

منال : مالت عليييج

ريم : ههههههههههه

اما بالنسبة لقاعة الريايل .........................
ناصر قام يشوف الشباب يولون بعدين قعد على الكرسي و كان يحرك ريولة بعصبية يبي يدش و خلاص هم عقدوا القران و يبي يدش اللحين ....

خالد راح لاخوه : ما يسوى عليك جذي متوتر
ناصر : ايي متوتر انت بعد قووول مستعيل ابي ادش على حرمتي يا ناااااس