مشاهدة النتائج 1 الى 12 من 12

المواضيع: حفظ اللسان

  1. #1

    حفظ اللسان

    (( حفظ اللسان ))
    الحمد لله تعالى الهادي لأقوم سبيل .. ومانع العطاء الجزيل . والصلاة والسلام على أكرم رسول . وعلى آله وأصحابه خير رعيل .. وبعد :--
    أخي المسلم : لقد خلق الله هذا الإنسان في أحسن تقويم .. وجمل صورته .. ثم أكمل الله تعالى جمال تلك الصورة ، بأن أرسل رسله ، مبشرين .. ومنذرين .. حتى يتميز هذا المخلوق عن بقية المخلوقات بالهدى .. والشرع الجميل ..
    فإذاً هو : جمال الصورة وجمال الباطن ..
    وبالجمال الثاني يفترق المؤمن عن الكافر ، فالمؤمن جمل الله صورته وباطنه ، وأما الكافر ، فهو جميل الصورة ، قبيح الباطن ,,
    وجمال باطن المسلم ، بحسب أخذه من هدى الشرع ، فكلما كان نصيبه من ذلك كبيراً ، كان حظه من جمال الباطن أكثر , وخير ما جمل به المسلم باطنه ( حفظ اللسان ) ,
    ** مكانت اللسان **
    اللسان نعمة من نعم الله تعالى ، تلك النعم التي لا تحصى , واللسان كغيره من أعضاء الإنسان ، له مهمته التي يؤديها كما لبقية الأعضاء مهمات تؤديها ..
    * ولكن العاقل يعلم أن مهمة اللسان في الجسم ، مهمة عظيمة ، بل هو سلطان الأعضاء .. والحاكم فيها بالخير والشر ,
    قال الفضيل بن عياض ( رحمه الله ) ، وأخرج لسانه ، وأخذ طرفه بأصبعه : ( ترى هذا فيه كل عجب , يخرج منه الخير والشر ، زهو لحم ليس فيه عظم , فاحفظه )
    * واللسان نعمة عظيمة ، لذلك لما امتن الله تعالى على الإنسان بنعمه ، ذكر تعالى نعمة اللسان ..
    قال تعالى : ( ألم نجعل له عينين ولساناً وشفتين ) البلد 8 ، 9 .
    * كما أن اللسان به يستقيم البد ، فإذا استقام اللسان ، استقامت بقية الأعضاء ، وإذا فسد اللسان ، فسدت بقية الأعضاء .
    قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه : ( اللسان قوام البدن ، فإذا استقام اللسان ، استقامة الجوارح ، وإذا اضطرب اللسان لم تقم له جارحة ) ,
    وقال يونس بن عبيد ( رحمه الله : ( مامن الناس أحديكون لسانه منه على بال ، إلا رأيت صلاح ذلك في سائر عمله ) .
    يتبع


  2. ...

  3. #2
    تكملة ( حفظ اللسان )
    * ويدلك على مكانت اللسان العظيمة ، أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) ربط استقامة الإيمان ، باستقامة اللسان ,
    قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) لايستقم إيمان عبد ، حتى يستم قلبه ، ولايستقم قلبه ، حتى يستقم لسانه ، ولا يدخل الجنة رجل لا يأمن جاره بوائقه ) صحيح الترغيب للألباني : 2865 .
    أخي المسلم : تلك إشارات إلى أهمية اللسان ، وعظيم خطره .. ولذلك كان واجباً على كل مسلم حريص على ما ينفعه في دنياه وآخرته : أن يحفظ لسانه ، ويصرفه عن مواطنم السوء .
    ** اللسان نعمة .. فلا تجعله نقمة **
    قد رأيت أيها الرشيد ، مكانة اللسان ، وأهميته ، وأنه نعمة من الله تعالى ..
    ومن حق هذه النعمة ، أن تصونها ، وتحفظها ، وتسخرها لما خلقت له .. حتى تكون من المنتفعين بها ..
    ولا تكن كأولئك الذين لم يحفظوا هذه النعمة ، ولم يقوموا بشكرها ، فكانت سبباً في هلاكهم , .
    يقول الشاعر ( احفظ لسانك أيها الإنسان **** لايلدغنك إنه ثعبان )
    ( كم في المقابر من قتيل لسانه **** كانت تهاب لقاءه الشجعان )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    والعاقل هو الذي عرف قد هذه النعمة ، فاستغلها فيما ينفعه ، ولم يدنسها بما يعكرها ..
    فعن ابن مسعود ( رضي الله عنه ) : أنه ارتقى الصفا ، فأخذ بلسانه ، فقال ( يالسان قل خيراً تغنم ، واسكت عن شر تسلم ، من قبل أن تندم ) . ثم قال سمعت لاسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقول : (( أكثر خطايا ابن آدم في لسانه )) رواه الطبراني والبيهقي / صحيح الترغيب والترهيب للألباني : 2872 .
    وقال بعضهم : ( إنما لساني سبع إن أرسلته خفت أن يأكلني ) ,
    وهذا الصديق أبوبكر رضي الله عنه ، دخل عليه عمر رضي الله عنه ذات مرة ، فوجده يجبذ لسانه ,
    فقال عمر : مه غفر الله لك .
    فقال أبوبكر : إن هذا أوردني الموارد , إن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال : ليس شيء من الجسد إلا يشكو ذرب اللسان على حدته ) الترغيب للألباني 2873 .
    أخي المسلم : هكذا كان الصالحون يرون أن هذا اللسان ، يمكن أن يكون نقمة على صاحبه وسبباً في هلاكه ، إذا لم يحفظه صاحبه .. لذلك كانوا يحرصون على حفظه ، ومراقبته .. ويتهمونه دائماً .

    يتبع

  4. #3
    تكملة (( حفظ اللسان ))
    ** احفظ لسانك **
    أخي المسلم : يتهاون الكثيرون في حفظ اللسان ، ويطلقون له العنان ، فيعيث فساداً .. وصاحبه غير مبال ، حتى يوقعه في المهالك , فترى الكثيرين يقولون ما شاؤوا ، كأنهم غير محاسبين بما يقولونه ,
    ولكن تعال معي أيها الحريص على ما ينفعه ، لتقف على هدي النبي ( صلىالله عليه وسلم ) في ذلك ، وإرشاده إلى ضرورة حفظ اللسان .
    عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال : سألت رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) فقلت يارسول الله ، أي الأعمال أفضل ؟ قال : الصلاة على ميقاتها ) قلت : ثم ماذا يارسول الله قال : أن يسلم الناس من لسانك ) صحيح الترغيب للألباني : 2852 .
    * وعن سفيان بن عبدالله الثقفي رضي الله عنه ، قال : قلت : يارسول الله ، حدثني بأمر أعتصم به ، قال : قل ربي الله ثم استقم )) قال : قلت : يارسول الله ما أخوف ما تخاف علي ؟ فأخذ بلسان نفسه ، ثم قال ( هذا ) صحيح الترغيب للألباني : 2862 .
    * وعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : كنت مع النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في سفر ، فأصبحة يوماً غريب منه ، ونحن نسير ، فقلت : يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ، ويباعدني من النار ؟ قال (( لقد سألت عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله ولا تشرك به شيئاً وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم رمضان ، وتحج البيت )) ثم قال (( ألا أدلك على أبواب الخير ؟ )) قلت بلى يا رسول الله قال ( الصوم جنة ، والصدقة تطفىء الخطيئة ، كما يطفىء الماء النار ، وصلاة الرجل من جوف الليل ) ثم تلا قوله ( تتجافى جنوبهم عن المضاجع ) حتى بلغ ( يعملون ) ثم قال : ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ قلت بلى يا رسول الله ، قال ( رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة ، وذروة سنامه الجهاد ثم قال : ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ ) قلت بلى يا رسول الله ، قال ( كف عليك هذا ) وأشار إلى لسانه ، قلت يانبي الله ، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ قال : ثكلتك أمك ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم _ أو قال : على مناخرهم _ إلا حصائد ألسنتهم ؟ صحيح الترغيب للألباني 2866 . يتبع

  5. #4
    تكملة (( حفظ اللسان ))
    أخي المسلم : تلك نماذج مختارة من وصايا نبينا ( صلى الله عليه وسلم ) في حفظ اللسان ، والتحذير من عواقبه ..
    فأين أنت من هذا الهدي ؟
    فهل حاسبت لسانك يوماً فيما ينطق به .. وأوقفته على الجادة ؟
    أم أنت من أولئك المتساهلين ، الذين أعطوا ألسنتهم ماتشتهي ؟
    *كان الربيع بن خشيم رحمه الله ، إذا أصبح وضع قرطاساً وقلماً ، لايتكلم بشيء إلا كتبه وحفظه ، ثم يحاسب نفسه عند المساء ,
    * وكان طاووس رحمه الله يتعذر من طول السكوت ، ويقول : إني جربت لساني فوجدته لئيماً ) ,
    * وقال الحسن البصري رحمه الله : أيها الناس إن سركم أن تسلموا ويسلم لكم دينكم ، فكفوا أيديكم عن ذماء الناس ، وكفوا ألسنتكم عن أعراضهم ، وكفوا بطونكم عن أموالهم ) . .
    ولتعلم أخي المسلم أن أولى مايستحق الطهارة : لسانك , فإياك أن تدنسه بالقبيح .. فكم من نظيف الثياب .. جميل الرائحة .. جميل المنظر .. ولكنه دنس اللسان , قبيح المنطق , ولو سعى مثل هذا إلى تنظيف لسانه ، لكان أفضل له
    قال عمر بن الخطاب رضي الله عنهما : إن أحق ما طهر الرجل لسانه ) .
    أخي المسلم : بل إن العاقل هو الذي يحكم على لسانه بالسجن .. وغله بالكبل ,
    والحكم على اللسان بالسجن ، هو فعل الصالحين الذين آثروا صلاح دنياهم وآخلرتهم على شهواتهم ..
    فترى اللسان معهم في سجن طويل .. وحبس شديد , .
    * قال ابن مسعو رضي الله عنه : والذي لا إله غيره ، ما على ظهر الأرض شيء أحوج إلى طول سجن اللسان , .
    * وقال شميط بن عجلان رحمه الله : يا ابن آدم إنك ماسكت فأنت سالم فإذا تكلمت فخذ حذرك ، إما لك وإما عليك .
    * وقال محمد بن واسع لمالك بن دينار رحمهما الله : يا أبا يحي حفظ اللسان أشد على الناس من حفظ الدينار والدرهم , .
    * وقال بعضهم : اخزن لسانك كما تخزن مالك .
    أيها العاقل : احفظ لسانك .. لتحفظ دنياك وآخرتك , يقول الشاعر
    ( أقلل كلامك واستعذ من شره **** إن البلاء ببعضه مقرون )
    ( واحفظ لسانك واحتفظ من غيه **** حتى يكون كأنه مسجون )
    ( وكل فؤادك باللسان وقل له **** إن الكلام عليكما موزون )
    ( فزناه وليك محكماً في قلةٍ **** إن البلاغة في القليل تكون )
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  6. #5

  7. #6
    *ولد بوظبي*

    سلمت يداك على ماخطت
    احسنت الاختيار

    موضوعك اكثر من رائع
    بارك الله فيك

    كتب الله اجرك
    ونفع بك

  8. #7

  9. #8
    مشكور اخوي موضوعك جداااااااااااااا رائع

    وجزاك الله خير

  10. #9
    العفوو ...

    ومشكوره اختي ع المروور ..

  11. #10
    مشكور أخوي

    ولد بوظبي
    اللهم ارحم والدة اللاعب محمد الشلهوب


    آمين

  12. #11

  13. #12
    مشكور اخوي والله يعطيك العافيه
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    ماذا تريد مني ؟!! ....

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter