مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه توج الله هامته بسيادة الأولين والآخرين

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
    أمابعد
    أخوتي أن رسول الله عليه الصلاة والسلام امتازعن سائر الأنبياء والمرسلين حتى توج الله هامته بسيادة الأولين والآخرين .
    إن الله تعالى قال له عليه الصلاة والسلام : { يا أيها المزمل -1- قم اليل إلا قليلا } الآيات (المزمل) . و قال له تعالى { يا أيها المدثر -1- قم فأنذر } الآيات (المدثر) , فقام عليه الصلاة والسلام وظل قائماً أكثر من عشرين عاماً يحمل على عاتقه عبء الأمانة الكبرى في هذه الأرض , عبء البشرية كلها وعبء العقيدة كلها , وعبء الكفاح والجهاد في ميادينٍ شتى .
    حمل عبء الكفاح والجهاد في ميادين الضمير البشري الغارق في أوهام الجاهلية وتصوراتها المثقله بأثقال الأرض وجواذبها المكبلة بأوهاق الشهوات وأغلالها , بدأ عليه الصلاة والسلام معركةً اخرى في ميادين اخرى بل معارك متلاحقه مع أعداء دعوة الله المتألبين عليها وعلى المؤمنين بها الحريصين على قتل هذه الغرسه الزكيه في منبتها قبل أن تنمو وتمد جذورها في التربة وفروعها في الفضاء وتظلل بدورها مساحات اخرى ولم يكد ينتهي من معارك الجزيرة العربية حتى كانت الروم تعد لهذه الأمه الجديدة وتتهيأ للبطش بها ومازالت.
    وفي أثاء هذا كله لم تتنتهي معركة الضمير فهي معركة خالدة الشيطان صاحبها وهو لا يترك لحظةً في مزاولة نشاطه في أعماق الضمير الإنساني , ومحمد عليه الصلاة والسلام قائم على دعوة الله هناك وعلى المعركة في ميادينها المتفرقة , ونحن الؤمنون نستريح من بعده في ظلاال الأمن والراحة وهو عليه الصلاة والسلام في صبر جميل على هذا كله وفي قيام الليل وفي عبادة ربه وترتيل لقرآنه كما أُمر أن يفعل .
    وهكذا عاش في المعركة الدائبه المستمرة أكثر من عشرين عام , لايلهيه شأن عن شأن في خلال هذا الأمد حتى نجحت الدعوة الإسلاميه على نطاق واسع تتحير له العقول لقد دانت له الجزيره العربية وزالت غبرة الجاهليه عن آفاقها وصحت العقول العليلة حتى تركت الأصنام بل كسرت و أخذ الجو يرتج بأصوات التوحيد وسمع الأذان للصلوات يشق أجواء الفضاء خلال الصحراء التي أحياها الإيمان الجديد وأنطلق القرآء شمالاً وجنوباً يتلون آيات الكتاب ويقيمون أحكام الله .
    لما قامت هذه الدعوة بدورها في حياة البشرية , خلصت روح البشر من الوهم والخرافة ومن العبودية والرق ومن الفساد والتعفن ومن القذارة والانحلال وخلصت المجتمع الإنساني من الظلم والطغيان ومن التفكك والانهيار ومن فوارق الطبقات واستبداد الحكام واستذلال الكهان كما نرى عند اليهود والنصارى , لقد قامت دعوتةُ عليه الصلاة والسلام ببناء العالم على أسسٍ من العفة والنظافة والإيجابية والبناء والحرية والتجدد ليست حريتهم التي يزعمون وفيها يسيؤن لرسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام حريتنا هي معرفة اليقين والثقة والإيمان والعدالة والكرامه ومن العمل الدئب لتنمية الحياة وترقية الحياة وإعطاء كل ذي حق حقه في الحياة وتساوي جميع البشر في هذه الدعوة .
    أخوتي إن رسولنا الكريم صلى الله علية وسلم أمضى حياته الطاهرة العفيفة في خدمة ديننا وذاق من الأمرين ماذاق لنُصرت مانحن علية الآن أستحلفكم بالله ألا يستحق أن نفديه بأرواحنا الا يستحق أن نتعب ونجاهد ونذوق الأمرين من أجل نصرت ماقام من أجله رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام .
    اللهم آتي سيدنا محمد الوسيلة والفضيله...... اللهم آتي سيدنا محمد الوسيلة والفضيله
    فداك روحي يارسول الله
    أخوكم جوهر


  2. ...

  3. #2
    جزاك الله خير إخوي

    الله يعطيك العافيه
    bwr1ak7w0
    اللهم أعز الإسلام والمسلمين
    من لزم الإستغفار جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب

  4. #3
    وشكراً لك مره آخرى على مرورك

    والله يجزاك لك خير

  5. #4

  6. #5
    مشكور يابنت حلم

    على مرورك

    والله يوفقك
    دع الأيام تفعل ماتشاءُ ........وطب نفساًاذا حكم القضاءُ

    Fa8-g44@hotmail.com

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter