مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه :::جورب والدي الصورفي:::((قصه))

    ::: جورب والدي الصوفي ::::

    مرحبا بالجميع, تسطيعون تسميتي راية وأنا أحب الاستيقاظ باكرا, خصوصا في الشتاء (مقدمة مملة...و هذا جيد, اما الآن فواصلوا القراءة), صحيح ان السرير يغريني بدفئه للبقاء فيه, لكني أضطر للنهوض منه بفعل قوى خارجية أكبر تاثيرا منه (كصوت المنبه المزعج مثلا). احب الاستيقظ في الصباح الباكر, خصوصا أيام العطل و الاجازات!
    فأنا من النوع اللي لا يحبذ النوم لساعات متأخرة من النهار( صدق او لا تصدق: فاذا حدث و استيقظت بعد الثامنة صباحا فاني سأصاب بالصداع!), و على الرغم من اني فتاة كسولة و غير خدومة بالمنزل, لكن لسبب ما اعشق الاستيقاظ باكرا.
    صحيح ان ايام الشتاء يكون منزلنا بمثابة ثلاجة كبيرة, لكن هذا لا يمنعني من الاستمتاع بصباحي..انه صباحي انا, يومي انا, حياتي انا(تنفع ان تكون اغنية لهيفاء وهبي او نانسي عجرم).
    حسنا…بعد هذه المقدمة الموجزة عن عشق الاستيقاظ المبكر, و الذي تعمدت فيه تجاوز صوت تغريد العصافير و نسمات الصبح المنعشة (و ذلك لعدم وجود أي من هؤلاء في الواقع), حان الوقت لاسرد عليكم طقوسي الصباحية التي أتعمد الاستيقاظ باكرا كي لا يفوتني جزء منها:
    أول شي أقوم بفعله ( بعد تأكدي من قدرتي على الوقوف باتزان) هو القاء التحية على تلك الفتاة الاخرى بالمرآة. انها اول وجه اراه في الصباح, ابتسم لها و احييها "مرحبا يا جميلة, انه يوم جميل آخر" (لا تظنوا اني مغرورة او معجبة بنفسي, لكن الا تظنون ان علينا ان نبدا بتقدير انفسنا قبل تقدير الاخرين؟ و ان نعطي لانفسنا حقها من الحب و التشجيع قبل ان نعطيه للاخرين؟)
    بعد الانتهاء من اداء الصلاة, انزل من غرفتي بالطابق العلوي و اتجه أسفل الدرج, و أثناء نزولي الدرج أسمع صوت الراديو يصدح من مكان ما بالمطبخ الداخلي ( لا أعلم مكانه بالضبط, فهو غير ثابت…أحيانا فوق الثلاجة و احيانا اخرى بجانب الموقد) و غالبا ما يكون الصوت لفيروز, يا الله كم اعشق صوتها في الصباح, انه يملئني بالدفئ و التفائل... و عندما اصل باب المطبخ ارى أمي هناك بجانب الموقد تعد شاي الصبح او الحليب( حسب المتوفر و حسب المزاج)…ألقي عليها التحية بصوت شجي كما بالروضة, فصوتي ليس جميلا بالنسبة لفتاة ( و انا استغرب كيف استحملت امي نبرة صوتي طوال هذه السنين…و الى الآن), فترد "صباح النور" و هي تسكب الحليب او الشاي في الابريق( و احيانا قد لا ترد بسبب وجود تماس بيني و بينها).( ألا زلتم تقرؤون!)
    بعد ذلك أسكب لي كوبا مما أعدته أمي و اتجه لحاسوبي لتفقد الرسائل في البريد الالكتروني او أشرب الشاي بصحبتها و استمع لما يبث في الراديو غصب عني, فنحن من النوع الذي لا يتحدث كثيرا..تستطيعون تخيل الموقف ذاته كل يوم..نعم, صوت الراديو مصاحب بصوت احتساء الشاي ( و في احيان قليلة قد احصل لي على محاضرة مجانية في الصباح لعمل سيء قمت به خلال الاسبوع… و هذا ما ينقصني بالضبط لبدء يومي الحافل).
    في احيان كثيرة أعود لغرفتي لتكملة قراءة قصة او رواية قصيرة كنت قد ابتعتها من احدى المحلات, أو أستمع لاحدى المحطات الاذاعية التي تبث الموسيقى الهادءة خلال النهار.( أنتم هنا! ان هذا بالفعل لانجاز عظيم...لي و ليس لكم)
    لكن اتعلمون ما هو العنصر الذي بدونه لن يكتمل نهاري هذا كله ( و خصوصا في أيام الاجازات الباردة هذه)؟
    شيء لن تتوقعوه و لن يخطر على بال احد منكم…فان حدث و لم اكن حينها مرتدية جوارب والدي الصوفية ( نعم, جوارب والدي الصوفية) فان مزاجي سيتعكر لان أقدامي ستكون باردة (أعلم انكم قد تشتتم الآن…و هذا جيد), ستقولون: و أين جواربك انت؟ سأقول انها في الدرج السفلي لخزانة ملابسي… ستسألون: و لما لا ترتدينها؟ سأقول لكم ارتدوا جوارب والدي حينها ستعلمون لما لا يكتمل نهاري الشتوي من دونها…انها دافئة,انها طويلة, انها باختصار جوارب والدي الصوفية ( لا تظنون انه لا يمانع ارتدائي لجواربه, بل ياما وجه الي خطابات للابتعاد عن جواربه العتيقة, حتى انه قد قام باخفائها عني).( أنتم الذين وصلتم لهذه النقطة, أعترف لكم بقوة صبركم و تحملكم )
    ياااه..كم احب بدء نهاري بالقاء التحية على فتاتي الصغيرة المفضلة بالمرآة,
    كم احب بدء نهاري بالقاء تحية الصباح على والدتي,
    كم احب بدء نهاري بسماع صوت الراديو.
    ياترى, ماذا سيحدث اذا لم الق التحية على فتاتي الصغيرة؟
    أعتقد اني سأبدأ يومي كشبح.
    و ماذا سيحدث اذا لم الق التحية على والدتي؟
    بالتاكيد سنقضي بقية النهار كالغرباء.
    و مالذي سيحدث اذا لم أرتد جوارب والدي الصوفية؟
    أخشى اني سأفقد أصابعي من الصقيع...و أقضي بقية النهار متدثرة بلحافي كشرنقة امام التلفاز.
    ( أيا كنت أيها القارئ العزيز, فانت بطل في نظري لاحتمالك كل هذا الهراء. )
    0


  2. ...

  3. #2
    اسلوب جميل وكلمات بسيطه ولكنها عميقه وننتظر البقيه



    تحياتي لك ..
    [GLOW]الرجاء التصويت في الموضوع التالي
    شارك فقط بنعم او لا على الأقل ..
    وأشكر كل من شارك سلفا ً

    رابط الموضوع
    [/GLOW]


    http://www.mexat.com/vb/showthread.php?t=137794



    attachment


    [GLOW]لو انا مو متصل لحد يستغل الفرصة ويحشني ترا الكاميرا ما حطيتها عبث

    biggrin

    attachment[/GLOW]


    [GLOW]tanamno@hotmail.com[/GLOW]
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter