مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    مقال او خبر ادمان مضغ العلك يخفي ازمات نفسيه كبيره

    حذر أطباء من الآثار السلبية لمضغ العلكة المستمر على الفك، رغم الاعتقاد السائد لدى العامة بأن مضغ العلك له فوائد، سواء على الهضم أو تعطير الفم أو في تقوية عضلات الفك.

    وتشير الأبحاث الطبية إلى أن عضلات ومفاصل الفك تتحرك تلقائيا في الأكل والكلام وبلع الريق أكثر من 1500 مرة يوميا بقوة ضعيفة، أما في حالة مضغ العلكة فان كمية الضغط المتولدة من هذه العضلات تكون كبيرة لدرجة أنها تصيب الفك بالتضخم والاجهاد وعدم الراحة والشد العضلي وانه إذا تم التعود على مضغ العلكة لفترة طويلة فان العضلات تستمر في الانقباض حتى من دونها مما يتسبب عنه الجز على الأسنان حتى من دون وجود العلكة وبالتالي تنعدم فترة راحة العضلات والمفاصل الصدغية من بين هذه الأعراض أيضا انقباض عضلات الفك وتضخيمها وحدوث صوت فرقعة يصدره الفك أثناء مضغ الطعام وحدوث ضغط مستمر على الأذن وتغير شكل الوجه نتيجة تضخم العضلات مع تآكل الأسنان وتفتتها وإصابتها بموجات من حساسية الأسنان للبارد والساخن وكذلك تآكل العظام المثبتة لجذور الأسنان.

    وتقول ليال. ف، وهي موظفة في أحد البنوك الكبرى في الرياض، التي تعتبر نفسها إحدى مدمنات مضغ العلك أن قصتها بدأت في مضغ العلك بشكل يومي و ملحوظ بعد أن انتهت من دراسة الجامعة وخلال فترة جلوسها في البيت لمدة سنتين ونصف السنة تقريبا قبل ان تلتحق بالعمل في احد البنوك واستمرت على عادتها اليومية حتى بعد أن حصلت على الوظيفة، حيث وصل بها الحال إلى السؤال والبحث عن العلك حتى في وقت متأخر من الليل وأصبح يضايقها شخصيا ويؤثر على تركيزها في العمل ويشغل بالها كثيرا إذا لم تتوفر لديها علبة من العلك أو لدى احدى زميلاتها في العمل مضيفة انها تفضل نوع العلكة الخالي من السكر خشية اصابتها بتسوس في الأسنان والسمنة.

    أما زميلتها في العمل سمية الفريدي فتقول ان أولادها أصبحوا يتضايقون من سؤالها الدائم عن العلك وعن وجوده في البيت بكميات كبيرة في علب في المخزن بشكل مستمر، حتى كرهوه وكرهوا رائحته، حيث تقول عن نفسها أنها لا تستطيع البقاء دون علكة في منزلها، لأنها تعتبره شيئا أساسيا بالنسبة لها.

    وتشير الفريدي إلى أن وقت اجتماع العائلة على الشاي والكيك بالنسبة اليها يكون وقت العلك والمشروب الغازي المفضل، واليوم الذي لا تستطيع فيه توفير كمية كافية منه معها للعمل لأي سبب يكون يوم كئيبا عليها إلى أن تحصل عليه. وتعقيبا له على ما سلف يوضح الدكتور خالد مدني استشاري تغذية لـ«الشرق الأوسط» بأنه لا توجد أي مواد في تصنيع العلك تجعل الإنسان يدمن عليه، بل هو نقص أو خلل في التغذية يعالج ويعطى ببرامج تغذية صحية.

    من جانبه يفيد الدكتور علي فقيه استشاري نفساني بأن مضغ العلك بشكل مستمر هو نوع من الاستراتيجية لمواجهة قلق معين، حيث يتم مضغ العلك عادة بشكل ملحوظ إما لتهدئة النفس بسبب موقف معين أو لتفريغ توتر يكون في طباع وسمات الشخصية، ومنها يمكن أن ترتقي فوائد مضغ العلك من تخفيض القلق إلى أزمة نفسية دائمة.

    ويقترح الدكتور فقيه على صاحب هذه العادة أن يعترف لنفسه ويدرك ان هناك خللا ما في أسلوب حياته وغذائه، حيث يجب عليه معرفة نوع القلق الذي يعاني منه ليحاول عبر ملاحظته المباشرة او بمساعدة شخص للتخفيف منه، موضحا بأن مضغ العلك هو مثل أية عادة من العادات المكتسبة، من قضم الأظافر أو الجز على الأسنان، التي يهدف منها الشخص الى خفض مستوى التوتر لديه.
    _________________

    ودمــــــــتم ،،
    وحده حلوه

    *ربما ليس مكان مناسب للموضوع لكن لا يوجد ركن طبي في مكسات؟


  2. ...

  3. #2
    يسلموووووا أختي

    على الموضوع الرائع

    والمبدع مثلك

    معلومات مفيده

    معلومات جديده

    ولا تحرمينا من جديدك

    ولكم تحيتي

    نااااصر
    تعبت أضمىآ ~

    ويسقيني غيابك همـه الـ(ج)ـآرح ??

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter