مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4

المواضيع: الغيرة مرض

  1. #1

    الغيرة مرض

    السلام عليكم ...
    عفوا بما أني أحب كتابة القصص ، قررت أحط هذي القصة ..
    أتمنى تنال إعجاب الكل ..



    حين تتخلل مشاعر الغيرة والحقد إلى قلب الإنسان يتحول إلى ذئب مفترس .. ينهش ويقتل دون إحساس ..

    هذا ما حدث بين هاتين الأختين :

    شيخة هي توأم ليلى ... كانت كل واحده منهن تبادل الأخرى .. أعمق مشاعر الحب والصداقة والأخوة ..

    في يوم من الأيام ترامت إلى مسامع .. الوالد عبد الله صرخات .. وأصوات بكاء من غرفة الولادة ...

    شعر بفرحة غامرة .. نعم لقد ولد له طفل بعد سنين من المعاناة ...

    وإذا بالدكتورة تخرج مبتسمة و تقول : مبارك عليك التوأم .. إنهما بنتان جميلتان ..

    لم يستطع تمالك نفسه فانهمرت الدموع مالئة خده ... شعر بقلبه يقفز فرحا شوقا لرأيت طفلتيه ...

    كبرت البنات .. وتشاركن كل شيء يملكنه ... حتى الأصدقاء ..

    أحببن بعضهن البعض جدا ... فلم يخطر في بال إحداهن ما سيحدث في النهاية ....

    وتمر الأيام .. و شيخة كل يوم تسمع المديح الرائع في ليلى ... ليلى أحلى البنات .. ليلى قمة في الأدب ..

    شيخة كسولة ... وليس منها نفع أبدا ...

    في كل يوم تجلس شيخة فتفكر : في ماذا ليلى أفضل مني ؟؟؟

    لماذا كل هذا المديح فيها ؟؟؟ ولم لا يكون المديح لي أنا ؟؟؟ أنا التي استحقه !!! أنا أجمل وأكثر أدبا !!

    لماذا تقارنني أمي بليلى ولا تقارن ليلى بي ؟؟؟

    يجب أن أجد حلا قاطعا لهذه المسألة وللأبد ...

    أخذ إبليس يوسوس لها .. ويزين لها فكرت انعدام وجود ليلى ... حتى جاءت الفرصة المناسبة ..

    نعم والدتها .. ذاهبة لزفاف إحدى صديقاتها .. يجب أن تستغل الفرصة ..

    انتظرت خروج والدتها ... فلما خرجت انطلقت مسرعة ..

    توجهت إلى الغرفة .. كانت ليلى منشغلة باللعب بالدمى .. نظرت ليلى إلى شيخة وسألتها :

    ما بالك يا شيخة هل هنالك ما يزعجك يا عزيزتي ؟؟؟

    ردت شيخة بهستيرية : نعم هنالك أشياء ، أولا وجودك في حياتي وسخافتك ... وحب والدي لك ..

    وأمسكت بشعر ليلى وضربتها بقوة حتى ارتطمت بالجدار .. أغمي على ليلى وأخذ الدم يسيل بشدة من رأسها ..

    استعادت شيخة عقلها فقالت : ماذا فعلت .. لقد قتلت أختي ... لا .. لا ..

    عند عودت الأم إذا بابنتها ليلى بين الحياة والموت ... هرعت إليها .. وحملتها إلى المشفى ..

    وإذا بالفاجعة لقد أصيبت ليلى بنزيف في المخ أسقطها في غيبوبة لن تستيقظ منها أبدا ..

    علم الجميع .. بالسبب .. وانتهت القصة بشيخة وراء القضبان و ليلى تصارع الحياة ..

    أما الأم والأب .. فقد حزنوا حتى الموت .. ثم قرروا إنجاب طفلين وزرع الحب والمساواة بينهم ....
    attachment

    It's Goodbye see ya all in heaven en shaa allahsmile
    0


  2. ...

  3. #2
    اختي الكريمه...

    كل الشكر لكِ على هذه القصه الاكثر من رائعه

    لا املك الكلمات المناسبه لوصفها او الكلمات لشكركِ....

    اطيب التحيــهsmile smile
    0

  4. #3
    0

  5. #4
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter