لعبة المربعات :
هل سبق ان ركبت مع شخص ووجدت تحتك و امامك و خلفك انواع مختلفة من الاكسسورات في كل اتجاه ! هل تخيلت لمدة دقيقة كما سيرسم لك خيالك ,كم هي غرفته جميلة ! حيث يمكنك ممارسة لعبة الفتيات الصغيرات ذات مربعات مكونة من ثمان خطوات —-¦- ,لا تخلوا حياة احد منا من الفوضى لكن الفرق هو في كيفية تعاملنا معها هل نتجاهلها ام ماذا؟

لك ام ليست لك :

- هل قرات الكتب التي حاولت ان تساعدك بعمل قوائم مهام انتهت بقائمة ليوم الاربعاء بعدد كبير من المهام من ضمنها ترتيب سيارتك ولم تنجح ؟

- ام انك لم تجد الوقت لقراءة الكتاب او فضلاً بالتفكير بشراءة لنشغالك الشديد.

- ما سياتي ستجد انه ينطبق على اي نوع مشابه لسيارة مثل المكتب و الغرف لكن بفروق تحددها خصوصية هذه الاشياء.


اذا كنت اللعبة السابقة جزء من حياتك فلما لا تجرب لعبة من نوع اخر اكثر متعة ! , اعدك في نهاية قراءتك لهذه الارشادات و تطبيقها ان تصبح الفوضى داخل مقصورتك امرا من الماضي الى الأبد دون الحاجة الى امور خيالية لن تطبقه يوما ما.


30 ثانية هي الحل :

اعرف بطبع كما انت مشغول و لديك امور كثيره متراكمة لكن لا باس من 30 ثانية من 86400 ثانية من يومك ! هل انت بخيل الى هذه الدرجة لا اظن ذلك .


كل ما عليك ان تقوم بردة فعل سريعة تجاه كل شي جديد يدخل سيارتك و لتبسيط الامر عليك اذا كانت سيارتك حاليا فيها مكتبك كامل او جزء كبير من غرفة نومك فاني لان ادعك تلمسها اطلاقاً, اليوم الذي اريده منك ان تخرج منها كل ضيف جديد كل يوم يدخل شي يخرج في نفس اليوم و ليس غدا اليوم , ومن الان فصاعداً.


اشياء ترى بالعين المجردة : 00:05 ثواني

لتبسيط اكثر ,الاشياء التي ترى بالعين المجردة بوضوح مثل الاكواب, الدفاتر و الاوراق تدخل الى مقصورتك و تخرج في نفس اليوم حتى لو كنت تحتاجها غدا اعرف كما هو حرصك لهذا اخرجها و عد بها غداً او في اليوم الذي تحتاجه فيه. السيارة ليست مكاناُ لهذه الاشياء.


اشياء ترى بطبقة الاوزون 00:10 ثواني

ثم هناك اشياء لا ترى بالعين المجردة مثل الاوراق الصغيرة و ماشابهها خصص لها في سيارتك مكاناً تجمعه فيه كانه سلة مهملات موقته حتى تمتلي ثم احملها كغيرها الى المكان الصحيح.


حاجز ارضي اوه انسكب العصير 00:05 ثواني

فوراً قم بمسحه بمنديل من الورق الذي تضعه على يسارك في جيب السيارة -جزء تحت مقبض الباب من الداخل - طبعا لو احتاج الامر ان تتوقف كما هو غالباُ افعله الان دون تردد, ذلك لو تركته لمدة دقيقة ربما تتعقد الامور اكثر و يصعب تنظيفه ثم تاجيله ثم يصبح جزء من الديكور.


رتب سيارتك 00:10 ثواني

لم ارتب الى الان ؟ عندما تبدا بتخلص من الاشياء الزائدة ستبدا امام عينيك الاشياء الهامة فعلا او ما تظنها كذلك كما ستعرف ذلك مع الوقت.


اطرح الاسئلة التالية على نفسك بصدق :

- اي شي لا استخدمه لمدة اسبوع فمتى ستستخدمه اذاً؟

- لماذا كل هذه الاشرطة ,كما شريطا اسمع في الاسبوع؟

- ما هذه الاوراق و المجلات ؟

- الكتاب موجود منذ متى في السيارة ولم تقراه ؟


اعرف انك ستتفاجاء بالاجابة في البداية و ستحاول نفسك الاحتيال بحجج غير منطقية لابقاء الاشياء لكن لو كنت صادقا مع نفسك تتجاه هذه الاشياء الغير مستخدمه فستخرجه قطعة تلو الاخرى حتى تجد سيارتك قد وصل اليه الترتيب دون ان تشعر بذلك ولن يبقى لديك سوى ما تحتاج فعلا وهو الذي يحتاج فعلا الى وقت قليل الى الترتيب وليس كالسابق اذا ترهق نفسك بتفكير في ترتيب ما لايحتاج الى ذلك اصلاً.


باختصار اجرى مسح على الموجودات ابقي المهم و تخلص من الاشياء الباقية قدر الامكان.


لاحظ اننا نتخلص دائما من كل ماهو فائض لا حاجة منه و نقوم بترتيب الموجود


تبقى لديك Xx:xx ثواني !

فكر فيها كيف تبتكر اشياء جديدة حيال التنظيم في حياتك بطريقتك الخاصة , لكن بعد ان تكون تعودت على ماسبق ذكره لمدة شهر على الاقل.

الخلاصة :

- لا تتردد في تطبيق ما سبق.

- تخلص من الاشياء غير الضرورية ثم رتب ما ابقيت عليه.

- الاول دخولاً الاول خروجاً - فيرست ان فيرست اوت -.

- السيارة ليست مكتبا و لا غرفة نوم ولا مائدة طعام.

- العادات الايجابية السابقة ستنتقل مع الوقت الى بقية اجزاء حياتك .

- اطلب من غيرك ان يطبق نفس الانظمة السابقة اذا دخل الى مقصورتك.

- اذا نجحت مع الاشياء الجديدة ستنجح مع الاشياء القديمة يوما ما.

- تطبيق ماسبق برميك ايها في الشارع يعد اسوء بكثير من ابقاءه على حالتها السابقة