يازملائي الأعزاء ... تخيلو ان مدرس العربي ما يرحم
ويعطيك قصيدة من مليوووووووون بيت .... ويقوللك باجر بسمعها
والله حرام
هذي كانت حالتي مع مدرسة العربي اللي تحط درجات الشفوي على كيفها
ودرجات الدفتر ما تدري عنها
ودرجات الامتحان تحطهم تشيير ((حذره بذره))!؟
وماااااااا تقدر هذي لازم اكررها مليوون مره .... ماتقدر موليه
وهذا سبب المشكله او بدايتها
عطتنا واجب كتابة تعبير قالت كتبو تعبير عن مشكله بالحياة و للأسف مالها حل يعني حتى لو يتطور العصر مالها حل
اهيا ما حددت شنو المشكله خلتنا على كيفنا
ناس كتبت عن البراكين
ناس كتبت عن الفيضانات
امـــــــــا انا ... ففعلا مميزة و غير
كان موضوعي مميز و غير لدرجة انه أدى مشكله كبيره بيني و بين المدرسه
اليكم الموضوع
كثيرا ما نواجه المشاكل في حياتنا وكثيرا ما نجد الحلول و لكن للأسف في بعض الأوقات لا نجد الحلول
ان المشكله الحقيقه التي يعيشه9ا المجتمع و يستحيل التخلص منها لم تكن الزلازل او البراكين او المخدرات او الشيطان الرجيم .... و انما المشكله الاساسيه (((((((((المراهق))))))))
فعندما يولد الإنسان يكون اروع المخلوقات .... براءة الطفوله اللامثيل لها ممزوجه بجمال الوجه الصغير و اطراف الانامل الناعمه يقز و يهلو ببراءه .. يعيش طفلا يعشقة ابويه ويعشقا ابتسامته
وعن الرجل اليافع الراشد يعرف الطريق الصواب فهوا بارا بوالديه مساعدا لهما و محبا لهما يعين و يعاون يحب و محب يساعد والديه في السراء و الضار كفؤ في جميع الأوقات وهو الدواء للداء .. ذو العقل الكبير الذي يساعد كل محتاج
............
اما المراهق !!!!!!!!!!!!! كائن حي بشري لا يرقى لمستوى الإنسانيه مسبب للتاعب و المشاكل و المآزق في جميع الأوقات اندفاعي بشكل سلبي جريء و يحب التحديات الساذجه ..
فنجب الشباب في عصرنا الحالي يعيشون مراهقتهم بطاليه يلاحقون الفتيات بسبب البطاله في جميع الاوقات و يرافجون الصحبه السيئه قليلين ادب ولا يعرفون معنى لاحترام والديهم يشربون الخمور و الكحول و يدمنون على المخدرات و يدخلون في طرق لا مفر منها و بنتهون بالفساد و الضياع و الموت
وفي نفس الحاله تكون الفتاه و هي تشوه صوره المراهق بشكل اكبر تريد ان تفتن الشباب بشتى الوساءل يالقله الادب تلبس ملابس ضيقه تكاد ان تنفجر تتسكح بالمجمعات ترمش بعيونها للشباب تكاد ان تغمز لهم وفجأه تخرج من حقيبتها المرآة الذهبية لتظبط ملمع الشفاة فإذا بالمرآه تعكس منظر الشباب الذين يلاحقونها من ورائها وثم تنتهى بأحد اختطفها و نال من شرفها وباتت وحيده هي و عارها
فيالها الجيل البائت
ضائع النسب
فقير الأدب فكم اتمنى ان يمحى المراهق من اساس النمو |
وللأسف اني بذلت جهدى و انا قاعده اكتب هالموضوع عبالي ان الابله بتقيمه ممتاز
وما اوعى الا انها اخذت الدفتر ووحدته حق الناظر و شخلني و زفني الله ياخذه و ظحك الشباب و البنات علي
احتريت على نفسي .. .. ليش .... انا اقعد و اكتب و اطوف حلقاتي و اخر شي يهزأني انا اوريه
وبالصدف .... كان وقتها ثانويتنا منزله اعلان عن اللي يبي يشترك بأفضل كتابه لقصيده فقلت انا لو اموت و اكتب قصايد مراح انجح لكن عالاقل راح يقرون شعري اللي راح انتقم فيه من المدرسه و من الناظر الاشعث
وكتبت هذي القصيده ......
طبعا هذا البيت اوحالي بالقصيده ((( قف للمعلم ووفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا ))) فكان هذا البيت و مقدمه الشعر
قف للمعلم ووفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا
ولو كان من السمن ثقيلا فهو بالتاكيد اكل فولا!!
ياكل المجابيس و يهبس وان سألناه قال مشغولا
مشغولا بفخذ الدجاج يأكلها الى ان اصبح به مفعولا
ثم ينتقل للحلويات فينهي البوضه و بسببه الان اصبح منشوله
وانا سألناه عن الرجيم او ماشابه فتظاهر انه حمار و انحاش و قال انا مجهولا
وسلامتكم
وبعدين ...................
........... غبت عن الثانويه ياترى ليش ؟؟؟
وباذاعه المدرسه و جدام الكل قالو ...... تم فصل الطالبه ((ذكروا اسمي )) بسبب سوء تصرفها
والله ما استاهل
__________________