السمكة الطيارة

من السمك الطيار واحدة شكت إلى الأم

…… ما تخشاه وهي تعوم

إذا ما سمت في الجو فالنسر جائع

…... وإن هي غاصت ، فالوحوش تحوم

فكيف توقي نفسها شر ميتة

وفي وجهها في الحالتين خصوم

فقالت لها الأم الرحيمة : يا ابنتي

إذا شئت الاَ تعتريك هموم

فلا تعتلي في الجو .. فالجو غائل

ولا تسفلي في البحر .. فهو هضوم

عليك بأوساط الأمور فإنه طريق إلى

نهج الصواب قويم



عن بعض الحكماء : أربعة حسن ولكن أربعة منها احسن – الحياء من الرجال احسن ولكن من المرأة احسن ، والعدل من كل أحد حسن ولكنة من كل الأمراء احسن ، التوبة من الشيخ حسن ولكن من الشباب احسن ، والجود من الأغنياء حسن ولكن من الفقراء احسن



قال حكيم

إذا ادخرت المال فأنا بخيل

إذا أضعته فأنا متلاف

إذا شقيت حتى جمعته فأنا مادي

إذا لم اصل إليه على الأطلاق فأنا فاشل



قيل للخليل ابن احمد : أيهما افضل …المال ام العلم

قال : العلم

قيل له : فما بال العلماء يزدحمون على أبواب الأغنياء ، والأغنياء لايزدحمون على أبواب العلماء

قال : ذلك لمعرفة العلماء بحق الأغنياء ، وجهل الأغنياء بحق العلماء



الأيدي ثلاثة : يد بيضاء ، ويد خضراء ، ويد سوداء ، فاليد البيضاء هي الابتداء بالمعروف ، واليد الخضراء هي المكأفاة على المعروف ، واليد السوداء هي المن بالمعروف



قال فيلسوف إنكليزي : ليست السعادة في امتلاك الكثير ، ولكن في القناعة عما تملكه .. والرجل قليل الحاجة لديه دائما ما يكفيه


افضل واقصر طريق يكفل لك أن تعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة ..هو أن يكون ما تبطنه في نفسك كالذي يظهر منك للناس



قال بعض الحكماء : إياك والعجلة ، فان العرب كانت تكنيها ام الندامة ،لان صاحبها يقول قبل أن يعلم ، ويجيب قبل أن يفهم ، ويعزم قبل أن يفكر، ويقطع قبل أن يقدر ، ويذم قبل أن يخبر ، ولن يصحب هذه الصفة أحد الاً صحب الندامة واعتزل السلامة