مي ...هي احدى الاطفال الذين نجوا من تفجيرات الاردن .....لنعد الى بداية القصة ..
عرس احد اقاربها قريبا تلقت بطاقة الدعوة ....وذهبت مع امها الى متجر الالبسة وقامت بشراء فستان لعرسه .

صباح يوم العرس كان الجو مشرقاً وتفاءَل الجميع وغمرت الفرحة قلوبهم وتوجهوا الى الصالة حوالي الساعة 8:00 مساءً .

بعد ان دخلت العروس الصالة وبعد فترة قصيرة حدثت الكارثة وانفجر الفندق ...قُتِل منفذا العملية ....وقتل الكثير من الاردنيين الابرياء ...فما ذنبهم ؟ولماذا يقتلون بهذا الدم البارد على يد سفاحيين ؟


اُصلح الفندق ...وعرف الفاعل ..لكن الجرح ما يزال ينزف ....ماذا هناك ؟مي وتبلغ من العمر 6 سنوات لا تزال تعاني اثر الصدمة .. تسيقظ في الليل باكية ..ولن تحضر حفل زفاف بعد الان ...........

ا[GLOW]السؤال [/GLOW]:الن ينتهي انتهاك حرمة دم الانسان ؟ والاطفال ؟ من لهم ؟


من بلسم الحياة