مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 20
  1. #1

    تعلم من ...... وردة حمراء ؟؟؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إليكم هذه القصه التي ألفتها من زمن ليس بالبعيد وإن شاء الله تنال إعجباكم

    وهي تقول :

    كان يوم الأربعاء إيذاناً بانتهاء اختبارات الثانوية البنين والبنات ولقد نجحت

    سارة بتفوق أثلج صدر والديها وحان الوقت لتتوجه مثل باقي الناس إلى جامعة

    الأمل التي تمنح المتفوقين فيها مميزات كثيرة ..... وفي وقت متأخر قليلاً

    استيقظت سارة وأسرعت في الخروج من منزل والديها فلقد استغربت سبب

    استيقاظها متأخرة على عكس عادتها ولكن بررت ذلك من الإرهاق الذي تعانيه

    بسبب الامتحانات ووصلت سارة تقاطع الطريق الذي يفصل جامعة البنين عن

    للبنات وهنا فقط أصيبت سارة بالذهول من منظر الموكب الذي ينتظر بلهفة

    وصول شخص معين بكل ترقب ولم يدم ترقبهم كثيراً فسرعان مامرت بجانب

    سيارتها سيارة فخمت يقودها سائقها بهدوء محرق للأعصاب وأنحرف السائق

    بالسيارة جهة اليسار نحو جامعة البنين وقبل أن يصلها توقفت السيارة ونزل

    منها راكبها الوحيد وهنا بلغ ذهولها أشده لأن ذلك الراكب الأبيض البشرة أسود

    الشهر وعسلي العينين طويل وذا جسد رياضي ووسامة كبيرة جداً لم يكن سوى

    وسام ابن جارتها الوحيد لم تره سارة سوى مرة واحدة فقط في عمرها عندما

    كسرة ساق شقيقها الأصغر وقام هو بنقله إلى المستشفى مع والدها لم تكن

    تدرك أيامها كم هو مغرور متغطرس يعرف أن جميع النساء عبارة عن دمى يلهوا

    بهن وقتما يشاء وانتهى الموكب فور دخول وسام الجامعة وتوجهت سارة إلى

    جامعة البنات على الجهة اليمنى وقدمت أوراقها هنالك وعادة فوراً إلى منزل

    والديها اللذان أستقبلها بكل لهفة يسألونها عن كل كبيره وصغيره ولم تقل لهم

    مارات عندما توجت إلى الجامعة ولم تسمح للسائق بالقول هو الآخر ...... وبعد

    أيام قوبلت سارة في الجامعة وأصبحت تذهب كل يوم الساعة 8 صباحاً ماعدا

    يوم الأحد تذهب هنالك الساعة 9:30 صباحاً وعليها أن تنتظر مرور المغرور وسام

    إلى جامعة .... وبعد عدة أيام أصبحت سارة تجد في نفسها ميلاً شديداً نحو

    وسام ولكنها كعادتها حاولت صده ولكنها لم تفلح أخذ إعجابها بوسام يزداد

    يوماً بعد يوم لسبب تجهله فهو مغرور متغطرس لا يأبه لأي فتاة أمامه ولكنها

    تحبه وكم نعتت نفسها بالهبل والغباء ولكنها لم تقدر المقاومة وفي المقابل أخذ

    وسام يكيد لها الحيل ليوقعها في شباكه ليس لشيء معين ولكنها قريبه منه

    وهو لن يبذل أي مجهود في الذهاب والإياب كل ماعليه هو أن يفتح نافذة

    غرفته ورأيتها كلما رغب وبعد ذلك فالتغرب وجهها عنه وينساها كما فعل

    ماغيرها .... وفي يوم عرف وسام من والدته أنهم سوف يتوجهون إلى السوق

    فأسرع وهندم هندامه وأحسن


  2. ...

  3. #2

    تابع

    مظهره وتوجه إلى السوق مثلهم وأخذ يراقب تحركاتها وينتظر الفرصة التي

    يستطيع إعطائها الرقم الذي بالتأكيد لن ترفضه سارة ولم يدم انتظاره كثيراً

    فلقد توجه سارة إلى محل معين بدون أهلها وهنا أسرع وسام الخطى حتى

    أصبح بجانبها وماإن خرجت من المحل حتى أعطاها الرقم في يدها وأصيبت

    سارة بالرعب ورغبت في رمي الرقم ولكنها لم تستطيع ولم تفق من رعبها إلى

    على صوت والدها الذي أخذ في المناداة عليها فأسرعت الخطى ولحقت بأهلها

    وعند عودتها إلى منزلها توجهت سارة إلى غرفة نومها وأخذ تدور فيها على

    غير هدى فهي تريد أن تتخلص من الرقم وفي نفس الوقت تريد تعليم وسام

    درساً لا ينساه ويعتبر أن النساء ليس كلهن مثل بعضهن البعض هداها تفكيرها

    العميق إلى أبسط خطه فقامت ولبست عباءتها وفتحت نافذة غرفتها وهنا

    وقعت عينيها على عينين تدربت طويلاً في أسر قلوب الفتيات ولم تبالي بها

    فنظر إليها وسام بدهشة وسؤال حاله ماذا تريد أن تفعل هذه الفتاة هل تتظاهر

    بالشجاعة أم ماذا؟ ووضعت أمام عينية أصيص زرع فارع وزرعت فيه شئ لم

    يتبينه ..... وبعد مرور أيام وأيام نمت في ذلك الأصيص وردة حمراء جميلة أسرة

    قلب وسام فكان ماإن يستيقظ حتى يهرع إلى نافذة غرفته ليلقي نظرة على

    تلك الزهرة ويبتسم ومرة الأيام وراء الأيام ووسام يزداد تعلق بتلك الوردة إلى

    أن جاءت اللحظة التي فتح هو نافذة غرفته بعد عودته من الجامعة فوجد سارة

    واقفه هنالك تنظر إليه بتلك النظرة المريبة وبعد فترة من الوقت هوت يد سارة

    على الوردة ودمرتها تدميراً فصرخ وسام وأخذ يصرخ على سارة بالتوقف

    ولكنها لم تبالي وبعد مادمرت الزهرة بالكامل وأنتزهت جذورها بلا مبالاة

    وضعت مكانها زهرة أخرى وأغلقت نافذة غرفتها غير مبالية لوسام الذي يقاد

    يلقى مصرعه وهنا فقط وصلت رسالتها إلى وسام عرف كم هي نقية كنقاوة

    تلك الوردة الحمراء ليست مثل باقي النساء اللاتي يتلهفن عليه فلم تبالي

    بوسامته الشديدة التي أسرت قلوب الطالبات جميعاً فأرتسم على محياة

    ابتسامة رائعة وأغلق نافذته ..... وفي مساء يوم الخميس أتت أخت سارة تهرع

    إليها وتأمرها بأن تلبس أفخر أثوابها وأن تتحلى بأجمل جواهرها وتتطيب

    بأروع العطور فصرخت سارة في وجهه لماذا كل هذا هل هنالك عريس؟

    فأجابتها أختها بالإيجاب وأطرت سارة إلى تنفيذ رغبات أختها بعد إصرارها

    ونزلت إلى صالون الرجال حاملة صينية العصير وقدمته إلى والدها ووالد العريس

    وماإن وقعت عينيها على العريس حتى سكبت العصير عليه لأن العريس ماكان

    سوى وسام الذي وقف غير مبالي بثيابه المتسخة وقدم إليها وردتها الحمراء

    فحملت مره أخرى رسالة وسام إلى سارة .... وعاشا بعد ذلك في سعادة كبيرة

    وهناء مابعده هناء .

  4. #3
    ما شاء الله عليك يا قائدة الشلة , سردك القصصي دراما , على فكرة انت تصلحين للكتابة الدرامية و الله يعطيك العافية gooood

  5. #4
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لك ياهدير الموج على كلامك اللطيف وإن شاء الله تنال جميع مؤلفاتي

    القصصيه تقديرك وإعجابك

    والسلام عليكم

  6. #5
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هدير الموج :
    ما شاء الله عليك يا قائدة الشلة , سردك القصصي دراما , على فكرة انت تصلحين للكتابة الدرامية و الله يعطيك العافية gooood

    نفس كلام اختي هدير الموج .. مازيد عليه
    ومشكوووورة على القصه الجميله .. وبالتوفيق smile

  7. #6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لك يا Aj Mclean على ردك

  8. #7

  9. #8
    والله قصه حلوة وطلعتي مبدعه ياقائده فين هذي المواهب من زمانwink

    يلا خلينا نشوف قصص حلوه تانيهcool


    مشكوووووووووووووورة والله يعطيكي العافيه وماقصرتي.......gooood

  10. #9
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لكم يا Shori و يا SERENA على ردودكم والحمد الله أن القصه أعجبتكم

    وإن شاء الله سوف أضيف قصه بس ليست قصيره في وقت قريب إن شاء الله

    وبالتوفيق للجميع

    السلام عليكم

  11. #10
    ما شاء الله عليج القصه وايد حلووه تسلمين عليها gooood

  12. #11
    قصة جميلة يا مبدعة

    بس ليش وردة حمرا ء confused في العادة الورد الأبيض هو اللي يدل على

    النقاء و الصفاء أو بالأحرى هذا اللي أعرفه :خجلان:

    سوري على التدخل و بانتظار المزيد من روائعك

  13. #12
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مممممممم سؤال وجيه يانانا وليس تدخل وتدل الورده الحمراء على الحب

    وهي تحبه ولكن تريد أن تأدبه فدلة على حبها عن طريق الورده الحمراء

    وأدبته عندما دمرتها وقتلتها أمام عينيه

    وشكراً لك

    سوف أضيف يوم الخميس بدايه لقصتي مازلت أؤلفها

    وشكراً لكم

  14. #13
    [glow]لووووووووووووووووول[/glow]

    مشكوووورة قائدة على القصة gooood

    ما شاء الله عليكي مبدعة gooood asian

  15. #14
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لك يا مجنونة alx&luna على ردك

    والعفوا هذا كل شئ من ذوقك وإن شاء الله تعجبك باقي القصص التي سوف

    أنزلها من تأليفي

    سلام

  16. #15
    مشكووووورة
    يا قائده الشلة
    الموضوع رهيب مررررررة
    روووووووووووووعــــــة
    تحياتيcool

  17. #16
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لك يا miss_lavender

    و الحمد الله أن القصه نالت إعجابك وشكراً

  18. #17
    قصة حلوة ...تراها فين صارت ...أنا أقول في بلاد ألف ليلة وليلة بس بالعصر الحديث ...ماكنت مفكرة أنه شهر زاد ليستها حية ‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍eek
    خلي مصر تسويها فيلم ...وتراك إنت ربحانةcool

  19. #18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً لك يا روزانا على ردك الرائع ومره واحده فلم

    صراحه مره شئ كبير

    وشكراً لك على هذا المديح الرائع

    وبالتوفيق

    وعقبال مانشوفك عضو بارز

    سلام

  20. #19
    ...........................................
    Don't hang on, nothing lasts forever but the earth and sky
    3e9b36b6998c1a46ef2e16f8156a3cd8
    It slips away, and all your money won't another minute buy

  21. #20

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter