مشاهدة النتائج 1 الى 10 من 10
  1. #1

    ابتسامه كبرياء البحر..ودموعه

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

    انا عضوة يديده في المنتدى ...==> وين الترحيبconfused

    حبيت اشاركم باول قصه لي باللهجه الاماراتيه واتمنى انها تعجبكم.....بالصراحه فكره كتابه القصه اقترحتها علي انسانه غاليه علي قلبي ...وان شاء تنال رضاكم..

    القصه تدور في الغربه و الشخصيات من كافة الجنسيات يدرسوا او يعيشوا في الغربه

    =================================================


    الجزء الاول


    وقفت لولوه جدام المرايه و لفت شيلتها و مسكت الشنطه وهيه تتاكد انها خذت مفاتيح الشقه و البوك بعدها دقت علي غرفه اخوها ابراهيم.
    لولوه:ابراهيم ..برهوم..صارت الساعه ? بتتاخر علي الدوام
    ابراهيم:مب مداوم اليوم ...عندي محاضره وحده والدكتور صدعه..خليني اكمل رقاد
    لولوه:على راحتك....بس لا تنسى اليوم بتغدى مع مها و يمكن نروح السينما
    رد ابراهيم معصب: كل يوم سينما ؟ ما شي شغله يعني!!
    لولوه وقبل ما تصك باب الشقه:يالله..في وداعت الرحمن
    نزلت لولوه من المبنى وقطعت الشارع و راحت لمحطت الباص اللي بياخذها للجامعه،لولوه وابراهيم صار لهم ? سنين في دار الغربه لندن،كان قرار سفرهم نابع من رغبه لولوه في دراسه الصيدله في جامعه مشهوره في لندن و الوالد لزم على ابراهيم انه يتبع اخته لانه ما يصير تسافر بروحها ،لولوه ?? سنه طيبه وحبوبه شخصيتها قويه و عنيده واكثر شي يغيظها ان حد يقلل منها منو ما كان ،ابراهيم?? سنه طيب بس جدي شويه يحب خواته لولوه وشهد يدرس في الجامعه الامريكيه في لندن اداره اعمال و هذي اخر سنه ليه، خاطب بنت جيرانهم خوله اللي يحبها موت، شهد اخر العنقود في ثاني ثانوي في الامارات مع الوالد والوالده

    دخلت لولوه المحاضره متاخره ? دقايق فقعدت في اخر القاعه وتلفت تدور على مها بس ما شافتها وانتبهت لواحد كان مستند على الطاوله قدامه و يكتب، كان وسيم و شعره اسود ناعم وشكله هادي ويدخل القلب ابتسمت وطلعت دفترها وقلمها الرصاص وركزت على المحاضره.
    بعد المحاضره شافت مها صديقة الغربه،
    مها:هلا لولوه ..وينج فيه ..حجزت لج مكان صوبي وقعدت فيه ريتا..
    لولوه: وصلت متاخره..اتعرفي شو عندنا الحين
    مها: nothin ..ساعه بريك بعدها مختبر
    في اللحظه طبت عليهم منى: السلام عليكم
    لولوه ومها:وعليكم السلام والرحمه
    منى وهيه تنغز لولوه بنظراتها: شو هالزين لولوه ..شوهاللتنوره ..هه..بس ما قلتي وين مختفيه ما تبيني؟
    لولوه من غير نفس: في الجامعه ..وين بكون يعني؟
    مني وهيه ترفع ايدها: اشفيج كلتينا بس اسال..بتحضري المختبر والا بتطنشي ..هاه؟
    لولوه بدلع: ما اعرف ..بعدني افكر..يالله مها تاخرنا..
    مني والفضول ذابحها :على وين؟؟
    لولوه:شغل ...باذنكم بنات..
    طلعت لولوه ومها من مبنى الصيدله ومها مو قادره تستحمل اكثر فانفجرت ضحك
    مها: lolo you are mean..hehehe..really
    لولوه: ليج ؟..سويت شي غلط؟..ما تشوفيها...بس لقافه..(وتقلد منى)على ويــــن؟تموت وتعرف كل شي..ولا ..بعد تسال وين مختفيه ؟ لازم اجابلها اربع وعشرين عشان تتطمن..قطيعه
    مها: هههههههه..لا ..خلاص لولو ما اقدر..اخ بطني..ههههههه
    لولوه: احر ما عندي ابردما عندج.....خلينا بس نتمشى في هالجمال اليوم تري الجو وايد حلو ..

    مها?? سنه تدرس مع لولوه صيدله، ابوها اماراتي بس امها كويتيه عشان جيه مرات تقلب كويتي وحتي سعودي، حبوبه وعلى نياتها تحب اتطالع ستار اكادمي والرقاد..
    منى ?? سنه درست في كليه التقنيه في دبي قبل ما تهدها وتيي لندن تدرس صيدله،فضوليه وتنقل رمسه وتحب تتنقد في لولوه، بس لولوه تتجنبها على قد ما تقدر

    --------------------------------------------------------

    هذي بداية القصه ....واتمنى تتقبلوني عضوه بينكم وا خت لكم

    عنود الصيد


  2. ...

  3. #2
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته......

    نور المنتدى ويا هلا وسهلا بين جدران واقسام مكسات منوره والله..

    اتمنى لك طيب الاقامه بينا والإفاده والاستفاده ايضاً

    وانتظر التكمله...

    وبالتوفيقgooood

  4. #3
    واتمنى تتقبلوني عضوه بينكم وا خت لكم
    اكيد اختي

    و شكرا على القصة و بتمنى تكمليها للنهاية
    و اتمنى لك انك تسعدي بين الاعضاء
    شكرا للاخ Arcando على الاهداء الروعةهنا

    شكرا أختي Hill of itachi على أروع اهداء
    attachment

    أخي في الله أخبرني متى تغضبْ؟
    إذا انتهكت محارمنا
    إذا نُسفت معالمنا ولم تغضبْ
    إذا قُتلت شهامتنا إذا ديست كرامتنا
    إذا قامت قيامتنا ولم تغضبْ
    فأخبرني متى تغضبْ؟

  5. #4
    و الله قصه حللللللوه ..و نحن بانتظار التكمله خيتووووووووووووو



    حللتي اهلا و وطأتي سهلا..و تشرفنااااااااا






    سلااااااااااااااااااااام ..

    Loura

  6. #5
    مشكورييييييييييييييييين علي الرد ....biggrin


    وان شاء تعجبكم التكمله......

  7. #6
    كانت هذي السنه قبل الاخيره للولوه في الجامعه ، فكانت لولوه تقضي اغلب وقتها في الدراسه في غرفتها ، دخل عليها ابراهيم : هلا اللولوه ..شو الدراسه معاج؟
    رفعت لولوه راسها عن كتابها : الحمدلله ...بس صارت اصعب..وانت ؟شو اخبار السنه الاخيره معاك؟
    ابراهيم: والله تمام...المهم نخلص هالهم..الوالد اتصل اليوم لما كنتي في الجامعه ويسلم عليج
    لولوه : والله اشتقت لهم..متى بنرجع؟
    ابراهيم: انا بنزل في الاجازه اليايه بعد ثلاث اسابيع وانتي؟
    لولوه : ما اقدر عندي امتحانات بعدها بيومين..
    ابراهيم: تبي اقعد معاج؟
    لولوه: لا ..الغالي ..وراك ترتيب عرس.. واكيد مشتاق للعروس
    ابراهيم و هو يبتسم : صدق مشتاق..يالله متى تعدي هالسنه .. بخليج تكملي دراستج ..بطلع مع الربع تامريني بشي؟
    لولوه :لا ..سلامتك ..
    طلع ابراهيم و كملت لولوه الدراسه..قبل ما تتصل فيها مها ، مها : لولو ..كيفك ..شو الاخبار؟ بدك تعرفي شو صاير؟
    لولوه : اهلين مها ...هاتي شو صار؟
    مها وهيه متحمسه : we have a project this year and guse who my partner??
    لولوه : منو تعيس الحظ؟
    مها : جيمـــس...وااااو imagine..the most handsome guy in the college
    لولوه: ههههههه..منو هذا جيمس؟
    مها : اوه لولو...كيف ما تعرفيه هذا الكندي اللي يقعد مع مايك وسيلين
    لولوه وهيه تضحك: يالله بالبركه ...شفتي منو معاي؟
    مها و هيه متردده : امممم...لا تزعلي..معاج فراس القطري..
    لولوه وهيه متضايقه : شو هالنحاسه ...ما اطيق اشوفه ..اف بيقعد يتفلسف الحين...اففففف
    مها : ما عليج منه ..انتي اختاري الموضوع وباكر خبريه..
    لولوه: اوكيك ..يصير خير باكر بفتح ايميل الجامعه بشوف شو السالفه
    مها : اوكي لولو ..اشوفج باجر
    سكرت لولو الموبايل وهيه تفكر في المصيبه اللي طاحت فيها ، في اول سنه لها في الجامعه كان فراس معاها في البرزنتيشن و خلاها تسوي الشغل كله بنفسها ، تتمنى انه بعد تعلم شي في حياته هالمره ... ليج دايم حظها جيه تعيس...
    ================================================== ====

    طاف اسبوع على البروجكت ، اختارت لولوه ال blue baby .. عشان يكون موضوعها وهالمره كان فراس شاد الهمه و بدوا يشتغلوا فيه علي اساس التسليم بعد اسبوعين.
    كان عند لولوه تدريب عملي اليوم الساعه عشر مع قروبها، وصلت لولوه قبل الوقت بعشر دقايق ودخلت الغرفه اللي كانت مليانه كراسي مصفوفه علي شكل نص دائره فقعدت علي كرسي في الطرف وفتحت دفترها و طلعت قلمها الرصاص و قعدت ترسم البحر لانه يذكرها وايد في الامارات فجأه انفتح الباب وطل منه واحد : اسف على الازعاج ..بس اتعرفي وين المختبر رقم ?؟
    لولوه اللي كانت مبهته وهيه اتطالع فيه ردت : لا ..ما اعرف.. و كملت في خاطرها و يليتني اعرف..صار لها اسبوع وهيه تراقبه في الحصه ..وايد هادي وشكله مؤدب ..بس ما عنده ربع ...غريبه.... وتمنت لو كان في قروبها علي الاقل كانت بتعرف اسمه..او من وين؟
    دخل احمد ( احمد سعودي امه بريطانيه فاهله عايشين في بريطانيا وابوه جراح وما يخلي فرصه بدون ما يقول ان ابوه جراح..بس وايد طيب ومتعاون و ما عنده اصدقاء لانه مصادق الكل بدون استثناء)
    احمد: what you were doing ..hah.. admitted?
    لولوه بابتسامه :هلا احمد..
    حطى شنطته على كرسي في الوسط و شاف طاوله عليها اجهزة مختبرات فقعد يتعبث فيهن ،
    احمد: this amazing...you know my dad show me how to use this one when I was working with him at summer..
    بعدها دخل باقي الطلبه والطالبات وانشغل بالسوالف مع صديقه اندريه قبل ما تدخل الدكتوره و تبدا الشرح.
    بعدها دقت لولوه علي مها عشان اتشوف وينها بس محد رد وانتبهت انه وقت صلاة الظهر فراحت للمصلى اللي في المبنى الرئيسي و هناك شافت منى و غيداء ( غيداء من الكويت تدرس هندسه في اخر سنه ليها..طيوبه وايد) : السلام عليكم
    غيداء و منى : وعليكم السلام والرحمه
    لولوه :شفتوا مها اليوم
    منى وهيه تبتسم بسخريه:لا..ليج؟ وينها عنج؟ هادتج بروحج ..ليج هيه ما اداوم؟
    حاولت لولوه تمسك اعصابها وهيه تبتسم: اداوم ..بس اتعرفي قروباتنا غير..عن اذنكم بنات
    بعد الصلاه دقت عليها مها و راحوا الكافتيريا و لما قعدوا لاحظت لولوه ان مها متضايقه و معصبه
    لولوه:شو فيج مها ...عسى ما شر؟
    مها بعصبيه: قروبي الله ياخذهم عكروا مزاجي
    لولوه: مب زين ادعي عليهم مها ...شو اللي صار
    مها وهيه تحطي الشوكه في وسط الصحن: هذا السالم ...مره مليغ..وايد يتلصق ..كل شو يسال مره ناسي قلمه مره ناسي شو عندنا ..اخاف بس ينسى روحه في يوم
    لولوه وهيه ماسكه نفسها عن الضحك: باين عندج معجبين من اولها ...
    مها : شو معجبين لولو...افف.......اقولج يتلصق..حتى سلامه تتشكى منه...
    لولوه : ما عليج منه ...بس طنشي و عطيه جيه نظره احتقار او قولي ليه ينقلع
    في اللحظه مر فراس : اشلونج لولوه ..اشلونج مها...اقول خلص الجزء اللي قلتي عليه و بطرشها على الايميل اليوم
    لولوه : مشكور ..
    فراس : يالله .. السموحه
    ولما راح طالعت مها لولوه وهيه مصدومه: والله تسنع الريال شو سويت فيه لولو..
    لولو وهيه تبتسم : ولا حاجه ..بس العيال كبرت ..وشويه حزم وشده ترى تفيد..ههه

  8. #7
    قصه عجيييييييبه

    نحن بانتظار الجزء الياي بفارغ الصبر







    سلاااااااااااااااااااااام ..

    Loura

  9. #8
    هلا لورا.....


    مشكوره علي متابعتج للقصه....

    وهذي التكلمه عشان الحلويـــــــــــــن
    attachment

  10. #9
    كان خالد طالع من صلاة الجمعه مع الشباب في مسجد الجامعه لما انتبه ان رفيجه سالم كان يطالع شي ويبتسم فتابع نظراته وشاف بنت قاعده على كرسي في مدخل الجامعه و طالع في موبايلها وكانها تتريا حد.

    خالد:شو فيك كلت البنت بنظراتك ...؟
    سالم: هاه...هههههه.. ولا شي
    عمر : خلاص يا ريال ...صادوك..اعترف
    خالد وببرود : شو تحبها ؟ ....والا صيد يديد؟
    سالم وهو معقد حواجبه : ينيت انته ....شو ما تعرف هاذي من؟ ..و طالعها مره ثانيه وهو يبتسم بخبث
    لف عليها خالد و هو يقيمها بملل : لا .....المهم شباب انا بتوكل وراي محاضره ...اشوفكم الليله عند منصور..
    ================================================== ====

    كانت لولوه تتفرج على صور عمور و فرح عيال خالتها مشاعل في الموبايل ، وايد اشتاقت ليهم وللبلاد ، تذكر اخر مره راحوا فيها البحر في شاطي الراحه و كانت فرح تخاف تنزل في الماي بس عمور كان مستانس وايد، " يا ربي متي تطوف هالسنين واكون بينهم ..؟!"
    مها كانت تمشي مع غيداء و وقفوا عند لولو
    غيدا و مها : السلام عليكم
    لولوه : وعليكم السلام ...شخبارج غيداء و شخبار الدراسه
    غيداء: والله بخير ... عندنا برزنتيشن باجر ..و طالبتنكم طلبه ...لازم تحضروا
    لولوه وهيه متردده لانها ما تحب تحضر هالاشياء: ما ادري غيداء..يمكن عندنا محاضره في نفس الوقت..
    غيدا: لا.. توني احاشي مها وقالت ما عندكم ...بتكون الساعه وحده...تكفين لولوه لازم تحضرين
    لولوه : ولا يهمج ...كم غيدا عندنا ....
    غيداء: عمري انتي..مشكوره حياتي ...اشوفكم باجر..في امان الله
    لولوه ومها: في امان الله
    مها : تعبانه ... وجبدي لايعه ...خلينا ننرجع البيت لولو
    لولوه : ليج عسى ما شر ؟
    مها : لا ....بس شفت هالسالم الله ياخذه وشو قال يبا ينقل مني ملخصات العملي ...جني اكتب عشانه
    لولو: صدق ما ينعطى وجه ...شو قلتي له ؟ عسى بس ما عطيتيه
    مها: ههههههه..... عطيته بس هو ما يعرف اني كاتبه نص الكلام بطريقتي ...يعني ماراح يفهم شي
    لولوه: زين ما سويتي .....خليه يتادب ..خاطري بس اعرف من هو
    مها : قطيعه ماتبي تشوفيه........you will have anightmares
    لولوه:هههههههههههه...خلينا منه انا يوعانه ...نروح الكافتيريا ولا نروح جيه مطعم ..عندنا ساعتين بريك
    قبل ما ترد مها طب عليهم احمد و البسمه علي ملامحه،

    احمد:hi loloah......did u get a red flower today?
    لولوه وهيه تطالعه باستغراب: لا...ليج؟ .....بس فجاه اذكرت انه الفلنتاين فابتسمت : وانته ....did u get any
    احمد وهو يتصنع الحزن: لا يا حسره ......no one care for me ....no admires..heh
    لولوه وهيه تضحك على تمثيله دور الحزين : ok ...same for me ....dont be sad
    احمد وهو يتصنع الجديه :am just kiddin you know...coz I dont celebrate these things .. ..we have class for micro this afternoon ...right.....see u there...
    في اللحظه مرت سلامه وهيه فرحانه وفي يده ورده حمرا: شوفوا ...عندي ورده حمرا

    لولوه ومها تبادلوا نظرات الاستغراب، وسالت مها: منو هداج اياها؟ والله انج طلعت شي وعندج معجبين
    سلامه و خدوده محمره : شو هالكلام مهوي.......لا صدق هذا واحد يوزعهم في الجامعه في كلية الاداب وعطى منال وقال لها لازم تعطيها لحد تحبيه وهيه الللي هدتني...والحين بعطيه ليج يا احلى مها
    مها و هيه مستانسه عالاخر: من صجج....هههه....مشكوره مره ..ياي ريحتها حلوه...لازم اسجل في الاداب على الاقل عندهم ذوق
    لولوه وهيه تضحك: ولمنو بتهديها الحين.....لا يكون لجيمس....
    مها: لا ووووووع .........طلع ثجيل دم و ما يتواطن .....اممممممممم لم منو اهديها
    وبعدين ابتسمت وهيه تعطي الورده للولو : ما عندي اغلى منج ....هههههه

    قربت لولو الورده و قعدت تشمها واول ما رفعت عيونها شافته قاعد يطالعهم مستغرب فابتسمت وهيه تفكر شو بصير لو راحت وعطته الورده، صدق بتكون خبله لو سوتها ....بس لو تعرف شو اسمه وايد هادي و شكله محترم ، شافتها يطلع من المبنى وهو يكلم واحد من الشباب العرب شكله مالوف، فجاه شافت منى وهيه يايه من بعيد قامت لولوه من مكانها وراحت عند منى وعطتها الورده
    قعدت منى اطالع الورده باستغراب و حيره ومها مبطله حلجها مصدومه
    ================================================== ===

  11. #10
    قامت لولوه من الصبح على رنه موبايلها ، فردت وهيه بعدها تتخيل انها تحلم :" الوووو..."
    :"" هلا والله .....ويييينج ما تتصلي ولا سالي
    استوعبت لولوه انه هذي شهوده اختها فقعدت من النوم وهيه اترد بكسل: هلا شهود...شو فيج متصله من الصبح"
    شهد مصدومه: اوه ...انتي راقده ....سوري قعدتج
    لولوه : لا عادي ...دوامي بعد ساعه و نص يعني لازم اقوم الحين ....
    شهد وبحماس : طبعا كل شي يهون عشاني ....هاه بشروا اشتريتي لي الشغلات اللي وصيتج عليهم ؟
    لولوه وهيه اطالع الساعه : هيه ..بس ما حصلت القميص اللي طلبتيه
    شهد :لااااااااااااا......زعلت خلاص....انزين طرشيهم مع برهوم هو قال لابوي انه راجع قريب
    لولوه : هيه بس تبي طلباتج وانا ما سالي علي وما همج اني ما بنزل
    شهد: لا ...لولو انتي كل الغلا .... والله وايد مشتاقه لج ...بس برهوم قال عندج امتحانات..
    لولوه تتذكر الامتحانات القريبه وهيه بعدها ما استعدت ليها : ياذا الهم ...تعرفي ما اعرف شو بسوي صدق خيفانه ....والسنين كل ما ياتها تتصعب...
    شهد: افا لولو... انتي قدها وقدود وتوكلي على الله
    لولوه : ونعم بالله ...الا ما قلتي ..شخبار الوالده والولد؟
    شهد : كلهم بخير ...ويسلموا عليج ...الحين بخليج بروح ارقد توني راجعه من المدرسه وهلكانه تعب
    لولو وتجهز الملابس للدوام : اوكي ..سلمي على الاهل ...
    شهد :يبلغ ...مع السلامه
    لولوه: مع السلامه
    ابتسمت لولوه وهيه تحس انها مستانسه اليوم ، يمكن لانها سمعت صوت اختها شهوده اللي ريحها وايد، مسكت الفوطه ودخلت تسبح.
    ================================================== ====

    طلعت لولو ومها من المحاضره ولولو تتثاوب ، طالعتها مها و هيه تضحك : ليج دايم تنامي في المحاضرات ؟
    لولو: ما اعرف ..والله احاول اركز بس ما اقدر ..لازم اسرح...لا وفشله شفتي لودين لما سالتني شو كانت النقطه اللي كان عندها الدكتور ...ههه وانا خبر خير ..هههه
    مها : ههههههه...انصدمت البنت ...بس والله الدكتور عجيب وشرحه اوكي
    لولوه : شو اسوي ..هذا نصيبي في المحاضرات..ههه
    شافتهم غيداء ويات صوبهم : قـــوه بنات....وينكم فيه ...ساعه انطر ولا اشوف حد
    لولوه ومها : هلا غيداء
    غيداء: شو بنات ؟ ...لا تكونوا نسيتوا...اليوم البرزنتيشن ...يالله تكفون عن نتاخر
    لولوه :ليج ؟ الحين بسوي البرزنتيشن ...بس الحين الساعه ثنعش موب بوحده
    غيداء:لا ... بيبدا هالوقت وبكون الثالث...
    لولوه : انتوا سبقوني وانا بخذ لي عصير او ما ي لاني صدق عطشانه وبعدين بلحقكم
    غيداء : اوكي لولوه على راحتج ....القاعه بتكون الاولى على يمينج اول ما ادخلي مبنى الهندسه..اذا ضيعت دقي علي...
    لولوه : ان شاء الله
    وراحت مها وغيداء ، اما لولوه فقررت انها تاخذ بيبسي من الثلاجه اللي في مدخل الجامعه، اول مره دخلت العمله و ضغطت على صوره البيبسي بس ما نزل شي ، كررت الحركه مره ثانيه بس نفس النتيجه فوقفت حيرانه ما تعرف شو اسوي،سمعت صوت من وراها :هالمشين خربانه..لحظه..قرب من الثلاجه فبعدت لولو وعقلها مو معاها ، "اوه كلمني ..مستحيل"
    شافته وهو يهز الثلاجه وبعدين نزل البيبسي وعطاها وهو يبتسم، لولوه ما صدقت حضنت البيبسي وحاولت تتصنع الثقاله وهيه تشكره وابتعدت وهيه غرقانه في دنيا ثانيه " اوه وايد وسيم ...و مؤدب ...هذا اغلى بيبسي في حياتها لازم ما تشربه...لازم تحتفظ فيه للابد....لاحلي ذكرى"..
    راحت صوب مبنى الهندسه و الابتسامه ما فارقت شفايفها،
    بس انصدمت لما شافت واحد طويل اسمراني وكانت في ايده سيجاره يدخنها، لولوه تكره التدخين واللي تكره اكثر ان الشباب الصغار يدخنوا، حست بالكره والشفقه على هالشاب ودخلت المبنى، دقت على غيداء ودلتها وين القاعه،كان فيه اثنين اجانب يتكلموا عن ناطحات السحاب في دولتهم ، دخلت لولوه القاعه بهدوء وقعدت وراء مع رفيجاتها،كانت القاعه عباره عن مدرج واسع و فيه بعض الطلبه اللي يايين يشجعوا اصدقاهم،ومثل اي محاضره حست لولوه بالنوم وما قدرت تركز بعدها خلصوا فصفق لهم الكل .

    لولوه بصوت واطي: غيداء..دورج اللحين؟
    غيداء: لا اللولو....قبلي واحد من ربعكم ...اماراتي...بس حده كريـــــــــــــه..و شايف نفسه..كاهو دخل
    لفت كل من لولوه ومها عشان يشوفوا...وانصدمت لولوه انه نفس الشاب اللي شافته يدخن، كان شكله واثق من نفسه وهو يسلم على الاساتذه قبل ما يبدا يشغل البرزنتيشن، بس للاسف ما رضى يشتغل وتاخر وقته و حاول واحد من العاملين في الجامعه يصلحه وكل هذا خذا وقت،
    مها : مسكين ...ما اتمنى اكون مكانه ...شلون يقدر يشرح موضوعه في عشرين دقيقه ..اكيد اتلاقيه اتوتر
    غيداء: وانتي الصاجه ....شفت لج الصبح واحد من الخرعه ما عرف شو يقول..
    لولوه قعدت اتطالع في حركاته و ملامح ويهه ،ما كان يبين انه خيفان او متوتر،بدا يشرح عن التصميم في الطائرات النفاثه بثقه كبيره بدون ما يحاتي ان الوقت اللي عنده صار اقل ،صح انها ما تفهم شي في اللي يقوله بس ابتسمت وهيه محطيه ايدها علي خدها واللي يشوفها يقول انها مندمجه، كان خالد يشرح و مره يطالع في الاساتذة اللي جدامه ومره في الطلبه لين طاح نظره عليها وشافها تبتسم، بدت في عيونه ملامح صدمه خفيفه قبل ما يلف صوب البروجكتر ويحطي بعض الصور بعدها رد يطالع فيها بس هالمره كان يبتسم وهو يشرح ، فزادت لولو من ابتسامتها لانها حست انها رفعت من معنوياته ، وبعد ما خلص صفقت له مستانسه وهو ابتسم لها قبل ما يصعد ويطلع من القاعه .
    بعده كان دور غيداء واللي كانت شخصيتها القويه وانجليزيتها تخلي الكل يندمج معاها وكلهم حبوا موضوعها.
    لما خلصت طلعوا البنات عشان يتغدوا في المطعم الصيني اللي قريب من الجامعه قبل ما يرجعوا للمحاضرات الثانيه، هناك شافت لولو ابراهيم فاستئذنت من رفيجاتها وراحت عنده.
    ابراهيم: اللول ...شو سوي برع الدوام؟
    لولوه:ههههه...يوعانين ما ناكل يعني
    ابراهيم: كله يوعانين انتي ومها ....متى بسووا رجيم ما اعرف.....
    لولوه: وانتى شو لك؟
    ابراهيم :لا بس اخاف اتقعدوا عله على جبدي....ومحد ياخذكن.....بس ما عرفتيني على هالمزيونه اللي معاكن
    لولوه: بدينا....الحين بدق لخوله وبعلمها على سوالفك
    ابراهيم :هههه لو فيج خير سوي....فديت انا خوله و طوايفها
    لولوه: ههههههه الكلام معاك بطالي...خلني ارجع للبنات..سي يو
    ================================================== ===

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter