مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    ][®][^][®][افعل الخير ولا تخف.][®][^][®][

    >> >>السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    >> >>
    >> >>يحكي "أحمد بن مسكين"
    >> >>أحد التابعين الكبار قصة السمكة.. يقول:
    >> >>
    >> >>كان هناك رجل اسمه أبو نصر الصياد، يعيش مع زوجته وابنه في فقر
    >>شديد
    >> >>فمشى في الطريق مهموماً لأن زوجته وابنه يبكيان من الجوع فمر على
    >>شيخ
    >> >>من علماء المسلمين وهو "أحمد بن مسكين" وقال له: "أنا متعب فقال
    >>له:
    >> >>اتبعني إلى البحر.
    >> >>
    >> >>
    >> >>فذهبا إلى البحر، وقال له: صلي ركعتين فصلي، ثم قال له: قل بسم
    >>الله،
    >> >>فقال: بسم الله... ثم رمى الشبكة فخرجت بسمكة عظيمة.
    >> >>
    >> >>
    >> >>قال له: بعها واشتر طعاماً لأهلك، فذهب وباعها في السوق واشترى
    >> >>فطيرتين إحداهما باللحم والأخرى بالحلوى وقرر أن يذهب ليطعم الشيخ
    >> >>منها فذهب إلى الشيخ وأعطاه فطيرة، فقال
    >>له الشيخ: لو أطعمنا أنفسنا
    >> >>هذا ما خرجت السمكة.
    >> >>
    >> >>أي أن الشيخ كان يفعل الخير للخير، ولم يكن ينتظر له ثمناً، ثم رد
    >> >>الفطيرة إلى الرجل وقال له: خذها أنت وعيالك.
    >> >>
    >> >>وفي الطريق إلى بيته قابل امرأة تبكي من الجوع ومعها طفلها، فنظرا
    >>إلى
    >> >>الفطيرتين في يد الرجل. فسأل الرجل نفسه: هذه المرأة وابنها مثل
    >>زوجتي
    >> >>وابني يتضوران جوعاً فلمن أعطي الفطيرتين، ونظرا إلى عيني المرأة
    >>فلم
    >> >>يحتمل رؤية الدموع فيها، فقال لها: خذي الفطيرتين فابتهج وجهها
    >>وابتسم
    >> >>ابنها فرحاً.. وعاد يحمل الهم، فكيف سيطعم امرأته وابنه؟
    >> >>
    >> >>خلال سيره سمع رجلاً ينادي: من يدل على أبو نصر الصياد؟.. فدله
    >>الناس
    >> >>على الرجل.. فقال له: إن أباك كان قد أقرضني مالاً منذ عشرين سنة.
    >>ثم
    >> >>مات ولم أستدل عليه، خذ يا بني 30 ألف درهم مال أبيك.
    >> >>
    >> >>يقول أبو نصر
    >> >>الصياد: وتحولت إلى أغنى
    >>الناس وصارت عندي بيوت وتجارة وصرت أتصدق
    >> >>بالألف درهم في المرة الواحدة لأشكر الله.
    >> >>
    >> >>وأعجبتني نفسي لأني كثير الصدقة، فرأيت رؤيا في المنام أن الميزان
    >>قد
    >> >>وضع. وينادي مناد: أبو نصر الصياد هلم لوزن حسناتك وسيئاتك، يقول
    >> >>فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي، فرجحت السيئات، فقلت: أين الأموال التي
    >> >>تصدقت بها؟ فوضعت الأموال، فإذا تحت كل ألف درهم شهوة نفس أو إعجاب
    >> >>بنفس كأنها لفافة من القطن لا تساوي شيئاً، ورجحت السيئات. وبكيت
    >> >>وقلت: ما النجاة
    >> >>وأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فأسمع الملك يقول: نعم بقت
    >>له
    >> >>رقاقتان فتوضع الرقاقتان (الفطيرتين) في كفه الحسنات فتهبط كفة
    >> >>الحسنات حتى تساوت مع كفة السيئات. فخفت وأسمع المنادي يقول: هل
    >>بقى
    >> >>له من شيء؟ فأسمع الملك يقول: بقى له شيء فقلت: ما هو؟ فقيل له:
    >> >>دموع المرأة حين أعطيت لها الرقاقتين (الفطيرتين) فوضعت الدموع
    >>فإذا
    >>
    >> >>بها كحجر فثقلت كفة الحسنات، ففرحت فأسمع المنادي يقول: هل بقى له
    >>من
    >> >>شيء؟ فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيت له الرقاقتين وترجح
    >> >>وترجح وترجح كفة الحسنات.. وأسمع
    >> >>المنادي يقول: لقد نجا لقد نجا فاستيقظت من النوم أقول: لو أطعمنا
    >> >>أنفسنا هذا لما خرجت السمكة.
    >> >>
    >> >>][®][^][®][فافعل الخير ولا تخف.][®][^][®][
    >> >>
    >> >>
    >> >>
    >> >>فضلاً و ليس أمراً ... إنشرها لتعم الفائدة و
    >> >>الثواب
    >> >>و لا تنسونا و كاتبها من صالح دعائكم
    >> >>و جزاكم الله خيرا



    من الايميل

    انشروها وجزاكم الله خير


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حياك الله اخي الكريم

    قصة رائعة اعجبتني كثيرا

    الف شكر لك
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter