مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4

المواضيع: رسالة راحلة....

  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه رسالة راحلة....



    رسالة راحلة ...... قصة حزينة



    تقلب الرجل على فراشه برهة وفتح عينيه فأبصر بأشعة الشمس تتخلل النافذة وأحس بيده تلمس مظروفا من الورق قد وضع تحت الوسادة فأخرجه في شيء من الدهشة واخذ يقلبه بين يديه فوجد اسمه مكتوب عليه ولم يجد عليه طابع بريد وسرعان ما فضه واخذ يقرأ ما به
    عزيزى :
    أية سخرية هذه التي تجعلني اكتب إليك وأنا منك على قيد خطوات؟ أنا افهم أن يكتب الإنسان لصاحبه الغائب النائي .... ليقرب بكتابته نأيه ويرد غيبته ... وليستعين بالكلمات على إطفاء حرقته وإرواء غلته أما أن يكتب إنسان لآخر .. وهو يراه رأى العين .. فذلك والله أمر عجيب .. أو قل أنها احدى السخريات إني اكتب إليك .. كان بيننا مئات الأميال ..!! مع أني لو مشيت لا لقيت بنفسي إلى جوارك على الفراش وضممتك إلي ..... ولكن ما الفائدة ؟!! ما فائدة أن يلهي المرء نفسه بمتعة سرابية .. وآمـل خلب زائل ؟...
    وان يطمع في شيء ليس له ..أو يعلق نفسه بمتاع غيره ؟!
    أن من العبث أن نحاول مقاومة القدر .. أو مغافلة الزمن .. أو محاولة اختلاس متعة قد أباها علينا .. إني اكتب هذه لأنبئك .. قبل كل شيء ..أنني احبك ..ولا أظن بقولي هذا إني أنبئك بما لا تعلم .. فليس على الإنسان لكي يفصح عن حبه أن يقول ((إني احبك)) فالصب – كما قيل – تفضحه عيونه لتنبئ عنه إني ذاهبة بلا رجعة .. لأني احبك .. ولا أريد أن اجعل من حبي ما ينغص عليك راحتك .. ومن نفسي حشائش طفيلية تفسد عليك زهرة حياتك .
    لم أحببتك؟...وكيف؟!!!
    فذلك أمر من السهل الإجابة عليه . أحببتك لأنك مخلوق لا يمكن إلا أن تحب أما كيف؟.. فذلك والله سؤال لا ادري كيف أجيب عليه . . فلقد تسلل حبك إلى قلبي تسلل النوم إلي الجفون فهل يعرف الذي نام كيف تسلل النوم إلي جفنه؟! أني لاذكر كيف رايتك أول مرة. . في أوائل الصيف .. وقد طرقت بابنا تسأل عن مكان تنزل فيه وكنت اعلم أن عمتي قد أبلغت السمسار أن لديها حجرة تريد تأجيرها خلال الصيف .. فتركتك تنتظر على الباب وذهبت أنبئ عمتي بان رجلا يريد أن يستأجر الغرفة ولقيتك عمتي بالترحاب وأدخلتك لمشاهدتها ولم تمض لحظات حتى اتفقتما على الأجر ونزلت بدارنا ومرت بضعة أيام وأنا لااكاد أبصر الليل أتحسس شعرك .. واغرق وجهك وجبينك بالدمع والقبل ..دمع عين ما كفت مآقيها .. وقبل شفاه ما كفت لحظة عن الابتهال إلى الله لكي ينقذ حياتك . وفي ساعة هذيان . . من هذيان الحمى . . علمت انك متزوج ..! لست ادري لم صدمني هذا الخبر ؟ ولم أحسست بطعنة أدمت فؤادي؟ انك لم تخدعني . . لأنني لم أسالك عن حياتك . . ولو سألتك لما ترددت في أخباري انك متزوج فعلا فماذا كنت أريد منك ؟وماذا كنت آمل من ورائك؟ أكنت آمل أن أكون زوجتك ؟
    أنا نفسي لم أكُن خالية . . لان عمتي كانت مُصرة على أن أتزوج من ابنها ؟. . ماذا كنتُ أريدُ أذن . .؟
    ولم يقلل يأسي من الجهد الذي كنت ابذلهُ من أجلك فلقد كانت نظراتُ الشكر التي توجهها إلي في صمت خير مشجع لي على المضي في سبيلي . . وكان خير جزاء لي . . وهو تلك اللحظات التي كنت تتناول فيها يدي فتجذبها برفق وتضعها على شفتيك الجافتين وما كنت أريد جزاء خيرا من هذا . .
    وأخيرا . . وبعد جهد وسهر . . بدا الداء يجلو . . والعلة تنقشع وكان أول ما فهمت به . . اعترافك بصنيعي وتقديرك لجميلي . . علام الشكر ؟ ؟ وأنا لم افعل ما فعلت . . إلا بدافع من قلبي وكان ثاني ما فهمت . . هو انك تحبني . . وانك أصبحت تحس أنني جزء منك . . وطلبت مني ألا أتزوج ابن عمتي وقلت لي انك متزوج ، ولكنك ستفترق عن زوجتك . . . فما أشعرتك قط بعطفها أو حُبها . . وما رعت أمرك . . بل هي امرأة مظاهر وحفلات امرأة براقة زائفة . . ليس فيها سوى جمال الطلاء . . ولم أجد في طلبك ألا أتزوج من ابن عمتي أمرا عسيرا . . فقد كنت على استعداد لان افعل أي شيء . .ولكن العسير حقا هو . . أن تنفصل عن زوجتك . . . فما أريد أن أكون سارقة . . فأنتظر فرصة سوء تفاهم بينك وبين زوجتك . . . فأختطفك منها . .
    أنا لا ادعي إني مثالية . . ولكني مع ذلك لا يسعني إلا أن أقاوم رغبة القدر . . انك لست لي . . ولن يصبيني تعلقي بك إلا بالندم والحسرة انك على استعداد لان تهجر الآن امرأتك من اجلي . . لان حرارة صنيعي ما زالت تلهب نفسك . .
    وغدا . . أو بعد غد . . عندما تفتر هذه الحرارة . ويُنسى الصنيع . . ماذا يكون من أمرك ؟ . . ستندم على ما فعلت ؟ من طلاق امرأتك وزواجك أياي . . فما أنا إلا فتاة يتيمة . . تكاد تكون خادمة . . التقيت بها ذات صيف وأنت غاضب من امرأتك .. فمرضتك في مرض الم بك فهل تستحق أن تتزوجها وتهجر من اجلها امرأتك ؟ ؟
    لا. . لا. . يجب إلا انتهز فرصة ضعفك فأكون سبباً في شقائك . . إني راحلة . . إني احبك . . وبودي لو تسللت ورقدت إلي جوارك وقضيت عمرى بين ذراعيك ولكنى لا استطيع . .لأنني اعلم إن هذا ليس مكاني . . بل مكان امرأة أخرى . .بودي أن أقبلك وأخاف الانهيار .. والاستسلام . . فيجب أن أقسو على نفسى فاذهب بسرعة ! !
    (المخلصة . . . .)


    ---------------------------------------

    gooood بقــــلم الكــاتبة الصغيـرةgooood
    (((فيــفي الطائي
    )))
    0


  2. ...

  3. #2
    gooood cry cry cry cry cry cry

    بكيتيني من الصبح cry cry cry




    -----------------------------------------------------------------------


    بس wink شكرا على ابداعكي الرائع gooood




    فاااتن mad اذا غيرتي من طريقة كتابتكي ترى راح ازعل بصدق


    يعني طمنيني راح تضلين تكتبين هنا؟ confused

    ولا هاي بس تجربة smile


    طمنيني frown بسرعة
    0

  4. #3
    11

    [GLOW]شكراُ على الابداع[/GLOW]

    فما أريد أن أكون سارقة . . فأنتظر فرصة سوء تفاهم بينك وبين زوجتك . . . فأختطفك منها . .
    11
    0

  5. #4
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter